المرجع الموثوق للقارئ العربي

من الاشياء التي لا يجوز الاستجمار بها

كتابة : أيوب شامية

من الاشياء التي لا يجوز الاستجمار بها من الأمور التي يهتمّ المسلمون بالإلمام بها في ظلّ معرفة الأحكام الشرعيّة فيما يجوز وما لا يجوز، فقد يضطر المرء إلى الاستجمار عند قضاء الحاجة إن لم يجد ماءً ليطهر نفسه به، لذا يهتمّ موقع المرجع ببيان ماهيّة الاستجمار وذكر الأشياء التي لا يجوز الاستجمار بها كما بينت لنا الشريعة الإسلامية، مبيّنًا واجبات وشروط الاستجمار.

مفهوم الاستجمار

قبل كلّ شيء وقبل الخوض في ذكر من الاشياء التي لا يجوز الاستجمار بها لا بدّ من بيان مفهوم الاستجمار، حيث عرفت اللغة العربية هذا المفهوم على أنّه مأخوذٌ من الجمار أو ما يعرف بالحجرات الصغيــرة في حجمها، أمّا في المعنى الاصطلاحيّ فالاستجمار هو ما يكوم من إزالة الخبث بالحجارة أو غيــرها من الأمور المباحة من المخــرج، فقد أجاز الدين الإسلاميّ استخدام هذه الجمار أو الحجارة أو غيرها لإزالة النجاسة، وقد ورد في ذلك العديد من الأحاديث الصحيحة نذكر منها ما يأتي:[1]

  • عن أمّ المؤمنين السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “إذا ذهبَ أحدُكمْ إلى الغائطِ فليذهبْ معَهُ بثلاثةِ أحجارٍ يستطيبُ بهنَّ فإنَّها تُجزئُ عنهُ”.[2]
  • كذلك روى سلمان الفارسي -رضي الله عنه- قال: “قيلَ لَهُ لقد علَّمَكُم نبيُّكم كلَّ شيءٍ حتَّى الخِراءةَ ، قالَ : أجَلْ لقَد نَهانا صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أن نستَقبلَ القبلةَ بغائطٍ أو بولٍ ، وأن لا نَستَنجيَ باليَمينِ ، وأن لا يَستنجيَ أحدُنا بأقلَّ من ثلاثةِ أحجارٍ ، أو نستَنجيَ برَجيعٍ أو عَظْمٍ”.[3]

شاهد أيضًا: كم مسحة تجب في الاستجمار لإزالة النجاسة

من الاشياء التي لا يجوز الاستجمار بها

أمّا ما ورد من الاشياء التي لا يجوز الاستجمار بها في السنة النبوية الشريفة سيتمّ ذكر ما يأتي:

  • الأحجار النجسة: أو الأشياء النجسة، فالنجاسة لا يمكن أن تطهر النجاسة، لذا اشترط على الجمار أن تكون طاهرة، وذلك ما رواه عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- في الصحيح من الحديث، حيث قال: “أَتَى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الغَائِطَ فأمَرَنِي أنْ آتِيَهُ بثَلَاثَةِ أحْجَارٍ، فَوَجَدْتُ حَجَرَيْنِ، والتَمَسْتُ الثَّالِثَ فَلَمْ أجِدْهُ، فأخَذْتُ رَوْثَةً فأتَيْتُهُ بهَا، فأخَذَ الحَجَرَيْنِ وأَلْقَى الرَّوْثَةَ وقالَ: هذا رِكْسٌ”.[4]
  • الاستجمار بأقل من ثلاثة أحجار، والاستنجاء بالرجيع والعظم: كذلك ورد في حديث سلمان الفارسي -رضي الله عنه- الذي قال فيه: “قيلَ لَهُ لقد علَّمَكُم نبيُّكم كلَّ شيءٍ حتَّى الخِراءةَ، قالَ: أجَلْ لقَد نَهانا صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أن نستَقبلَ القبلةَ بغائطٍ أو بولٍ، وأن لا نَستَنجيَ باليَمينِ، وأن لا يَستنجيَ أحدُنا بأقلَّ من ثلاثةِ أحجارٍ، أو نستَنجيَ برَجيعٍ أو عَظْمٍ”.[3]
  • ما كان مائعًا: حيث نهي عمّا يستجمر به من الموائع بإجماع الجهور.
  • العظم والروث: عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: “نَهَى رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أنْ يُتَمَسَّحَ بعَظْمٍ، أوْ ببَعْرٍ”.[5]

شاهد أيضًا: حكم استعمال الماء النجس

ما يجوز الاستجمار به

كذلك الخوض في الحديث عن من الاشياء التي لا يجوز الاستجمار بها يقتضي الخوض في ذكر ما يجوز الاستجمار به، حيث أجاز الدّين الإسلاميّ الاستجمار بكلّ ما هو منقّىً وطاهرٍ يتحقق من خلاله إزالة الأذى، كالحصى والمناديل والأوراق والأحجار وغيرها، كذلك روى أبو هريرة -رضي الله عنه- في صحيح البخاري، قال: “أنَّهُ كانَ يَحْمِلُ مع النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إدَاوَةً لِوَضُوئِهِ وحَاجَتِهِ، فَبيْنَما هو يَتْبَعُهُ بهَا، فَقالَمَن هذا؟ فَقالَأنَا أبو هُرَيْرَةَ، فَقالَابْغِنِي أحْجَارًا أسْتَنْفِضْ بهَا، ولَا تَأْتِنِي بعَظْمٍ ولَا برَوْثَةٍ. فأتَيْتُهُ بأَحْجَارٍ أحْمِلُهَا في طَرَفِ ثَوْبِي حتَّى وضَعْتُهَا إلى جَنْبِهِ، ثُمَّ انْصَرَفْتُ، حتَّى إذَا فَرَغَ مَشيتُ، فَقُلتُ: ما بَالُ العَظْمِ والرَّوْثَةِ؟ قالَ: هُما مِن طَعَامِ الجِنِّ، وإنَّه أتَانِي وفْدُ جِنِّ نَصِيبِينَ -ونِعْمَ الجِنُّ- فَسَأَلُونِي الزَّادَ، فَدَعَوْتُ اللَّهَ لهمْ أنْ لا يَمُرُّوا بعَظْمٍ ولَا برَوْثَةٍ إلَّا وجَدُوا عَلَيْهَا طَعَامًا”.[6] والخلاصة أنّه يجوز الاستجمار بأيّ شيءٍ فيما عدا ما نهي عنه، والله ورسوله أعلم.[7]

شاهد ايضًا: ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء باقل من ثلاثة احجار

قطع الاستجمار على وتر

وقد ورد في السنّة في الاستجمار أن يقطع المسلم استجماره على وتر، فإن لم يكتف بثلاث زاد إلى خمس أو سبع مسحات أو نحو ذلك من الأعداد الفردية، كذلك روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “إِذَا تَوَضَّأَ أحَدُكُمْ فَلْيَجْعَلْ في أنْفِهِ، ثُمَّ لِيَنْثُرْ، ومَنِ اسْتَجْمَرَ فَلْيُوتِرْ، وإذَا اسْتَيْقَظَ أحَدُكُمْ مِن نَوْمِهِ فَلْيَغْسِلْ يَدَهُ قَبْلَ أنْ يُدْخِلَهَا في وَضُوئِهِ؛ فإنَّ أحَدَكُمْ لا يَدْرِي أيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ”.[8]

شاهد أيضًا: دعاء دخول الحمام والخروج منه

من الاشياء التي لا يجوز الاستجمار بها مقالٌ فيه تمّ بيان مفهوم الاستجمار وحكمه في الشريعة الإسلامية، كما ذكر المقال ما يجوز وما لا يجوز في الاستجمار في ضوء أحاديث النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، ليختم في سنّيّة قطع الاستجمار على وتر.

المراجع

  1. dorar.net , تعريف الاستجمار، وحكمه , 16/12/2021
  2. صحيح أبي داود , الألباني/عائشة أم المؤمنين/40/حسن
  3. صحيح أبي داود , الألباني/سلمان الفارسي/7/صحيح
  4. صحيح البخاري , البخاري/عبد الله بن مسعود/156/صحيح
  5. صحيح مسلم , مسلم/جابر بن عبد الله/263/صحيح
  6. صحيح البخاري , البخاري/أبو هريرة/3860/صحيح
  7. dorar.net , ما يُستجمر به , 16/12/2021
  8. صحيح البخاري , البخاري/أبو هريرة/162/صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *