المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيفية تعليم الطفل الحمام بعمر 3 سنوات

كتابة : غدير مقداد

كيفية تعليم الطفل الحمام بعمر 3 سنوات، الطفل مراحل حياة مختلفة يعيشها ويتعلم خلالها الكثير من الأشياء ويستكشفها، ومن ضمن هذه المراحل مرحلة الاستغناء على الحفاضات والذهاب إلى الحمام لوحدة ومعرفة كيفية قضاء حاجته بسهولة عندما يحين الوقت المناسب لإدراكه تلك المرحلة والتي تكون غالباً بعمر الثلاث سنوات، إذ لن يكبر الطفل وهو يتبوّل أو يتغوّط في الحفاض، بل عليه التعلم قول أنه يُريد الذهاب إلى الحمام أو الذهاب بنفسه لقضاء حاجته، ومن خلال موقع المرجع سيتم الحديث في هذا المقال عن أهم المعلومات قبل البدء بالتمرين على ترك الحفاض، وخطوات تعويد الطفل على الحمام.

معلومات قبل البدء بالتمرين على ترك الحفاض

قبل البدء بتمرين الطفل على التخلص من الحفاض يجب أن تكون الأم على دراية تامة ببعض المعلومات التي ينبغي على كل أم معرفتها قبل البدء بالتمرين على ترك الحفاظ، وهي كما يلي:

  • ضرورة التحلّي بالصبر، وذلك لأن هذا الأمر يحتاج إلى الكثير من الوقت، والذي قد يصل يصل إلى عدة أشهر متتالية.
  • يجب عدم مقارنة أطفالنا بأي طفل من البيئة المحيطة، وذلك لأن هناك أضرار كبيرة ناجمة عن أسلوب المقارنة ما بين الأطفال.
  • عدم ممارسة الضغط بأي أسلوب كان.
  • انتظار علامات جهوزية طفلك لدخول الحمام.
  • عدم استخدام الأسماء العلمية للإشارة إلى البول والبراز مثل بيبي.
  • ضرورة معرفة الأم ودرايتها بأن الفتيات أكثر استعداداً لدخول الحمام من الصبيان.

شاهد أيضًا: طريقة تعليم الطفل الدخول للحمام والاستغناء عن البامبرز

كيفية تعليم الطفل الحمام بعمر 3 سنوات

تتساءل الكثير من النساء اللواتي يُردن تعليم أطفالهن على دخول الحمام لوحدهم، عن كيفية تعويد الطفل على دخول الحمام والاستغناء عن البامبرز، والتي يُمكن تلخيص كيفية تعليم الطفل الحمام بعمر 3 سنوات بالنقاط التالية:

  • تشجيع الطفل على الجلوس على كرسي الحمام سواء بحفاظة أو بدون حفاظة.
  • يجب أن تقوم الأم برمي الحفاظة المتسخة داخل الكرسي أمام الطفل.
  • السماح للطفل بأن يرى أحد أفراد العائلة وهو يستخدم الحمام.
  • يجب تعليم بعض المصطلحات للطفل ليقولها عندما يشعر أن لديه رغبة في الذهاب إلى المرحاض.
  • منع الطفل من شرب السوائل قبل النوم وخاصة قبل الساعات الأخيرة قبل الذهاب للنوم.
  • حرص الأم على تعليم الطفل الدخول إلى الحمام قبل النوم.
  • إجبار الطفل على الاستيقاظ والذهاب إلى الحمام قبل نوم الأم.
  • يجب أن يكون الطفل مرتدياً لسروال سهل التعامل معه.
  • يجب وضع غطاء من البلاستيك مضاد للبلل مع تعمد عدم ارتداء الطفل للحفاظة.
  • التحلي بالصبر على الطفل وعدم استخدام أسلوب العقاب.
  • جعل الطفل يرى الفضلات في المرحاض، ثم تركه يستمتع بضغط زر الشطف.
  • قبل البدء بتدريب الطفل على استخدام المرحاض، لا بد من إحضار مقعد فضلات خاص بالأطفال ووضعه في غرفة المعيشة اليومية التي يلعب فيها الطفل.
  • السماح للطفل بلمس ومراقبة المقعد ولمسه والتآلف معه.
  • إخبار الطفل بأن مقعد الفضلات خاص به، والسماح له بالجلوس عليه وهو في كامل ثيابه كما لو كان مقعداً عادياً كما يجب السماح له بمغادرته متى أراد.
  • جعل الطفل يجلس على الكرسي بدون ملابس أو حفاض، والمحاولة بأن تجعل الأم طفلها يشعر بالراحة بجلوسه عليه بدون ثياب أو حفاض.
  • التوضيح للطفل كيفية استخدام مقعد الفضلات.
  • وضع فضلات حفاض متسخ في المقعد ثم السماح للطفل بمراقبة عملية نقل الفضلات من المقعد إلى داخل المرحاض، وتركه يضغط زر الشطف بحيث يرى اختفاء الفضلات في المرحاض.
  • وضع الطفل على المرحاض لعدة دقائق دون الحفاظ.
  • عند ملاحظة أي علامات على الطفل مثل إمساك العضو التناسلي أو الالتقاء أو الجلوس على ركبتيه، يجب الإسراع في مساعدته للدخول إلى الحمام.
  • من الأفضل تعويد الأطفال الذكور على الجلوس أثناء التبول.
  • تعليم الفتيات بالتجفيف من التبول حيث يجب ان تقومي بالتجفيف من الأمام للخلف، لتجنب عدم نقل البكتريا من الخلف للأمام.
  • تعليم الطفل آداب الدخول إلى الحمام.

كيفية تعليم الطفل الحمام بعمر 3 سنوات

علامات جهوزية الطفل بشكل جسدي لدخول الحمام

هناك علامات معينة ومميزة لا بد من الأخذ بعين الاعتبار بها، وذلك لتفادي الخطأ وتضييع الجهد المبذول في تخليص الطفل من الحفاض، وتعويده على الذهاب إلى الحمّام لوحده كلمّا شعر بحاجته إلى التبول وقضاء حاجته، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • أن يستطيع الطفل التحكم بالتبول والتبرز في الحفاضة مدة ساعتين في اليوم.
  • هناك رغبة ملحة من الطفل في التخلص من الحفاض.
  • أن يكون الطفل قادراً على التفسير.
  • يهتم الطفل برؤية الآخرين يستخدمون المرحاض.
  • أن يكون الطفل قادر على الصعود والنزول عن الكرسي
  • أن يكون الطفل قادر على خلع سرواله بنفسه.
  • أن يتمكن من الجلوس القرفصاء قبل التبول أو التبرز في الحفاض.
  • بقاء الحفاظات جافة لفترة أطول.

شاهد أيضًا: طرق تخفيض حرارة الطفل دون استعمال الادوية

علامات جهوزية الطفل بشكل نفسي لدخول الحمام

يُعد الانقطاع عن التبول في الحفاض تطوّر نفسي لدى الطفل، حيث أن نفسيته تكون جاهزة لاستقبال كيفية الذهاب إلى المرحاض للتبّول بنفسه، لذلك لا بد من مراعاة مشاعره في خلال هذه الفترة، فهناك علامات تدل على جهوزية الطفل للحمّام في هذه المرحلة، والتي نذكرها كما يلي:

  • لا يحب الطفل الحفاض المبلل أو المتسخ.
  • أن يكون قادراً على التعبير عن رغبته بتغيير الحفاض.
  • التعبير عن رغبته بالتخلي نهائيا عن الحفاض ورفضها تماماً
  • الطفل يختبئ عند ملء حفاضاته.
  • الطفل يقلد الكبار ويريد أن يفعل مثلهم.
  • يريد الطفل استكشاف ما هو داخل المرحاض.
  • إلهاء الطفل عن الحفاضة لتفادي تمسكه بها.

كيفية تعليم الطفل الحمام بعمر 3 سنوات

تعليمات لا بد من تعليمها للطفل عند استخدام الحمام

عندما تأخذ الأم قرارها بجعل ابنها لا يعتمد في تبوّله على الحفّاظ والذهاب إلى الحمّام بدلاً من ذلك، ينبغي العلم ببعض التعليمات التي يجب على الأم أن تُعلمها لطفلها، وهي فيما يأتي:

تعريفه على النونية

بالبداية يجب أن يتم تعريف الطفل على النونية، من خلال حديث الأم معه عن النونيّة ودخول الحمام بطريقة حماسية تثير الطفل على استخدام الحمام، ومن الممكن أن تستعين الأم بأحد الحيوانات المحشوة لإظهار طريقة استخدام النونية للطفل.

اختيار النونية الملائمة للطفل

إن كان الطفل لا ينزعج من فكرة الحمام ولا يرفضها، من الممكن شراء مقعد المرحاض الخاص بالأطفال أو شراء نونية بدلًا من ذلك ثم نقلها الى الحمام مع الوقت.

وجوب القيام بمدح الطفل وتشجيعه بطرق مختلفة

ويتم تشجيع الأم لطفلها  من خلال تقديم الهدايا الملموسة له بعد قضاء حاجته في الحمام، إذ أن هذا الأمر يساعده ويحفزه على هذه الممارسة، كذلك لا بد من تشجيعه بالكلام اللطيف ليعتاد عليها ويلتزم بها.

تعليم الطفل تدابير النظافة اللازمة

يجب تعليم الطفل كيفية استخدام المرحاض بالطريقة صحيحة، والتي لابُد من شرح طريقتها بشكل سلس يساعد الطفل على فهمها وتطبيقها.

تحديد كلمات لوصف الطفل للتبول

يجب تحديد الكلمات التي سيتم استخدامها لتعريف الطفل بوصف البول والبراز، كما أنه من الضروري أن يتم تعليم الطفل إخبار والديه عندما يشعر بالحاجة إلى التغوط والتبول.

شاهد أيضًا: اسباب فقدان الوزن اثناء الرضاعة

أخطاء ترتكبها الأمهات قبل تعليم الطفل استخدام الحمام

بعض الأمهات ترتكب أخطاء عديدة عند تعليمها لطفلها كيفية استخدام الحمام، ومن هذه الأخطاء ما يلي:

  • الاستعجال ببدء التدريب على دخول الحمام، حيث أن السن المثالي للتخلص من الحفاض بين سنتين وثلاثة سنوات.
  • تأنيب الطفل إذا أخطأ في استخدام المرحاض أو النونية او عندما يقضي حاجته بدون انتباه.
  • اختيار فصل الشتاء للتدريب على دخول المرحاض.
  • إعطاء الطفل الكثير من المشروبات المدرة للبول
  • اختيار الوقت الغير مناسب، فعلى سبيل المثال اختيار وقت يتزامن مع حدث كبير كاستقبال مولود جديد أو دخول الحضانة أو تغيير موقع المنزا أو مكان آخر غير المنزل.
  • ترك السجاد في مكان تدريب الطفل على النونية.
  • خلع الحفاض في الليل في الفترات الأولى من التدريب.
  • ارتداء الملابس الداخلية العادية، حيث يجب استخدام ملابس داخلية سميكة للتدريب.
  • استخدام الحفاظات في الرحلات والمناسبات بعد مرور فترة كبيرة من التدريب
  • حمل الأم للمرة الثانية لا يعني الضغط على الطفل الأول لتعليمه دخول الحمام، فإذا فعلت الأم ذلك والطفل غير مستعد لابُد من التوقف فوراً.
  • عند إصابة الطفل بإمساك مزمن، يجب التوقف.

شاهد أيضًا: افضل حليب للرضع ينصح به الاطباء ونصائح لإختيار الحليب المناسب

التدريب الليلي على دخول الحمام

يجب على كل أم أن تكون على علم أنه لا يجب أن تخلع الحفاض عن طفلها في الليل، وخاصّة في فتراته الأولى من التدريب على ترك الحفاض لذلك لابُد من القيام ببعض الخطوات، وهي:

  • عدم نزع الحفاض عن الطفل في الليل قبل إيجاد حفاضته جافة لأيام متتالية.
  • وضع مفرشاً بلاستيكياً في سرير الطفل عندما لا يرتدي الحفاض.
  • عدم تأنيب الطفل إذا بلل سريره أثناء النوم.
  • التقليل من شرب السوائل قبل فترة النوم.
  • ترك ضوء خافتاً في غرفة الطفل والحفاظ على قرب النونية من سريره.

شاهد أيضًا: ايجابيات وسلبيات الرضاعة الصناعية

السن المناسب لخلع الحفاض للأطفال

يختلف السن المناسب لخلع الحفاظ للأطفال من طفل لطفل آخر، إذ أنه يعتمد على تربية الأم وسلوكياتها مع الطفل، ويبدأ الطفل بتعلم استخدام الحمام بدءاً من عمر الثامنة عشر شهرً حتى ثلاثة سنوات، حيث يحتاج فترة من أجل التعلم تصل إلى حوالى سبعة وعشرين شهراً، ولكن هناك اختلافات ما بين الأطفال في التعلم تعتمد على العديدمن العوامل منها:

  • استعداد الطفل للاعتماد على نفسه، ومدى قدرته بالاعتماد على نفسه وتطوير مهاراته.
  • قدرة الطفل على التركيز في مهمة واحدة.
  • رفض الطفل بشكل تام للتبول والتبرز في الحفاظ في سن معين.
  • حالة الطفل النفسية ومدى تقبله للأمر، وهناك بعض الدراسات التي أوضحت أن تعليم الطفل الذي يقل عمره عن ثمانية عشر شهرًا في خلع الحفاظ ما هو إلا هدر جهد وتضييع وقت، وذلك لأن في هذا السن لا يستطيع الطفل التعبير عن حاجته للحمام.

أفضل عمر لتعويد الطفل على استخدام الحمام

تحديد العمر المناسب لترك الحفاض قد يختلف من ثقافة إلى أخرى، ومن طفل لآخر، فمثلا في مناطق معينة في أفريقيا وآسيا، فمن الطبيعي أن يبدأ الأطفال في تعلم استخدام المرحاض مبكرًا جدًا، وفي روسيا يكون من الطبيعي أن البدء في التدريب على استخدام المرحاض بعد آخر شهور قبل أن يبلغ الطفل سنة من العمر، ولكن في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية يبدأ الأطفال التدريب على استخدام المرحاض في وقت ما بين 24 و 36 شهرًا، ويتفق الخبراء والمختصين على أنه يجب اختيار الوقت الذي يكون فيه الطفل مستعد لنزع الحفاض.

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر السنة والنصف

كم من الوقت سيستغرق الطفل ليتعلم استخدام المرحاض

تستغرق مدة تعويد الكفل على استخدام الحمام لوحده وترك الحفاض حوالي ثلاثة أشهر، ولكن من المهم أن تكون الأم صبورة لا تعاقب الطفل حين يخطئ، وإذا لم يتدرب الطفل خلال هذه الثلاثة أشهر، يجب باستشارة طبيب الأطفال حول ما يمكن فعله مع الطفل في هذه الظروف.

علامات تدل على مقاومة الطفل للتدريب على خلع الحفاض

أحياناً قد يكون الطفل عنيداً ولا يرغب في التدرب على خلع الحفاظ، ويُمكن معرفة هذا الأمر من خلال بعض العلامات والدلالات تراها الأم وتلاحظها على طفلها، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • اللعب بالبراز: حيث يجب أن تقوم الأم بالتوعية حول هذا الموضوع وأن توحي للطفل بمدى الضرر، بالإضافة إلى الهاء الطفل بأشياء أخرى أثناء التبول.
  • وضع يده على أعضاءه التناسلية: نحن نعرف ان الطفل في بداية عمره يمتلك حب الاستكشاف طفلك لذا لا يوجد أي حرج في تعريفه بأعضائه التناسلية ووظيفتها، ويجب تنبيهه إلى عدم لمسها.

هل تتعلم الإناث خلع الحفاض أسرع من الذكور

على الرغم من أن هناك اختلاف بين الجنسين في خلع الحفاض، إلا أن عملية خلع الحفاض متشابهة ما بين الجنسين، ولكن في بعض الأحيان نسمع بعض الأمهات يتحدثن حول كيف أن الإناث يتعلمن خلع الحفاض أسرع من الذكور، فهل هذا الحديث صحيح أم لا؟

هناك دراسة قديمة تُشير إلى قدرة الإناث على التعبير عن قضاء حاجتهم بشكل أبكر وأسرع من الذكور، بالإضافة إلى أنهن يستطعن التحكم بعضلات المثانة وعملية الإخراج بشكل أسرع، ولكن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تشير إلى أن متوسط سن الأطفال للتحكم التام لا يفرق بين الإناث والذكور والأمر يعتمد فقط على استعداد الطفل سواء ذكر أو أنثى.

شاهد أيضًا: فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي حمل العنوان، كيفية تعليم الطفل الحمام بعمر 3 سنوات، حيث تحدثنا عن ما يجب أن تعلمه الأمهات عن تعويد أطفالهن على خلع الحفاض والاستغناء عنه والذهاب إلى الحمام، والدلالات النفسية أو الجسديّة التي تظهر على الطفل لتُبيّن قابليته ليتم تعويده على الذهاب إلى الحمام، وكيفية التدريب الليلي للطفل على دخول الحمام.

المراجع

  1. mthenationalnews.co , How to toilet-train your toddler: experts share their top tips , 21/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *