المرجع الموثوق للقارئ العربي

الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة، والجماعة تبيح لمن حصلت له أن يترك الصلاة مطلقًا .

كتابة : يحيى شامية

الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة، والجماعة تبيح لمن حصلت له أن يترك الصلاة مطلقًا . ، يبحث الكثير من الناس عن صحة هذه العبارة، وقد يكون الفهم الخاطئ لأحكام الدين الإسلامي وضوابطه مؤديًا لعواقب وخيمة لا تُحمد عقباها، وقد يصل الأمر بالمسلم إلى أن يخرج عن دينه بجهله وهو لا يدري، لذلك من واجب كل مسلم أن يتفقه في الدين، ومن خلال موقع المرجع سيتم بيان هل الأعذار التي أباحت التخلف عن الجماعة والجماعة تبيح ترك الصلاة.

الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة، والجماعة تبيح لمن حصلت له أن يترك الصلاة مطلقًا .

إن الصلاة هي عماد الدين وباب دخول المسلم في رحمة الله وجنة عرضها السموات والأرض وهي فريضة على كل مسلم دون استثناء، وهي واجبة على الرجل المكلف في جماعة إلا بأعذار ويباح له التخلف عن الجماعة إن وجدت تلك الأعذار الشرعية ولا يجوز ترك الصلاة مطلقًا أبدًا في الدين الإسلامي.

  • العبارة خاطئة ولا يجوز ترك الصلاة أبدًا.

شاهد أيضًا: حكم صلاة الجماعة للرجال

الأعذار المبيحة للتخلف عن صلاة الجماعة

ذكر أهل العلم الكثير من الأعذار التي تبيح التخلف عن صلاة الجماعة، كأن يكون المسلم مريضًا يشق عليه الخروج، أو أن يخاف على نفسه وماله إن خرج، أو أن يحضره الخبيثين، وكذلك لو حضر الطعام بين يديه في وقت الجماعة، لكن لا يتخذه عادة يؤخر به الصلاة، وكذلك أضاف بعض أهل العلم أن يكون بيته بعيدًا لا يسمع الأذان فبذلك لا تجب عليه الصلاة في جماعة، أما من يسمع فيجب عليه أن يلبي والله ورسوله أعلم.[1]

حكم ترك صلاة الجماعة والصلاة مطلقا

اختلف أهل العلم في مسألة ترك صلاة الجماعة، فقال بعضهم أن الجماعة شرط لصحة الصلاة، وأن المسلم لو صلى لوحده بغير عذر بطلت صلاته، وآخرون قالوا واجبة تجب الصلاة ويجب السعي إليها في جماعة، وآخرون قالوا فرض كفاية ومنهم من قال سنة، أما ترك الصلاة فلا يجوز مطلقًا من غير خلافٍ بين أهل العلم ذلك أن من ترك الصلاة فقد كفر فالصلاة هي الحد الفاصل بين الإسلام والإيمان وبين الكفر بالله سبحانه وتعالى، وبتركها يحبط العمل والله ورسوله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حديث يدل على خطورة ترك الصلاة

بهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقال الأعذار المبيحة للتخلف عن الجمعة، والجماعة تبيح لمن حصلت له أن يترك الصلاة مطلقًا . والذي تم من خلاله بيان مدى صحة العبارة المذكورة، بالإضافة لذكر الأحكام الشرعية لترك صلاة الجماعة والصلاة عمومًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.