المرجع الموثوق للقارئ العربي

تستخدم هذه القراءة عندما أقرأ كتاباً في استراحة المستشفى

كتابة : ملك غريب

تستخدم هذه القراءة عندما أقرأ كتاباً في استراحة المستشفى تُعتبر القراءة بأنها راحة للقلب وانشراحُ للصدر، وأيضًا غذاءُ للنفس والروح،  حيث أن القراءة تؤثر على الفرد وعقله وقلبه، فهي تُغذِّي العقل وتجعل عند الفرد ثقافة يتم الاستفادة منها في حياته اليومية، بالإضافة إلى أن القارئ يصبح لديه مهارات عقلية مميزة، حيث أن العقل يحتاج دائمًا للمواقف التي تساعد في تطوره وتزيد الفهم والوعي لديه، لذلك عبر مقالنا اليوم من خلال موقع المرجع والذي سيُجيب على السؤال المطروح أعلاه، ويُعرض المزيد من المواضيع الخاصّة به.

القراءة

تعد القراءة عملية عقلية، حيث يتم من خلالها إدراك النص المكتوب واستيعابه وفهم محتوياته،  كما أنها عملية تفاعلية بين القارئ والكاتب، بالإضافة إلى أنها تُعتبر نشاطًا يمكن من خلالها الحصول على المعلومات، كما يمكن قراءة المعلومات إمّا بصوتٍ عالٍ أو بصمت، ولكن يتوجب على الفرد أن يكون قادرًا على فهم و نطق الكلمات والحروف والرموز والإشارات الموجودة في النص، فالقراءة تحتاج إلى مهارات كمهارات الكتابة، والتحدث، والاستماع كما أن هناك استراتيجيات تساعد في تحسين وزيادة فعالية القراءة مثل: تحديد اهداف القراءة، ثم الحرص على تعلم مفردات جديدة، وأيضًا اختيار بيئة مناسبة للقراءة.[1]

شاهد أيضًا: في مرحلة ما قبل القراءة؛ السؤال الذي يساعدك على رسم خطة للقراءة هو

تستخدم هذه القراءة عندما أقرأ كتاباً في استراحة المستشفى

تُعتبر القراءة هي البوابة الأولى للمعرفة والثقافة بشتى أنواعها، فمن خلالها يستطيع الفرد في الاطلاع على الثقافات والمعارف والعلوم، كما تقدم فوائد صحيه ونفسيه وثقافيه للفرد، بالإضافة الى تطوير المجتمع والرقي به، كما أن هناك أنواع للقراءة التي يلجأ إليها الإنسان، حيث أن كل نوع من أنواع القراءة يتناسب مع مكان وزمان وظروف معينة، كما تختلف باختلاف العمر والخبرات لدى الافراد، لأن قدرات الإنسان تختلف بالإضافة إلى أن هناك ظروف نستطيع من خلالها القراءة ولكن ضمن نوع معين، فمثلًا عند الذهاب إلى المستشفى نستطيع قراءة الكتاب أو الصحيفة من دون إزعاج الآخرين، حيث يوجد نوع من أنواع القراءة تتناسب مع هذه الحالة وهي القراءة:[2]

  • القراءة الصامتة.

هي عبارة عن عملية ذهنية، يقرأ الشخص بالاعتماد على عيونه فقط لا مكان للصوت فيها، حيث تقوم العيون بالانتقال فوق الكلمات بسهولة، من أهم ما يميز هذه الطريقة أنها لا تحتاج إلى معرفة شكل الحروف والحركات التي تواجد على أواخر الكلمات، وهي تبعد الفرد عن الحرج لمن ليس لديهم معرفة بالإعراب والنحو، أو الأشخاص الذين يتوفر لديهم خجل اجتماعي، كما أيضًا تفيد الفرد عند قراءته لنصٍ أو موضوع ما عند تواجده في مكان يصعب القراءة بصوت مرتفع.

فوائد القراءة

تُعد القراءة حالة ورغبة من الشوق للمعرفة والعلم، حيث أنّها تستمر مدى الحياة، فعندما يعتاد الإنسان عليها منذ الصغر قد يتخذها هوايةً، لأن المطالعة نمطٌ يوميّ لا يمكن الاستغناء عنه ولا تركه في أصعب الظروف، كما تعود على الفرد بالعديد من المميزات والفوائد ومن أبرزها ما يلي:[3]

  • الشعور بالهدوء والراحة.
  • زيادة توسع المفردات لدى القارئ.
  • زيادة التركيز.
  • تعزيز قدرة وظائف الدماغ.
  • تنمية العقل وتجعل الشخص أكثر ذكاءً.
  • تقوية مهارات التفكير التحليلي.
  • تطوير المهارات الكتابية.
  • تنشيط الذاكرة.
  • وسيلة للمتعة والترفيه.

شاهد أيضًا: عناصر الفعل القرائي ومستويات القراءة ومهاراتها

وهنا نختم مقالنا هذا الذي تحدثنا فيه عن نوع من أنواع القراءة بحيث تستخدم هذه القراءة عندما أقرأ كتاباً في استراحة المستشفى، بالإضافة إلى توضيح مفهوم القراءة وأهميتها، كما تم توضيح فوائد القراءة.

المراجع

  1. ukessays.com , Definition Purpose and Models of Reading , 09/12/2021
  2. dspace.univ-eloued.dz , القراءة الصامتة , 09/12/2021
  3. lifehack.org , 10 Benefits of Reading: Why You Should Read Every Day , 09/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.