المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم الاحتفال باليوم الوطني هيئة كبار العلماء

كتابة : محمد شودب بتاريخ : 11 سبتمبر 2021 , 08:40

حكم الاحتفال باليوم الوطني هيئة كبار العلماء من أهم الأحكام الشريعة التي تتعلَّق باليوم الوطني في المملكة العربيّة السّعوديّة، وهو من الأحكام التي ينبغي على كلّ مواطن سعودي أن يكون على علم ودراية بالحكم الشرعيّ الخاصّ بها، لذا فإنّنا في هذا المقال من موقع المرجع سوف نسلّط الضوء على تعريف اليوم الوطني وسوف نضع آراء أهل العلم في حكم الاحتفال باليوم الوطني بالتفصيل وسنركز على رأي هيئة كبار العلماء في هذه المسألة الفقهية.

ما هو اليوم الوطني السعودي

إنَّ اليوم الوطني في المملكة العربيّة السعوديّة هو اليوم الذي تمَّ فيه توحيد البلاد وتغيير اسمها من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربيّة السّعوديّة، وقد تمَّ هذا بموجب المرسوم الملكي الصّادر عن جلالة الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود برقم 2716 في يوم 17 جمادى الأولى من عام 1351هـ والذي أعلن فيه قيام المملكة العربيّة السّعوديّة وتوحيد الدولة بدءًا من يوم الخميس الذي يوافق 21 جمادى الأولى من عام 1351هـ والموافق ليوم 23 سبتمبر من عام 1932م وما زال الشعب السعودي من ذلك اليوم يحتفل بشكل سنوي في يوم 23 سبتمبر باليوم الوطني للمملكة العربيّة السعودية، وسيحتفل السعوديّون في هذا العام بالعيد الوطني الواحد والتسعين.

حكم الاحتفال باليوم الوطني هيئة كبار العلماء

ذهبت هيئة كبار العلماء إلى أنَّ الاحتفال بالعيد الوطني أو اليوم الوطني غير جائز في الإسلام إذا كان الاحتفال به على أنَّه عيد من أعياد الإسلام، فهو ليس من الأعياد التي شرعها الله -سبحانه وتعالى- للمسلمين، وهو من البدع التي حرّمها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنَّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “مَن أحْدَثَ في أمْرِنا هذا ما ليسَ منه فَهو رَدٌّ”[1] فمن احتفل باليوم الوطني بوصفه عيدًا رسميًا للمسلمين فقد أدخل على الشرع الإسلامي ما ليس منه وشمله حديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- السابق، أمَّا من احتفل بهذا اليوم تأكيدًا على أهميّة توحيد المملكة العربية السعودية وليس بهدف التقرب إلى الله تعالى فهو جائز ولا يدخل في حكم حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام، والله أعلم.

قد يهمك أيضًا: حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي اللجنة الدائمة

حكم الاحتفال باليوم الوطني ابن باز

يرى الشيخ ابن باز أنَ العيد الوطني بدعة ولا يجوز للمسلم الاحتفال به، واستدلَّ الشيخ ابن باز في هذا القول وهذا الحكم بقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “مَن أحْدَثَ في أمْرِنا هذا ما ليسَ منه فَهو رَدٌّ”[1] فمن احتفل باليوم الوطني على أنّه عيد من أعياد المسلمين فقد أدخل على الشرع ما ليس منه فكان مرتدًا عن الإسلام كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، والله تعالى أعلم. [2]

حكم الاحتفال باليوم الوطني إسلام ويب

بحسب ما ورد في موقع إسلام ويب الخاص بالفتاوى الإسلامية على نهج أهل السنة والجماعة، فإنّه لا يجوز الاحتفال بالأعياد الوطنيّة أو الأعياد القومية أو أعياد الثورات المختلفة، فرسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- لم يحتفل بعيد أيّة ثورة أو نصر في غزوة، فقد انتصر في بدر والأحزاب وفتح مكة وحطّم الأصنام ولم يتّخذ من هذه الأيام العظيمة في تاريخ الإسلام عيدًا للمسلمين، بل كان احتفال المسلمين في الأعياد الشرعية فقط وهي عيد الفطر وعيد الأضحى، والله تعالى أعلم. [3]

حكم الاحتفال بغير الأعياد الإسلامية

لقد أجمع أهل العلم على أنّه لا يجوز للمسلم الاحتفال بالأعياد غير الشرعية التي شرعها الإسلام، وإنّما الاحتفال يكون بالأعياد التي حدّدها الشرع الإسلامي وهي عيد الفطر في اليوم الأول من شوّال من كلّ عام هجري، وعيد الأضحى في اليوم العاشر من ذي الحجّة من كل عام هجري، والاحتفال في غير هذين العيدين يكون تقليدًا للمشركين والكفّار أو بدع من البدع المُضافة على الإسلام التي تجعل صاحبها في حكم المرتد، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في الحديث الشريف: “مَن أحْدَثَ في أمْرِنا هذا ما ليسَ منه فَهو رَدٌّ”[1] والعلم عند الله تعالى.

اقرأ أيضًا: حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية

فتوى اللجنة الدائمة بالسعودية في حكم الاحتفال باليوم الوطني

لقد جاء عن اللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة العربيّة السّعوديّة التي يترأسها الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله، أنّ الاحتفال باليوم الوطنيّ السعودي ليس من الأمور الشريعة التي نصّ عليها الشرع الإسلامي، وأنَّ الاحتفالات في هذا اليوم ليست من العبادات أو الأشياء التي أباحها الإسلام، وهو بدعة من البدع التي ينبغي على المسلم اجتنابها حتّى لا يقع عليه حكم المرتد كما ذلك رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وأرجأت اللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة العربيّة السّعوديّة هذا الحكم إلى أنّ الحرمة تكمن في أنّ الاحتفال بمثل هذه الأيام في تشبّه بالكفار، بالإضافة إلى أنّه إحداث في أمر الإسلام ما ليس فيه في الأصل، والله تعالى أعلم.

هل الاحتفال باليوم الوطني جائز

إنَّ الاحتفال باليوم الوطني السّعودي غير جائز في الإسلام بحسب رأي أغلب أهل العلم ورأي اللجنة الدائمة في المملكة العربيّة السّعوديّة، فهو -بحسب رأيهم- بدعة من البدع المُحدثة في أمر الإسلام، بينما رأى آخرون أنّ الاحتفال باليوم الوطني جائز بشرط أن يكون الاحتفال ضمن الضوابط الشرعية وأن يكون بعيدًا عن المحرمات تمامًا، فإذا دخلت عليه أي مُحرّمة فقد حرم، وفي ظلّ هذا الاختلاف بين أهل العلم فإنّ الأولى أن يبتعد المسلم أن الاحتفال بمثل هذا اليوم حتّى لا يُوردَ نفسه المحرمات وحتّى يَجُبَّ الغيبة عن نفسه، والله تعالى أعلم. [4]

شاهد أيضًا: حكم الاستفادة من عروض اليوم الوطني

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام

إنَّ الاحتفال باليوم الوطنيّ حرام كما أفتت اللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة العربيّة السّعوديّة، وقد علّل علماء اللجنة الدّائمة هذا التّحريم في أنّ العيد الوطني من الأعياد المحدثة في أمر الإسلام، فالأعياد في الشريعة الإسلامية هي عيد الفطر وعيد الأضحى فقط، ولم يحتفل المسلمون في غير هذين العيدين، ولم يأمر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- المسلمين الاحتفال في غيرهما، ولم يحتفل هو أيضًا في غيرهما، والله تعالى أعلم.[5]

اقرأ أيضًا: ماذا يفعل السعوديين في اليوم الوطني

بهذه الأحكام الشرعية نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلّطنا فيه الضوء على حكم الاحتفال باليوم الوطني هيئة كبار العلماء وتحدثنا فيه عن آراء أهل العلم في الاحتفال باليوم الوطني بالتفصيل وتحدَّثنا عن الاحتفال في الأعياد غير الشرعية بالإسلام.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 1718، صحيح.
  2. binbaz.org.sa , حكم الاحتفال باليوم الوطني والأسابيع الدعوية , 11/09/2021
  3. islamweb.net , حكم الاحتفال بالأعياد غير الشرعية , 11/09/2021
  4. islamweb.net , حكم الاحتفال بالأعياد القومية , 11/09/2021
  5. saaid.net , حكم اليوم الوطني , 11/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *