المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل الاحترام اهم من الحب في العلاقة الزوجية

كتابة : احمد ربيع

هل الاحترام اهم من الحب في العلاقة الزوجية؟، يوجد الكثير من الأشخاص الراغبين في معرفة إجابة هذا السؤال نظرًا لأنهم قد يكونون شاعرين بأن كرامتهم تمتهن باسم الحب ويرغبون في معرفة هل ما هم فيه هو الوضع الطبيعي أم أنهم مخدوعين بسبب وهم قد غُرس في عقولهم ببراعة، لذلك سوف يقوم موقع المرجع في هذا المقال بتوضيح إجابة هذا السؤال مع توضيح علامات العلاقة المؤذية  toxic relationship.

ما هي الحياة الزوجية؟!

قبل أن نقوم بتوضيح هل الاحترام أهم من الحب في العلاقة الزوجية أم لا فينبغي علينا أولًا أن نقوم بتوضيح ما هي الحياة الزوجية، ولتوضيح هذا الأمر نقول أن  ” الحياة الزوجية هي اتفاق رجل وامرأة على تمضية الباقي من حياتهما سويًا بهدف اقتسام مشاكل الحياة وملذاتها وإنجاب الأبناء وتربيتهم، على أن يكون لكل طرف من الطرفين الحق في التمتع بجسد الطرف الآخر والحق في ضمان وفاءه وولاءه “.

شاهد أيضًا: كيف يمكن اختيار شريك الحياة المناسب لك

ما هو الفرق بين مفهوم الحب ومفهوم الاحترام؟

يمكن توضيح الفرق بين مفهوم الحب ومفهوم الاحترام كما يلي:

                الفرق بينهما من حيث                       مفهوم الحب                      مفهوم الاحترام
 وجود مشاعر قوية:  إن الشخص الذي يحب شخصًا آخر بلا شك يشعر نحوه بالكثير من المشاعر القوية.  لا يتطلب الاحترام وجود أي نوع من العواطف بين الشخصين، لذلك فإن الاحترام قد يحدث في حالة الحب وعدم الحب على حد سواء.
 وقت بناءه في النفس:  الحب يستغرق وقتًا طويلًا ليستقر في النفس ويصبح له وجود مادي.  الاحترام سمة نفسية تنبع أساسًا من احترام الشخص لنفسه وحسن أخلاقه، لذلك فإنه لا يستغرق وقتًا ليتم بناءه في النفس.
 كون الأخلاق عاملًا أساسيًا:  الجميع يستطيع الحب، الصالح والطالح والفاسد وجميع الشخصيات.  لكي يستطيع الإنسان أن يحترم الآخرين من حوله فلا بد له من أن يكون ممتلكًا لقيم الإحسان واحتساب الأفعال الطيبة وحسن المعاملة، وهذه الأمور لا يجيدها إلا أصحاب الأخلاق والأصل الطيب.
 شكل العلاقة الذي يترتب على كل منهما:  إن شكل العلاقة في العلاقة المبنية على الحب قد يكون قائمًا على الود والتراحم كما قد يكون قائمًا على الاستبداد والتسلط والقهر، فالحب لا يعني حسن المعاملة ولا التقدير دائمًا.  شكل العلاقة المبنية على الاحترام عادة ما يكون عبارة عن ود بين الزوجين أو تفاهم على الأقل واتفاق على جميع شؤون الحياة المشتركة، بحيث لا يستبد أي منهما برأيه ولا يحاول أبدًا الضغط على الطرف الآخر.

شاهد أيضًا: كيف أعرف أن الطلاق خير لي

هل الاحترام اهم من الحب؟

نعم الاحترام أهم من الحب وهو الضمان الوحيد لاستمرار العلاقة الزوجية، وقد قلنا بأن الاحترام أهم من الحب في العلاقة الزوجية وعلاقات الارتباط عامة نظرًا لما يأتي:[1]

  • الاحترام في العلاقة يعتبر ضمانًا لأن كل واحد منهما لن يقوم بإيذاء الآخر وسيلتزم معه بالأخلاقيات الحسنة، بينما المحب قد يؤذي محبوبه إذا تعارضت مصلحة كل منهما مع الآخر.
  • الارتباط من خلال الحب يضمن للزوجين بعض المتع اللحظية الزائلة، بينما وجود الاحترام كعامل أساسي في العلاقة يضمن لها الاستقرار الدائم.
  • الشخص الذي يستطيع احترام من حوله عادة ما يكون قادرًا على تحمل المسؤولية، بينما الشخص المحب قد يكون قادرا على تحمل المسؤولية في بعض الأحيان وفي بعض الأحيان الأخرى لا يستطيع رؤية إلا نفسه، كل بحسب حاله.
  • عندما تكون العلاقة مبنية على الاحترام لا يحدث تدخل من أطراف خارجية بين الزوجين، بينما في حالة عدم الاحترام يتدخل جميع الأشخاص في حياة الزوجين مما قد يتسبب في إفساد العلاقة بينهما والتسبب للأبناء في العقد النفسية الناتجة عن تعييرهم بأبويهم.

هل الاحترام اهم من الحب؟

شاهد أيضًا: علامات العلاقات السامة في الزواج

مظاهر الاحترام في العلاقة

إن العلاقة التي يحترم كل من طرفيها الآخر تتسم بالسمات الآتية:

  • يكون لكل شريك فيها الحق في التعبير عن نفسه بوضوح وبدون خوف من تعنيف الطرف الآخر له.
  • يحاول كل شريك في تلك العلاقة دفع شريكه ليكون الصورة الأفضل من نفسه.
  • لا يقوم أحد الشريكين في تلك العلاقة بتهديد شريكه أبدًا أو وضعه تحت أي ضغوط نفسية.
  • يكون كل شريك من الشريكين في العلاقة مدركًا للمسؤولية الملقاة على عاتقه، ويحاول أن يكون على قدر تلك المسؤولية بأقصى طاقته.
  • لا يهينان بعضهما أمام الآخرين مهما كان حجم المشاكل بينهما.
  • لا يحاول أي منهما استمالة الأبناء إلى جانبه لا في أوقات السلم ولا في أوقات الخلاف.
  • يترفع كل من طرفيها عن القيام بالخيانة.
  • يرى كل طرف من الطرفين الطرف الآخر ندًا له.

شاهد أيضًا: كيفية المحافظة على الحب بين الزوجين

علامات العلاقة المؤذية toxic relationship

إن العلاقة المؤذية عادة ما تتسم بالسمات الآتية:

  • يكون أحد طرفيها شاعرًا بالفوقية والاستحقاق مقارنة بالطرف الآخر، وعادة ما يكون هذا الطرف هو الرجل.
  • لا يستطيع أحد طرفيها التعبير عن نفسه بحرية، بل وفي أغلب الأحيان حتى لو استطاع التعبير فإن الطرف القوي لا يلقي لأراءه وزنًا.
  • يتعرض فيها أحد الطرفين للتعنيف المستمر من الطرف الآخر.
  • يتعمد أحد طرفيها تحطيم الطرف الآخر معنويًا أو ماديًا عن طريق منعه من تحقيق النجاحات العملية او الدراسية.
  • يتعمد أحد طرفيها التقليل من الطرف الآخر أمام الآخرين.

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع الزوج الذي لا يحترم زوجته

علاقة أمبر هيرد وجوني ديب

علاقة غلفها الحب وخلت من الاحترام، في معظم الأحيان يقع الاعتداء من الرجل على المرأة، ولكن في الأيام القليلة الماضية كنا قد شهدنا اعتداء وقع من امرأة على رجل يعتبر من أفضل الرجال مركزًا اجتماعيًا وأكثرهم شهرة وثراء ووسامة، وجدير بالذكر أن جوني ديب الممثل الهوليودي الشهير كان مولعًا بالنجمة أمبر هيرد لدرجة أنه أقام احتفالًا استمر لعدة أيام متتالية عقب أن تزوج منها، لكن مع كل ذلك الحب فإن زواجهما قد انهار وأصبحا حديث الناس في مشارق الأرض ومغاربها، ولم يستطع حبه لها أو حبها له الذي ما زال ظاهرًا في نظراتها إليه أثناء المحكمة أن ينقذ زواجهما ولا حتى نجح في إنقاذ حياتهما المهنية حيث أن جوني ديب قد خسر نتيجة تلك القضية مئات الملايين وجميع عقود الشركات المتعاونة معه وأجبر على التنازل عن سلسلة أفلام ” قراصنة الكاريبي ” التي بناها منذ ما يزيد عن ال15 عامًا كما أنه من المتوقع أن تخسر أمبر هيرد حياتها المهنية بأكملها نتيجة لادعائها الظالم على جوني ديب، وهو ما يدل بوضوح على أن الحب ليس كافيًا لاستمرار الزواج، بل وليس بكافي حتى لأن يتمنى كل من الطرفين الخير لبعضهما، ويدل أيضًا على أن العلاقة التي تبنى على الحب فقط غالبًا ما تنهدم على أعتاب قاعات المحكمة.

علاقة أمبر هيرد وجوني ديب..... علاقة غلفها الحب وخلت من الاحترام

شاهد أيضًا: ما هي قصة جوني ديب وآمبر هيرد

إرشادات لغرز الاحترام بين الزوجين

يمكن للزوجين أن يقوما بحل مشكلة عدم الاحترام بينهما عن طريق اتباع الإرشادات الآتية:

  • الذهاب لمعالج نفسي لكي يقوم بمعالجة أوجه القصور عند الطرف الغير قادر على احترام الطرف الآخر.
  • التدرب على التحكم في النفس والذات، ومراقبة التفكير وتنقيحه أولًا بأول.
  • تشارك كلا من الزوجين في الاهتمامات، لأن هذا من شأنه زيادة الاعتياد على وجود الطرف الآخر وتدعيم الخوف من فقدانه.
  • حفظ حقوق الطرف الضعيف بوسائل مادية، لتجنب التجبر من الطرف القوي عليه.
  • تحديد حقوق وواجبات كل من الطرفين بصورة دقيقة وواضحة، مع وضع عقوبة مادية لمن لا يلتزم ” ومن المؤكد أن هذا لا يشمل الإيذاء البدني لأي من الطرفين طبعًا”.

شاهد أيضًا: تحليل شخصية الرجل الذي يضرب زوجته

لقد قمنا في هذا المقال بتوضيح إجابة سؤال هل الاحترام اهم من الحب في العلاقة الزوجية؟، حتى يستطيع كل من يرغب في الوقوف على إجابة هذا السؤال بصورة محايدة وواضحة أن يحصل على ما يرغب فيه، متمنين لكل من يعاني في علاقة سامة أن يتخلص منها بأسرع وقت ويستعيد حياته الطبيعية مرة أخرى.

المراجع

  1. timesofindia.indiatimes.com , Things that hold much more importance than love in a relationship , 28/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.