المرجع الموثوق للقارئ العربي

يعتبر الهبوط هو أخر مرحلة بعد مرحلة الطيران

كتابة : رهف الدهامشة

يعتبر الهبوط هو أخر مرحلة بعد مرحلة الطيران، الطيران عملية يتحرّك فيها جسم معيّن عبر الغلاف الجوي أو ما وراءه دون لمس السطح، وكانت أوّل محاولات الإنسان في الطيران في القرن التاسع الميلادي، إذ قام العالم المسلم عبّاس بن فرناس بأوّل عرض للطيران الشراعي في الأندلس، وفي أواخر القرن الثامن عشر ظهرت محاولات الطيران الجادّ في أوروبا، ومن خلال موقع المرجع سيتمّ التعرُّف على مفهوم الطيران والمراحل التي تمرّ بها الطائرة في هذه العملية.

يعتبر الهبوط هو أخر مرحلة بعد مرحلة الطيران

يعدّ الطيران من أحدث أساليب النقل ويشمل هذا المصطلح السفر، الصناعات الجوية، شركات النقل الجوي التي تشمل شركات الترفيه وخطوط الطيران، الطائرات بأنواعها العسكرية والمدنية، العلوم المختصة في الطيران، والمطارات، ويشمل هذا المصطلح أيضًا أنشطة أخرى كالقفز بالمظلة، والإجابة الصحيحة لسؤال يعتبر الهبوط هو آخر مرحلة بعد مرحلة الطيران، هي:[1]

  • عبارة صحيحة.

تعدّ مرحلة الهبوط آخر مرحلة في الطيران، فهي تأتي بعد مراحل الطيران الأخرى وهي التدرّج، الإقلاع، التسلق، سرعة الطيران، والانحدار.

مراحل رحلة الطيران

تمرّ رحلة الطيران بعدّة مراحل مرتبة كما يلي:[1]

ما قبل المغادرة

وتعدّ هذه المرحلة بأنّها وقت التحضير للرحلة، إذ يبدأ الطيّارون بالتجوُّل حول الطائرة وتفقُّدها، والذي يعدّ فحص مرئي لكامل الطائرة من الخارج وذلك للتحقُّق من عدم وجود أي خلل مثل تآكل الإطارات أو تسرُّب الزيت أو تلف الأسطح وغيرها من المشاكل التي تعيق عملية الطيران، بعد ذلك تتمّ برمجة جميع أجهزة الحاسوب الموجودة في الطائرة وفقًا لخطة الرحلة، والتحقُّق من الوقود ، وإجراء جميع فحوصات ما قبل التشغيل والأنظمة قبل صعود الركاب للرحلة.

الإقلاع

تنتقل الطائرة في هذه المرحلة من المسير على الأرض إلى الطيران في الهواء، وتبدأ هذه المرحلة على مساحة خاصة من الأسفلت أو البيوتمين أو الخرسانة أو أرضية ترابية وتسمّى بالمدرج، تختلف سرعة الإقلاع والمسافة المطلوبة لكل رحلة بناءً على عدد من العوامل مثل سرعة الرياح واتجاهها، ارتفاع الضغط، درجة حرارة الهواء، ووزن الطائرة، إذ تستخدم القوة الكاملة للإقلاع للطائرات الخفيفة، في حين أنّ طائرات النقل التجارية الكبيرة تستخدم قوة إقلاع أقل من الحد الأقصى.

الصعود الأولي

في الإقلاع تحتاج الطائرة إلى قدر كبير من الطاقة، ففي الظروف العادية يتمّ ضبط الطاقة إلى حدّ قريب من الحد الأقصى للإقلاع، لكّن يقلّل الطيارون من هذه الطاقة لضمان سلامة المحرّك، وعند التأكُّد من الوصول إلى ارتفاع آمن يتم سحب العجلات والبدء في عملية الطيران.

مرحلة الإنحدار

يتمّ في هذه المرحلة البدء بهبوط الطائرة، أي البدء بانخفاض الارتفاع من ارتفاع الرحلة إلى ارتفاع الإقتراب الأولي، ويتمّ ذلك قبل ما يقارب عشرون دقيقة من وقت الوصول المقدّر، وقبل عشرة دقائق من الهبوط، يتمّ تشغيل علامة حزام الأمان للركّاب من قبل طاقم الطائرة، كحالة تأمين نهائي للطائرة قبل الهبوط.

مرحلة الهبوط

وتعدّ المرحلة الحرجة من الرحلة، إذ تبدأ الطائرة بالتباطؤ على بعد أمتار من الأرض، وتختلف سرعة الهبوط لكل رحلة والتي تعتمد عوامل الإقلاع أيضًا، وتتمّ هذه المرحلة بخفض السرعة والإنحدار باتجاه المدرج، ويتمّ ذلك بإنتاج كمية أكبر من السحب باستخدام عجلات الهبوط أو القلابات أو الكوابح الهوائية، وعند وصول الطائرة إلى الأرض، يتمّ تشغيل نظام التمدُّد لرفع مقدمة الطائرة وجعل عملية الهبوط أسلس.

شاهد أيضًّا: يعد نموذج الطائرة مثالا على نموذج

وبهذا القدر ننهي هذا المقال، الذي تمّ بواسطته التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال يعتبر الهبوط هو أخر مرحلة بعد مرحلة الطيران، بالإضافة إلى التطرُّق لمفهوم ومراحل الطيران.

المراجع

  1. infohas.ma , PHASES OF FLIGHT , 14/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *