المرجع الموثوق للقارئ العربي

النسبة الطبيعيه للسكر في دم الانسان السليم

النسبة الطبيعيه للسكر في دم الانسان السليم، هو أمر يريد معرفته الكثير من الناس حيث أن مرض السكر من الأمراض الشائعة والتي تصيب عدد كبير من الناس، فلابد من معرفة النسبة الطبيعيه للسكر حتى لا تزيد أو تنقص في الدم ويصاب الشخص بالمضاعفات، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر عن نسبة السكر الطبيعية وكيفية قياسها وأعراض زيادة نسبة السكر في الدم، وأعراض نقصه، وكيفية السيطرة عليه والكثير من الأمور عن مرض السكر بشئٍ من التفصيل.

النسبة الطبيعيه للسكر في دم الانسان السليم

النسبة الطبيعيه للسكر في دم الانسان السليم  تكون أقل من 100 مجم/ديسيلتر عند الصيام لمدة ثماني ساعات على الأقل، وتكون النسبة طبيعية أيضًا عندما تكون أقل من 140 مجم / ديسيلتر بعد ساعتين من تناول الطعام، خلال النهار، تميل نسبة السكر في الدم إلى أن تكون في أقل مستوياتها قبل الوجبات مباشرة، بالنسبة لمعظم الأشخاص غير المصابين بداء السكري ، تتراوح مستويات السكر في الدم قبل الوجبات بين 70 إلى 80 مجم / ديسيلتر.[1]

معدل السكر الطبيعي للصائم

فيما يلي سوف نتعرف على معدل السكر الطبيعي للصائم، ومعدله عند مقدمات الإصابة بمرض السكر، وعند الإصابة الفعلية بمرض السكر وتشخيصه:[2]

  • مستوى السكر العادي: 3.9 إلى 5.4 ملي مول/ لتر (70 إلى 99 مجم / ديسيلتر).
  • مقدمات الإصابة بمرض السكري أو ضعف تحمل الجلوكوز: 5.5 إلى 6.9 مليمول/لتر (100 إلى 125 مجم / ديسيلتر).
  • تشخيص الإصابة بمرض السكري: 7.0 مليمول/ لتر (126 ملجم / ديسيلتر) أو أعلى، وخفضت جمعية السكري الأمريكية مستوى التشخيص في هذا الاختبار من 140 إلى 126 مجم/ ديسيلتر في عام 1997.

معدل السكر الطبيعي للحامل

فيما يلي معدلات السكر الطبيعية بالنسبة للحامل:[3]

  • قبل تناول الوجبات: 95 مجم/ديسيلتر أو أقل.
  • بعد ساعة من تناول الوجبات: 140 مجم/ديسيلتر أو أقل.
  • بعد ساعتين من تناول الوجبات: 120 مجم/ديسيلتر أو أقل.

معلومات هامة حول نسبة السكر في الدم

فيما يلي بعض المعلومات الهامة حول نسبة السكر في الدم ومن أهمها:[2]

  • عند الصيام يتم تحفيز هرمون الجلوكاجون وهذا يزيد من مستويات الجلوكوز في البلازما في الجسم.
  • إذا لم يكن المريض مصابًا بداء السكري، فإن الجسم ينتج الأنسولين لإعادة التوازن إلى مستويات الجلوكوز المتزايدة.
  • الأشخاص المصابين بداء السكري الذين لا ينتجون ما يكفي من الأنسولين لإعادة التوازن إلى نسبة السكر في الدم هذا يسمى مرض السكر من النوع الأول.
  • الأشخاص المصابين بداء السكري وتكون أجسامهم غير قادرة على استخدام الأنسولين بفعالية كافية هم مصابين بمرض السكر من النوع الثاني.
  • عندما يتم اختبار مستويات السكر في الدم، سيكون لدى مرضى السكري مستويات سكر في الدم أعلى بكثير من الأشخاص غير المصابين بداء السكري.

كيفية فحص مستوى السكر (الجلوكوز) بالدم

يوجد بعض الاختبارات التي تستخدم في فحص مستوي السكر في الدم ومن أهمها:[4]

  • اختبار سكر الدم الصائم.
  • فحص سكر الدم العشوائي.
  • اختبار تحمل السكر الفموي.
  • اختبار الهيموغلوبين الجليكوزيلاتي (A1C).
  • وبالنسبة للحوامل يتم إجراء بعض الفحوصات مثل اختبار تحدي الجلوكوز الأولي، ومتابعة اختبار تحمل الجلوكوز.

أهمية فحص السكري

تتمثل أهمية فحص السكري في معرفة إذا كانت نسبة السكر في الدم مرتفعة أو منخفضة وعلى أساسه يتم تشخيص المشكلة في وقت مبكر والبدء في العلاج، كما أن أهمية هذا الفحص تتمثل في معرفة المؤثرات المختلفة على نسبة السكر في الدم مثل الوجبات التي نتناولها والعادات الصحية التي نقوم بها والأدوية التي نتناولها هل لها تأثير على نسبة السكر في الدم أم لا.[4]

أهمية الاكتشاف المبكر للسكري

يعد التشخيص المبكر لمرض السكري وما قبله أمرًا مهمًا حتى يتمكن المرضى من البدء في التحكم المرض مبكرًا ومنع أو تأخير مضاعفات المرض الخطيرة التي يمكن أن تقلل من جودة الحياة، ويتم التحكم في المرض عن طريق عدة خطوات من أهمها تناول الأدوية التي يصفها الطبيب إذا كان الأمر يستدعي ذلك وممارسة الرياضة، وتنظيم الوجبات وتقليل الوزن إذا كان الشخص يعاني من السمنة.[5]

ما الذي يهدد النسبة الطبيعيه للسكر في دم الانسان السليم

يوجد العديد من العوامل التي تهدد نسبة السكر الطبيعية في الدم والتي من أهمها:[6]

  • النظام الغذائي غير الصحيح.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية.
  • السمنة.
  • التغيرات الهرمونية.
  • الإجهاد البدني.
  • الوصول لسن اليأس.
  • التوتر والضغط النفسي.
  • تناول بعض الأدوية.
  • بعض الإصابات والجراحة.

أعراض ارتفاع السكر

تشمل أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم ما يلي:[7]

  • الجوع الشديد.
  • العطش الشديد.
  • كثرة التبول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • فقدان الوزن.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • الإصابة بالقرح.
  • الإجهاد.

مضاعفات ارتفاع السكر

يمكن أن تتطور أعراض ارتفاع السكر وتسبب العديد من المضاعفات ومنها:[7]

  • الإصابة بأمراض القلب.
  • تلف الأعصاب.
  • اعتلال الشبكية.
  • تلف الكلى.
  • تلف الأقدام.
  • ضعف السمع.
  • الاكتئاب.
  • الزهايمر.

طرق خفض نسبة السكر في الدم

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها خفض نسبة السكر في الدم والتي تتمثل في:[7]

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب بانتظام.
  • تناول الأطعمة الصحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • شرب كمية وفيرة من الماء.
  • الإقلاع عن التدخين وعن ما يضر الصحة بشكلٍ عام.

أعراض هبوط السكر في الدم

تشمل أعراض هبوط نسبة السكر في الدم ما يلي:[8]

  • العرق الشديد.
  • شحوب الجلد.
  • الرعشة.
  • الإرهاق.
  • الجوع.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بالوخز في الشفاه واللسان والخد.

مضاعفات هبوط السكر

يمكن أن تتطور أعراض هبوط السكر وتسبب العديد من المضاعفات ومنها:[8]

  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • التشنجات.
  • التشوش.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الوفاة.

طرق رفع نسبة السكر في الدم

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها رفع نسبة السكر في الدم والتي تتمثل في:[8]

  • تناول الكربوهيدات أو السكريات.
  • تناول الوجبات الخفيفة أو الوجبات الكاملة.
  • فحص مستويات سكر الدم باستمرار بعد كل علاج.
  • تناول الأطعمة السكرية الخالية من البروتين أو الدهون التي تتحول بسهولة إلى سكر في الجسم.
  • تناول الأدوية التي تقلل من نسبة السكر في الدم بانتظام إذا كان الشخص يعاني من مرض السكر.

نسبة السكر في الدم: ماذا يجب أن أفعل؟

يوجد بعض الإرشادات التي يجب اتباعها حول نسبة السكر في الدم وتتمثل في:[7][8]

  • استشارة الطبيب عند تناول الأودية التي تقلل نسبة السكر في الدم ولم تشعر بنتيجة إذا كنت مصاب بمرض السكر.
  • إذا شعرت بأي تغيرات بنسبة السكر في الدم أو شعرت بأعراض ارتفاع او انخفاض نسبة السكر في الدم يجب التوجه للطبيب للعلاج المبكر.
  • شرب كمية وفيرة من الماء.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية.
  • عدم تناول السكريات الكربوهيدرات بشراهة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • فقدان الوزن الزائد.

ختامًا نكون قد عرفنا النسبة الطبيعيه للسكر في دم الانسان السليم، كما تعرفنا على نسبة السكر في الدم للصائم والحامل، وتحدثنا عن بعض المعلومات حول نسبة السكر في الدم وكيفية فحص السكري وأهمية الاكتشاف المبكر لمرض السكر، كما تحدثنا عن الأمور التي تهدد نسبة السكر الطبيعية، وتعرفنا على ارتفاع نسبة السكر في الدم وأعراضه ومضاعفاته وكيفية تقليله، كما تحدثنا عن هبوط سكر الدم وأعراضه ومضاعفاته وكيفية رفعه والسيطرة عليه، كما عرفنا بشكل عام ما يجب علينا فعله للحفاظ على نسبة السكر الطبيعية.

المراجع

  1. WebMD , What are normal blood sugar levels? , 17/2/2021
  2. Diabetes.co.uk , Fasting blood sugar levels , 17/2/2021
  3. WebMD , Gestational Diabetes , 17/2/2021
  4. Mayoclinic , Diabetes , 17/2/2021
  5. ASPE , DIABETES: A NATIONAL PLAN FOR ACTION. THE IMPORTANCE OF EARLY DIABETES DETECTION , 17/2/2021
  6. Mayoclinic , Blood sugar levels can fluctuate for many reasons , 17/2/2021
  7. Mayoclinic , Diabetes , 17/2/2021
  8. Mayoclinic , Hypoglycemia , 17/2/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.