المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل

كتابة : نسمة محمد

تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل، يُعد التلقيح الصناعي من الطرق العلاجية المميزة التي يلجأ إليها الكثير من الزوجات والأزواج للسيطرة على مشكلة تأخر حدوث الحمل، والتي يعاني منها العديد من الأشخاص، وتؤثر على حالتهم النفسية بشكل سلبي، ويعتمد هذا التلقيح على تخصيب البويضة بالحيوان المنوي، ولكن بشكل صناعي وغير طبيعي، وفي سياق الحديث عن التلقيح الصناعي يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل مع توضيح أنواعه.

ما هو التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو أحد الطرق العلاجية الحديثة التي تساعد في التغلب على مشكلات تأخر الحمل التي تزعج العديد من الأشخاص، ويلجأ الطبيب المعالج إلى هذه الطريقة بعد إجراء مجموعة من الفحوصات والتحاليل الطبية التي تؤكد الحاجة إلى ضرورة إجراء التلقيح الصناعي، وبشكل عام تختلف نسبة نجاح هذه العملية من امرأة إلى أخرى حسب حالتها الصحية وحسب نسبة اضطراب هرمونات الجسم التي تعاني منها، وتساعد عملية التلقيح الصناعي في توصيل الحيوان المنوي بالبويضة الناضجة؛ ومن ثم إتمام عملية التخصيب.

ما هو التلقيح الصناعي

تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل

لجأت العديد من النساء إلى عمليات التلقيح الصناعي للتغلب على مشكلات تأخر الحمل المزعجة، وتتضح هذه التجارب جميعًا فيما يلي:[1]

  • أكدت سيدة تبلغ من العمر 33 عامُا، وتأخرت في الحمل لأكثر من أربع سنوات، وعندما ذهبت إلى الطبيب أخبرها ها بأنها تعاني من قصور الغدة الدرقية ومن ثم صعوبة الحمل، ونصحها بالتلقيح الصناعي الذي ساعد في حدوث الحمل من أول مرة.
  • ذكرت أخرى لجأت إلى التلقيح الصناعي بعدما تأخر لديها الحمل لأكثر من سبع سنوات، ولكن في المرة الأولى والثانية لم يجدي معها أية فائدة، وحدث الحمل بعد ثالث عملية تلقيح صناعي وبعدما اهتمت بتناول المكملات الغذائية التي أكد عليها الطبيب المعالج.
  • ذكرت أخرى كانت تعاني من مشاكل في قناتي فالوب وبطانة الرحم؛ مما أدى إلى تأخر الحمل لأكثر من ثلاث سنوات، ولكن ساعدها التلقيح الصناعي في حدوث الحمل وبالفعل أنجبت توأم متماثل ولا يعاني من أية مشاكل صحية خطيرة.

شاهد أيضًا: مين جربت التلقيح الصناعي وحملت

أنواع التلقيح الصناعي

يهدف التلقيح الصناعي في المقام الأول ومن خلال أنواعه المختلفة في تسريع حدوث الحمل؛ ومن ثم التغلب على المشكلات المزعجة الناتجة عن تأخره، وتتضح أنواع التلقيح الصناعي فيما يلي:

 التلقيح الصناعي داخل الرحم

تُعد هذه الطريقة من أشهر أنواع التلقيح الصناعي خاصة، وأنها تعتمد على إدخال أنبوب معين عبر المهبل إلى الرحم ومن ثم إتمام عملية الحمل، وتتم هذه الخطوة بعد الحصول على الحيوانات المنوية وتجميدها لفترة من الوقت، وتتناسب مع بعض الحالات من أبرزها ما يلي:

  • الحالات التي تعاني من قصور الغدة الدرقية.
  • الحالات التي تعاني من التهابات الرحم.
  • عند إصابة الزوج بمشكلة القذف العكسي.
  • مع النساء التي تعاني أزواجها من مشكلة إنتاج عدد بسيط وضعيف من الحيوانات المنوية.
  • وأثناء إجراء هذا النوع من التلقيح الصناعي ينصح الطبيب بضرورة تناول مجموعة من العلاجات الطبية لتثبيت الجنين داخل الرحم.

التلقيح الصناعي عبر الأنابيب

تعتمد هذه الطريقة من التلقيح الصناعي على سحب البويضات الناضجة من جسم المرأة والحيوانات المنوية من جسم الرجل؛ ومن ثم وضعهم في سائل معين وتحت ظروف طبية معينة حتى هو تتم عملية تلقيح البويضة؛ ومن ثم وضعها داخل جدار الرحم الخاصة بالزوجة للحصول على النتيجة المرغوب فيها في تثبيت الجنين داخل الرحم، وبشكل عام تُعرف هذه العملية باسم الحقن المجهري، وتمر بمجموعة من المراحل ومن أبرزها ما يلي:

  • تحفيز البويضة للنضوج.
  • استخراج البويضة من رحم الأم.
  • تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي.
  • وأخيرًا مرحلة نقل الأجنة.

شاهد أيضًا: كيف تكون الدورة بعد فشل التلقيح الصناعي

خطوات التلقيح الصناعي بالتفصيل

يمر التلقيح الصناعي خاصة الذي يتم داخل الرحم بمجموعة من الخطوات التي تتضح جميعها فيما يلي:[2]

  • تحضير السائل المنوي: يقوم الزوج بإحضار عينة من السائل المنوي عن طريق عملية الاستنماء، وذلك بعدما يقوم بالتوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية لمدة قد تصل إلى خمسة أيام لزيادة عدد الحيوانات المنوية.
  • مراقبة التبويض: يقوم الطبيب المعالج بإعطاء المرأة مجموعة من العلاجات الطبية لتنشيط البويضات؛ ومن ثم تحفيز البويضات الناضجة على الخروج، على أن يتم مراقبة هذه البويضات باستخدام أجهزة السونار أو الأشعة فوق الصوتية.
  • اختيار التوقيت المناسب: يعمل الطبيب المعالج على اختيار التوقيت المناسب لزرع البويضة الملقحة داخل الرحم، ويُفضل في أن تكون في أيام الإباضة الخاصة بالزوجة حتى تنجح عملية التلقيح الصناعي.
  • إدخال الحيوانات المنوية: وباستخدام القسطرة المهبلية يقوم الطبيب المختص بإدخال الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم بالشكل الطبي المناسب والصحيح.

علامات نجاح التلقيح الصناعي من أول مرة

ومع نجاح عملية التلقيح الصناعي قد تشعر المرأة بمجموعة من العلامات والأعراض، والتي تتضح جميعها فيما يلي:[3]

  • إفرازات مهبلية ونزيف: أثبتت العديد من الدراسات أن نجاح عملية التلقيح الصناعي يؤدي إلى نزول كمية كبيرة من الإفرازات المهبلية المصاحبة للدماء وهو الأمر الذي قد يستمر لفترة بسيطة من الوقت يحدث بعد عملية التلقيح الصناعي مباشرة، أو بعدها بيومين على الأكثر.
  • تأخر الدورة الشهرية: نجاح عملية التخصيب والتصاق البويضة الملقحة في جدار الرحم يمنع نزول دم الدورة الشهرية. أما إذا نزلت الدورة في الموعد المحدد الخاص بها، فإن ذلك يدل على فشل عملية التلقيح الصناعي.
  • انتفاخ البطن: ومع حدوث الحمل وزيادة نسبة هرمون البروجسترون تشعر المرأة بانتفاخ شديد وملحوظ في بطنها، وقد يتشابه هذا الانتفاخ إلى حد كبير مع انتفاخات الدورة الشهرية، والتي تصاب بها العديد من النساء.
  • زيادة التبول: ومع زيادة الضغط على المثانة تزداد حاجة المرأة إلى التبول خاصة أثناء فترة الليل، كذا وأن التلقيح الصناعي يزيد مو نسبة الدم داخل الجسم؛ ومن ثم زيادة الرغبة للتبول بشكل مبالغ فيه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: نجاح عملية التلقيح الصناعي ووجود جنين داخل الرحم يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ، خاصة وأن درجة الحرارة الطبيعية أو عند انخفاضها عن المعدل الطبيعي يشير إلى فشل التلقيح الصناعي.

شاهد أيضًا: نغزات في الرحم بعد التلقيح الصناعي

هل يمكن أن ينجح التلقيح الصناعي من أول مرة

الإجابة نعم، إذ أثبتت العديد من الدراسات أنه يمكن نجاح عملية التلقيح الصناعي من أول مرة خاصة مع صغر عمر الزوجة بحيث لا تتعدى ال 35 عامًا، أما مع الحالات أو الزوجات التي تتعدى ال 35 عامًا قوقل معهم نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي خاصة من أول مرة، وبشكل عام تحتاج الزوجة إلى تناول المكملات الغذائية والراحة التامة لإتمام عملية الحمل بنجاح؛ ومن ثم تثبيت الجنين في جدار الرحم.

شاهد أيضًا: هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة

من جربت التلقيح الصناعي وحملت بتوأم

التلقيح الصناعي من الطرق الطبية التي لجأت إليها الكثير من النساء لحدوث الحمل والتغلب على المشكلات الخطيرة التي تؤخره لفترة طويلة، وتتضح هذه التجارب جميعًا فيما يلي:

  • أكدت سيدة حملت بولد، ولكنها لجأت إلى التلقيح الصناعي للحمل بتوأم وبالفعل ساعدها في إنجاب توأم، ولكنه غير متماثل، إذ نجحت عملية التلقيح الصناعي معها من أول مرة.
  • ذكرت أخرى تأخرت في الحمل لأكثر من عشر سنوات تساعدها التلقيح الصناعي في إنجاب توأم ذكر وأنثى.
  • أكدت سيدة أخرى لجأت إلى التلقيح الصناعي للحمل بتوأم، ولكنه لم يجدي معها أية فائدة، إذ فشلت عملية التلقيح الصناعي بعد اللجوء إليها لأكثر من أربع مرات.

من جربت التلقيح الصناعي وحملت بتوأم

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من العلامات  التي تشير إلى نجاح عملية التلقيح الصناعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.