المرجع الموثوق للقارئ العربي

دعاء دخول الحمام والخروج منه

دعاء دخول الحمام والخروج منه ومعناه، فدعاء دخول الخلاء والخروج منه أحد الأدعية التي وردت عن نبي الأمة -صلى الله عليه وسلم- ولابد للمسلم من متابعة نبيه المصطفي في أفعاله وأقواله، وفي هذا المقال سنبين الآداب التي ينبغي على المسلم أن يتأدب بها عند قضاء حاجته، كما بينا معنى دعاء دخول الحمام والخروج منه، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة الأدعية والاحكام والمعلومات الشرعية التي تنفع الفرد المسلم في شتى جوانب حياته.

 دعاء دخول الحمام والخروج منه

كان النبي صلى الله عليه وسلم عندما يدخل الحمام يقول:

“بسم الله اللهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ والخبائِثِ”

وكانَ النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج من الخلاءِ قال:

” غُفْرانَكَ”

شاهد أيضًا: دعاء الدخول والخروج من المنزل

معنى دعاء دخول الحمام والخروج منه

إن معنى الخلاء موضع قضاء الحاجة؛ وأصله المكان الخالي، واستعمل في المكان الـمُعَدِّ لقضاء الحاجة، ومعنى دعاء “بسم الله اللهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ والخبائِثِ”، ما يلي فمعنى كلمة اللهم أي: يا الله، ومعنى إني أعوذ بك أي: ألوذ وألتجئ، ومعنى من الخبث والخبائث  أي: الخبث جمع خبيث والخبائث جمع خبيثة؛ وهم ذكران الشياطين وإناثهم، وأما معنى غفرانك أي: أسألك وأطلب منك المغفرة، فالإنسان لا يستطيع أن يحمد الله على أنعمه الكثيرة من الطعام والشراب وحتى في قضاء حاجته على الوجه الذي يلق به -سبحانه- ولهذا شرع الاستغفار في دعاء الخلاء للاعتراف بالقصور عن بلوغ حق تلك النعم، والله أعلم.

دعاء دخول الحمام والخروج منه للاطفال

على المسلم أن يعلم أطفاله الأدعية والأذكار التي وردت عن نبي الأمة -صلى الله عليه وسلم-، ودعاء دخول الحمام الذي ورد عن النبي -عليه السلام- هو:”بسم الله اللهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ والخبائِثِ”، وأما دعاء الخروج من الحمام الذي ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم هو:” غُفْرانَكَ”، وهناك أسباب تساعد على تعليم الطفال الأذكار والأدعية الواردة في السنة المطهرة وهي كالآتي:

  • معرفة أهمية ذكر الله عز وجل في كل الأوقات فالنبي -عليه السلام- كان يلجأ إلى ذكر الله في جميع أحواله، وهذا يبعث في نفس الطفل الاقتداء بسنة النبي -عليه السلام- فيذكر الله تعالى دائمًا.
  • ادراك أن ذكرَ الله -تعالى- يقربه من الله -تعالى- فيبادر إلى ذكر الله دومًا.
  • اخبار الطفل أن ذكر الله تعالى يحميه ويبعث الهدوء في نفسه، ويشعره بالراحة والطمأنينة.
  • تعليم الطفل كيفية استشعار رحمة الله به عند اللجوء إليه.

شاهد أيضًا: دعاء لبس الثوب الجديد

الذكر عند دخول المكان الخاص بالاستحمام

لا يوجد فرق بين دعاء دخول الخلاء ودعاء دخول الحمام الذي يخص الاستحمام، فكلاهما يستحب فيهما التسمية عند دخولهما، وسبب ذلك أن الغرض هو الاستعاذة بالله تعالى من الشيطان، وهذا لا يخص دخول الحمام لقضاء الحاجة فقط، بل يشمل الدخول إلى الحمام للاستحمام أيضًا، وقد قال علي -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم-:” ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدهم الخلاء أن يقول بسم الله”،[1] فبين هذا الحديث أن سبب التسمية عند دخول الخلاء والاستعاذة بالله تعالى من الشياطين هو أنه مكان وضع الثياب وكشف العورة، وقد قال المناوي في فيض القدير عند كلامه على هذا الحديث: “فإن اسمه تعالى كالطابع على ابن آدم فلا تستطيع الجن فك ذلك الطابع، قالوا: ويتأكد للنساء عند دخول الخلاء وفي كل خلاء فإن الجن يشركون الإنس فيهن فيتعين طردهم بالمحافظة على التسمية”.[2]

أذكار قبل الوضوء وبعده

هناك أذكار وردت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- تقال قبل الوضوء وبعده ودعاء قبل الوضوء هو: بسم الله، وأما الأدعية التي وردت بعد الوضوء فهي كالآتي:

  • أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
  • وزاد الترمذي بعد ذكر الشهادتين:”اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين”.
  • سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

شاهد أيضًا: دعاء الدخول والخروج من المسجد

هل يجوز قول دعاء الوضوء في الحمام

من السنة عند الانتهاء من الوضوء أن يتشهد المسلم خارج الحمام فيقول: “أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين”، فليس هناك ضرورة إلى أن يتشهد المسلم داخل الحمام، ويكره التشهد داخل الحمام لتكريم وتعظيم اسم الله -تعالى-، ولكن عند بدء الوضوء يسمي المسلم إذا كان داخل الحمام أو خارجه، وسبب التفرقة بين دعاء البدء بالوضوء والانتهاء من الوضوء مع أن كلاهما ذكر لله -تعالى- أن دعاء بدء الوضوء قد أوجبه بعض أهل العلم؛ فلا يترك التلفظ به، والكراهة تزول عند الضرورة، بينما دعاء الانتهاء من الوضوء حكمه سنة.

المحرمات عند قضاء الحاجة

فيما يلي بعض الأمور المحرم فعلها عند قضاء الحاجة:

  •  استقبال قبلة الصّلاة: فلا يجوز استقبال القبلة عند البول والغائط، وهذا من احترام القبلة وتعظيم شعائر الله، وهذا في الصحراء، أما في البنيان فاختلف العلماء في ذلك أكثر، فقال بعضهم: يجوز في البناء؛ لأن الإنسان مستور بالأبنية، ولأنه ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه في بيت حفصة قضى حاجته مستقبل الشام مستدبر الكعبة.
  • البول في الماء الراكد: لما رواه جابر رضي الله عنه عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم: “أنه نهى أن يبال في الماء الراكد”،[3] ولأن في ذلك تنجيسا للماء وإيذاء لمستعمليه فعلى المسلم أن يحب للآخرين ما يحب لنفسه، ويكره لهم ما يكره لنفسه.
  • البول في طريق الناس:  أو البول في المكان الذي يستظل به الناس، لأن في ذلك إيذاء لهم، وقد روى أبو هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “اتقوا اللاعنين قالوا وما اللاعنان يا رسول الله قال الذي يتخلى في طريق الناس أو ظلهم”.[4]
  • عدم إزالة النجاسة بعد الفراغ من قضاء الحاجة: وقد حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- من التساهل في التطهّر من البول.
  • استعمال العظم والرّوث في الاستجمار: والاستجمار هو إزالة النجاسة بالمسح، وإنما يستعمل المناديل والحجارة ونحوها، ولا يستعمل الروث والعظم لأنهما لا يُزيلان النجاسة، ولا يُجزِئان في الاستنجاء، وهما طعام الجن.

شاهد أيضًا: دعاء الاستيقاظ من النوم

آداب قضاء الحاجة عند المسلمين

فيما يلي بعض آداب قضاء الحاجة عند المسلمين:

  • عدم مس الذكر باليد اليمنى أثناء البول: لقوله -صلى الله عليه وسلم- : “إِذَا بَالَ أَحَدُكُمْ فَلا يَأْخُذَنَّ ذَكَرَهُ بِيَمِينِهِ وَلا يَسْتَنْجِي بِيَمِينِهِ وَلا يَتَنَفَّسْ فِي الإِنَاءِ”.[5]
  • إزالة النجاسة باليد اليسرى: فإن إزالة النجاسة باليد اليسرى مكروه بل السنة أن تزال باليد اليمنى لحديث أبو قتادة الحارث بن ربعي عن النبي -صلى الله عليه وسلم-.
  • قضاء الحاجة جالسًا: والسنّة أن يقضي المسلم حاجته جالسا وأن يقترب من الأرض لأنّه أستر وآمن من ارتداد البول عليه وتلويث بدنه وثيابه فإن أَمِن ذلك جاز البول قائما.
  • الستر عن أعين الناس: فعلى المسلم أن يستتر عن أعين الناس عند قضاء الحاجة وإذا لم يجد الإنسان ما يستتر به فعليه أن يبتعد عمن حوله من الناس، وعلى المسلم أن لا يكشف العورة إلا بعد أن يدنو من الأرض لأنّه أستر.
  • قول أذكار دخول الخلاء والخروج منه: وقد وردت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فدعاء دخول الخلاء: بسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث، فيستعيذ بالله من كلّ أمر خبيث ومن كلّ شيطان وشيطانة، وعند الخروج يسأل الله المغفرة بقوله: غفرانك.
  • أن يكون غسل النجاسة أو مسحها ثلاث مرات: أو أن يكون بعد الثلاث عدد وتر بحسب ما تدعو إليه حاجة التطهير، لما ورد عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-:” أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغسل مقعدته ثلاثا قال ابن عمر فعلناه فوجدناه دواء وطهورا”.[6]
  •  أن لا يسلّم على من يقضي حاجته: وعلى المسلم أن لا يرد السلام أيضًا عند قضاء حاجته، لإن مكان قضاء الحاجة مستقذر، ويجب على المسلم أن ينزه الله -تعالى- ويعظم ذكر اسمه فلا يذكره في مثل هذه الأماكن.

شاهد أيضًا: فضل دعاء لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

ذكرنا في هذا المقال دعاء دخول الخلاء والخروج منه والذكر الذي يقال عند دخول المكان الخاص بالاستحمام، فلابد للمسلم من متابعة نبيه المصطفي في أفعاله وأقواله لكي يتقرب من الله عز وجل، كما بينا الآداب التي ينبغي على المسلم أن يتأدب بها عند قضاء حاجته، والمحرمات التي يجب أن يجتنبها عند قضاء الحاجة.

المراجع

  1. الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : السيوطي | المصدر : الجامع الصغير الصفحة أو الرقم: 4646 | خلاصة حكم المحدث : حسن
  2. books.google.com.sa , فيض القدير شرح الجامع الصغير من أحاديث البشير النذير 1-6 ج4 , 2021-3-1
  3. الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه الصفحة أو الرقم: 278 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  4. الراوي : أبو هريرة | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود الصفحة أو الرقم: 25 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
  5. الراوي : أبو قتادة الحارث بن ربعي | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 154 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  6. الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : ابن دقيق العيد | المصدر : الإمام الصفحة أو الرقم: 2/545 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] جابر الجعفي وزيد العمي استضعفا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.