المرجع الموثوق للقارئ العربي

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء جاهزة للطباعة

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء جاهزة للطباعة حول يوم عاشوراء المميز بالنسبة لكافة المسلمين بطوائفهم ومذاهبهم المختلفة، حيث يقصد من قول يوم عاشوراء أي اليوم العاشر من شهر محرّم في السنة الهجرية، وجاءت أهمية هذا اليوم بالنسبة للمسلمين لكونه اليوم الذي نجا به النبي موسى عليه السلام من فرعون وجنوده، وقد صامه النبي موسى والنبي محمد عليهما الصلاة والسلام شكرًا لله، ويصومه المسلمون أيضًا قدوة بهم، وعبر هذا المقال ضمن موقع المرجع سوف نقدم خطبة جمعة عن صيام يوم عاشوراء وغضله بالنسبة للمسلمين.

مقدمة خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين حمدًا طيب مباركًا فيه، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له وليًا مرشدًا، أشهد أن لا إله إلّا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، بلّغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة , وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

عباد الله، أوصيكم ونفسي بتقوى الله وطاعته لعلّكم ترحمون، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}، وها هي مواسم العطاء والرحمة تتجدد في كل عام لنقف اليوم على مشارف يوم عاشوراء الفضيل الذي يكفّر صيامه عن سيئات وذنوب السنة الماضية.

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء

إخوتي في الله، بفضل الله ورحمته بعباده المسلمين أخصّ لهم أوقاتًا وأزمنة يغفر بها ذنوبهم وسيئاتهم لمن أقبل عليه بتوبة نصوحة وطاعات كثيرة، قد يجهل البعض منكم ما هو يوم عاشوراء وما فضله العظيم، أيها الناس، يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرّم في أول أيام السنة الهجرية، وقد جاءت أهمية هذا اليوم لاعتباره اليوم الذي نجّى به الله تعالى نبيّه موسى -عليه السلام- وقومه من فرعون وجنوده حيثُ أغرقهم بالطوفان بعد كفرهم بما جاء به موسى، وقد صام هذا اليوم رسول الله موسى -عليه السلام- شكرًا وتضرعًا له، وعندما أقبل الرسول الكريم إلى المدينة المنورة من مكة المكرمة عند الهجرة رأى اليهود يصومون هذا اليوم فتساءل عن السبب، فقيل له بأنّه يوم مبارك نجى به موسى من فرعون، فقال النبي الكريم “فأنا أحقّ بموسى منكم”، فصامه وأمر بصيامه، وقد ورد عن الرسول الكريم أحاديث عدّة تبين للأمة الإسلامية فضل صيام يوم عاشوراء، فقد ورد عن أبي قتادة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله”[1]، فيا لها من فرصة عظيمة تقرّب العبد من ربّه وتكسبه المغفرة والرحمة، فلا تغفلوا عن ذلك أيها المسلمون واغتنموا أيامكم وأوقاتكم في طاعة الله فهي الفوز العظيم، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: خطبة عن يوم عاشوراء قصيرة

أقصر خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الملك المعبود، ذي العطاء والمن والجود، واهب الحياة وخالق الوجود، الذي اتصف بالصمدية وتفرد بالوحدانية، والملائكة وأولو العلم على ذلك شهود، نحمده -تبارك وتعالى- ونستعينه فهو الرحيم الودود، ونعوذ بنور وجهه الكريم من فكر محدود، نسأله الهداية والعناية، وأن يجعلنا بفضله من الرّكع السجود، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أيها الناس، لقد خُلقنا في هذه الدنيا ونحن بفضل من الله وهداية إلى دين الإسلام، وقد فرض الله تعالى على المسلمين العبادات والطاعات، وجعل التقرب إليه فضلًا عنه بالنوافل والسنن التي علّمنا إياها الرسول الكريم، ومن عمل بذلك فقد فاز الفوز العظيم، ومن النوافل التي يمكن للعبد أن يتقرب بها إلى الله تعالى هي صيام يوم عاشوراء، وهو من الأيام المستحب الصيام بها، كما استحب للمسلمين صيام تاسوعاء أيضًا لمخالفة اليهود في صيامهم، والأكمل من ذلك هو صيام يوم قبله ويوم بعده، ففي شهر محرّم أيضًا فضل عظيم أخبرنا به الرسول الكريم بقوله “أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرّم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل”[2]، وهذا دليل على أهمية صيام يوم عاشوراء واغتنامه في التقرب إلى الله -سبحانه وتعالى- والفوز برضاه وحبّه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خطبة جمعة مكتوبة مؤثرة عن يوم عاشوراء

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله حمدًا طيبًا مباركًا فيه، اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

فإننا نفرد خطبتنا لهذا اليوم المبارك عن يوم عاشوراء، وهو يوم مبارك وفضله ثابت وأجره عظيم، ومن فضل هذا اليوم أنّه اليوم الذي نجى به الله تعالى النبي موسى -عليه السلام- من فرعون وأحزابه، وذلك في دليل صحيح من رواية عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما-أنَّ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- قَدِمَ المَدِينَةَ فَوَجَدَ اليَهُودَ صِيَامًا، يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ لهمْ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: ما هذا اليَوْمُ الذي تَصُومُونَهُ؟ فَقالوا: هذا يَوْمٌ عَظِيمٌ، أَنْجَى اللَّهُ فيه مُوسَى وَقَوْمَهُ، وَغَرَّقَ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ، فَصَامَهُ مُوسَى شُكْرًا، فَنَحْنُ نَصُومُهُ، فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: فنحنُ أحقُّ  وَأَوْلَى بمُوسَى مِنكُم، فَصَامَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، وَأَمَرَ بصِيَامِهِ”[3]، كما جاء في فضل صيام يوم عاشوراء أنّه يكفر السنة التي قبله، وجميعها تبيّن لنا أهمية هذا اليوم وفضله المبارك، إلّا أنّ مخالفة اليهود من الأمور التي حثّ عليها الرسول الكريم في عدم إفراد صيام عاشوراء، وصام يومٍ قبله أو في رواية أخرى يومًا قبله ويومًا بعده، فلنحرص أيها المسلمون على اغتنام هذه الأيام الفضيلة لنتقرب بها إلى الله تعالى ننال حبّه ورضاه، أعانني الله وإياكم على فعل الطاعات وترك المنكرات، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: خطبة جمعة عن صيام يوم عاشوراء مكتوبة

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء ملتقى الخطباء

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة على سيد الخلق والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين، أما بعد:

عباد الله، إنّ مناسبة يوم عاشوراء التي تأتي على المسلمين في اليوم العاشر من شهر محرّم هي مناسبة مباركة يستغلّها المسلمون في الذكر والطاعة والتقرب إلى الله تعالى من صيام وعمل، فهي مناسبة النجاة لسيّدنا موسى من فرعون وجنوده بعد أن ضاقت بهم الدنيا، وجاء نصرهم من الله رب العالمين ليغرق فرعون وأحزابه في البحر، وينتصر الإسلام وتعلو كلمة الحق والدين، وقد صام النبي موسى يوم عاشوراء شكرًا لله على نجاته وقومه من الموت الذي كان لا بدّ قائم لولا قدرة الله عزّ وجل، وقد تبعه الرسول الكريم في صيام يوم عاشوراء عندما رأى يهود المدينة يصومون ذلك اليوم، فقال “فأنا أحق بموسى منكم” فصامه وأمر بصيامه، لكنّه أمر أيضًا بمخالفة اليهود في الصيام بأن يكون صيام المسلمين ليس إفرادًا، وإنما يصومون التاسع والعاشر من شهر محرم، ويجوز لهم أيضًا إتباعه بيوم آخر، لما في ذلك اليوم من فضل ومغفرة للذنوب، فعن أبي قتادة -رضي الله عنه- قال: إن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله”، فالعاقل من يغتنم هذه الأيام ولا يجعلها تذهب سدى، فمن منّا يعلم إن كان سيكون موجودًا غدًا، فاجعل الجنة وأسعى بكلّ جوارحك لتنال رضى الله وجنّته، استغفر الله لي ولكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خاتمة خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء

احرصوا أيها المسلمون على تقوى الله وحسن عبادته، واغتنموا أيامكم وأوقاتكم وأعماركم في التقرب إلى الله تعالى وكسب رضاه وحبّه، ومن أكثر الأعمال التي قد تقرّبكم من الله تعالى هو الإكثار من النوافل من صلاة وصيام وأعمال صالحة، فلا تترددوا في الإكثار منها، واجعلوا يقينكم بالله حاضرًا دائمًا بأنّ الله لا يضيع أجر مثقال ذرة، فاحفظوا أنفسكم واتقوا يومًا ترجعون فيه إلى الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: خطبة قصيرة عن صيام عاشوراء pdf

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء جاهزة للطباعة

باعتبار أنّ يوم عاشوراء من المناسبات والأيام الفضيلة التي يحرص عليها المسلمون، أدرجنا فيما يلي خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء جاهزة للطباعة وهي:

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء pdf

يبحث الكثير من المسلمين عن خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء لمعرفة معلومات كافية عن يوم عاشوراء، وما فيه من فضل عظيم في صيامه، والحكم الصحيح في صيام يوم عاشوراء، لذا أدرجنا فيما يلي خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء جاهزة للطباعة بصيغة ملفات pdf، يمكن الاطلاع عليها والاستفادة منها من خلال النقر على الرابط التالي “من هنا“.

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء doc

باعتبار أنّ يوم الجمعة من أفضل الأيام وهو اليوم الذي يقوم فيه الخطباء بإيصال أهدافهم ومعلوماتهم الدينية لعامة المسلمين لإيضاح أمور دينهم، يهتم كثيرون بتناول خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء وفضل صيامه، لذا أدرجنا خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء بصيغة ملفات doc يمكن الاطلاع عليها والتعديل عليها من خلال النقر على الرابط التالي “من هنا“.

خطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء جاهزة للطباعة هذا ما تحدثنا عنه ضمن فقرات هذا المقال، متنقلين عبر تلك السطور في تناول خطب متنوعة تتضمن معلومات كافية عن يوم عاشوراء وفضل صيامه والعمل فيه، كما أرفقنا إمكانية تحميل حطبة جمعة مكتوبة عن يوم عاشوراء بصيغة ملفات pdf وdoc.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، صحيح
  2. صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 1163، صحيح
  3. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، 1130، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.