المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً

كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً ارتخاء الجفن العلوي للعين له سببان لا أكثر، السبب الأول هو وراثة ذلك الارتخاء حيث بالبحث وُجد أنه قد يولد بعض الأطفال بارتخاء في جفن إحدى العينين أو في الاثنين معًا نتيجة لوجود ذلك المرض الجلدي في التاريخ المرضي لعائلة الطفل، أي ذلك الارتخاء موجود بالفعل عند أحد الأبوين أو الجدين، السبب الثاني وهو الأكثر شيوعًا هو كِبر السن بالأخص عند بلوغ الخمسين من العمر فأكثر والعامل الرئيسي والمشترك بين السببين هو وجود ضعف في عضلة الجفن، لذلك العمليات الجراحية لتجميل وشد الأجفان من أشهر العمليات التجميلية وأكثرهم أهمية، ومن خلال موقع المرجع سنقدم لكم كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً، ومجموعة من التجارب مع جراحة وشد الجفن.

كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً

عملية تجميل وشد الأجفان تعمل على آلية إزالة الجلد الزائد والمترهل الموجود في جفن العين، وتلك العملية ليست عملية تجميله فقط بل هي أيضًا عملية تُجري لأجل إعادة النظر مرة أخرى، وذلك لأنه في بعض الأحيان قد يتسبب ذلك الارتخاء الموجود في عضلة الجفن في غلق الجفن بالكامل فيحدث حجب للرؤية بالأخص لدى الأطفال المولودين بذلك وراثيًا، وتلك العملية لها ثلاث مراحل كالآتي:

المرحلة الأولى وهي مرحلة ما قبل إجراء العملية

عملية شد الأجفان كعملية تجميلية وجراحية لا يمكن إجراؤها لكل من الجنسين قبل بلوغ كل منهم الخامسة الثلاثين من العمر فأكثر مع اشتراط عدة شروط، أهم تلك الشروط ما يلي:

  • استقرار الحالة النفسية للمريض أي لا يكون لدى المريض أي معاناة من أي مرض نفسي سواء كان اكتئاب أو غيره من الأمراض النفسية الأخرى، وأن لا يكون التاريخ المرضي لعائلة المريض يشتمل على وجود أي مرض من الأمراض النفسية.
  •  أن لا يكون المريض مصاباً بجفاف العين لأن تلك العملية أثناء إجرائها تفتح العين مدة طويلة من الوقت وجفاف العين في تلك الحالة قد يتسبب في الإصابة بالعمى.
  • أن لا يكون المريض مصاباً بضغط الدم أو يعاني من مرض البول السكري.
  • أن لا يكون لدى المريض أي خلل متعلق بوظائف الغدد في الجسم أو مصاب بمرض الماء الزرقاء المسمى بالجلوكوما، أو أحد أمراض القلب.
  •  عدم تناول أي أودية تعمل على سيولة الدم مثل الأسبرين أو فيتامين E قبل إجراء العملية بمدة لا تقل عن عشرة أيام، كما يجب أيضًا الابتعاد عن تناول الثوم قبل الخضوع للعملية بفترة يحددها الطبيب.

المرحلة الأولى وهي مرحلة ما قبل إجراء العملية

المرحلة الثانية وهي مرحلة إجراء العملية

في تلك المرحلة يتبين كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً بصورة عملية حيث إن المريض يكون مستلقي وغير نائم كليًا فهو يقظ ولكن لا يشعر بأي ألم حيث إنه أثناء الجراحة يُخدر موضوعيًا، وخلال تلك المرحلة هناك عدة خطوات كالآتي:

  • الخطوة الأولى: تخدير المريض تخدير موضعي كما أنه في بعض الأحيان يتم إعطاءه بعض المهدئات بجانب التخدير.
  • الخطوة الثانية: يتم فصل الجلد كليًا عن النسيج الدهني والعضل بعمل حرج صغير تحت الجفن السفلي والرموش، وفوق ثنايا الجفن العلوي وفوق ما يوجد في جفن من خطوط بيضاء، وتلك الخطوة أكثر الخطوات صعوبة لذلك هي أكثرهم أهمية.
  • الخطوة الثالثة: إزالة الزيادات من جلد ودهون وأنسجة ومن ثم خياطة الجرح بخيوط تجميله.

المرحلة الثانية وهي مرحلة إجراء العملية

المرحلة الثالثة وهي مرحلة ما بعد إجراء العملية

تلك المرحلة أكثر المراحل بساطة لأنه بالفعل تم إجراء العملية والانتهاء منها وتخطي أكثر المراحل صعوبة، وتلك المرحلة تتكون من:

  • إزالة تلك الخطوط بعد إجراء العملية بحوالي شهر بعد إجراء الجراحة.
  • إعطاء المريض بعض المسكنات وقطرات العيون لحماية العين من الجفاف أو الحكة الناتجة عن الحساسية.
  • قد يعاني المريض من عدم القدرة على غلق الجفن خلال النوم ولكن تلك المعاناة طبيعية وتستمر من أربع لسبعة أيام وتنتهي بالتدريج.
  • النتائج الإيجابية للعملية تستمر عدة أعوام بعد إجراء العملية.

شاهد أيضًا: كم تكلفة عملية تجميل الأنف في مستشفى الحسيني

المرحلة الثالثة وهي مرحلة ما بعد إجراء العملية

تجربتي مع تجميل وشد الأجفان جراحياً

عملية تجميل وشد الأجفان أصبحت من ضمن أكثر العمليات شيوعًا في الوقت الحالي حيث إنها تؤثر في الشكل الجمالي للوجه بشكل نسبي بالأخص عند النساء، وبسؤال العديد من الناس عن تجاربهم مع كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً توصلنا لتجربتين إحداهما كانت جراحية بحتة والثانية كانت عن طريق عمل الفيلر كالآتي:

تجربة التخلص من ترهلات الجفون بالجراحة

  • تقول سيدة تدعى جومانة أنها تندرج من عائلة تعاني بشكل ملحوظ من ترهلات وارتخاء في الجفون العلوية للعين وأن والدتها كانت تعاني من ذلك الترهل بصورة ملحوظة وشديدة أثرت على رؤيتها مما دفعها لإجراء تلك العملية حينما كانت جومانة تبلغ من العمر عشرين عامًا فقط وبالفعل استطاعت والدة جومانة الرؤية والتخلص من ذلك الترهل.
  • عندما كبرت جومانة وتخطى عمرها الأربعين عاماً بدأت تلاحظ الزيادة الكبيرة والملحوظة في الجفون بالأخص العلوي منها وقبل أن تقع في مشكلة حجب الرؤية كأمها ذهبت للطبيب وبالفعل تم إجراء عملية تجميل وشد الأجفان جراحياً ولم تعاني جومانة بعدها قط من مشكلة ترهلات وارتخاء الجفون بجانب ما حظت عليه من شكل جمالي.

التجربة الأولى تجربة التخلص من ترهلات الجفون بالجراحة

تجربة التخلص من ترهلات الجفون بالفيلر

  • تلك التجربة تخص فتاة تدعى رويدا قالت رويدا وهي في أوائل الثلاثينات من عمرها لاحظت وجود ارتخاء في الجفن العلوي للعين مع وجود ترهلات في الجفون السفلية، ذلك لم يكن ملحوظ بالنسبة لها إلا أنه بعد تعليق أحد الأصدقاء لاحظت أنه هناك ما يدعوان للقلق في جفن العين، وبزيارتها للطبيب تم تأكيد ذلك.
  • حيث قال لها الطبيب أنه يوجد ضعف في عضلات الأجفان مما بدوره تسبب في ارتخاء الجفن وزيادة الجلد المكون له مع وجود ترهلات وتجاعيد، ونصحها الطبيب بإجراء عملية فيلر وهي عملية حشو للجفن وذلك لأجل تحسين الوضع، تلك العملية تم إجراؤها في ظرف نصف ساعة فقط، حينما كانت رويدا داخل العملية لم تعان من أي ألم قط، وبعد إجراء العملية نصحها الطبيب بالابتعاد عن أشعة الشمس والضوء وارتداء نظارة طبية سوداء لمدة شهر.
  • كما حثها الطبيب على أن تداوم على استخدام قطرة العين لحماية العين من الحساسية أو الحكة الناتجة عن جفاف العين الذي قد ينتج عن إجراء العملية، وأنها قد تعاني من عدم القدرة على غلق جفن عينها أثناء النوم، ولكن ذلك مؤقت وطبيعي فقط قد يدوم لمدة أقصاها خمسة عشر يوم، وبالفعل بعد مرور تلك المدة لاحظت راندا تغيير ملحوظ في شكل العين واختفاء الترهلات مع القدرة على الرؤية بوضوح حيث إنها كانت تعاني من حجب نسبي للرؤية لكنها لم تكن تلحظ ذلك.

التجربة الثانية تجربة التخلص من ترهلات الجفون بالفيلر

متى تظهر نتيجة عملية شد الجفن ونسبة نجاحها؟

بعد سؤال أحد الأطبة توصلنا للآتي:

  • نتيجة عملية تجميل وشد الجفون الجراحية تظهر في العادي بعد شهر من تاريخ إجراء العملية وذلك بالنسبة لثمانين شخصاً من مئة قاموا بإجراء العملية أي فيما يعادل نسبة ٨٠٪.
  • لكن إتمام وإكمال شكل الجفن لا يتحقق إلا بعد مرور سنة، في ذلك الوقت بالتحديد يمكن الجزم بفشل أو بنجاح العملية.
  • كما أن عملية رفع وشد زيادة ترهلات الجفن تضيف للمريض شكل أصغر سنًا بالنسبة للعين والوجه ككل وتعطي راحة وثقة بالنفس للشخص.
    لتحقيق نتائج أفضل تدوم لمدة أطول يمكن شد الحاجبين وعمل عملية رفع لجبين المريض وشد الجبهة مع حشو منتصف الوجه بالفيلر والبوتكس، ذلك قد يعطي شكل أصغر بعشرة أعوام على الأقل.
  • قال بعض الأطباء أنه لا تخلوا أي عملية من المخاطر ولكن نسبة نجاح عملية تجميل وشد زيادة ترهلات جفون العين قد تصل لنسبة ٨٠٪ ومع الالتزام بتعليمات الطبيب تصل نسبة الشفاء لـ ٩٠ وأهم تلك التعليمات هي عدم التعرض لأشعة الشمس لمدة قد تصل إلى شهر.

شاهد أيضًا: علاج آثار حروق الليزر

مخاطر عملية شد الجفون

يمكن عمل عملية شد الجفون وإزالة الترهلات جراحيًا وأيضًا عن طريق الليزر، ولكل عملية من تلك العمليات أضرار ومخاطر تتشكل تلك المخاطر في الآتي:

المخاطر المتعلقة بعملية شد الجفون جراحيًا

  • قد يحدث نزيف أثناء أو بعد إجراء العملية لذلك من المحظور تناول أي مادة تعمل على سيولة الدم قبل إجراء العملية بمدة عشرة أيام كالأسبرين.
  • شد الجفن السفلي بصورة زائدة عن الحد الطبيعي لأسفل، وذلك يتعرض له أصحاب العملية الجراحية الثانية.
  • قد يحدث بعض التغيرات في مظهر الجفن بعد إجراء العملية بفترة نتيجة التعرض للضوء بصورة كبيرة أو لأشعة الشمس وأيضًا نتيجة لآثار وعوامل الشيخوخة.

شاهد أيضًا: حجز موعد مستشفى العيون بجدة الصفا

المخاطر المتعلقة بعملية شد الجفون بالليزر

  • قد يحدث حروق في جلد الجفون بسبب أشعة الليزر التي قد تستخدم بشكل أكثر من اللازم.
  • حدوث جفاف واحمرار وحكة في العين أو في جلد الجفن بسبب استخدام أشعة الليزر.
  • قد لا تكون النتيجة تضاهي نفس نتيجة عملية شد الجفون جراحيًا وذلك لأن جودة العملية الجراحية أفضل من جودة الشد بالليزر.

مخاطر عملية شد الجفون

علاج ترهلات وارتخاء جفون العين طبيعيًا

يمكن علاج ترهلات وارتخاء جفون العين طبيعيًا وذلك في الحالات البسيطة التي لا تحتاج كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً إلى للغاية التي لا تحتاج لاستشارة الطبيب، وفي العادي تلك الحالات تكون قبل بدء المريض في الثلاثينات من عمره، ومن ضمن طرق العلاج طبيعيًا ما يلي:

  • وضع ملعقة باردة عن طريق لصقها في جفن العين لمدة عشرين ثانية يوميًا مع تكرار تلك العملية مرتان يوميًا لمدة شهر، حيث إن تلك العملية تعمل على شد جفن العين طبيعيًا.
  • مكعبات الثلج تعمل على شد الجفن والتخلص من الترهلات البسيطة، وذلك عن طريق لف تلك الثلجة في قماشة من القطن ووضعها على الجفن عدة ثواني يوميًا لمدة شهر.
  • الحفاظ على احتواء النظام الغذائي الخاص بالمريض على كل من فيتامين B 12 وعلى اللوتين والبيتا كاروتين، وذلك إما عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على تلك المواد أو تناول الحقن أو الأقراص المتضمنة تلك المواد.
  • تناول شراب البابونج قبل النوم، حيث إن ذلك الشراب يعمل على تقليل الترهلات والتجاعيد في العموم.
  • البعد عن إجهاد العيون عن طريق تقليل العمل على الهاتف أو الحاسوب لفترات طويلة.

علاج ترهلات وارتخاء جفون العين طبيعيًا

وصلنا إلى نهاية مقالنا حول كيفية تجميل وشد الأجفان جراحياً، حيث إنّ عملية تجميل وشد الأجفان عملية تعتمد على إزالة الجلد الزائد والمترهل الموجود في جفن العين، الناتج عن وجود ضعف في عضلة الجفن وتلك العملية من ضمن أكثر العمليات شيوعًا في الوقت الحالي لما تحتوي عليه من فوائد طبية وتجميلية. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.