المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع إزالة جير الأسنان وأسباب تكونه وأضراره على الأسنان

تجربتي مع إزالة جير الأسنان وكيفية التخلص منه وتأثيره على الأسنان من الأمور المهمة التي ينبغي للكثير التعرف عليها، فجير الأسنان يعد من المشكلات المتكررة التي تصيب الأسنان واللثة وتؤثر بالسلب على شكل الأسنان وصحتها، كما يسبب الجير العديد من الالتهابات في اللثة والفم، ونتعرف في موقع المرجع على الطرق المختلفة لإزالة جير الأسنان، ونتعرف على أسبابه وتأثيره على الأسنان وصحة الفم واللثة.

ما هو جير الأسنان؟

تصاب الأسنان بالكثير من المشكلات التي منها تسوس الأسنان والتهابات اللثة، كما يعد تراكم جير الأسنان من المشكلات التي تسبب الكثير من القلق لمن يصاب بها، ويمكن التعرف على ماهية جير الأسنان في النقاط التالية:

  • جير الأسنان هو عبارة عن طبقة صفراء تتجمع على الأسنان والمنطقة السفلية منها على وجه الخصوص.
  • يظهر جير الأسنان والمعروف أيضًا بالقلح بسبب تراكم بقايا الطعام على الأسنان واختلاطها باللعاب وهو ما يؤدي إلى نمو البكتيريا على الأسنان.
  • إهمال تنظيف الأسنان وإهمال إزالة بقايا الطعام يؤدي إلى تكاثر البكتيريا على الأسنان ومن ثم تحيط نفسها بطبقة صلبة من الجير.
  • القلح أو البلاك يعد من الأسباب الرئيسية لتسوس الأسنان والإصابة بالتهابات اللثة المتكررة.
  • ظهور البلاك أو الجير في بداية الأمر يكون على شكل تجمعات بيضاء حول الأسنان ومن ثم تتحول إلى اللون الأصفر ومع الإهمال المستمر في تنظيف الأسنان تتحول إلى اللون الأسود.
  • جير الأسنان فضلًا على أنه يسبب التسوس والمشكلات للأسنان فإنه يشوه شكل الأسنان ويفقد الشخص بهاء الأسنان وبياضها.
  • ظهور جير الأسنان قد يكون مرئيًا حول الأسنان وفي كثير من الأحيان يتكون الجير في جيوب الأسنان وأسفل اللثة ولا يمكن رؤيته إلى من خلال الطبيب المعالج.

تجربتي مع إزالة جير الأسنان

يمكن عرض تجربتي مع إزالة جير الأسنان في النقاط التالية:

  • ظهر جير الأسنان عندي بشكل متكرر والذي كان من المشكلات المزعجة التي كانت تسبب لي الكثير من الضيق والإحراج في كثير من الأحيان.
  • دخلت على مواقع الإنترنت وبدأت في قراءة الكثير من المعلومات عن تكون طبقة البلاك وأسبابها وطرق علاجها.
  • بدأت في استخدام فرشاة أسنان مناسبة فلا هي لينة بحيث لا تنظف الأسنان، ولا هي قاسية تؤذي اللثة وتسبب النزيف
  • زاد اهتمامي باختيار نوع المعجون الذي استخدمه في تفريش الأسنان، وحرصت على اختيار الأنواع التي تحتوي على الفلورايد والذي يساعد في تكوين طبقة حامية على الأسنان.
  • مع استعمال المعجون في تنظيف الأسنان بدأت في اللجوء إلى بعض الوصفات الطبيعية للمساعدة في إزالة الجير بشكل أسرع.
  • بدأت في وضع القليل من صودا الخبز على الفرشاة ثلاث مرات في الأسبوع وتنظيف الأسنان بها.
  • استعملت أيضًا بعض المركبات من الصيدلية مثل كسترات الزنك وكذلك البيرو فوسفات والتي كانت تساعد بشكل كبير في تبييض الأسنان وإزالة الترسبات العديدة من على الأسنان واللثة.
  • تغير شكل أسناني مع مرور الوقت وبدأت تظهر فاعلية هذه الطرق في تقليل تكاثر الجير على أسناني وتحسنت حالة اللثة عندي وقل النزيف بشكل كبير.

شاهد أيضًا: انواع تقويم الاسنان بالصور واسعارها 2022

إزالة جير الأسنان تجربتي

تحكي إحدى السيدات عن تجربتها في إزالة جير الأسنان ويمكن تلخيص هذه التجربة في النقاط التالية:

  • كانت تعاني هذه السيدة من آلام في الأسنان ومن كثرة النزيف في اللثة لا سيما عند تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • لاحظت السيدة تزايد البلاك واللون الأسود حول أسنانها، كما لاحظت تكون أجزاء صلبة أسفل الأسنان لا يمكنها التخلص منها بنفسها.
  • ذهبت السيدة إلى طبيب الأسنان والذي أخبرها بأهمية تنظيف الجير في عيادة الأسنان حيث أنه بعد تحوله إلى المكون الصلب أصبح من غير المتاح للتخلص منه منزليًا.
  • باستخدام جهاز تنظيف الجير بدأ الطبيب في إزالة الطبقة الصلبة من الجير وقد شعرت السيدة كما تقول بوخز خفيف وألم قليل في أثناء التنظيف إلا أنها لم تمن منزعجة.
  • تقول السيدة أن تنظيف الأسنان من الجير أو طبقة البلاك عند طبيب الأسنان قد يسبب القليل من نزيف الأسنان في أثناء التنظيف إلا أن ذلك أمر طبيعي ولا يستدعي القلق.
  • بعد تنظيف الأسنان في المرة الأولى من المهم الحرص على تنظيف الأسنان بشكل يومي مرتين أو ثلاثة وبالأخص تفريش الأسنان بالمعجون قبل النوم أو بعد تناول الطعام إن أمكن.
  • تقول السيدة إن إهمال تنظيف الأسنان وإزالة بقايا الطعام من عليها يؤدي إلى ظهور الجير مرة أخرى وهو ما يستدعي زيارة الطبيب للتنظيف مرة في كل ستة شهور أو سنة.

جير الاسنان

أسباب تراكم الجير على الأسنان

يمكن التعرف على أسباب تكون جير الأسنان في التالي:[1]

  • الإهمال في تنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة يعد السبب الأساسي في ظهور جير الأسنان.
  • ترك العناية بإزالة فضلات الطعام من على الأسنان يؤدي إلى تكاثر البكتيريا والجراثيم التي يزيد عددها مع بقايا السكريات والأطعمة النشوية التي تبقى في الفم.
  • الإكثار من تناول المشروبات الغير طبيعية والأكلات الغير صحية والتي تسبب ضعف مينا الأسنان.
  • التدخين والذي يحتوي على النيكوتين الذي يترسب على الأسنان مع العديد من المكونات الضارة الأخرى في السجائر مثل القطران.
  • جيوب الأسنان والفراغات أسفل الأسنان والتي يصعب تنظيفها بالفرشاة العادية وتحتاج إلى طبيب أسنان يؤدي إلى تراكم الطعام في هذه الجيوب ومن ثم زيادة فرصة الإصابة بالجير والبلاك.

أضرار جير الأسنان

تراكم جير الأسنان له العديد من التأثيرات السلبية والأضرار على الفم واللثة وعلى صحة الأسنان وقوتها، ويمكن التعرف على هذه الأضرار فيما يلي:[2]

  • رائحة الفم الكريهة: من الآثار السلبية لتكون الجير على الأسنان صدور الرائحة الكريهة من الفم وذلك بسبب البكتيريا التي تتكاثر في طبقة الجير وتسبب البخر (Halitosis) والذي يكون أكثر قوة في الصباح أو عند عدم تناول الطعام لفترات طويلة.
  • تسوس الأسنان: وجود الجير على الأسنان يوفر بيئة مثالية للبكتيريا والجراثيم للتكاثر والنمو في الفم، ومن ثم فإن البكتيريا تقوم بإفراز أنواع من الأحماض التي تتسبب في نخر الأسنان وتآكل المينا الخارجية لها وإصابتها بالتسوس والذي إذا تم إهماله والتأخر في علاجه قد يؤدي إلى التهاب عصب الأسنان ومن ثم الحاجة إلى حشو العصب أو الحشو العادي، وفي أحيان كثيرة يكون الحل هو خلع الضرس بسبب تضرره الكبير.
  • التهابات اللثة: من الآثار الجانبية لطبقة القلح أو البلاك أنها تتسبب في التهابات اللثة والذي يظهر على شكل تورمات ولون أحمر وتهيج في اللثة خاصة عند تناول الأطعمة الحارة أو الحمضية، كما أن التهاب اللثة يؤدي إلى نزيف اللثة وضعف ثبات الأسنان والضروس.

علاج تراكم جير الأسنان

تراكم جير الأسنان وتحوله إلى جسم صلب يحتاج إلى زيارة طبيب الأسنان للتخلص من طبقة البلاك وإزالتها بشكل كامل، ويمكن علاج تركم جير الأسنان بالطرق التالية:

  • تقليح الأسنان: وهي طريقة يقوم بها الطبيب لتنعيم مينا الأسنان وإزالة الجير واللويحات السنية، ويقوم الطبيب بتنظيف الجزء السفلي من الأسنان والذي تتجمع عليه في الغالب المكونات الصلبة لجير الأسنان.
  • كشط الجذر: تساعد هذه العملية التي يقوم بها الطبيب على تنعيم الجزء السفلي من الأسنان ومن ثم عدم توفير البيئة المناسبة لنمو البكتيريا والجراثيم، كما يساعد كشط الجذور في إزالة الترسبات الحمضية على جذور الأسنان والتي تكون سبب في زيادة تكاثر البكتيريا.
  • تلميع الأسنان: تلميع الأسنان يساعد بكل كبير في إعادة البياض والرونق إلى الأسنان ويعيد إليها شكلها الصحي الجذاب، كما أن تلميع الأسنان يساعد في إزالة الطبقة الصفراء التي قد تتكون على الأسنان والتي تكون مقدمة لظهور الجير والبلاك وتكاثره على الأسنان

شاهد أيضًا: ما السبب المحتمل لتسوس الاسنان

وصفات للتخلص من جير الأسنان

يمكن من خلال الوصفات الطبيعية في المنزل التخلص من جير الأسنان قبل تحولها إلى الجسم الصلب، وفيما يلي نتعرف على أبرز الوصفات الطبيعية لتنظيف الأسنان من الجير والحفاظ على اللثة:

الخل الأبيض

يعد الخل الأبيض من المكونات الطبيعية التي تساعد في إزالة طبقة البلاك والتخلص من القلح والجير الذي يظهر على الأسنان، فالخل يحتوي على مركبات حمضية قادرة على إذابة الإطار الصلب الذي تبنيه البكتيريا، كما يساعد في إذابة المعادن وفضلات الطعام التي يؤدي تكاثرها في الفم إلى نمو الجراثيم، بالإضافة إلى أن الخل في الفم يساعد في توفير بيئة قاتلة للجراثيم بسبب قدرة الخل على التطهير.يتم خلط ملعقتين من الخل مع نصف ملعقة صغيرة من الملح وإضافة القليل من الماء إلى المكون وغسل الأسنان به مرتين في اليوم.

صودا الخبز

صودا الخبز أو بيكربونات الصوديوم تستخدم في أغراض الخبز وطهي الطعام، إلا أنها من المكونات التي تساعد في إزالة الترسبات القديمة والصلبة التي تتكون على الأسنان، كما تساعد صودا الخبز في قتل البكتيريا والجراثيم التي تكون طبقة الجير الصلبة، وهي أيضًا تحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تمنع نمو الجذور الحرة وتقلل من التهابات الفم. يتم وضع القليل من صودا الخبز على فرشاة الأسنان مع المعجون أو بدونه وتفريش الأسنان بها مرتين في الأسبوع؛ حيث إن الإفراط في استعمال صودا الخبز قد يسبب التهابات غير مرغوبة في اللثة.

قشر البرتقال

قشر البرتقال يمكن استعماله في تلميع الأسنان وتبييض المينا الخارجية لها، وقشر البرتقال يحتوي على حمض الستريك الذي يعمل على إذابة بقايا الطعام ويزيل الطبقة الصفراء التي ربما تتكون على الأسنان مما يساعد في منع تراكم الجير. يتم استعمال قشرة البرتقال في دعك الأسنان بها ويكون ذلك من خلال الجزء الأبيض الداخلي من القشرة وليس الطبقة الخارجية للقشرة.

خل التفاح

خل التفاح شأنه في ذلك شأن الخل الأبيض يساعد في تنظيف الأسنان وحمايتها من الجير، وخل التفاح يحتوي على حمض الخليك القوي الذي يعمل على إذابة المعادن والطبقة الصلبة للجير، ويساعد خل التفاح في توفير بيئة طاردة للبكتيريا قاتلة لها، ومن المهم استعمال خل التفاح بعد تخفيفه بالماء حتى لا يؤدي تركيزه القوي إلى إلحاق ضرر باللثة والأسنان. يتم خلط ربع كوب من خل التفاح على نصف كوب من الماء ومن ثم المضمضة به عدة مرات في اليوم.

السمسم

السمسم يحتوي على زيت السمسم الطبيعي الذي يساعد في حماية اللثة من الالتهاب ويعالج نزيف الأسنان، كما إن بذور السمسم تحتوي على معادن الكالسيوم التي تساعد في تقوية الأسنان وزيادة صلابتها، ويمكن استعمال في تنظيف الأسنان من خلال مضغ القليل منها ومن ثم غسل الأسنان الفرشاة والمعجون.

زيت جوز الهند

استعمال زيت الهند في علاج البلاك وطبقة الجير من الأمور المعروفة، وزيت جوز الهند يحتوي على مضادات للالتهاب والذي يقلل من نزيف اللثة وتهيجها، كما يحتوي الزيت على مضادات طبيعية للأكسدة والتي تساعد في تقوية الأسنان وتأخير تأثرها بالجراثيم والبكتيريا، ويحتوي الزيت من ضمن ما يحتوي من مكونات على حمض اللوريك والذي يساعد في قتل الجراثيم التي تنمو وتتكاثر على بقايا الطعام في الفم. يتم وضع القليل من زيت جوز الهند عل النار حتى يصبح الزيت دافئ، وبعجها يتم المضمضة به وتركه على الأسنان لمدة عشر دقائق، بعدها يتم تنظيف الفم بقطعة قماش نظيفة.

مواد مفيدة للتخلص من جير الأسنان

هناك عدد من المواد الطبيعية المفيدة في علاج جير الأسنان والوقاية منه، ومن هذه المواد ما يلي:

  • ورق الجوافة يحتوي في مكوناته على مضادات حيوية طبيعية وبالتالي يساعد في قتل البكتيريا والجراثيم، ويتم ذلك من خلال مضغ القليل من ورق الجوافة وبصقها وعدم ابتلاعها.
  • منتجات الألبان تحتوي على الكالسيوم وحمض اللبنيك وهو ما يساعد في تقوية الأسنان وزيادة صلابتها ومقاومتها للبلاك والتي تزيد من ضعف الأسنان وتعرضها للتسوس.
  • غسل الأسنان بعصير الليمون يساعد أيضًا في القضاء على البكتيريا ويمنع نموها وتكاثرها، فعصير الليمون من أقوى المواد الحمضية الطبيعية، كما يساعد عصير الليمون في إمداد الأسنان بفيتامين سي الذي يساعد في تقوية الأسنان ومنع التهابات اللثة، ومن المهم تخفيف عصير الليمون بالماء حتى لا يسبب التركيز الحمضي في العصير إلى تهيج اللثة الحساسة.

شاهد أيضًا: نصائح بعد تنظيف الاسنان من الجير لابتسامة أفضل

علاج جير الاسنان

نصائح للوقاية من جير الأسنان

هناك عدد من النصائح التي تساعد في الوقاية من جير الأسنان ومنع ظهوره، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • الاهتمام باستعمال معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد الذي يقوم بعمل طبقة حماية على الأسنان ضد الجراثيم والبكتيريا.
  • الحرص على استعمال الخيط السني في تنظيف الأسنان والذي يمكنه الوصول إلى أماكن لا تصل إليها الفرشاة.
  • استعمال غسول الأسنان بشكل دوري ولكن ليس بشكل دائم حتى لا تتضرر الأسنان، فيمكن استعماله لمدة أسبوع او اثنين والتوقف فترة ، ومن ثم إعادة استعماله.
  • اختيار غسول الفم الذي يحتوي على الفلورايد يساعد في تقوية الأسنان وحمايتها من الالتهاب ونزيف اللثة.
  • تقليل شرب القهوة والشاي والتي تحتوي على الكافيين الذي قد يضر بالأسنان، كما من المهم التوقف عن تناول المشروبات الغازية.
  • الاهتمام بالطعام الصحي الذي يحتوي على كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات والألياف الطبيعية.
  • شرب الكثير من الماء والذي يساعد في إزالة الترسبات ومنع ترسب الجير.
  • تناول الفراولة والبطيخ والشمام والذي يساعد في إفراز اللعاب بكميات كبيرة وهو ما يعمل على تطهير الفم.
  • الإقلاع الفوري عن التدخين والذي يعد سبب أساسي في تغير رائحة الفم وظهور الجير والبلاك.

وبذلك نكون قد تعرفنا على تجربتي مع إزالة جير الأسنان وتعرفنا على أسباب ظهور الجير وطبقة البلاك على الأسنان، كما تعرفنا على أضراره وأفضل الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاجه وأهم النصائح للوقاية منه.

المراجع

  1. crest.com , Dental Plaque and Tartar: Causes, Prevention, and Removal , 31/12/2021
  2. clevelandclinic.org , Dental Plaque , 31/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.