المرجع الموثوق للقارئ العربي

تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة وتطبيقاتها

تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة وتطبيقاتها بالرغم من الافتقار إلى المعرفة الأساسية حول هذه البرامج المبهمة، فإن الصورة الخاصة بها تنعكس في أجهزة الحاسب الآلي، والهواتف الذكية، بالإضافة إلى العديد من الأجهزة التقنية الأخرى، وكذلك، فإن تلك البرامج تمثل العامل الضروري في الربط بين التطبيقات المختلفة والبرمجة، لذلك يجب التعرف على ماهيتها، وفهم العناصر الأساسية التي تقوم عليها، ومن خلال موقع المرجع سنوضح ما هي البرامج الوسيطة.

ما هي البرامج الوسيطة

تساعد هذه العناصر الأساسية في البرمجة الخاصة بالشبكات والتطبيقات على الاتصال بينهم، كما تعمل على استغلال الطاقة المشتركة بينهم من أجل معالجة البيانات، بالإضافة إلى أن تلك البرمجيات الوسيطة، تعد العناصر التي تخص الدمج فيما بين التطبيقات التي تستعمل أنساق البيانات المتنوعة، والإجابة الصحيحة لسؤال ما هي البرامج الوسيطة، هي:[1]

  • هي المجموعات المختلفة من الخدمات الشبكية المشتركة بين المستخدمين والتطبيقات.

وطبقًا لذلك الدور، فإن البرمجيات الوسيطة هي عبارة عن عالم مستقل بذاته، والذي يتم فيه تأدية مجموعة من الوظائف المتنوعة.

شاهد أيضًا: ما هو نقل الملفات المدارة

تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة

إن تعريف تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة وتطبيقاتها لا يتمثل في واحد فقط، بل يوجد غيره، كما يلي:[1]

  • هي عبارة عن مجموعة من البرمجيات، التي تتواجد بين اثنين او أكثر من أنواع البرمجيات، إلى جانب قيامها بترجمة المعلومات وربطهما معًا، حيث إن (Middleware) يمكنه تغطية طائفة كبيرة من البرمجيات، وعلى وجه العموم، فهي تقع فيما بين البرنامج التطبيقي ونظام التشغيل.
  • تعتبر هذه البرمجيات هي ما يوفر الواجهة الخاصة ببرمجة تطبيقات (API) المشتركة، حيث إن التطبيقات المكتوبة باستعمال (API)، ستعمل في نظم الحاسوبية ذاتها.
  • هي أدوات التطوير التي تخص البرمجيات، وما يمنح المستخدمين القدرة على إنشاء برامج بسيطة عن طريق اختيار الخدمات وربطها مع لغة البرمجة.

استخدامات تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة

يدل هذا المصطلح على الوسيط البرمجي، وهي واحدة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخاصة بنقل المعلومات، البيانات، والخدمات، ومن استخدامات البرامج الوسيطة الآتي:[2]

  • تكامل تطبيق المؤسسة: إن هذا التكامل يشير إلى جمع الأمور معًا، من أجل تشكيل وحدة متكاملة، ويعتبر ذلك من التطبيقات المؤسسة (EAI)، وهو ما يجمع بين التطبيقات المتنوعة، والتي تعمل في بيئة مؤسسة محددة بهيئة الوحدة.
  • تكامل البيانات: إن الشركة التي تمتلك تطبيقات متعددة تُعرف يكونها كل تطبيق، يعمل على توليد نوع من البيانات الخاصة بها، إلى جانب تكامل البيانات، حيث يتم تطوير معيار عالمي يوفر المشاركة وتوزيع البيانات من المؤسسات المتنوعة في المصادر وأنظمتها.
  • تدفق البيانات: تعتبر واجهات البرمجة من التطبيقات، التي تعتمد على طريقة واحدة من أجل مشاركة البيانات بين التطبيقات، إلا أنه يوجد أسلوب آخر يتشكل في دفق البيانات غير المتزامنة.
  • تحسين التطبيقات الحالية: إذ قد تساهم هذه البرمجيات في مساعدة المطورين على تحويل التطبيقات القديمة المتجانسة لتصبح تطبيقات سحابية أصلية، مما يؤدي إلى المحافظة على تنشيط الأدوات القيمة مع أفضل أداء، وإمكانية نقل عالية.
  • أتمتة الأعمال الذكية: إذ قد تساعد المطورين، إضافةً إلى مجالات الهندسة المعمارية، تكنولوجيا المعلومات، وإدارة الأعمال على أتمتة القرارات اليدوية، حيث إن الأتمتة يمكنها تعزيز الكفاءة العامة، وإدارة الموارد.

وظائف تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة

إن البرامج الوسيطة تلعب تدورًا أساسيًا في أجهزة الحاسب الآلي، بالإضافة إلى شبكات الإنترنت، إذ أنها تعمل كنوع من حلقة الوصل بين المستخدمين والتطبيقات المتنوعة، حيث إنها تتعامل كأحد الوسائط الخاصة بعناصر التكامل بين استعمال الأنواع المحددة من التطبيقات، لذلك فإنها تؤدي مجموعة من الوظائف الهامة كثيرًا، ومنها التالي:

  • التأكد من هوية المستخدم.
  • الأمان المخصص للمعلومات.
  • الحفاظ على وظائف المستخدمين الأساسية.
  • ملفات التعريف الشخصي الخاصة بالمستخدمين.
  • الخدمات المقدمة في فترة الاستخدام التجريبي.

شاهد أيضًا: خلو جهاز الحاسب من البرامج يجعله عديم الفائدة

أنواع تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة

على هذا الأساس، فإنه يوجد مجموعة مختلفة، مما قد يتم اعتباره من تلك البرمجيات، وعلى الرغم من هذا، فإنه من الممكن تصنيفها إلى العديد من الفئات الواسعة بالاعتماد على الوظيفة الخاصة بها، ومن أنواع البرامج الوسيطة ما يلي:[3]

  • البرامج الوسيطة الموجهة نحو الرسائل (MOM): تلك هي البنية التحتية الخاصة بالبرامج التي سوف تمنح الفرصة بإرسال الرسائل، بجانب استلامها من خلال التطبيقات الموزعة، ويعتبر هذا النوع هو الأكثر استخدامًا.
  • البرنامج الوسيط لاستدعاء الإجراء البعيد (RPC): ذلك هو التفاعل الذي يحدث بين التطبيق والعميل، مما يؤدي إلى جعله ممكنًا في توزيع الوظائف داخل التطبيق عبر المنصات المختلفة، ويُعرف هذا النوع بأنه البروتوكول المستخدم في برنامج محلي من أجل طلب خدمة من برنامج متواجد على الحاسب الآلي البعيد دون اللجوء إلى تفاصيل الشبكة.
  • البرامج الوسيطة لقواعد البيانات: يساعد ذلك النوع من البرمجيات على الوصول المباشر والتفاعل مع قاعدة البيانات، وتُعرف بأنها من أكثر الأنواع شهرةً.
  • واجهة برمجة التطبيقات (API): إن (API) هو عبارة عن مجموعة من الأدوات، البروتوكولات، بناء التطبيقات، والتعريفات، والتي تساعد التطبيق أو الخدمة الثانوية على الاتصال بأحد التطبيقات أو الخدمة الأساسية، دون اللجوء إلى معرفة طريقة تنفيذ التطبيق أو الخدمة الأساسية.

مميزات تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة

هناك مجموعة من الفوائد التي تخص البرمجيات الوسيطة في الكثير من المجالات المتنوعة، ومن مميزاتها الآتي:

  • تساعد في الحفاظ على تكامل المعلومات من أجل المحافظة على ما يزيد عن نظامين.
  • علاوةً على أنه يساهم في توفير عمليات مبسطة، وتحفيز الكفاءة للعديد من المنظمات.
  • يوفر سهولة الوصول إلى المعلومات الحقيقية للوقت داخل أنظمة المنصات المتنوعة.

عيوب تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة

يوجد بعض القيود المرتبطة بهذه البرمجيات، ومن تلك العيوب نجد التالي:

  • يوجد بعض الأشخاص ممن لا يمتلكون الخبرة المناسبة في ذلك المجال.
  • الكثير من المنصات متوفرة، مما يؤدي إلى صعوبة تغطيتها جميعها.
  • تكلفة تحسينها عالية كثيرًا.
  • في الغالب ما تؤدي هذه البرامج إلى تهديد أداء النظام في الوقت الحقيقي.

شاهد أيضًا: برامج الجداول الحسابية تستخدم في

الفرق بين البرامج الوسيطة والثابتة

البرامج الوسيطة هي عبارة عن برامج كمبيوتر تقدم الخدمات المتنوعة لتطبيقات البرامج، والتي تختلف عما هو متواجد في نظام التشغيل، وبالتالي، فهي تيسر على مطوري البرامج القيام بالاتصالات، الإدخال، والإخراج، إلى أن يستطيعوا التركيز على الهدف المحدد، بينما البرامج الثابتة، فهي عبارة عن خليط من الذاكرة الدائمة، مع رمز البرنامج، والبيانات المخزنة فيه، كما أن الأمثلة الأفضل للأجهزة التي تتضمن على برامج ثابتة هي الأنظمة المضمنة، مثل: الأجهزة الاستهلاكية، إشارات المرور، والساعات الرقمية، ويجدر ذكر أن البرامج الثابتة المتواجدة في تلك الأجهزة تقدم برنامج التحكم لهذه الأجهزة.[4]

هنا نصل إلى ختام مقالنا وقد تعرفنا على تكنولوجيا البرمجيات الوسيطة وتطبيقاتها، كما أوضحنا تعريفات أخرى للبرامج الوسيطة، بالإضافة إلى استخداماتها ووظائفها، وكذلك ذكرنا أنواعها، مميزاتها، وعيوبها، مع الفرق بين البرامج الوسيطة والثابتة.

المراجع

  1. marefa.org , البرمجيات الوسيطة , 10/12/2021
  2. study.com , Middleware: Definition, Uses & Example , 10/12/2021
  3. cleverism.com , What is Middleware and How Does it Work? , 10/12/2021
  4. superuser.com , DIfferences between firmware and middleware and device driver? , 10/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *