المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز الصيام يوم العاشر من محرم

كتابة : ملك غريب

هل يجوز الصيام يوم العاشر من محرم؟ يعتبر محرم بأنّه الشهر الأول من كل عام هجري، حيث أنّ صيام هذا اليوم هو من الأحكام التي ينبغي  على المسلم معرفتها، حي يعتبر يوم عاشوراء من الأيام المهمة عند المسلمين، فصيامه يكفر ذنوب سنة قبله، ولذلك ينتظر المسلمين هذا اليوم لما له أجر وفضل عظيم من الله، ومن هذه المعطيات سوف يوضح موقع المرجع ما هو يوم العاشر من محرم، وما حكم صيام عاشوراء منفردا، وبيان هل يجوز صيام يوم العاشر من محرم عند الشيعة.

يوم العاشر من محرم

إنّ اليوم العاشر من محرم هو أحد أعظم أيام السنة الهجريّة، حيثُ أطلق عليه المسلمون اسم عاشوراء، فهو يوافق اليوم الذي أنجى الله نبيّه موسى -عليه السّلام- ومن آمن معه من بطش فرعون وجنوده، وكذلك أهلك فرعوناً والذين طغوا معه، كما يوافق مقتل الحسين بن علي -رضي الله عنهما- في معركة كربلاء، ولذلك يُعدُّ هذا اليوم من أكثر أيام السنة حزنًا وأسى عند الشيعة، حيثُ إنّ لصيامه أجر وفضل عظيم، فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يتحرى ويحرص على صيام يوم عاشوراء، وقد أمر باغتنامه لتحصيل الثواب والأجر من الله -تعالى-.[1]

هل يجوز الصيام يوم العاشر من محرم

يجوز، فقد أجمع أهل العلم بأنّ صيام اليوم العاشر من محرم سنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حسب ما ورد في الأحاديث الصحيحة، فقد أمر صحابته جميعًا بصيامه اتباعًا للنبي موسى -عليه السلام- وفرحًا بنجاته هو ونجاة الإيمان والإسلام على وجه الأرض، ودليل ذلك حديث عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “قَدِمَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ”[2][3].

شاهد أيضًا: يوم عاشوراء في اي شهر ، متى يكون صيام يوم عاشوراء

هل يصح صيام يوم عاشوراء وحده

أوضح الشيخ ابن باز -رحمه الله- بأنه يصحّ صيام يوم عاشوراء وحده ولا حرج في ذلك، ولكن الأفضل الاقتداء بسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-وصوم تاسوعاء وعاشوراء، أو أن يصوم اليوم العاشر من محرم ومعه اليوم الحادي عشر بعده، أو أن يصوم الأيام الثلاثة جميعًا وهي: التاسع والعاشر والحادي عشر، لأن هذا كله فيه مخالفة لليهود، وقد أوصى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بمخالفتهم، ولكن لا حرج على المسلم في صيام عاشوراء منفردًا والله أعلم، كما قال شيخ الإسلام: “صيام يوم عاشوراء كفارة سنة ولا يكره إفراده بالصوم”.[4]

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

يعتبر صيام عاشوراء بأنه مكروه عند الطائفة الشيعيّة، ويفضّل عدم صيامه والأولى أن يقوم المسلم الشيعيّ بالإمساك حتى صلاة العصر، وذلك تعبيرًا عن الحزن لمقتل الحسين بن علي حفيد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ومن ثم الإفطار على الماء، كما يرى الإمام المرعشي أن حادثة مقتل الإمام الحسين بن علي عليه السلام وأهل بيته الكرام ومن شايعه على أيدي جنود الأمويين قد دفع خلفاء بني أمية إلى الاحتفال في اليوم العاشر من شهر محرم فرحًا بمقتله، لذلك يحرم صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء عند الشيعة.[5]

سبب صيام يوم عاشوراء

إن السبب الأساسي لصيام يوم عاشوراء يرجع إلى أنَّ الله -تعالى- قد نجَّى فيه نبيه موسى -عليه السلام-، وأغرق عدوه فرعون وجنوده في البحر، فهو من الأيام المباركة، وقد اعتبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن النجاة لم تكن لموسى -عليه السلام- وحده، وإنما كانت نجاة للإيمان كله على وجه الأرض، فقد ورد في حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- حيث قال: “قدِمَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”[2][6].

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام تاسوعاء وعاشوراء بنية القضاء

فضل صيام يوم عاشوراء

إن صيام يوم عاشوراء سنة يستحب القيام بها اقتداءً برسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقد صامه، وصامه نبي الله موسى -عليه السلام- قبل ذلك شكراً لله عز وجل، كما أنّ صيامه يكفر الله به السنة التي قبله، وذلك بدليل قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ”[7]، ومن الأفضل أن يصوم المسلم يوم عاشوراء، ولكن بصوم يوم قبله يوم، أو بعده خلافًا لليهود.[8]

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا وإيّاكم إلى نهاية فقرات هذا المقال المطروح، والذي كان يحمل عنوان هل يجوز الصيام يوم العاشر من محرم؟، حيث تطرّقنا من خلاله بالإجابة عن السؤال، إضافةً إلى الحديث حول يوم عاشوراء وفضله وسبب صيامه، وحكم صيام عاشوراء منفردًا.

المراجع

  1. wikiwand.com , عاشوراء , 03/08/2022
  2. صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، 2004، صحيح.
  3. islamweb.net , صوم عاشوراء.. ثوابه.. وحكمه , 03/08/2022
  4. binbaz.org.sa , هل يجزئ صيام يوم عاشوراء مفردًا؟ , 03/08/2022
  5. islam4u.com , ما هو الرأي الصائب في صيام يوم عاشوراء ؟ , 03/08/2022
  6. islamqa.info , ما هو سبب صيام عاشوراء ؟ , 03/08/2022
  7. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، صحيح.
  8. binbaz.org.sa , صيام عاشوراء سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم , 03/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.