المرجع الموثوق للقارئ العربي

جمع معلومات في موضوع موثق حول الحقوق والواجبات

كتابة : دانا تيسير

جمع معلومات في موضوع موثق حول الحقوق والواجبات من الأمور المهمة جدًا والتي يطلب من الطلاب أداؤها في المدرسة، حيث أن مثل هذه الواجبات تنمي في الطلاب ملكات مختلفة أهمها الحرص الكبير على الجد والاجتهاد والبحث بطريقة معمقة تؤهلهم لكتابة البحث العلمي الصحيح في المستقبل، وحرصًا من موقع المرجع على تقوية الطلاب في هذه المجالات نضع لكم فيه هذا المقال نموذجًا فيه جمع معلومات في موضوع موثق حول الحقوق والواجبات يمكنكم الاستعانة بها لرفع تحصيلكم الدراسي.

الحقوق والواجبات في الاسلام

من مظاهر تكريم الله لبني آدم أنه جعل -سبحانه وتعالى- نظام حياتهم الذي يحدد علاقتهم به تعالى وعلاقة الناس مع بعضهم البعض، وعلاقة البشر بمن حولهم من خلق  الله تعالى، ويحدد حقوقهم على غيرهم وحقوق غيرهم عليهم شريعة يتعبدهم بها في حياتهم، وجعل استقامة المسلم عليها توجب طيب الحياة والإسعاد في معاشه ومعاده، أما الإعراض عنها أو التلاعب بها، فهو موجباً للسُّوأَى في الحياة الدنيا والآخرة. وإن حقوق المكلفين العظيمة التي تضمنتها الشريعة الإسلامية المحكمة حفظ الضرورات الخمس؛ ألا وهي الدين، والنفس، والعقل، والمال، والعرض. فقد تضمنت الشريعة أحكامًا كثيرة ومتنوعة، لصيانة الضرورات، وتقويتها، وحفظها من كل شيء يخل بها، أو يعطلها. [1]

وإن مال الشخص محترم في الدين الإسلامي فلا يؤخذ مال مسلم منه من غير طيب نفس منه أو بحقه، وقد تكفلت الشريعة بحفظ الدين وعصمت النفوس، واحترام الأموال لاعتبارها من حقوق الإنسان فقد تكفلت بصيانة عرضهم مما يفسده. أما فيما يتعلق بالواجبات فإن الإنسان يكون متحملاً لمسؤولية الرعاية والإنفاق لولده، وبالمقابل له عليهم حق البر والإكرام، والدعاء ، ورد الجميل. كما عليه أنه عندما  يكون زوجًا يتعين عليه الجد في أداء ما عليه لزوجه وعشرته، والاجتهاد في معالجة السلبيات برفق.
وإن مقام الإنسان أن يكون ذا رحم لغيره من جهة البنوة أو الأخوة أو الأبوة أو غيرها.[1]

جمع معلومات في موضوع موثق حول الحقوق والواجبات

فكل فرد لديه مسؤولية تجاه إخوانه من البشر. وفي الممارسة العملية ، يعني هذا أنه يجب عليك عدم استخدام حقوق الإنسان الخاصة بك بطريقة تنتهك حقوق الآخرين. وينطبق هذا، على سبيل المثال، على حرية التعبير. من حق جميع الناس التعبير عن آرائهم، لكن يجب ألا يتم استخدام حرية التعبير في انتهاك حقوق الإنسان الخاصة بالأشخاص الآخرين. ففي السويد، على سبيل المثال، هناك تشريع يحظر التحريض على المجموعات العرقية. فالتحريض على المجموعات العرقية ينطوي على النشر أو التهديد أو التعبير عن الاحتقار على أساس لون البشرة أو الدين أو الميول الجنسية أو الهوية الجنسية على سبيل المثال. [2]

ومن الأمثلة الأخرى حرية الدين. حيث يحق لكل شخص أن يكون له دين أو معتقد. ومع ذلك ، يجب عدم ممارسة الحرية بطريقة تنتهك الحريات والحقوق الأساسية الأخرى. هذا ينطبق أيضًا على الحق في ممارسة ثقافتهم. أحد الأمثلة على ذلك حظر ختان الإناث. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن التخطيط للقيام بهذه العادات الضارة والمعرفة بالتخطيط لها أمر يُعاقب عليه القانون.[2]

تعريف الحقوق والواجبات

في إطار جمع معلومات في موضوع موثق حول الحقوق والواجبات لا بد أن نؤكد على أهمية تعريف الإنسان بحقوقه وواجباته حتى يتمكن من أن المطالبة بحقوقه ولا يسمح لأي أحد بأن يسلبها أو يتعدى عليها، والقيام بواجباته وأداؤها على أكمل وجه، حتى يكون بذلك سببًا في تقدم المجتمعات وتطوّرها، وفيما يأتي نضع لكم تعريف كل من الحقوق والواجبات:

تعريف الحقوق

يُعرَّف الحق لغة بأنه الثبوت، وصحة القول والصدْق، ومثلًا عند قوْل: “يحقّ عليك أن تفعل كذا”، يدلّ على وجوب عمل الشيء، فقول: “يحق عليك” معناه؛ يجب، أمّا عند قول: “يحقّ لك فعل كذا”، يدلّ على جواز عمل الشيء، أما اصطلاحًا فتُعرّف الحقوق على أنّها قواعد أساسية ومعيارية يتم وضعها وفقاً للعادات الاجتماعية، أو النظريات الأخلاقية في المجتمع الواحد، أو النظام القانوني، فهي تبين الأفعال المسموح بها للمستحقين، حيث يمكن تعريفها بشكل آخر على أنها مبادئ اجتماعية، أو أخلاقية، أو قانونية من أجل لنيل الحرية.

تعريف الحقوق

يُعرّف الواجب في اللغة العربية على أنه اللازم، فمثلًا قوْل وَجَبَ الشيءُ معناه: لَزِمَ الشيء وثبت، واصطلاحاً يُعرَّف الواجب بأنّه الشيء الذي يُطلب من الفرد أن يقوم به أو من المتوقّع أن يقوم به بدافع الالتزام الأخلاقي أو القانوني، ويُمكن تعريفه أيضًا بأنّه السلوك أو الأداء الذي ينشأ من شغل منصب محدد، أو بسبب عقد تشريعي يكون صريح أو ضمني.

حقوق وواجبات المواطن

هناك مجموعة من الحقوق والواجبات التي يفرضها دستور كل دولة على كل مواطن مقيم فيها، وهي تختلف من دولى إلى أخر، ولكننا فيما يأتي اخترنا لكم بعض حقوق المواطنين وواجباتهم العامة، كما وردت في الدستور الأردني كمثال:

حقوق المواطن

نضع لكم فيما يأتي مجموعة من الحقوق المتعلقة بالمواطنين:[3]

  • الناس امام القانون سواء لا يوجد تمييز بينهم في الحقوق والواجبات حتى ان اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين.
  • تكفل الدولة للمواطن العمل والتعليم في حدود امكانياتها، كما تكفل الطمانينة وتتكفل تكافؤ الفرص لجميع المواطنين.
  • الأسرة هي أساس المجتمع وقوامها هو الدين والأخلاق وحب الوطن، والقانون يحفظ كيانها الشرعي ويقوي قيمها.
  • يحمي القانون حق الأمومة والطفولة والشيخوخة ويرعى ذوي الاحتياجات الخاصة ويحميهم من الاستغلال.
  • كون الحرية الشخصية للمواطنين مصونة.
  • لا يجوز ابعاد المواطن من ديار الوطن.
  • لا يجوز ان يحظر على المواطن الاقامة في مكان ما أو أن يمنع من التنقل من مكانه ولا يجوز أيضًا أن يلزم بالاقامة في جهة معينة إلا وفق الأحوال المبينة في القانون.

واجبات المواطن

فيما يأتي نضع لكم مجموعة من النقاط التي تمثل بعض واجبات المواطنين:[3]

  • الدفاع عن الوطن ووحدة الشعب والحفاظ على السلم الاجتماعي واجب مقدس على كل أردني.
  • لا يجوز أن يتم القبض على أحد أو وقفه أو حبسه أو تقييد حريته إلا حسب أحكام القانون.
  • للمساكن حرمة فلا يجوز لأي مواطن أن يدخلها إلا حسب الأحوال المبينة في القانون، وبالطريقة المنصوص عليها.
  • لا يجوز أن يستملك ملك أحد إلا للمنفعة العامة بمقابل تعويض عادل حسب القانون.
  • التعليم الأساسي إلزامي على المواطنين وهو مجاني في المدارس الحكومية.

العلاقة بين الحق والواجب

 جذور الحقّ والواجب تعد واحدة، حيث إن حقِي يكون واجب على غيري وواجبي حقّ لغيرك. حيث أكَّد الفيلسوف الجزائري مالك بن نبي على أن الحقّ والواجب متلازمان باعتبارهما شرط من شروط النهضة التي مهد لها ضمن أطروحاته الفكرية، وقد حرص علماء القانون والاجتماع في العالم على التأكيد على ذلك عندما أردفوا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي صدر في منتصف القرن العشرين بما أكمِّله وتمِّمه من الإعلان العالمي لواجبات الإنسان في نهاية القرن نفسه.

وإن من العدل أن ندرك بأنّ بذل الواجب أفصح محام وأعدل قاض كما أنه أمضى سلاح تنال به الحقوق على مستوى الضرورات الخمس التي حددتها الشريعة الإسلامية والمتمثلة في الدين، والنفس ، والمال، والعرض، والعقل.  وحتى ننهض ونتطور ونعلو لابد أن نستفيق من كبوتنا ونؤدي واجباتنا تجاه الوطن، كما علينا أن نعلم أن الأمم ما نهضتْ من كبواتها ولا برئتْ الشعوب من نكباتها إلا بعد أداء الواجب، فقد عَدّت دولةٌ اليابان مثلًا مَن يتخلّف عن بواجبه الاجتماعي خائنًا يستحق العقوبة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال، وقد سلطنا الضوء فيه على جمع معلومات في موضوع موثق حول الحقوق والواجبات بشكل كافي ووافي يتضمن تعريف الحقوق والواجبات، والتفصيل في ذكر بعضها وذكر العلاقة التي تربط الحقوق بالواجبات.

المراجع

  1. alukah.net , خطبة حول حقوق الإنسان في الإسلام , 17/2/2021
  2. informationsverige.se , الحقوق والواجبات , 17/2/2021
  3. moj.gov.jo , الحقوق والواجبات , 17/2/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *