المرجع الموثوق للقارئ العربي

طرق علاج النحافة الشديدة

طرق علاج النحافة الشديدة، لم يُعد الاهتمام بالمظهر أمراً ثانوياً في أيّامنا هذه، بل أصبح أمراً أساسياً ومهماً، بل قد يكون الأهم عند بعض الناس، وخاصّةً النساء منهم، لذلك يلجؤون إلى الوصول إلى القوام المثالي، والوجه الجميل، لتكوين صورة جذابة ومتكاملة أمام الآخرين، فأصحاب الوزن الزائد يحاولون التخلص منه، أما الأشخاص ممن لديهم أجسام نحيفة فيسعون إلى زيادة أوزانهم للوصول للقوام المطلوب، وهذا هو موضوعنا اليوم من موقع المرجع، سوف نتكلم عن النحافة الشديدة، وكيفية علاجها، وما الطرق الأمثل للوصول إلى الوزن المطلوب.

أنواع النحافة

يمكننا القول إن هناك نوعين للنحافة، وهما:

  • النحافة الغير مقصودة: وهي النحافة الناتجة عن أسباب غير متعمّدة، قد تكون مرضيّة خطيرة أو غير خطيرة، أي أنّها نحافة دون بذل جهد شخصي لفقد الوزن.
  • النحافة المقصودة: وهي النحافة التي تنتج عن أسباب متعمّدة، أي أنّ الشخص هو الذي أراد إنقاص وزنه والوصول إلى حالة النحافة.

أسباب النحافة

أسباب النحافة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للنحافة الغير مرغوب بها، مثل:[1][2]

  • ضغوطات الحياة: عندما يتعرض الإنسان لضغوطات اجتماعية كالانفصال العاطفي، أو موت أحد الأشخاص المؤثرين في حياته، أو حتى ضمن الامتحانات وأيام العمل الطويل، فإنّ ذلك سوف يؤدي إلى حرق الكثير من السعرات الحرارية، وتقليل عدد وجبات الطعام، مما يؤدي إلى نقصان الوزن.
  • بعض الأمراض: تؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى فقدان الوزن، مثل: (فرط نشاط الدّرق، أو العلاجات التي تحتوي هرمونات درقية، الإصابة بمرض السرطان، والأدوية التي تعالجه، مرض السكري وخاصّة المتقدم، الالتهابات المزمنة، القرحات المعدية والمعوية، الإصابة بمرض الإيدز HIV عوز المناعة المُكتسب، ومرض السل). 
  • الكحول: تناول الكحول والإدمان عليه يؤدي إلى فقدان الوزن، بسبب أضرار الكحول الكبيرة على الكبد والمعدة، والأعصاب.
  • فقدان الشهية: قد ينجم فقدان الشهية عن أسباب عصبية كمرض (فقدان الشهيّة العَصبي) (Anorexia nervosa)، أو عن أسباب نفسية، أو اكتئاب.
  • أسباب وراثية: قد تكون النحافة وراثية، ناتجة عن قصّة عائليّة وليس لها بالضرورة علاقة بالأمراض أو مشاكل جسديّة.
  • مشاكل أيضيّة: ونعني بذلك وجودَ مشاكل في استقلاب الجسم للمغذيات، أي وجود سوء امتصاص على سبيل المثال، سوف يؤدي حتماً إلى عدم قدرة الجسم على الاستفادة من القيمة الغذائية الموجودة في الطعام.
  • الرياضة الغير صحيّة: نقصد بهذا المصطلح أن الشخص قد يبذل جهداً كبيراً، بالمقابل لا يقوم بتناول ما يكفي من البروتينات والسكريات والفيتامينات التي يحتاجها جسمه، مما يجعله يفقد الوزن بشكل غير سوي.
  • الغذاء الغير صحيّ: ينتج عن تناول طعام قليل السعرات الحرارية نحافة ونقص في الوزن.

شاهد أيضًا: أفضل أنواع الحليب لزيادة الوزن للكبار

طرق علاج النحافة الشديدة

إنّ لفقدان الوزن بشكل كبير نتائجَ سلبية على صحة الإنسان عموماً، وعلى أداء واجباته الاجتماعية، كما أنّ ذلك سوف يؤثّر على نشاطه اليومي، البدنيّ والذهني أيضاً، لذلك من الضروري إيجاد حلول لهذه المشكلة.

النحافة الناتجة عن مرض نفسي

في هذه يكون العلاج البدئي نفسياً بالتأكيد، فلا بد من تعزيز الثقة لدى مريض النحافة، والطلب منه أن يقوم بالأشياء التي تجعله يشعر بالسعادة، ويُحسن من نفسيته، وفي حال كانت المشكلة سببها اكتئاب نفسي حاد، فمن المستحسن الذهاب للطبيب، لعلاج الاكتئاب، وعلاج والأمراض الناتجة عنه.

النحافة الناتجة عن الغذاء الغير صحي

يجب على الإنسان تنظيم أوقات الوجبات، من الجيد تناول الكثير من الوجبات خلال اليوم، حوالي خمس وجبات، حيث تكون كل وجبة تحتوي كميات متوازنة من المغذيات، وكميات جيدة من البروتينات لأنّ لها فائدة عظمى في بناء العضلات، ومن الأطعمة المفيدة في زيادة الوزن:[3]

  • اللحوم.
  • الحليب والألبان.
  • الجبنة.
  • الشوفان.
  • السمك.
  • الزبدة، وخاصة زبدة الفول السوداني.
  • البيض.
  • البطاطا.
  • الحبوب.
  • الخبز.
  • المكسرات.
  • الشوكولا وخاصة الداكنة منها.
  • الفواكه المجففة.
  • الأفوكادو.

النحافة الناتجة عن الأدوية

هناك أدوية تسبب نقص في الكتلة العضلية والشحوم في الجسم، وفي حال الوصول لنحافة شديدة غير محمولة، لا بد من زيارة الطبيب لطلب تغيير الدواء وتبديله إلى زمرة أخرى، وفي حال عدم وجود زمرة بديلة، فيجب الاهتمام بالتغذية الجيدة وممارسة التمارين الرياضية وتعويض الفيتامينات والمعادن.

شاهد أيضًا: طريقة عمل عصير الشمندر والجزر والتفاح

نظام صحي للتخلص من النحافة

يُقال إن العقل السّليم في الجّسم السليم، لذلك للحفاظ على قدراتنا العقلية والذهنية نشيطة وفعّالة، يجب علينا الحفاظ على صحّة جيدة والاهتمام بأجسامنا من خلال الانتباه إلى نوع الغذاء الذي تناوله، ويتم ذلك من خلال تناول العديد من الأصناف، مثل:[3]

  • تناول اللحوم البيضاء والحمراء، لأنها تحتوي على البروتينات الأساسية التي يحتاجها الجسم لبناء الكتلة العضلية، وهو غير قادر على اصطناعها بنفسه، وتحتوي اللحوم أيضاً على فيتامين B12 الضروري للأعصاب، وهو غير موجود بالأغذية النباتية أبداً.
  • تناول كميات متوازنة من السكريات، لأن الجسم يحوّل السكريات إلى طاقة، يحتاجها للقيام بجميع الأنشطة الحيوية الداخلية أو البدنية الخارجية، والدماغ يحتاج إلى كميات أكبر من السكريات، لأنه المنظم الأول لجميع العمليات الحيوية في الجسم، وإن أي نقص للسكر في الدماغ، يؤدي إلى أضرار جسدية أخرى.
  • التوقف عن تناول الكحول لأنه له آثار تدهور الصحة وتُنقص من الوزن.
  • شرب كميات كافية من المياه، لأن جميع العمليات الحيوية في الخلايا تحتاج إلى الماء.

نظام صحي للتخلص من النحافة

مخاطر النحافة

يمثل نقص الوزن سبباً للكثير من المخاوف على صحة الإنسان، فله آثار سيئة، مثل: [3]

  • هشاشة العظام.
  • تساقط الشعر وضعف الأظافر.
  • نقص المناعة، وكثرة الإصابة بالأمراض الموسمية.
  • فقر الدم.
  • حدوث الولادة المبكّرة عند الحوامل.
  • نقص في قدرة الجسم على النمو.

شاهد أيضًا: ما هي عناصر الِلياقة البدنية المرتبطة بالصحة

أدوية لعلاج النحافة

يوجد العديد من المستحضرات الصيدلانية المستخدمة في زيادة وكسب الوزن، وهنا سوف نبين ما هي تلك الأدوية المستخدمة في التسمين، وما هي الأدوية الفعالة منها، وأيها ضار بالجسم:

الكورتيزون Cortisone 

يوجد الكورتيزون في جسم الإنسان بشكل طبيعي، يُفرز من خلايا قشر الكظر، ويسمى (مضاد التهاب ستيروئيدي)، والكورتيزون الموجود في الجسم هو الهيدروكورتيزون، وهو أضعف الكورتيزونات، ويُفرز بكميات قليلة جداً عند حصول أي خلل في الجسم، وله فوائد لا حصر لها ضمن المنظومة الحيوية للجسم، بالتراكيز القليلة، أما تجاريّاً: للكورتيزون أسماء تجارية متنوعة، بحسب نوع الكورتيزون الموجود ضمن الدواء، مثل ديكساميتازون Dexametasone و بريدنيزولون Prednisolone وغيرها، وقد يلجأ تجار الأدوية إلى وضع هذه الأصناف من الكورتيزون ضمن أدوية التخلص من النحافة لأن لها تأثيراً سريع على فتح الشهيّة، وزيادة عدد الخلايا الشحميّة في الجسم، وتسبب زيادة في احتباس السوائل في الجسم مما يجعل الإنسان يتوهم أنه قد اكتسب وزناً، ولكن هل من الصحيح استخدام الكورتيزون لرفع الوزن؟ الإجابة بالتأكيد قطعاً لا، لأن الكورتيزون ضمن هذه الأدوية متواجد بتراكيز عالية أكبر بكثير من تلك التي يحتاجها الجسم، وبالتالي فإن أضراره السلبية ستكون خطيرة، قد يسبب الكورتيزون الآثار السلبية التالية وخاصة عند الاستخدام المطوّل له: [4]

  • هشاشة العظام.
  • خلل في تموضع الشحوم.
  • ارتفاع نسبة السكّر في الدم.
  • تلف الأعصاب.
  • ضعف الأوتار.
  • مشاكل تنفسية.
  • يحرض على أنواع من السرطان.
  • حساسية جلدية.
  • اضطرابات بالرؤية.

نتيجة: لا يجب تناول الكورتيزون بهدف زيادة الوزن على الإطلاق.

ملاحظة هامة: لا يجب التوقف عن تناول الكورتيزون بطريقة مفاجئة ودون استشارة طبيّة، ولا يجب بدء العلاج به دون وصفة طبيّة وتشخيص صحيح من قبل الطبيب، حيث يكون العلاج بالكورتيزون هو خط العلاج الأخير لنا له من تأثيرات سلبية خطيرة.

أدوية الحساسية Antihistamines 

يوجد بعض المنتجات الطبية الدوائية التي تحتوي على مجموعة من الفيتامينات بالإضافة إلى مركبات مضادة للحساسية، مثل Cyproheptadin سيبروهبتادين، لهذا العقار تأثير على الجملة العصبية فيُسبب ارتفاع شهية الشخص، ويجعله يتناول كميات أكبر من الطعام، ويُسبب أيضاً شعوراً بالنعاس، مما يقلل من الطاقة المبذولة، وهذا ما يجعل استخدام هذا الدواء مفيداً في حال الرغبة بزيادة الوزن، أي أن هذا الدواء آمن وآثاره الجانبية غير خطيرة، لذلك لا خطر من تناوله بهدف التخلص من النحافة.[5]

شاهد أيضًا: رجيم لانقاص الوزن 10 كيلو في اسبوع بدون رياضة

مؤشر كتلة الجسم BMI

هناك طريقة لمعرفة فيما إذا طول الجسم يتناسب مع الوزن، من خلال حساب مؤشر كتلة الجسم، Body Mass Index، وهو قيمة تربط بين وزن الجسم وطوله، من خلال المعادلة التالية: BMI=kg/m² أي لحساب BMI فإننا نقوم بقسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر، مثال:

  • إذا كان طول الشخص مثلا 170cm ووزنه 65 kg، فيمكننا حساب BMI له من خلال تطبيق المعادلة السابقة، حيث أننا نسجل الطول بالمتر، أي 170 cm تساوي 1.70 m، ومنه فإن الجواب هو: 60÷ (1.70) ²=20.76 وهي قيمة جيدة وهذا الشخص له وزن مثالي.

ويمكن تقييم النتيجة من خلال مقارنتها بالجدول التالي المقرر من قبل WHO منظمة الصحّة العالميّة:[6]

قيمة BMI التقييم
عندما تكون القيمة أقل من 18.5  نحافة
عندما تكون القيمة 18.5 إلى 24.9 الوزن الصحي والمثالي
عندما تكون القيمة بين 25 إلى 29.9 وزن زائد
عندما تكون القيمة بين 30 و 34.9 السمنة
عندما تكون القيمة أكبر من 34.9 السمنة المفرطة

مؤشر كتلة الجسم BMI

وبهذا القدر من المعلومات نختم هذا المقال، الذي تحدثنا فيه عن سُبل و طرق علاج النحافة الشديدة، وتكلمنا أيضاً عن أنواع النحافة وأسبابها، وما هي الأدوية المستخدمة في علاجها، وحددنا نظام صحي جيد للتخلص من النحافة الشديدة، وعددنا بعض مخاطر النحافة على الصحة، وختمنا بشرح طريقة حساب BMI مؤشر كتلة الجسم.

المراجع

  1. familydoctor.org , Healthy Ways to Gain Weight If You’re Underweight , 22/11/2021
  2. humanitas.net , Thinness , 22/11/2021
  3. medicalnewstoday.com , What are the risks of being underweight? , 22/11/2021
  4. webmd.com , Cortisone ACETATE - Uses, Side Effects, and More , 22/11/2021
  5. researchgate.net , Effect of cyproheptadine on weight gain in malnourished children: A randomized, controlled trial , 22/11/2021
  6. euro.who.int , Body mass index - BMI , 22/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *