المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم تقبيل الفرج لابن باز

كتابة : دين الحسنات

حكم تقبيل الفرج لابن باز، من الأحكام الشرعية التي يجب على العبد المسلم أن يعلم حكمها الشرعي؛ حيث إن الزواج الشرعي مما حث عليه الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز وبينه رسوله الكريم في السنة النبوية؛ فالشريعة الإسلامية جاءت شاملة وبيّنت جميع الأحكام الشرعية التي يحتاجها العبد المسلم؛ وبما في ذلك من الحياة الزوجية التي لا بد وأن يعلم الأزواج عن الحدود الشرعية في العلاقة الزوجية؛ ولهذا سيتم التعرف في موقع المرجع على حكم تقبيل الفرج لابن باز، وما هو حكم لعق الفرج وسبب كراهة ذلك، وسنتطرق لبيان حكم نظر الزوجين إلى فرج الآخر، وما هي المحرمات في المعاشرة الزوجية؛ وكل ذلك في هذا المقال.

حكم تقبيل الفرج لابن باز

يجوز تقبيل الفرج عند ابن باز، حيث إنه لم يرد نص شرعي في كتاب الله العزيز ولا في السنة النبوية يحرم ذلك؛ فالأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد نص يحرم ذلك، ولهذا فقد بيّن العلماء أنه يجوز تقبيل الفرج والجسد كامل بين الزوجين؛ فهذه من الأمور التي أباحها الشرع الإسلامي؛ ولا سيما وأنه من باب الاستمتاع بين الزوجين الجائز؛ والذي لا ينافي الحدود الشرعية، حيث بيّن الله سبحانه وتعالى في قوله تعالى: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ}؛[1] أي كيفما وأينما شئتم فهي منبت الولد والتي يحق للزوج أن يستمتع كيفما شاء.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز للزوجين النوم عاريان

حكم لعق فرج الزوجة

أجاز العلماء لعق الفرج؛ فهو من الأمور التي لم يرد نص في تحريمها، وهو من باب الاستمتاع المباح بين الزوجين؛ فعندما أجيز الوطء الذي يعد أبلغ أنواع الاستمتاع؛ أجيز ما دونه وتبعه كل ما غيره من الأمور التي تعتبر من الاستمتاع المباح؛ الذي لا حرج من فعله بين الزوجين؛ إلا أن بعض العلماء كره ذلك إن حصل نجاسة حسيّة بعد لعق الفرج؛ فهذا مما ينافي الأخلاق الإسلامية؛ وإن لم يحصل نجاسة فلا حرج ولا بأس بذلك.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز مجامعة الزوجة عبر الهاتف

سبب كراهة لعق الفرج

ذكرنا فيما سبق أن لعق الفرج جائز شرعًا؛ فهو من الاستمتاع المباح؛ إلا أن بعض العلماء قالوا بكراهة ذلك؛ لأن ذلك مما ينافي الفطر السليمة والسوية عند بني البشر؛ ولهذا ذكر بعض الفقهاء أن فعل لعق الفرج مما فيه القبح لما فيه من حصول نجاسة عند ملامسة الأعضاء واختلاطها باللعاب، فهذا مما لا يليق بالأزواج المسلمة فالأحوط ترك هكذا أفعال والاستمتاع بما هو في حدود آداب الإسلام.[4]

شاهد أيضًا: حكم اتهام الزوج لزوجته بالزنا

هل يجوز نظر كل من الزوجين إلى فرج الآخر

ورد أن نظر كل من الزوجين إلى فرج الآخر مما هو جائز شرعًا؛ ولهما النظر إلى سائر الجسد؛ ولا سيما وأن الجواز جاء من الجماع الذي يعد أشد وأبلغ من النظر فلهذا كان الأولى بجواز ذلك؛ فنظر الزوج إلى زوجته ونظرها إليه سواء في مكان العورة وغير العورة، وهذا بدليل ما كان يفعله النبي -صلى الله عليه وسلم- من الاغتسال مع أزواجه؛ والاغتسال يحتاج إلى كشف العورة والجماع كذلك؛ فالنظر مما أجازه الشرع الإسلامي.[5]

ما حكم وضع الأطعمة على الفرج

لا يجوز أن يوضع الطعام والشراب على الجسد في المعاشرة الزوجية، فهذا مما لا يحق للزوجين بفعله لا فيه من تضييع للمال وعدم حفظ نعمة الله سبحانه وتعالى واحترام الأكل والشراب، ولا سيما وأن وضع الأطعمة على الفرج مما سيلحق هذه الأطعمة من النجاسة التي لا ينبغي أن تحصل، فقد بيّن أهل العلم على أنه لا يجوز الاستنجاء بالمطعوم، حيث نقل عن الحطاب المالكي: (أجمعوا على أنه لا يجوز الاستنجاء بماله حرمة من الأطعمة)، ولهذا يجب أن يبتعد كلا الزوجين عن فعل هكذا أمور تنافي الشرع الإسلامي.[6]

شاهد أيضًا: حكم شم رائحة دبر الزوجة

المحرمات في المعاشرة الزوجية

ذكر أهل العلم أن الوطء في جميع أشكال الاستمتاع جائز بين الزوج والزوجة، ولم يرد أي نص يحرم أنواع الاستمتاع التي تم ذكرها فيما سبق؛ إلا أنه هنالك محرمات ذكرها العلماء عند المعاشرة الزوجية وهي كما يأتي:[7]

  • الجماع وقت الحيض والنفاس عند  الزوجة: حيث قال سبحانه وتعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}.[8]
  • الجماع في الدبر: وهو (محل الأذى) حيث ورد أن ‏النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهناً ‏فصدقه، فقد برئ مما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم”،[9] و ورد عنه أيضًا أنه قال: “ملعون من أتى امرأته في دبرها”، وفي رواية أخرى: “لا ينظر الله عز وجل إلى رجل جامع امرأته في دبرها”.[10]

وبهكذا نصل إلى ختام مقال حكم تقبيل الفرج لابن باز، وأخذ حكم الجواز، ومن ثم بيّنا حكم لعق الفرج؛ وتعرفنا على سبب كراهة لعق الفرج عند بعض العلماء، وتعرفنا على حكم نظر كل من الزوجين إلى فرج الآخر، وتطرقنا لبيان حكم وضع الأطعمة على الفرج، ومن ثم بيّنا الحرمات في المعاشرة الزوجية.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 223
  2. ar.islamway.net , ما حكم تقبيل الفرج , 14/12/2021
  3. majles.alukah.net , حكم بعض أنواع المداعبة , 14/12/2021
  4. www.islamweb.net , هل صورة الاستمتاع هذه فيها إهانة للحية , 14/12/2021
  5. binbaz.org.sa , حكم نظر كل من الزوجين إلى فرج الآخر , 14/12/2021
  6. www.islamweb.net , الاستمتاع بوضع العصير على جسد العصير , 14/12/2021
  7. www.islamweb.net , المحرمات في المعاشرة الزوجية , 14/12/2021
  8. سورة البقرة , الآية 222
  9. الإيمان لأبي عبيد , الألباني، أبو هريرة، 77، صحيح
  10. سنن ابن ماجه , الألباني، أبو هريرة، 1573، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.