المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم صلاة الغائب على الميت

حكم صلاة الغائب على الميت وما هي أقوال أهل العلم في صلاة الغائب على الميت، فصلاة الميت وصلاة الجنازة من الأمور التي شرّعها الله سبحانه وتعالى لعباده المسلمين، وذلك للصلاة على موتاهم والاستغفار لهم والدعاء والشفاعة لهم عند الله سبحانه وتعالى، فالصلاة على الميت استغفارٌ له ودعاء وشفاعة، وهي تنفع الميت والحي فالحي مأجور والميت مأجور، ومن خلال موقع المرجع سيتم بيان صلاة الغائب وماهي صلاة الغائب وكيف تصلى وحكمها وأقوال العلماء فيها وكيفيتها.

حكم صلاة الغائب على الميت

اتفق أهل العلم أنّ صلاة الغائب مشروعة، لكنهم اختلفوا في أنّها خاصة بالنبي صلى الله عليه وسلم أم أنّها عامة للمسلمين، فقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على النجاشي يوم موته، ورد جمهور أهل العلم على من يرى أن صلاة الغائب خاصة أن هذه الخصوصية لا تثبت بالدليل الصحيح، والأصل أن الأمة مأمورة بالاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، وعليهم أن يتأسّوا به، فعند الشافعية الحنابلة تشرع صلاة الغائب على كل غائب عن بلده، وعند الإمام أحمد واللجنة الدائمة تشرع على من كان له نفعٌ للمسلمين، وعند ابن تيمية وابن القيم وابن عثيمين وفي رواية للإمام أحمد تشرع صلاة الغائب بشرط أن لا يكون قد صُلي عليه في المكان الذي مات فيه والله ورسوله أعلم.[1]

حكم صلاة الغائب على الميت ابن باز

سُئل الشيخ ابن باز رحمه الله عن حكم صلاة الغائب، وهل تجوز أن تصلى على من لم يُدفن بعد، فأجاب رحمه الله بقوله:[2]

“بعض أهل العلم يرى أنه لا يصلى على الغائب، وبعضهم يرى الصلاة عليه، لكن إذا كان الغائب له شأن في الإسلام، كـالنجاشي رحمه الله، فإن النبي ﷺ صلى على النجاشي لما مات في بلاده أخبر به الصحابة وصلى عليه صلاة الغائب، وهكذا علماء الحق ودعاة الهدى، إذا صلي عليهم صلاة الغائب فهذا حسن، كما صلى النبي على النجاشي ، عليه الصلاة والسلام، أما أفراد الناس فلا تشرع الصلاة عليهم، والمقصود أن من كان بهذه المثابة من حكام المسلمين وعلماء المسلمين إذا مات في بلاد الغربة أو في بلاده أيضًا جاز أن يصلي عليه من يصلي عليه من المسلمين في البلاد الأخرى، نعم”.

شاهد أيضًا: من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب

هل يجوز أن يصلى على إنسان غائب

إن حكم صلاة الغائب على الميت الغائب محل خلاف بين أهل العلم، ولا وضوح في الحكم لكن لو صلي صلاة الغائب على من له فضل في الإسلام وله فضلٌ على الإسلام، وذلك كما صلّى النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام على النجاشي المسلم صلاة الغائب عند موته، وذلك لأنّه أوى الصحابة وحماهم ونصرهم على المشركين ثم دخل الإسلام، وذكر كثيرٌ من أهل العلم أنّه لا بأس بالصلاة على الغائب فهي ليست مخصوصة بالنبي صلى الله عليه وسلم، والأفضل تركه لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصلي الغائب على كل من مات بعيدًا، فمن عُلم أنه قد صُلي عليه يُكتفى بصلاة الحاضر والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: مكان صلاة الجنازة والدفن خليفة بن زايد آل نهيان واوقات العزاء

أقوال العلماء في الصلاة على الغائب

إن الراجح في القول عن أهل العلم أنّ صلاة الغائب تكون في حق من مات بأرض ليس فيها من يصلي عليه، أما من صلي عليه حيث مات فلا يُصلى عليه صلاة الغائب، ذلك أن الصلاة على الميت فرض كفاية، وقد ورد الكثير من أقوال أهل العلم في هذه المسألة، ومما ورد في ذلك ما يأتي:

  • قول النووي: “مذهبنا جواز الصلاة على الغائب عن البلد ، ومنعها أبو حنيفة . دليلنا حديث النجاشي وهو صحيح لا مطعن فيه وليس لهم عنه جواب صحيح”.
  • قول زكريا الأنصاري: “وإنما تجوز الصلاة على الغائب عن البلد لمن كان من أهل فرض الصلاة عليه يوم موته”.
  • قول ابن قدامة في المغني: “وتجوز الصلاة على الغائب في بلد آخر بالنية فيستقبل القبلة , ويصلي عليه كصلاته على حاضر , وسواء كان الميت في جهة القبلة أو لم يكن , وسواء كان بين البلدين مسافة القصر أو لم يكن . وبهذا قال الشافعي”.
  • قول البسام في نيل المآرب: ” اختلف العلماء في الصلاة على الغائب ، فذهب أبو حنيفة ومالك وأتباعهما إلى أنها لا تشرع ، وجوابهم عن قصة النجاشي والصلاة عليه أن هذه من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم، وذهب الشافعي وأحمد وأتباعهما إلى أنها مشروعة ، وقد ثبتت بحديثين صحيحين ، والخصوصية تحتاج إلى دليل ، وليس هناك دليل عليها ، وتوسط شيخ الإسلام فقال : إن كان الغائب لم يُصَلَّ عليه مثل النجاشي ، صُلِّيَ عليه ، وإن كان قد صُلِّيَ عليه ، فقد سقط فرض الكفاية عن المسلمين”.

شاهد أيضًا: صلاة الميت كم ركعة

كيف تصلى صلاة الغائب على الميت

إنّ صلاة الغائب هي صلاة الجنازة تمامًا لكنها تكون على من مات بغير أرض وبغير بلد، وتكون بأن يصطف المسلمون خلف الإمام صفوفًا مستقبلين القبلة، واقفين يكبرون أربع تكبيرات، يقرأون بعد التكبيرة الأولى سورة الفاتحة وما تيسر من القرآن، ويقرأون بعد الثانية الصلوات الإبراهيمية، وبعد التكبيرة الثالثة يدعون بأدعية الميت المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وكلها طيبة، وبعد التكبيرة الرابعة إما أن يدعو وإما أن يسلم مباشرةً من غير أن يقول شيئًا، وتكون التسليمة عن يمينه ولو سلم تسليمتين جاز والله ورسوله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: صلاة الجنازة كم تكبيرة

بهذا نختتم مقال حكم صلاة الغائب على الميت، والذي تمّ فيها بيان رأي الشيخ ابن باز رحمه الله وفتواه في صلاة الغائب، وبيان أقوال أهل العلم فيها، وبيان كيفية صلاة الغائب بالتفصيل.

المراجع

  1. islamqa.info , حكم الصلاة على الميت الغائب , 13/05/2022
  2. binbaz.org.sa , حكم صلاة الغائب على الميت , 13/05/2022
  3. binbaz.org.sa , هل يجوز أن يصلى على إنسان غائب؟ , 13/05/2022
  4. islamweb.net , صفة صلاة الغائب , 13/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.