المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيف نجى الله موسى من فرعون

كيف نجى الله موسى من فرعون هي قصة من أشهر القصص الواردة في حياة النبي موسى عليه الصلاة والسلام، فهي تمثل واحدة من أهم المعجزات التي اختص الله -سبحانه وتعالى- بها نبيَّه موسى عليه الصلاة والسلام، وفي هذا المقال من موقع المرجع سوف نتحدَّث عن اليوم الذي نجى الله تعالى فيه نبيه موسى وعن قصة نجاة موسى من بطش فرعون ومن معه.

كيف نجى الله موسى من فرعون

لقد نجَّى الله تعالى نبيه موسى -عليه الصلاة والسلام- من فرعون من خلال معجزة شق البحر التي خصَّه بها، فبعد أن ازداد بطش فرعون وجنوده ضد المؤمنين مع نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام، جاء الأمر الإلهي للنبي موسى بأن يخرج مع قومه الذين آمنوا معه إلى البحر، فسار نبي الله موسى بقومه نحو البحر، ولحقه فرعون ومن معه من الجنود، فلمَّا أدركوهم على ساحل البحر، جاء الأمر الإلهي للنبي موسى بأن يضرب بعصاه البحر، فانفلق البحر بإذن الله تعالى وقوَّته وقدرته، فسار موسى وقومه داخل البحر، فتبعهم فرعون وجنوده، ولمَّا بلغ موسى وقومه الجانب الآخر من البحر، كان فرعون وجنوده في وسط البحر، فأغرقهم الله تعالى جميعًا.

شاهد أيضًا: ما هي السبع حاجات التي طلبها موسى

في اي يوم نجى الله إسرائيل من فرعون

لقد نجَّى الله تعالى نبيَّه موسى -عليه الصلاة والسلام- في يوم عاشوراء، وهو اليوم العاشر من شهر المُحرَّم، فلمَّا وصل رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- إلى المدينة المنورة، وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء لأنه اليوم الذي نجَّى الله -سبحانه وتعالى- فيه موسى من بطش فرعون وجنوده، قال عبد الله بن عباس رضي الله عنه: “قَدِمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: ما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”[1] والله تعالى أعلم.[2]

كيف كان مصير فرعون بعد نجاة موسى

لقد كان مصير فرعون بعد نجاة نبي الله موسى -عليه الصَّلاة والسَّلام- الغرق والهلاك والموت، فبعد أن شاء الله تعالى لموسى ومن معه من المؤمنين النجاة بعد أن شق البحر له معجزة من عنده، أطبق البحر على فرعون وجنوده فأغرقهم الله تعالى أجمعين بأمره.

الدروس المستفادة من قصة نجاة موسى

يمكن استفادة الدروس الآتية من قصة نجاة موسى -عليه الصلاة والسلام- والمؤمنين معه من بطش فرعون:[3]

  • أن الفوز والنجاة ستكون للمؤمنين بالله تعالى في نهاية المطاف.
  • أن الصبر على الابتلاء من أعظم الأسباب التي تؤدي إلى النجاة بإذن الله تعالى.
  • أن حسن الظن بالله تعالى هو أساس النجاة، فالله تعالى لا يخيب ظن العبد به أبدًا.

قد يهمك أيضًا: قصة سيدنا موسى عليه السلام كاملة مكتوبة

بهذه الدروس والفوائد نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن كيف نجى الله موسى من فرعون وتحدثنا عن مصير فرعون بعد نجاة نبي الله موسى، وسلَّطنا الضوء على الدروس المستفادة من قصة نجاة موسى وعلى اليوم الذي نجَّى الله تعالى فيه موسى من فرعون أيضًا.

المراجع

  1. صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، 2004، صحيح.
  2. wikiwand.com , عاشوراء , 19/08/2021
  3. ar.islamway.net , شهر الله المحرم فضائل وأحكام - (7) دروس وعبر من يوم عاشوراء , 19/08/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.