المرجع الموثوق للقارئ العربي

محظورات المضحي غير الحاج

كتابة : تمام بتاريخ : 8 يوليو 2021 , 18:43

محظورات المضحي غير الحاج هي الموضوع الذي سيدور حوله الحديث في هذا المقال، حيثُ يجب على الشخص الذي يريد أن يضحي في الإسلام أن يلتزم ببعض الأحكام وفق ما وردَ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويجب على المسلم معرفة هذه الأحكام حتى ينال أجرًا كبيرًا من الله تعالى، وسوف يوضح موقع المرجع للزوار الكرام تعريف الأضحية وحكمها، ويبين محظورات المضحي غير الحاج وشروط المضحي من الرجال والنساء.

حكم الأضحية في عيد الأضحى

الأضحية في الإسلام هي الذبائح التي يتم نحرها يوم عيد الأضحى تقربًا إلى الله تعالى واتباعًا لرسوله صلى الله عليه وسلم، والأضحية سنة مؤكدة في الإسلام، وقد ذهب إلى هذا القول جمهور الفقهاء من أهل العلم مثل الشافعية والظاهرية والحنابلة والأشهر عند المالكية وغيرهم من أهل العلم، وفي الحديث عن أم سَلَمةَ زوج النبي رَضِيَ اللهُ عنها أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: “إذا دخَلَت العَشْرُ، وأراد أحَدُكم أن يضَحِّيَ؛ فلا يَمَسَّ مِن شَعَرِه وبَشَرِه شيئًا”، وتعليق الأضحية بإرادة المضحي يدل على أنَّها سنة وليست واجبًا.[1]

اقرأ أيضًا: متى أول أيام ذي الحجة 2021

محظورات المضحي غير الحاج

إنَّ محظورات المضحي غير الحاج هي الامتناع عن أخذ شيء من الشعر أو الأظافر أو الجلد، وقد وردَ هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث حيثُ قال: “إذا دخَلَت العَشْرُ، وأراد أحَدُكم أن يضَحِّيَ؛ فلا يَمَسَّ مِن شَعَرِه وبَشَرِه شيئًا”،[2] وبالتالي لا يجوز للمضحي أن يأخذ من شعر رأسه أو من شعر جسمه ولا من أظافره، ولا يجوز له أن يأخذ من جلده شيئًا أيضًا، وتبقى هذه المحظورات مقتصرة على الشخص الذي يريد أن يضحي فقط، دون سائر أفراد أسرته الذي لا يكون محظور عليهم أي شيء، وينطبق ذلك على الرجل والمرأة على حد سواء، فالمرأة إذا أرادت أن تضحي لا تأخذ من الشعر ولا الأظافر ولا الجلد، وذلك لعموم الحديث الذي ورد فيه المنع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.[3]

ماذا يفعل المضحي قبل التضحية

عرفنا أن المحظورات بالنسبة للمضحي مقتصرة على عدم الأخذ من الشعر والأظافر والجلد، ويجوز له غير ذلك على الإطلاق، فيجوز للمضحي أن يضع الطيب أو الحناء ولا يحرم عليه ذلك، ويجوز له أن يجامع زوجته ويباشرها ويعاشرها وليس عليه شيءٌ في ذلك، لأنَّ الشخص الذي يريد أن يضحي لا يعدُّ محرمًا، ويجوز له أن يلبس اللباس الجديد وغير ذلك.[2]

شروط المضحي من الرجال

يجب توفر العديد من الشروط في الشخص الذي يريد أن يضحي، وفيما يأتي سيتم توضيحها:[4]

  • الإسلام: إن الإسلام شرط لوجوب الأضحية وقبولها، ولا تصح الأضحية من غير المسلم، لأنها عبادة يختص بها المسلمون للتقرب إلى الله.
  • البلوغ: يجب على المضحي أن يكون بالغًا، لأن الأضحية لا تجب على الصغير، وذهب الحنفية إلى أنها تجب على الصغير من أمواله، ويقوم بذبحها وصيه، أمَّا الشافعية والحنابلة فذهبوا إلى أنها سنة في حق الصغير.
  • امتلاك المال: ومن شروط الأضحية والمضحي امتلاك المال الكافي للأضحية شرط في وجوبها، وهي أن يمتلك المضحي المال الزائد عن قوته يوم وليلة بما يكفي ثمن الأضحية حسب الراجح من الأقوال.
  • ألا يكون حاج: لا يجوز للمضحي أن يكون في الحج، لأن سنة الحاج أن يقوم بذبح الهدي وليس الأضحية.
  • الإقامة: اشترط الحنفية الأقامة على المضحي، لأنَّ المسافر لا يمتلك مقومات الأضحية والمقدرة عليها فتسقط عنه.

شروط المضحي من النساء

إنَّ شوط المضحي من النساء لا تختلف عن شروط المذحي من الرجال، وفيما يأتي الشروط الواجب توفرها في المرأة من أجل وجوب الأضحية:[4]

  • الإسلام: إن الإسلام شرط لوجوب الأضحية وقبولها، ولا تصح الأضحية من غير المسلم، لأنها عبادة يختص بها المسلمون للتقرب إلى الله.
  • البلوغ: يجب على المضحي أن يكون بالغًا، لأن الأضحية لا تجب على الصغير، وذهب الحنفية إلى أنها تجب على الصغير من أمواله، ويقوم بذبحها وصيه، أمَّا الشافعية والحنابلة فذهبوا إلى أنها سنة في حق الصغير.
  • امتلاك المال: إنَّ امتلاك المال الكافي للأضحية شرط في وجوبها، وهي أن يمتلك المضحي المال الزائد عن قوته يوم وليلة بما يكفي ثمن الأضحية حسب الراجح من الأقوال.
  • ألا تكون حاج: لا يجوز للمضحي أن يكون في الحج، لأن سنة الحاج أن يقوم بذبح الهدي وليس الأضحية.
  • الإقامة: اشترط الحنفية الأقامة على المضحي، لأنَّ المسافر لا يمتلك مقومات الأضحية والمقدرة عليها فتسقط عنه.

شاهد أيضًا: اعمال عشر ذي الحجه لغير الحاج

وقت الأضحية لغير الحاج

يبدأ وقت ذبح الأضاحي بعد صلاة عيد الأضحى مباشرة، ولا يجوز ذبح الأضحية قبل صلاة العيد لأنها تكون ذبيحة عادية ولا تعدُّ أضحية، كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي الحديث عن جابر بن جندب قال: “شَهِدْتُ الأضْحَى مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا قَضَى صَلَاتَهُ بالنَّاسِ نَظَرَ إلى غَنَمٍ قدْ ذُبِحَتْ، فَقالَ: مَن ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلَاةِ، فَلْيَذْبَحْ شَاةً مَكَانَهَا، وَمَن لَمْ يَكُنْ ذَبَحَ، فَلْيَذْبَحْ علَى اسْمِ اللَّهِ”،[6] وهذا يدل على أنَّ الشاة التي تذبح قبل الصلاة هي ذبيحة عادية ويجب على المضحي في هذه الحال أن يذبح أضحية مكانها، وينتهي وقتها عند غروب شمس اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة، وهو اليوم الرابع من أيام التشريق، ويدل على هذا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كل منى منحر ، وكل أيام التشريق ذبح”.[5]

أفضل وقت لذبح الأضحية

إنَّ أفضل وقت لذبح الأضحية هو بعد صلاة العيد مباشرة، لأن هذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كان رسول الله يذبح الأضحية بعد صلاة العيد وأول أكله يوم العيد يكون من الأضحية، وفي الحديث عن بريدة رضي الله عنه قال: “كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا يَغْدُو يَوْمَ الْفِطْرِ حَتَّى يَأْكُلَ ، وَلا يَأْكُلُ يَوْمَ الأَضْحَى حَتَّى يَرْجِعَ ، فَيَأْكُلَ مِنْ أُضْحِيَّتِهِ”.[5]

في نهاية مقال محظورات المضحي غير الحاج تعرفنا على حكم الأضحية في الإسلام، وتعرفنا على محظورات المضحي غير الحاج حتى يوم عيد الأضحى وعلى الأمور التي يجوز له أن يفعلها، كما تعرفنا على شروط المضحي من الرجال والنساء وعلى أفضل وقت لذبح الأضحية في عيد الأضحى.

المراجع

  1. islamqa.info , هل وردت مناسبة معينة لاستحباب صيام التسع من ذي الحجة؟ , 08/07/2021
  2. صحيح مسلم , مسلم، أم سلمة، 1977، صحيح
  3. dorar.net , تعريف الأضحية , 08/07/2021
  4. al-maktaba.org , الفقه الإسلامي وأدلته , 08/07/2021
  5. islamqa.info , وقت الأضحية , 08/07/2021
  6. صحيح مسلم , مسلم، جندب بن عبدالله، 1060، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *