المرجع الموثوق للقارئ العربي

الرباط في سبيل الله خير من

كتابة : جعفر الدندل

الرباط في سبيل الله خير من كثير من الأعمال التي يمكن أن يفعلها المسلم في حياته، ولكنّ الحديث هنا يدور حول أمرٍ معيّنٍ قد ورد في حديث نبويّ شريف يُخبر فيه النبي -صلى الله عليه وسلّم أنّ الرباط خير من كذا وكذا، وفي هذا المقال سوف يتوقف موقع المرجع مع بيان ذلك العمل الذي يمكن للرباط أن يكون خيرًا منه إذا ما كان المسلم في حالة رباط في سبيل الله، إضافة لوقوف المقال مع تعريف الرباط وبيان معناه وشريح الحديث النبوي آنف الذّكر.

الرباط في سبيل الله خير من

لقد جاءت الشريعة الإسلاميّة مبيّنة للدين من مصدرين رئيسَين تعود إليهما المصادر الأخرى التي يعتمدها علماء المسلمين، وهذان المصدران هما الكتاب والسنّة، وفي السنّة قد بيّن النبي -صلى الله عليه وسلّم- فضل الرباط، فأخبر أنّ الرباط في سبيل الله خير من:

  • صيام شهر وقيامه. 

شاهد أيضًا: كم عدد اركان الاسلام وما هي

تعريف الرباط في سبيل الله

إنّ المقصود بالرباط هو ملازمة حدود الدولة الإسلاميّة لحمايتها من الكفّار الذين يتربّصون بها، فهي إذا إقامة على الحدود بقصد الجهاد وتأمين الحماية للمسلمين داخل أسوار بلاد الإسلام، ويتحقّق معنى الرباط بالإقامة المتواصلة التي تؤمّن الحماية للمسلمين من دون إخلال بهذا القصد، فإذا ما نام المرابط -مثلًا- بالتناوب مع رفاقه من أجل البقاء في حالة ذهنيّة جيدة متيقّظة فإنّه يحصل -بإذن الله- على أجر المرابطة، ولكن لو نام وأحدثَ خللًا في الحماية وصار مكانه يشكّل خطرًا على المسلمين فلا ينال بذلك أجر الرباط، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: حكم النطق بالشهادتين لمن أراد الدخول في الإسلام

شرح حديث رباط يوم في سبيل الله

يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث النبوي الذي أخرجه الإمام مسلم في صحيحه من رواية سلمان رضي الله عنه: “رِباطُ يَومٍ ولَيْلَةٍ خَيْرٌ مِن صِيامِ شَهْرٍ وقِيامِهِ، وإنْ ماتَ جَرَى عليه عَمَلُهُ الذي كانَ يَعْمَلُهُ، وأُجْرِيَ عليه رِزْقُهُ، وأَمِنَ الفَتّانَ”،[2] ففي هذا الحديث يُخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- بأجر الرباط، فيقول إنّ المسلم إذا قضى يومًا وليلة في الرباط فإنّ ذلك خيرًا له من صيام شهر كامل تطوّعًا والقيام فيه، وكذلك فإنّ المرابط في سبيل الله لو مات وهو في حالة الرباط فإنّه يُكتب له أجر الرباط إلى يوم القيامة.[3]

ويبقى رزق المرابط يأتيه حتى وهو في حياة البرزخ؛ فهو من الأحياء الذين يرزقون عند ربّهم سبحانه وتعالى، الذي تصبح أرواحهم في “حَواصِلِ طَيرٍ خُضرٍ تَأكُلُ مِنَ الجَنَّةِ حيثُ شاءَتْ”، والذي يموت في حالة الرباط فإنّه يُعفى من سؤال الملَكين في القبر؛ لأنّه قد فُتِنَ في حياته بتحمّل تلك الأخطار فلا حاجة لفتنة وسؤاله في قبره، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ما هي أركان الإيمان

وإلى هنا يكون قد تم مقال الرباط في سبيل الله خير من بعد الوقوف على الجواب الدقيق لهذا التساؤل، إضافة للوقوف على معنى الرباط وشرح الحديث الذي ورد فيه معنى الرباط وأجره.

المراجع

  1. ar.islamway.net , معنى الرباط في سبيل الله وفضله وشروط نيل ثوابه , 07/11/2021
  2. صحيح مسلم , مسلم، سلمان الفارسي، الرقم: 1913، حديث صحيح.
  3. dorar.net , الموسوعة الحديثية - شروح الأحاديث , 07/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *