المرجع الموثوق للقارئ العربي

موضوع عن الصدق

موضوع تعبير عن الصدق عمود الخلق الحسن وأصل الفضائل، وقرين العمل الصّالح والعبادة، فلا حصر له باللسان، كذلك للمشاعر والنّية والإرادة والأعمال مراتب في الصّدق أيضًا. هو القوّة والقدرة على قول الحقيقة في المعركة الأزليّة بين الحقيقة والخيانة، حيث لا بدّ سينتصر الصّادق دومًا في النهاية؛ لذلك كان لا بدّ أن نتحلّى دومًا بأسمى الفضائل لنسمو بإنسانيتنا عاليًا. وفي مقالنا عبر موقع مرجع سنتعرّف على الصّدق وأهمّيته وكيفية كتابة موضوعٍ للأطفال، وعن مكانته في الإسلام وأهمّ ما قيل فيه من حكمٍ وعبرٍ وشعرٍ، فتابعوا معي.

موضوع عن الصدق

أن تكون صادقًا يعني أن تمتلك القوّة على قول الحقيقة والتزام الفضائل ومكارم الأخلاق، فحيثما كانت الحقيقة كانت النزاهة والأمانة والإخلاص والانضباط. فالصّدق إذًا هو قول الحقيقة والتصرّف وفقًا لها، وتجنّب الكذب وما يرافقه من خداعٍ ناجمٍ عن إخفاء بعض الحقائق أو تضليلها، وهو الطّريق نحو السعادة والرضا، فعندما نقول الحقيقة ونتحمّل نتائج أقوالنا لا نضطر لعيش القلق والتوتر المرافق للكذب والخوف من انكشاف الكذب، وما يتبعه من كذبات أخرى في محاولةٍ لتمكين الكذبة الأولى. فكلّما كانت سلسلة الكذبات أطول كانت الفرصة بالوقوع في خطأ تعدّد الرّوايات أكبر.

شاهد أيضًّا: موضوع عن التعاون وأهميته

مقدمة موضوع عن الصدق

قد يرى البعض الصدق مفهومًا نسبيًّا، كما في تسليط الضوء على أحد جوانب الحقيقة وإغفال الجوانب الأخرى، فما قد يكون حقيقةً بالنسبة لك يراه البعض الآخر ناقصًا أو غير مكتمل؛ فالصدق هو إحاطة الحقيقة من جميع جوانبها قولًا وفعلًا، بدءًا من نفسك ثم الأفراد المحيطين بك، حتى ترتقي بسماتك الأخلاقية عاليًا، فاجعله إحدى عاداتك المتأصّلة في شخصيتك لتختبر ما يرافقه من شعور بالرّضا والقناعة والسّعادة والتّقدير من الآخرين.

أهمية الصدق

لأولئك الذين يسعون للصّحة والعافية العقلية والجسدية، فالصدق أحد أفضل السّبل المؤدية للراحة والقوة والثّقة، لما يتمتّع به من أهميةٍ وفوائد، ومنها:

  • الصدق يعزّز الأصالة، لأنك بقولك الحقيقة تعكس شخصيتك الحقيقية بأفكارها ومشاعرها.
  • يمنحك الصدق الشجاعة، قد تحمل الحقيقة بعض الجوانب المخيفة على صاحبها، لذلك يمنحك الصّدق القوّة والشجاعة والصّبر على تجاوز تلك المخاوف.
  • يمكنك بقول الصّدق أن تكتسب احترامك لشخصك كبدايةٍ، وتفرضه على الآخرين في النهاية، إنه يمنحك القوّة والثقة.
    إن ما يمنحه الصدق لصاحبه من ثقةٍ وقوة واحترامٍ يقرّبه من أقرانه ويولد المودة والمحبة بينهم ويعزز سبل التواصل، ممّا يساعد على نمو وتطوّر علاقات الأفراد فيما بينهم.
  • يمنح الصدق صاحبه شعورًا بالسعادة والاطمئنان، والتحرّر من قيود الالتفاف والخداع والنفاق بقول الحقيقة.
    يحمي الصدق من الوقوع في خطر سلسلة حبل الكذب، فبمجرّد انقطاع هذا الحبل وانكشاف الحقيقة نكون قد سقطنا في هوّة الخداع والعزلة والنبذ من الآخرين.

الصدق عند الأطفال

الكذب على الوالدين للتهرّب من العقاب، قد يبدو سهلًا ومريحًا لتجنب تبعيات العقاب، ولكنه ليس سوى حلٍّ مؤقتٍ، فما هي إلا فترةٌ قصيرةٌ حتى تظهر الحقيقة وتنكشف فعلتك وتعود بالنتائج الوخيمة عليك؛ فتفقد احترامك وأمانتك، وتعيش القلق والتّوتر والضّعف، لذلك فالصدق هو الحل الأفضل دومًا، لأن الصّدق يهذّب الأخلاق ويمنحك القوة والتقدير من أهلك وأصدقائك ومعلّميك، لتصبح جديرًا بالثقة والمحبة والاحترام من محيطك. فمن المهمّ لنا جميعًا أن نعتمد على الصّدق وقول الحقيقة كنمط حياةٍ لا بدّ من تبنيه وفضيلة تسمو بنا جميعًا نحو مجتمع أكثر تكاملًا وتكافلًا، فهو أساس علاقاتنا مع أخوتنا وأصدقائنا وأقاربنا، لأنه يمنحها الثقة المتينة والسعادة والاطمئنان. فمن خلاله نزداد قوّةً وقدرةً على مواجهة جميع مصاعب الحياة التي تواجهنا.

خاتمة موضوع عن الصدق

مهما كانت طريق الكذب مغريةً، ومهما كان مريحًا الإفلات من عواقب قول الحقيقة بالكذب، إلا أنّه لا بدّ للحقيقة من إيجاد طريقها إلى المجد في النهاية، لذلك فالصدق هو الخيار الأفضل دومًا مثلما قال الرئيس الأمريكي الراحل بنجامين فرانكلين “الصدق هو أفضل سياسة”. الصدق هو الاعتراف بالحقيقة وتقديمها لأنفسنا قبل الآخرين، فنحن لا نستطيع أن نقدّم الحقيقة للعالم إذا أنكرناها بأنفسنا. ومهما كان ما يحمله الصدق من صعوبة إلا أنّه أفضل الطرق لاكتساب احترام الآخرين وفرض نفسك كشخصٍ مسؤولٍ وقويٍّ وحكيمٍ. فالصدق هو الاحتفاظ بمُثلك وإظهار حقيقتك وعدم الخوف من التعرّض للأحكام القاسية، إلا أن عيبه الوحيد ما قد تحمله الحقيقة من قساوةٍ فقد تكون مؤذيةً ومؤلمةً، ولكنها دومًا أفضل من الانخداع والتعرّض للغشّ والاحتيال، ففي النهاية إنّ السقوط في هوّةٍ غير منتهيةٍ من الكذبات أكثر إيلامًا وأذّيةً من سماع الحقيقة.

موضوع تعبير عن مكانة الصدق في الإسلام

حيثما كان الصدق كانت الأمانة والوفاء والشجاعة، لذلك كان من أسمى وأجلّ الفضائل التي حثّ عليها دين الإسلام الحنيف، وكان من العلامات الفارقة بين المؤمنين والكفار والمنافقين، وبين أهل الجنان وأهل النار، ومن شيم وخلق الأنبياء، فقال الله جلّ وعلا في كتابه الكريم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ}[1]، وقال أيضًا عن ثواب الصدق {لِّيَجْزِيَ اللَّـهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ}.[2]
لُقب رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلّم بالصّادق الأمين قبل بعثته، وحضّ المؤمنين المسلمين على الصدق مع أنفسهم والآخرين قولًا وفعلًا، وأشاد بالآثار النفسية والشخصية للصدق على المسلم بقوله «دَعْ ما يُريبُك إلى ما لا يُريبُك، فإنَّ الصَّدقَ طُمأنينةٌ، والكذبَ رِيبةٌ».[3]

شاهد أيضًّا: موضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه

مقدمة موضوع تعبير عن مكانة الصدق في الإسلام

سعيًا من الإسلام لبناء مجتمعٍ فاضلٍ أساسه الاحترام والخلق الحسن، وضع الإسلام في أركانه القواعد الأساسية، فأعطى لكلّ ذي حقٍّ حقّه وألزمه باحترام الحدود مع الآخرين فكان الصدق من أهمّ هذه القواعد والركائز التي ميّزت المسلم عن غيره سواء كان تاجرًا أو مزارعًا أو عاملًا، فاقتدى الجميع بالصّادق الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وكان مثالًا بالصّدق والأمانة والنزاهة جعلت احترامه واجبًا على أعدائه قبل محبّيه، فالصّدق هو القول بالحقيقة فقط بعد الإلمام التام بها.

منزلة الصدق في القرآن

وردت كلمة الصّدق في القرآن الكريم مائة وخمس وخمسون مرّةً، لتعبر عن الصدق كإحدى صفات الله الواحد الأحد ومن الفضائل التي تحلّى بها الرسل والأئمة والمؤمنون، بالإضافة لاستخدامها في وصف المكان كما في قوله تعالى: {أَكانَ لِلنّاسِ عَجَبًا أَن أَوحَينا إِلى رَجُلٍ مِنهُم أَن أَنذِرِ النّاسَ وَبَشِّرِ الَّذينَ آمَنوا أَنَّ لَهُم قَدَمَ صِدقٍ عِندَ رَبِّهِم قالَ الكافِرونَ إِنَّ هـذا لَساحِرٌ مُبينٌ[4] وقوله: {وَقُل رَبِّ أَدخِلني مُدخَلَ صِدقٍ وَأَخرِجني مُخرَجَ صِدقٍ وَاجعَل لي مِن لَدُنكَ سُلطانًا نَصيرً}.[5] كما لم يخصّ الله سبحانه صفة الصدق بالرجال فقط، فوردت في وصف النساء كما في الآية الكريمة: {إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّـهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّـهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}.[6]

منزلة الصدق في السنة النبوية الشريفة

الأنبياء هم أنبل خلق الله وأطهرهم، والصّدق من أعظم صفاتهم، كيف لا وهم من خصّهم الله بالنبوة والوحي، وحمّلهم مسؤولية نشر رسالة التوحيد بالله وشريعته، فقد ورد في كتابه الكريم قوله: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إسْمَاعِيلَ إنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَّبِيًّا}[7]، واختتمهم الله تعالى برسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال عنه في الآية التالية: {بَلْ جَاءَ بِالْـحَقِّ وَصَدَّقَ الْـمُرْسَلِينَ} [8]؛ أي كان علامة صدقٍ على قصص الأنبياء السابقين. وهو من وصِف بالأمين الصّادق، لما تمتّع به من أمانةٍ وإخلاصٍ مع نفسه وأهله وحتى أعدائه، فاجتباه الله ليحمل على كاهله مسؤولية نقل الرسالة بأمانةٍ ودقّةٍ وصدقٍ، فكان خير من اختاره الله تعالى، وهو بدوره حضّ على الصّدق كإحدى أهمّ مكارم الأخلاق التي بُعث لينشرها في البشرية، وجعل رسول الله الصدق في أعلى المراتب وفضّله في حسن الخلق وأهمّ خصاله، وفي قول عائشة رضي الله عنها توضيح لمكانة الصدق عند رسول الله: “كان رسولُ الله إذا اطلع على أحدٍ من أهل بيته كذب كذبةً، لم يزل معرضاً عنه حتى يُحدِثَ توبة”.[9]

فضائل الصدق في الإسلام

الإخلاص في عبادة الله، فأيّ عملٍ يقوم به العبد لا بدّ أن يكون خالصًا لوجه الله، وأن ينوي الصّدق في عمله ويسعى إليه جاهدًا، حتى لو لم يستطع العمل بما نوى. والصدق جامعٌ لكلّ صفات البر، فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم: {لَيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْـمَشْرِقِ وَالْـمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْـمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْـمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْـمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وآتَى الزَّكَاةَ وَالْـمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْـمُتَّقُونَ} [10]، فجمعت كلمة أولئك جميع أخلاق الإسلام والإيمان وخصهم بوصف الصادقين في إيمانهم وأعمالهم، وهم من وعدهم رب العالمين بعظيم الجر والثّواب.
يورث الصدق المسلم المؤمن الصادق الطمأنينة والسكينة، ويحميه من الشك والقلق والتوتّر المرافق للمخادعين والمنافقين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: “دعْ ما يَريبُكَ إلى مَا لا يَريبُكَ فإنَّ الصدقَ طمَأْنِينَةُ والكذِبَ رِيبَةٌ“. [11]

خاتمة موضوع تعبير عن مكانة الصدق في الإسلام

للإسلام خصالٌ وفضائل كثيرةٌ ولعلّ الصّدق أعظمها وأهمّها، فهو الموصل لدرب الحقّ، والمنجّي لصاحبه، والعظيم الأجر له. فالمسلم المؤمن يسلك درب الصدق للوصول إلى الصّراط المستقيم وطريق الصالحين، حيث أعظم الأجر والثواب في الآخرة، فعلى المؤمن الصّادق أن يصدق بقوله وعمله وعبادته لربّه ليحظى بنيل رضاه، وأن يقول ما يوقن حقيقته، فلا يتكلّم إلا بصدقٍ في الشهادة والتزكية ونقل الأحاديث والأخبار، وأن يبتعد عن التكهّن والظنّ، فالصدق هو أن تظهر ما تُبطن وتقول ما توقن.

شاهد أيضًّا: تعبير عن العلم وأهميته

قصة قصيرة عن الصدق

بالإضافة لما تحمله القصص والحكايات من متعةٍ وفرصةٍ للتعلّم والاستكشاف بالنسبة للأطفال، إلا أنّها قد تكون وسيلةً ممتازةً لتعليمهم القيم والأخلاق الحميدة، ومن القصص القصيرة التي تحدثنا عن أهمية الصدق في الحياة هي قصّة حطّابٍ فقيرٍ يعيش على أطراف إحدى الغابات مع زوجته وولده، يحمل كلّ يوم فأسه الحديدية وينطلق إلى الغابات بحثًا عن قطع الخشب اليابس ليقطعها بفأسه ويبيعها في المدينة لأحد التّجار مقابل بضعة قطعٍ نقديّةٍ تكفيه شراء قوت عائلته اليوميّ. وفي أحد الأيام وبينما كان الحطاب يعمل بفأسه قرب نهرٍ جارٍ وعميقٍ وثب أرنبٌ صغيرٌ بوجهه وفاجأه حتى وقع الحطّاب على الأرض وسقط الفأس من يده في قاع النهر العميق، وعلى الرغم من جميع محاولاته للوصول إليه إلا أنّ الأمر كان محفوفًا بالمخاطر مع عمق وسرعة جريان النهر، فبدأ بالبكاء حتى سمعت إحدى الجنيّات صوت عويله وعرضت عليه المساعدة، ومدّت يدها لتطال الفأس من قاع النهر فأخرجت له فأسًا فضيةً، إلا أنه كان صادقًا معها وأخبرها أنّها ليست فأسه، فحاولت مرّةً أخرى ومدّت يدها في النهر وأخرجت فأسًا ذهبيةً ذات بريقٍ لامعٍ، إلا أنه بقي محافظًا على صدقه وقال الحقيقة بأنّ فأسه ليست ذهبيةً أو فضّيةً وإنّما هي فأسٌ حديديّةٌ لتقطيع الخشب. فابتسمت الجنية له وعبّرت عن إعجابها بصدقه ونزاهته، وكافأته بمنحه الفؤوس الثلاثة الحديدية والفضية والذهبية فشعر الحطاب بالفرح والسعادة الغامرين وامتن للجنية على كرم أخلاقها.

شاهد أيضًّا: تعبير عن العلم وأهميته

شعر عن مكانة الصدق

لطالما ارتبط اسم العرب منذ القدم بمكارم الأخلاق والشّيم، وافتخروا وتفاخروا بخصالهم الحميدة وصفاتهم الحسنة، فكانت الدعوة للصدق كإحدى أهم فضائلهم حاضرًا دومًا في قصائدهم وأبياتهم الشعرية سواء في الدعوة والحضّ عليه أو بالمدح به، ومن الأبيات الشّعرية التي تتحدث عن الصدق قصيدة أبو العتاهية، حين قال:

خلِيليَّ إنَّ الهمَّ قَدْ يتفرَّجُ
ومِنْ كانَ يَبغي الحَقّ فالحقُّ أبلجُ
وذو الصّدقِ لا يرْتابُ، والعدلُ قائمٌ
عَلَى طرقاتِ الحقِّ والشرُّ أعوجُ
وأخلاقُ ذِي التَّقوى وذِي البرِّ في الدُّجى
لهُنّ سِراجٌ، بَينَ عَينَيْهِ، مُسرَجُ
ونِيّاتُ أهلِ الصّدقِ بِيضٌ نَقِيّةٌ
وألسُنُ أهْلِ الصِدْقِ لاَ تتجلَجُ

في حين يشجع شاعرنا نور الدين السالمي على قول الصدق معتبرًا أنّه أسلم الطرق، فيقول:

الصدق قُل وذَرِ الكذب
فالصدقُ ينجي في العقب
والحــق فانشـره ولا
تخشى الدوائر تنقلب
ما قد مضى سيكون إن
هِبت الفنا أو لم تَهب.

أما عبد الغني النابلسي، فيرى في الصدق وقول الحقيقة تقرّبًا من الله وسبيلًا لمرضاته، فيقول:

كن على الصدق مقيمًا والأدب
والزم العلم بفهمٍ وطلب
واتق الله بقلب خاشعٍ
واجتنب ظلمةَ أنواعِ السبب
وصلاة الله ربي لم تَزل
مع سلامٍ لنبي منتخَب
وكذاك الآل مع أصحابِه
عصبة الحق ومنجاة الكرب

وفي وصف الصدق يقول المنتصر بن بلال الأنصاري:

تَحدَّثْ بصـدقٍ إنْ تَحدَّثتَ وليَكُن لكُلِّ حَديثٍ مِن حَديثِكَ حِينُ
فمَا القَولُ إلَّا كالثِّيابِ؛ فبَعضُها عَليكَ وبَعضٌ في التُّخوتِ مَصونُ

شاهد أيضًا: موضوع عن حقوق المساجد في الإسلام

عبارات جميلة عن الصدق

مهما تعددت الوجوه فالحقيقة لا تتحمل التأويل لذلك كان الصّدق في قول الحقيقة من أهمّ الشيم والسمات التي يجب أن نتمتّع بها، هو أن تكون صادقًا مع ذاتك قبل الآخرين، وأن تسبق أفعالك الصادقة أقوالك، هو لأن تكون جديرًا بالثقة، وعبر العصور كان ولازال الصّدق من الصفات الإنسانية التي دعت إليها البشرية لاستمرارها، ومما قيل عنه:

  • ” الصّدق هو الفصل الأول في كتاب الحكمة” لتوماس جيفرسون.
  • ” النزاهة هي قول الحقيقة لنفسي، والصّدق هو قول الحقيقة للآخرين ” سبنسر جونسون
  • ” الصّدق هو أكثر من عدم الكذب، إنه قول الحقيقة، والتّحدث عن الحقيقة، وعيش الحقيقة، ومحبّة الحقيقة” جيمس إي فاوست.
  • ” الصادقون لا يخفون أعمالهم ” إميلي برونتي في (مرتفعات ويذرينغ)
  • الصّدق المؤقت لون من ألوان الكذب هو صدق في لحظة زمنية ما وهو كذب في لحظة زمنيّةٍ أخرى.
  • الصّدقُ أفضلُ ما حضرتَ به، ولربما ضرَّ الفتى كذبُهْ. الصّدقُ يبرزُ في المحافلِ عارياً، والكذبُ لا يكفيهِ ألفُ ستارِ.

حكم وأقوال عن الصدق

في حين قد يرى البعض في إخفاء الحقيقة وسيلةً للالتفاف حول المشاكل إلا أن الصّدق يعدّ أفضل الحلول لها، فهو من أهمّ الصفات التي تمنح صاحبها الشجاعة والقوّة وتُكسِبه الاحترام، لذلك كان وما زال من أهم العبر التي صيغت حولها الأحكام والأقوال ومنها:

  • كن صادقاً، وتذكر دائماً أنّ أوّل الصّدق أن تكون صادقاً مع الله سبحانه.
  • الإيمان أن تؤثر الصّدق حين يضرك على الكذب حين ينفعك.
  • من أفضل البر: الجود في العسر، والصّدق في الغضب، والعفو عند المقدرة.
  • ليس من أغراك بالعسل حبيبًا بل من نصحك بالصّدق عزيزًا.
  • قبل أن نطلب الصّدق من الآخرين علينا أن نعلم أطفالنا الصدق.
  • الصدق ربيع القلب، وزكاة الخلقة، وثمرة المروءة، وشعاع الضمير.
  • ازرع الصّدق والرّصانة تحصد الثقة والأمانة.

شاهد أيضًا: مقدمة عن اليوم الوطني 91 قصيرة

موضوع عن الصدق doc جاهز للطباعة

يُعدّ الصدق من أهم الصفات الإنسانية التي لا بد من توافرها ضمن المجتمعات البشرية، إذ أنه خلق إسلامي سامي وأساس خلقي أمر الله به وجعله من أعظم الصفات عند أنبيائه وأوليائه الصالحين، وللاطلاع على بحث شامل وجاهز عن الصدق وأهميته “من هنا“.

إلى هنا نكون قد وصلنا نهاية موضوع بحثنا الذي تناولنا فيه موضوع عن الصدق، محيطين بجميع جوانبه، من كتابة موضوعٍ عن الصدق، وتعليم كيفية كتابة موضوع تعبير عن الصدق للأطفال، ومستخلصين العبرة والحكمة من الصدق في قصةٍ قصيرةٍ عن قيمة الصدق، وتحديد منزلة الصدق بموضوع تعبيرٍ عن مكان الصدق في الإسلام، والختام كان مع عبارات وأقوال وحكم عن الصدق.

المراجع

  1. سورة التوبة , الآية 119 , 11/11/2021
  2. سورة الأحزاب , الآية 24 , 11/11/2021
  3. مختصر المقاصد , الحسن بن علي، الزرقاني، 460، صحيح , 11/11/2021
  4. سورة يونس , الآية 2 , 11/11/2021
  5. سورة الإسراء , الآية 80 , 11/11/2021
  6. سورة الأحزاب , الآية 35 , 11/11/2021
  7. سورة مريم , الآية 54 , 11/11/2021
  8. سورة الصافات , الآية 37 , 11/11/2021
  9. الضعفاء الكبير , عائشة أم المؤمنين، العقيلي، 4/430، [فيه] يحيى بن مسلمة لا يتابع على حديثه وقد حدث بمناكير , 11/11/2021
  10. سورة البقرة , الآية 177 , 11/11/2021
  11. المقاصد الحسنة , الحسن بن علي بن أبي طالب، ابن حبان، 256، صحيح , 11/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *