المرجع الموثوق للقارئ العربي

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل، من الأمور التي يود معرفتها الكثير من الناس حيث أن الرضاعة الطبيعية أفضل من اللبن الصناعي بالنسبة لكل من الأم والطفل، فحليب الأم ملئ بالعديد من المواد والعناصر الأساسية التي يحتاجها الطفل وهو يفوق الحليب الصناعي من حيث العناصر الغذائية والفوائد، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر الرضاعة الطبيعة والفوائد التي تقدمها الرضاعة الطبيعية لكل من الأم والطفل وكذلك كيفية الرضاعة الطبيعية وصعوباتها والكثير من الملاحظات حول الرضاعة الطبيعية بشئٍ من التفصيل.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي إطعام الطفل من حليب الأم، فحليب الأم غني بالعناصر الغذائية فهو يحتوي على أجسام مضادة تساعد في حماية الطفل من العدوى، كما يمكن أن يساعد حليب الأم أيضًا في منع متلازمة موت الرضع المفاجئ (بالإنجليزية: SIDS)، كما أثبتت الدراسات والأبحاث أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أقل عرضة للإصابة بالحساسية والربو ومرض السكري، كما أنهم أيضًا أقل عرضة لزيادة الوزن والإصابة بالسمنة، حيث أن بمجرد ولادة الأم للطفل يبدأ الثدي بالامتلاء بحليب يسمي الحليب الأولي أو اللبأ وهو حليب أقل في السمك من الحليب الحقيقي ويكون لونه مائل للون الأصفر كما أنه يتدفق من الثدي بشكل أبطأ من حليب الثدي الحقيقي لتدريب وتعليم الطفل الرضاعة، حيث يكون الرضع قادرين على الرضاعة بعد ساعة أو ساعتين من عملية الولادة، وبعد مرور ثلاثة أو أربعة أيام يبدأ حليب الثدي الحقيقي في التدفق.[1]

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

حليب الأم هو وجبة كاملة للطفل وهي وجبةجاهزة في أي وقت وفي أي مكان، فيمكن لمعظم الأمهات الرضاعة الطبيعية إذا توفرت لديهن المعلومات الصحيحة والدعم والرعاية، ما يجعل الرضاعة الطبيعية مفيدة للطفل أنها من صناعة الطبيعة كما أن لبن الأم مصمم تمامًا ليناسب احتياجات الطفل، فعلى الرغم من أن مصنعي حليب الأطفال يحاولون تقليد لبن الأم بأكبر قدر ممكن، فإن اللبن الصناعي لن تكون مماثل تمامًا لحليب الأم، كما أن حليب الأم مصمم لكي يتناسب مع احتياجات الطفل كلما تقدم في السن وتغيرت احتياجاته من ناحية التغذية، فضلاً عن ذلك فإن لبن الأم يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في أشهر حياته الأولى فلا يحتاج الطفل إلى أي طعام آخر غير حليب الأم في هذه الفترة من حياته بخلاف الفوائد الأخرى التي تقدمها الرضاعة الطبيعية للطفل والتي سنعرفها فيما بعد.[2]

بالنسبة للأم فالرضاعة الطبيعية غير مكلفة على الإطلاق على عكس اللبن الصناعي كما أنها لا تحتاج إلى تعقيم الزجاجات وتحضير الحليب قبل عملية الرضاعة، كما أن الرضاعة الطبيعية تساعد الكثير من الأمهات على فقدان الوزن بعد الولادة، كما أن الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة مثل سرطان الثدي ومرض السكر من النوع الثاني وهشاشة العظام.[2]

أهم فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

كما قلنا أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء للأطفال الرضع وذلك لأنها تلبي جميع احتياجاتهم من العناصر الغذائية كما أنها تحميهم من العديد من الأمراض وتقدم لهم الكثير من الفوائد وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل بشئٍ من التفصيل.[3]

إمداد الطفل بالعناصر الغذائية

حليب الثدي مصمم للجهاز الهضمي الصغير والجديد تمامًا للطفل الجديد حيث أنه يسهل على طفلك هضم البروتين والدهون الموجودة في الحليب مقارنة بتلك الموجودة في تركيبة حليب البقر، كما يتم امتصاص مغذياته الدقيقة بسهولة، وعلى عكس الحليب الصناعي فإن الحليب الموجود في الثدي يُحدث تغييرات في تركيبته استجابةً لاحتياجات طفلك.[3]

تعزيز صحة الدماغ

حيث أن حليب الأم يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية لنمو الدماغ بما في ذلك الأحماض الأراكيدونية والكوليسترول وحمض أوميجا 3 الدهني كما أنه يحتوى على هرمونات أساسية للدماغ ونمو الأعصاب، كما أن معدل الذكاء لدى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أكبر من هؤلاء الذين يتناولون الحليب الصناعي.[3]

تقوية الجهاز المناعي

يساعد تناول حليب الأم في تقوية مناعة الطفل بشكل كبير حيث أن حليب الأم غني بالأجسام المضادة التي تعمل على تقوية المناعة ومحاربة الأمراض التي قد يصاب بها الطفل في هذا العمر مثل البرد والإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي والتهاب الأذن والعديد من الأمراض التي لم يتم تحصين الطفل ضدها مثل السعال الديكي وغيرها.[3]

تعزيز صحة الجهاز الهضمي والبطن

حيث أثبتت الدراسات والأبحاث أن الرضاعة الطبيعية من حليب الأم يتم امتصاصها بسهولة كما أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أقل عرضة للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو الإمساك مقارنةً بالأطفال الذين يرضعون حليبًا صناعيًا.[3]

تعزيز الوزن الصحي

حيث أن الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من خطر الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن بنسبة 25% إذا استمرت الرضاعة لمدة ستة أشهر، كما أثبتت الدراسات والأبحاث أن الرضاعة الطبيعية تتحكم في شهية الطفل بشكل كبير وتعمل على تنظيمها.[3]

النمو الصحيح للفم

تساعد عملية رشف الحليب من الثدي على التطور والنمو الصحيح للفم بالإضافة إلى تقليل التجاويف المحتمل تكوينها لاحقًا في مرحلة الطفولة كما أن عملية الرضاعة الطبيعية تساعد في بناء فك ولثة وحنك أقوى، وكل ذلك يساعد على ضمان التطور الأمثل للفم.[3]

شاهد أيضًا: عبارات قصيره عن سرطان الثدي

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

تقدم الرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد للأم مثلما تقدم العديد من الفوائد للطفل ومن أهم الفوائد التي تقدمها للأم ما يلي:[4]

  • تتعافى الأمهات المرضعات من الولادة بشكل أسرع وأسهل.
  • أثناء الرضاعة الطبيعية يتم إطلاق هرمون يسمى هرمون الأوكسيتوسين وهو يعمل على تقليل نزيف ما بعد الولادة كما أنه يعمل على إعادة الرحم إلى حجمه الطبيعي في فترة بعد الولادة.
  • يمكن أن توفر الرضاعة الطبيعية شكلًا طبيعيًا من وسائل منع الحمل إذا لم تعد الدورة الشهرية للأم وكان الطفل يرضع باستمرار وكان عمر الرضيع أقل من ستة أشهر.
  • الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر إصابة الأمهات بسرطان الثدي وسرطان المبيض مع التقدم في السن.
  • وجدت بعض الأبحاث والدراسات أن الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر إصابة الأم بمرض السكر من النوع الثاني.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الأم من الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيدي.
  • الرضاعة الطبيعية تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.
  • تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى تأخير عودة الدورة الشهرية للأم.

معلومات حول الرضاعة الطبيعية

يوجد بعض المعلومات والحقائق التي يجب معرفتها عن الرضاعة الطبيعية وتتلخص هذه الحقائق فيما يلي:[5]

  • توفر الرضاعة الطبيعية على الأسرة ما يقرب من 2 إلى 4 آلاف دولار سنويًا مقارنة بتكلفة الحليب الصناعي.
  • في المتوسط ​، يستخرج الأطفال 67% من الحليب الموجود في ثدي الأم ويأكلون منه حتى الامتلاء وليس حتى يتم إفراغ الثدي.
  • يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة الطفل بالأمراض بما في ذلك مرض السكري من النوع الأول والثاني، ومرض هودكنز، وسرطان الدم، والسمنة، وضغط الدم المرتفع و ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، ومرض كرون والتهاب القولون التقرحي والأزمة والأكزيما.
  • يحتوي حليب الأم على مواد تعزز النوم والهدوء عند الأطفال كما تعمل الرضاعة الطبيعية على تهدئة الأم وتساعدها على الارتباط بالطفل.
  • يمكن لثدي الأم أن يكتشف حتى التغير في درجة واحدة في درجة حرارة جسم الطفل ويتكيف وفقًا لذلك لتسخين أو تبريد الطفل حسب الحاجة، هذا هو أحد الأسباب التي تجعل ملامسة جلد الأم لجلد الطفل في الأيام الأولى أمرًا بالغ الأهمية.
  • تنام الأمهات المرضعات في المتوسط ​​45 دقيقة إضافية في الليلة.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من خطر تسوس الأسنان كما أنها تقلل من خطر تركيب التقويم في المستقبل.

طريقة الرضاعة الطبيعية

يمكن القيام بعملية الرضاعة الطبيعية وتشجيع الطفل عليها عن طريق القيام ببعض الخطوات التي تتمثل في:[6]

  • احملي طفلك مواجهًا ثدييك، بحيث يكون الجزء الأمامي من جسمه مواجهًا لك، ويجب أن يكون رأسه متماشياً مع بقية جسده وليس ملتفًا لتسهيل البلع.
  • فتح شفة الطفل بحلمة الثدي لتشجيع الطفل على فتح الفم على نطاق واسع، مثل التثاؤب، إذا كان طفلك لا فتح شفتيه حاولي الضغط على بعض اللبأ، ثم الحليب على شفتيه.
  • إذا استدار طفلك بعيدًا، فاضرب برفق على خده على الجانب القريب منك، حيث أن هذا رد الفعل سيجعل الطفل يدير رأسه نحو ثديك.
  • اجلبي الطفل نحو ثديك بمجرد فتح فمه على مصراعيه، لا تنحني وتدفعي ثديك في فم الطفل، دعي طفلك يأخذ زمام المبادرة، وحافظي على ثديك حتى يمسك الطفل بقوة ويرضع جيدًا.
  • يجب مراقبة عملية الرضاعة جيدًا والتأكد من أن الطفل يستخرج الحليب من الثدي ويدخل في فمه.

صعوبات الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية ليست أمرًا سهلاً دائمًا فيوجد بعض الصعوبات التي تحدث أثناء الرضاعة الطبيعية ومن أهم هذه الصعوبات ما يلي:[7]

  • التهاب الحلمات.
  • نقص كمية الحليب.
  • انسداد القنوات التي تفرز الحليب.
  • رفض الطفل الرضاعة الطبيعية.
  • تغيرات في شكل وحجم الثدي.
  • احتقان الأوعية الدموية.

ختامًا نكون قد تحدثنا عن الرضاعة الطبيعية وتعرفنا على فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل، وبعض المعلومات الهامة عن الرضاعة الطبيعية والطريقة الصحيحة التي تتم من خلالها عملية الرضاعة الطبيعية وبعض الصعوبات والتحديات التي تحدث خلال عملية الرضاعة الطبيعية.

المراجع

  1. Family doctor , Breastfeeding: Hints to Help You Get Off to a Good Start , 11/3/2021
  2. Raising children , Breastmilk and breastfeeding: benefits , 11/3/2021
  3. What to expect , Benefits of Breastfeeding for Mom and Baby , 11/3/2021
  4. Healthy children , Benefits of Breastfeeding for Mom , 11/3/2021
  5. Health foundations , 15 Cool Facts about Breastfeeding , 11/3/2021
  6. What to expect , Breastfeeding: Basics and Tips for Nursing Your Baby , 11/3/2021
  7. USDA , Common Breastfeeding Challenges , 11/3/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.