المرجع الموثوق للقارئ العربي

الفرق بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

الفرق بين الرضاعة الطبيعية والصناعية من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس وخاصةً الأمهات الجدد بعد وضع أطفالهن، حيث أن الرضاعة الطبيعية لها العديد من المميزات والفوائد لكل من الأم والطفل فهي تحمي الأم والطفل من الكثير من المشاكل والأضرار وتوطد العلاقة بينهم، كما أن الرضاعة الصناعية لها العديد من المميزات والعيوب أيضًا فهي تخلص الأم من صعوبات وتحديات الرضاعة الطبيعية، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر عن الرضاعة الطبيعية والصناعية والفرق بينهما وأهم النصائح التي تخص عملية الرضاعة بشئٍ من التفصيل.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثلى لتزويد الطفل بالتغذية المثالية في درجة حرارة مثالية، حيث عند استخدام الرضاعة الطبيعية لا يوحد داعي للقلق بشأن تحضير التركيبة وتسخينها، ولا توجد أي زجاجات لتنظيفها بعد الرضاعة، توفر الرضاعة الطبيعية للطفل مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، حيث تساعد المكونات الطبيعية الموجودة في حليب الثدي على حماية الطفل من المرض أثناء الرضاعة، كما أنها تعمل على توفير صحة أفضل للطفل أثناء نموه، حتى بعد الفطام.[1]

من السهل أيضًا هضم حليب الثدي على الطفل حديث الولادة، حيث يصنع الجسم حليب الثدي خصيصًا للطفل، إنه أسهل في الهضم من الحليب الصناعي وقد يساعد في منع الغازات والمغص، كما أن حركات الأمعاء عند الرضاعة الطبيعية لا تنتج روائح كريهة، بالنسبة لصحة الأم فإن الرضاعة الطبيعة هي الأفضل فهي تحمي الأم من الإصابة من العديد من الأمراض مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض والأمراض المرتبطة بتقدم العمر مثل التهاب المفاصل الروماتيدي و مرض السكر وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، كما أن هؤلاء الأمهات يتعافين بشكل أسرع من الولادة كما أن الرحم يعود إلى حجمه الطبيعي بسهولة وبشكل أسرع.[1]

الرضاعة الصناعية

الرضاعة الصناعية هي تغذية الرضيع أو الطفل الصغير باللبن الصناعي بدلاً من الرضاعة الطبيعية أو بالإضافة إليها، يتم اللجوء إلى الرضاعة الصناعية عندما تعاني الأم من مرض يمكن أن ينتقل إلى الطفل عن طريق حليب الثدي، خلاف ذلك يتفق الخبراء في تغذية الرضع على أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل، وتختلف الرضاعة الصناعية عن الرضاعة الطبيعية في أن الحليب الصناعي لا يحتوي على الأجسام المضادة أو معززات المناعة التي توجد في الحليب الصناعي في ثدي الأم كما أن الرضاعة الصناعية تحتاج إلى وقت لتحضير الوصفة وتجهيزها وتسخينها، كما أنه لابد من استخدام زجاجات خاصة للرضاعة الصناعية.[2]

الفرق بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

يقول الأطباء وخبراء التغذية أن الرضاعة الطبيعية هي الخيار الأمثل للأم وللطفل ولكن في كثير من الأحيان لا تكون الرضاعة الطبيعية مناسبة لجميع الأمهات حيث تختلف الحالة الصحية ونمط الحياة وغيرها من الأمور التي تحدد إذا كانت الرضاعة الطبيعية مناسبة أم لا، فإذا كانت الرضاعة الطبيعية غير مناسبة فتلجأ الأمهات للحليب الصناعي والذي يمتلك معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل للنمو، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن الفرق بين الرضاعة الطبيعة والصناعية وخصائص كل منهما بشئٍ من التفصيل.[3]

أهم مميزات الرضاعة الطبيعية

تتميز الرضاعة الطبيعية بمجموعة من الخصائص التي تميزها عن الرضاعة الصناعية ومن أهم هذه الخصائص ما يلي:[3]

  • من أهم مميزات الرضاعة الطبيعية هي التغذية السليمة وسهولة الهضم، حيث يطلق على الرضاعة الطبيعية الغذاء المثالي بالنسبة للرضيع والجهاز الهضمي الذي يمتلكه، فمكونات اللبن الموجود في ثدي الأم يكون مغذيًا وسهل الهضم بالنسبة للرضع.
  • يحتوي حليب الأم على العديد من الأجسام المضادة التي تعزز الجهاز المناعي لدى الطفل وتحميه من العديد من الأمراض مثل العدوى والالتهابات والأمراض الأخرى مثل التهاب الأذن، والإسهال،  والتهابات الجهاز التنفسي، والتهاب السحايا، والحساسية ومرض السكر والسمنة.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية من متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • الرضاعة الطبيعية مفيدة بشكل خاص للأطفال الخدج.
  • الرضاعة الطبيعية غير مكلفة تمامًا على عكس الرضاعة الصناعية.
  • تعمل على الرضاعة الطبيعية على تكوين روابط وثيقة بين الطفل والأم.
  • تتميز الرضاعة الطبيعة بالسهولة فهي لا تحتاج إلى تحضير الحليب أو تسخينه.
  • الرضاعة الطبيعة مفيدة للأم أيضًا فهي تحميها من الكثير من الأمراض مثل مرض السكر من النوع الثاني والتهاب المفاصل الروماتيدي وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

عيوب ومشاكل الرضاعة الطبيعية

يوجد بعض التحديات والعيوب التي يمكن أن تواجه الأم في الرضاعة الطبيعية والتي تتمثل في:[3]

  • قد تشعر الأمهات في بادئ الأمر بعدم الراحة تجاه الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن أن تكون عملية الرضاعة الطبيعية مؤلمة بالنسبة لبعض الأمهات.
  • تتطلب الرضاعة الطبيعية جدولاً زمنيًا للحفاظ على وتيرة الرضاعة.
  • يحتاج الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعة إلى تناول طعام أكثر من هؤلاء المعتمدون على الرضاعة الصناعية.
  • انتقال بعض المواد أو الأدوية التي تتناولها الأم إلى حليب الثدي وتصل إلى الطفل لذلك لابد من استشارة الطبيب إذا كانت الأم تتناول الأدوية أو غيرها.
  • يمكن للحالات الطبية مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو تلك التي تنطوي على العلاج الكيميائي أو العلاج بأدوية معينة أن تجعل الرضاعة الطبيعية غير آمنة.
  • قد تجد بعض الأمهات التي تعاني من مشاكل الثدي صعوبة في نزول الحليب.

أهم مميزات الرضاعة الصناعية

تتميز الرضاعة الصناعية بمجموعة من الخصائص التي تميزها عن الرضاعة الصناعية ومن أهم هذه الخصائص ما يلي:[3]

  • يحاول مصنعو التركيبات التجارية المصنعة في نسخ تقليد  حليب الأم باستخدام مزيج معقد من البروتينات والسكريات والدهون والفيتامينات التي لا يمكن تكوينها في المنزل تحت ظروف معقمة.
  • قلة عدد مرات تناول الحليب الصناعي عن الطبيعي يجعله أكثر راحة من الرضاعة الطبيعية، وذلك لأنه أصعب في الهضم من حليب الأم.
  • لا ينبغي على الأم أن تحرص على كل شئ تقوم بتناوله لأنه لن يصل للطفل على عكس الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن لأي شخص أن يقدم للطفل التحضيرة الصناعية وليس بالضرورة الأم.

عيوب ومشاكل الرضاعة الصناعية

يوجد بعض التحديات والعيوب التي يمكن أن تواجه الأم في الرضاعة الصناعية والتي تتمثل في:[3]

  • عدم احتواء الحليب الصناعي على الأجسام المضادة التي تقوي مناعة الطفل.
  • الرضاعة الصناعية مكلفة ماديًا.
  • تحتاج الرضاعة الصناعية إلى تحضير الحليب وتهيئته قبل أن يتناوله الطفل.
  • قد يكون لدى الأطفال الذين يرضعون حليباً اصطناعياً غازات أكثر وحركات أمعاء أكثر من الذين يرضعون طبيعيًا.
  • غياب العلاقة الوطيدة بين الأم والطفل التي تحدث خلال الرضاعة الطبيعية.

شاهد أيضًا: متى يظهر الجنين في كيس الحمل وما أسباب عدم وجوده في بعض الأحيان

مدة الرضاعة الطبيعية

بما أن حليب الأم يعتبر الطريقة المثلى لتغذية الطفل ويحتوي على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل وكذلك الأجسام المضادة، فتوصي أكاديمية طب الأطفال الأمريكية بالاستمرار على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى بعد عملية الولادة، ويمكن أن تمتد هذه المدة إذا كان كل من الطفل والأم يحبان هذه الطريقة، ومنذ بلوغ الطفل عام واحد لابد من إدخال الأطعمة الصلبة مع الرضاعة الطبيعية.[4]

هل للحليب الصناعي أضرار؟

في الحقيقة لا توجد أضرار أو مخاطر على الطفل من الحليب الصناعي بل أنه يوجد بعض التركيبات الخاصة بالأطفال الذين لديهم احتياجات غذائية خاصة وكذلك الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ولكن يجب التنويه إلى أن الحليب الصناعي لا يحتوي على الأجسام المضادة التي يحتوي عليها حليب الأم ويمكن أن يسبب الحليب الصناعي بعض الغازات والانتفاخات البسيطة للطفل لأنه أصعب في الهضم من الحليب الطبيعي.[4]

هل من ضرورة لأي تغذية إضافية؟

لا توفر الرضاعة الطبيعية فيتامين دال للطفل وهو فيتامين مهم لصحة الطفل بصفة عامة كما أنه يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفور وهما معدنان مهمان لصحة العظام والأسنان، لذلك لابد من سؤال الطبيب على مكملات فيتامين دال ليتناولها الطفل إذا كان يتغذى عن طريق الرضاعة الطبيعية.[4]

الرضاعة الطبيعية لا تسير كما يجب؟

إذا كانت الرضاعة الطبيعية لا تسير كما يجب أو لا تسير على نحوٍ جيد فلابد من استشارة الطبيب لكي يعطي لك بعض الخيارات الأخرى مثل مكملات الحليب الصناعي أو ضخ الثدي أو استخدام حليب الثدي المسحوب أو غيرها من الطرق لحل المشكلة.[4]

نصائح لرضاعة طبيعية ناجحة

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها لضمان رضاعة طبيعية ناجحة ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[4]

  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل.
  • الحصول على القسط الكافي من النوم والراحة.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الحفاظ على جو الاسترخاء والهدوء طوال الوقت.
  • الحصول على المعلومات من الأشخاص حولك الذين مروا بنفس تجربة الرضاعة الطبيعية من قبل.

الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

ينصح الأطباء وخبراء التغذية بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى بعد عملية الولادة، حيث يمكن أن تعيق المكملات الغذائية الموجودة في الحليب الصناعي عملية الرضاعة الطبيعية ويمكن أن توقفها، ولكن يوجد الكثير من الأمهات التي تجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية وخصوصًا بعد تعود الرضيع على الرضاعة الطبيعية.[4]

نصائح للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

يوجد بعض النصائح التي بجب اتباعها عند الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية ومن أهمها ما يلي:[5]

  • تجنب بدء الرضاعة الصناعية لطفل يرضع من الثدي حتى يبلغ الطفل شهرين أو ثلاثة ويتم التأكد من الرضاعة الطبيعية بشكل جيد.
  • التحلي بالصبر إذا رفض الطفل الحليب الصناعي في البداية.
  • يجب إمداد الطفل بالحليب الصناعي شيئًا فشيئًا حتى يتمكن الطفل من هضمها بشكل سليم ويحصل جهازه الهضمي على الوقت للتكيف معها.
  • قومي فقط بخلط كمية صغيرة من الحليب الاصطناعي مع لبن الأم لأول مرة، ثم استمر في إضافته شيئًا فشيئًا ثم ستجدي في النهاية أن الطفل بعد ذلك سيتناول زجاجة كاملة من الحليب الصناعي.

فوائد الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

من فوائد الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية أن سيستمتع طفلك بفوائد حليب الأم، حتى لو لم تكن رضاعة طفلك رضاعة طبيعية فقط، حيث سيستمر الطفل في اكتساب بعض الأجسام المضادة التي تحميهم من العدوى، كما سيعطي ذلك للأم بعض الراحة في الأوقات التي يرضع فيها الطفل صناعيًا، كما أن الرضاعة الصناعية يمكن إعطائها للطفل من قبل أي شخص وليس شرطًا أن تعطيه الأم للطفل.[6]

أضرار الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

يمكن أن يؤثر إعطاء حليب طفلك على مخزون الحليب الخاص بك، خاصةً عند بدء الرضاعة الطبيعية لأول مرة، وهذا يعني أن طفلك سيرضع من الثدي بمعدل أقل، وبالتالي ينتج جسمك كمية أقل من الحليب، كما يمكن أن يؤدي الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية إلى زيادة وزن الطفل ورفض الطفل للرضاعة الطبيعة فيما بعد.[6]

متى ألجأ للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

في بعض الحالات يمكن اللجوء إلى الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية ومن أهم هذه الحالات:[7]

  • عدم كفاية حليب الأم.
  • إذا كانت الأم عاملة وغير متواجدة في المنزل بصورة دائمة.
  • وجود مشكلة في الثدي لا تمكن الأم من الرضاعة الطبيعية باستمرار.
  • الولادة المبكرة للرضيع.
  • انخفاض وزن الرضيع.
  • معاناة الأم من مشكلة صحية خطيرة تمنعها من الرضاعة الطبيعية.

ختامًا نكون قد تعرفنا على الفرق بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، كما تكلمنا عن مميزات وعيوب كل منهما ومدة الرضاعة الطبيعية، وهل الحليب الصناعي خطير أم لا، وما إذا كان الطفل يحتاج إلى تغذية إضافية مع الرضاعة الطبيعية، وتحدثنا عما يجب فعله إذا كانت الرضاعة لا تسير كما يجب، وتكلمنا عن الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية وفوائد وأضرار هذا الجمع ومتى تلجأ الأمهات لفعل ذلك بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. Very will family , The Advantages and Disadvantages of Breastfeeding , 12/3/2021
  2. Medicine Net , Medical definition of formula feeding , 12/3/2021
  3. Kids health , Breastfeeding vs. Formula Feeding , 12/3/2021
  4. Mayoclinic , Breast-feeding vs. formula-feeding: What's best? , 12/3/2021
  5. New kids center , Basics About Introducing Formula to a Breastfed Baby , 12/3/2021
  6. Nct , Mixed feeding: combining breastfeeding and bottle feeding , 12/3/2021
  7. Pregnancy birth baby , Mixed feeding , 12/3/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.