المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيف اعرف دم الدورة من النزيف

كيف اعرف دم الدورة من النزيف، تتعرض الكثير من النساء والفتيات لنزول دم أو نزيف مهبلي في مواعيد غير مواعيد الدورة الشهرية على الإطلاق، ومع نزول هذا الدم تشعر هؤلاء النساء بانزعاج وقلق شديد خاصة مع استمرار ذلك النزيف لعدة أيام متتالية وهو الأمر الذي يتطلب مراجعة الطبيب المعالج في أسرع وقت ممكن، وفي سياق الحديث عن دم الدورة يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على كيف اعرف دم الدورة من النزيف بالتفصيل.

كيف اعرف دم الدورة من النزيف

تتميز الدورة الشهرية؛ وكذلك النزيف بعدة خصائص أو مواصفات تميز كلًا منهما عن الآخر، وفي حال تم التعرف على هذه المواصفات يمكن بسهولة التفريق بينهما، وتتضح هذه الفروق فيما يلي:[1]

دم الدورة الشهرية

تتعرض جميع الفتيات والنساء إلى نزول الدورة الشهرية وهو من الأمر الذي يبدأ من سن معين أي مرحلة البلوغ، وينتهي أيضًا عند سن معين أي مرحلة سن اليأس، وتتميز الدورة الشهرية بما يلي:

  • تنزل الدورة الشهرية كل 28 يوماً وذلك مع عدم وجود حمل.
  • يبدأ نزول الدورة الشهرية بنزيف بسيط غير مزعج للعديد من النساء، ولكن بعد مرور يومين يتحول يتنزل بغزارة شديدة إلا أن تنتهي أيام الدورة الشهرية.
  • يستمر نزول الدورة الشهرية عند بعض النساء لثلاثة أيام، وقد يصل عند البعض الآخر لسبعة أيام متواصلة.
  • يتميز دم الدورة الشهرية بلونه الأحمر المصحوب بكمية لا بأس بها من الدم المتجلط، وذلك بالإضافة إلى رائحته الكريهة التي يصعب تحملها.
  • مع نزول دم الدورة الشهرية تشعر المرأة بألم شديد في جميع أجزاء الجسم بشكل عام وفي منطقة أسفل البطن بشكل خاص، ويستمر ذلك الألم في الأيام الأولى من نزول دم الدورة.
  • تغير شديد في الحالة النفسية والمزاجية للمرأة، فقد تشعر بالاكتئاب والحزن لفترات طويلة من الوقت.

شاهد أيضًا: هل ألم الثدي بعد الدورة من علامات الحمل

دم النزيف المهبلي

وكما يتميز دم الدورة الشهرية بمجموعة من الخصائص، والتي تشعر بها جميع النساء والفتيات، فيتميز النزيف المهبلي أيضًا بمجموعة من الخصائص ومن أبرزها ما يلي:

  • يحدث في أي وقت من الشهر أي لا يأتي بمواعيد ثابتة مثل الدورة الشهرية.
  • قد يستمر النزيف ليوم واحد أو أكثر، وينقطع بعد ذلك ليعود مرة أخرى.
  • مع نزول النزيف المهبلي تشعر المرأة باحمرار شديد في منطقة المهبل وهو الأمر الذي ينتج عن نزول كمية كبيرة من الإفرازات المصاحبة لهذه الدماء.
  • الشعور بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الشعور بحرقان في منطقة المهبل وهو الأمر الذي يستمر طوال فترة النزيف.
  • يتميز دم النزيف المهبلي بلونه البني الذي يمتلك رائحة يصعب وصفها أو تميزها.
  • مع نزول ذلك الدم تشعر العديد من النساء بألم وحرقان أثناء التبول.

شاهد أيضًا: ماهو سبب قلة دم الدورة ونزول دم بني

أسباب الإصابة بالنزيف المهبلي

النزيف المهبلي من المشكلات التي تتطلب التدخل الطبي في الكثير من الأوقات، وذلك حتى لا تصاب المرأة بمضاعفات خطيرة، وتتضح أسباب الإصابة بالنزيف المهبلي فيما يلي:[2]

  • تتعرض المرأة لفترة التبويض يعرضها للإصابة بنزيف مهبلي مؤقت يستمر لفترة بسيطة من الوقت مع ألم شديد في الرحم وقد يسيطر على ناحية اليسار أو اليمين.
  • تناول حبوب منع الحمل التي تسبب النزيف، أو مع عدم تناول هذه الحبوب بشكل غير منتظم.
  • تعرض المرأة لعدوى الجهاز التناسلي، والتي قد تنتقل إليها من خلال الزوج أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • أثناء فترة الرضاعة الطبيعية تتعرض الكثير من النساء لنزيف شديد.
  • خطر وجود أمراض أو خلايا سرطانية في الجهاز التناسلي للمرأة.
  • إصابة المرأة بالأورام الليفية، والتي تؤثر بشكل سلبي على عنق الرحم وبعض أجزاء الجسم الأخرى.
  • تغير ملحوظ أو اضطراب هرمونات الجسم وهو الأمر الذي تتعرض له الكثير من النساء بعد فترة الحمل والرضاعة.

طرق تشخيص النزيف المهبلي

يلجأ الأطباء المتخصصون إلى مجموعة من الطرق الطبية، وذلك حتى يتم تشخيص مشكلة النزيف المهبلي بدقة ووضوح، وتتضح هذه الطرق جميعًا فيما يلي:

  • استخدام الموجات فوق الصوتية المشي عن المبايض ومنطقة الحوض بشكل عام.
  • أجواء اختبار فحص الدم خاصة، وأنه يوضح الأسباب المباشرة وراء الإصابة بالنزيف.
  • فحص عنق الرحم؛ ومن ثم أخذ عينة بسيطة منه.
  • إجراء اختبار الحمل للتأكد من عدم وجود جنين داخل الرحم.

شاهد أيضًا: تاخر الدورة مع وجود آلامها هل هو حمل

متى يكون نزيف الدورة الشهرية خطير

هُنالك العديد من العلامات التي تؤكد على أن نزيف الدورة الشهرية خطير، ويحتاج إلى التدخل الطبي للسيطرة عليه، وتتضح هذه العلامات فيما يلي:

  • الإفراط في استخدام السدادات القطنية ورغم ذلك نزول كمية كبيرة من الدماء.
  • استمرار نزول الدم لأكثر من أسبوع.
  • تسريب الدم من الفوطة الصحية مع الاستيقاظ المستمر من النوم لتغييرها.
  • امتداد جلطات الدم بشكل مبالغ فيه.
  • إصابة المرأة بأعراض فقر الدم المختلفة من الإرهاق والتعب الشديد وغيرها.
  • تتعرض المرأة للإغماء المتكرر.
  • عدم القدرة على القيام بأي من الأنشطة البدنية اليومية.

متى يكون نزيف الدورة الشهرية خطير

شاهد أيضًا: كيف تكون الدورة بعد فشل التلقيح الصناعي

طرق  علاج مشكلة النزيف المهبلي

يوضح أطباء النساء المتخصصين مجموعة من الطرق العلاجية التي يمكن اللجوء إليها للتخلص من مشكلة النزيف المهبلي المزعجة، وتتضح هذه الطرق فيما يلي:[3]

علاج النزيف المهبلي بالطرق الطبية

ينصح بعض الأطباء بضرورة تناول المرأة التي تعاني من النزيف المهبلي لبعض الأدوية أو العقاقير الطبية حتى ينتهي هذا النزيف، وتتضح هذه العلاجات فيما يلي:

  • مضادات الفطريات التي تساعد في قتل العدوى البكتيرية التي تستقر في الجهاز التناسلي بسبب العلاقة الزوجية.
  • الخضوع لعملية جراحية، وذلك لإزالة الأورام أو الخلايا السرطانية الموجودة في عنق الرحم خاصة، وأنها من العوامل الرئيسية وراء النزيف المهبلي.
  • وصف مجموعة من العلاجات الطبية التي تساعد في تنظيم هرمونات الجسم؛ ومن ثم تنظيم مواعيد نزول الدورة الشهرية.

علاج النزيف المهبلي بالأعشاب الطبيعية

تحتوي الأعشاب الطبيعية على العديد من العناصر والفيتامينات التي تلعب دور مميز في القضاء على النزيف المهبلي في أسرع وقت ممكن، وتتضح هذه الأعشاب الطبيعية فيما يلي:

  • القرفة: تحتوي القرفة على العديد من المكونات التي تساعد في تنظيم هرمونات الجسم؛ ومن ثم تنظيف الرحم من خلال علاج مشكلة النزيف، ويمكن تحضيرها من خلال وضع ملعقة منها في كوب من الماء المغلي وتناولها مرة يوميًا.
  • الكركم: يلعب الكركم دور مميز في ضبط نسبة هرمون الإستروجين الموجود داخل جسم المرأة ومن ثم إمكانية السيطرة على مشكلة النزيف المهبلي التي يصعب تحملها، ولذلك يمكن إضافته إلى الأطعمة الغذائية أو تناوله مع كوب من الماء المغلي.
  • زيت الخروع: يُعد من أهم الزيوت الطبيعية التي يمكن تناولها، ولكن لا يُنصح بتناوله من قِبل المرأة الحامل حتى لا يؤثر عليها وعلى صحة الجنين بشكل سلبي، ويمكن تناولها من خلال إضافة ملعقة منه إلى طبق من السلطة.

طرق علاج النزيف المهبلي

شاهد أيضًا: كيف اخفف الم الدورة بطرق طبيعية مجربة

حالات النزيف التي تحتاج مراجعة الطبيب

تحتاج بعض الحالات أثناء النزيف المهبلي أو أثناء الدورة الشهرية إلى مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن، وتتضح هذه الحالات جميعًا فيما يلي:[4]

  • التعرض بنزيف بعد استخدام الغسول المهبلي مباشرة.
  • النزيف بعد تناول أحد العلاجات أو العقاقير الطبية.
  • عند وصول المرأة إلى سن اليأس.
  • أثناء فترة الحمل خاصة بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى منه.
  • الحالات التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الحالات التي تُصاب بنزيف شديد بعد ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الحالات التي تعاني من تقطع نزول الدم أثناء الدورة أو عند الإصابة بالنزيف المهبلي.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم كيف اعرف دم الدورة من النزيف، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من الطرق العلاجية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج مشكلة النزيف المهبلي.

المراجع

  1. medicalnewstoday. Com , How do I know period blood from bleeding , 17/09/2022
  2. healthline.com , Implantation Bleeding vs. Period Bleeding: How to Tell the Difference , 17/09/2022
  3. medicinenet.com , Spotting vs. Period: How to Tell the Difference , 17/09/2022
  4. verywellhealth.com , Period Blood Color and Consistency , 17/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.