المرجع الموثوق للقارئ العربي

اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة

اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة من المهم أن نتحدث مع الطلاب في المدارس عن أهمية المرافق العامة والحافلات التي يركبونها الخاصة بالمدرسة والتي يذهبون بواسطتها من المنزل إلى المدرسة، ويعودون بها بشكل يومي، لذلك يهتم موقع المرجع في الحديث عن اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة، بفقراتها المتنوعة والمميزة.

مقدمة اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة

باسمك اللهم نبدأ يومنا، والبسمة تنير وجوهنا، والإخلاص والعمل طريق نجاحنا، وكلماتك يا الله منارة دربنا، أما بعد فصلاة وسلام على نبينا الكريم، خاتم الأنبياء والمرسلين، نبينا الصادق الأمين، شفيع المسلمين في يوم الدين، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، يسعدنا ويسرنا أن نقدم لكم لهذا اليوم اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة، إن وسائل المواصلات والحافلات التي نركبها بشكل يومي هي نعمة كبيرة من الله عز وجل، ففي ساعات قليلة يُمكنك أن تذهب من دولة إلى دولة بكل سهولة، وأمان، وكل فرد منا له دور هام ولابد من القيام به، فمن ناحية الدولة من المفترض أن توفر لنا وسائل مواصلات آمنة، ومنتشرة في كافة الأنحاء، وأن يكون مؤمن عليها بشكل كافي، مما يُساعد في تفادي أي خطر أو حادثة أثناء السير، أما على الأفراد ومن بينهم بالطبع طلاب المدارس، فعليهم أيضاً دور كبير لابد من القيام به، وهو عدم العبث في الحافلة أو تخريبها وإتلافها، ولا نقوم بإخراج أيدينا من النافذة، أو تكسير الزجاج أو تشويهه، ولابد أيضاً أن نُحافظ على نظافة الحافلة فلا نرمي بها أوراق أو مخلفات، فهي مرافق عامة نستخدمها جميعاً وليس لفرد واحد فقط، لذا فعلينا جميعاً المشاركة في المحافظة على وسائل المواصلات المختلفة، وأن نحترم سائق الحافلة ونُعامله بكل الحب والود والاحترام.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة

اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، الأساتذة الكرام والطلاب المحترمين على اختلاف مراحل الدراسة والتعليم، أسعد الله أوقاتكم، وأكرمكم بتمام العافية والصحة، أما بعد: في وقتنا الحالي تتبع جميع المدارس باختلاف مراحلها التعليمية وجود حافلات مدرسية لنقل الطلاب من بيوتهم إلى مدارسهم، بالإضافة لوجود الكثير من طرق المواصلات المختلفة إن كنت لا تريد الوصول عبر حافلة المدرسة، لذلك يجب أن يتعلم كل طالب وطالبة أهمية وسائل النقل، وكيف يجب أن تراعي ذلك وآداب السير، ومن خلال فقرة الإذاعة المدرسية التي تقام في أي مدرسة تعليمية في الصباح، يمكننا تعريف الطلاب بتلك المبادئ والقيم المتعلقة بوسائل النقل، وفيما يلي سوف نقوم بعرض إذاعة مدرسية عن النقل المدرسي كاملة الفقرات.

فقرة تعريف حول ركوب الحافلة

إن حافلة المدرسة تعني لنا أنها بداية يوم مدرسي جديد، في كل يوم يبتدئ النهار المدرسي بها ويختتم بها، فما أجملها من بداية وما أحلاها من نهاية، نجلس فيها مرتاحين مطمئنين، لا يكدر صفونا أحد، ولا يعكر ضحكاتنا شيء، نستمتع بصوت عجلاتها وهي تدور قاطعة الطرقات لنصل إلى مدرستنا صباحًا، وإلى منازلنا مساءً، نغني فيها أعذب الألحان، ونبث فيها بأسرارنا لأصدقائنا، ونشكو همومنا، ونضع رأسنا على طرف كرسيها لنأخذ غفوة تجلو تعب الدوام المدرسي عن أجسادنا، تكون غفوة عميقة مطمئنة في أحضان حافلة المدرسة وكأنها حضن الأم الحنون.

نفرح عندما نركب حافلة المدرسة أكثر من أي وسيلة نقل أخرى، وذلك لما فيها من روح الحب والصداقة، وما فيها من عبق الذكريات، نتسابق لنجلس على الكرسي الملاصق النافذة كي نرى العالم، هي نافذتنا لنرى العالم الأرحب، ونسمع أصداء المحيط الخارجي، ونتعرف إلى تفاصيل كثيرة تحيط بنا، فيها نتعلم الكثير، ومنها نأخذ عبرًا ودروسًا، هي التي تأتينا كل صباح مبتسمة مسرورة بلقائنا، وتعيدنا كل مساء حانية علينا ومشفقة على تعبنا وإرهاقنا، نشعر بدفئها وحنو مقاعدها، وما ذلك إلا لعلاقة متينة تربطنا بها، وهي أنها تأخذنا إلى المكان الآمن والصحيح.

فقرة القرآن الكريم عن ركوب الحافلة

ننتقل بكم عبر فقرات اذاعتنا المدرسية التي تتناول ركوب الحافلة، إلى فقرة القرآن الكريم التي يقوم على ترتيلها على مسامعكم الطالب، فليتفضل إلى المنصة:

  • قال تعالى: {وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَىٰ بَلَدٍ لَّمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنفُسِ ۚ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ * وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً ۚ وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ * وَعَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَائِرٌ ۚ وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ * هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً ۖ لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ * يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ * وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}.[1]
  • وقال تعالى: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ * الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ مَهْدًا وَجَعَلَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلا لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ * وَالَّذِي نَزَّلَ مِنَ السَّمَاء مَاء بِقَدَرٍ فَأَنشَرْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ تُخْرَجُونَ * وَالَّذِي خَلَقَ الأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْفُلْكِ وَالأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ * لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ}.[2]

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول

فقرة الحديث الشريف عن ركوب الحافلة

ننتقل بكم أحبابنا الكرام، برفقة الأساتذة الطيبين والزملاء الأحباب، إلى فقرة الحديث النبوي والتي قام باعدادها الطالب المتفوق (اسم الطالب):

  • عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: “بيْنَما نَحْنُ في سَفَرٍ مع النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ إذْ جَاءَ رَجُلٌ علَى رَاحِلَةٍ له، قالَ: فَجَعَلَ يَصْرِفُ بَصَرَهُ يَمِينًا وَشِمَالًا، فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: مَن كانَ معهُ فَضْلُ ظَهْرٍ، فَلْيَعُدْ به علَى مَن لا ظَهْرَ له، وَمَن كانَ له فَضْلٌ مِن زَادٍ، فَلْيَعُدْ به علَى مَن لا زَادَ له. قالَ: فَذَكَرَ مِن أَصْنَافِ المَالِ ما ذَكَرَ حتَّى رَأَيْنَا أنَّهُ لا حَقَّ لأَحَدٍ مِنَّا في فَضْلٍ”.[3]
  • عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا اسْتَوَى علَى بَعِيرِهِ خَارِجًا إلى سَفَرٍ، كَبَّرَ ثَلَاثًا، ثُمَّ قالَ: سُبْحَانَ الذي سَخَّرَ لَنَا هذا، وَما كُنَّا له مُقْرِنِينَ، وإنَّا إلى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ، اللَّهُمَّ إنَّا نَسْأَلُكَ في سَفَرِنَا هذا البِرَّ وَالتَّقْوَى، وَمِنَ العَمَلِ ما تَرْضَى، اللَّهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هذا، وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَهُ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ في السَّفَرِ، وَالْخَلِيفَةُ في الأهْلِ، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن وَعْثَاءِ السَّفَرِ، وَكَآبَةِ المَنْظَرِ، وَسُوءِ المُنْقَلَبِ في المَالِ وَالأهْلِ، وإذَا رَجَعَ قالَهُنَّ وَزَادَ فِيهِنَّ: آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ”.[4]

فقرة هل تعلم عن ركوب الحافلة

إلى فقرة هل تعلم التي يقدمها الطالب: (…………..) عبارة عن معلومات عن ركوب الحافلة جمعها من هنا وهناك ليمتعكم بها، فنترككم معه:

  • هل تعلم أن الحافلات المدرسية داخل اليابان شكلها جذاب للغاية، فهي تكون على شكل قطط، أو بيكاتشو، أو غير ذلك.
  • هل تعلم أن دولة الصين تمتلك أكبر حافلة على مستوى العالم، ويصل حجم استيعابها إلى 300 فرداً، وطولها يصل إلى 82 قدم.
  • هل تعلم أن السير إلى المدرسة بمسافة ميل واحد، والعودة منها بنفس المسافة خلال اليوم، يُوازي ثلثي التمرينات الرياضية التي يحتاجها الجسم خلال يومه.
  • هل تعلم أن المشي وركوب الدراجات يستطيع أن يوفر 3.2 مليار ميل من السيارات، ويُساعد في إبقاء حوالي 250.000 سيارة بعيدة عن الطرق لمدة سنة.
  • هل تعلم أن التزامك بالنظام المعمول به في ركوب حافلة المدرسة والهبوط منها، والبقاء هادئًا خلال الرحلة يمكن أن يُقلل كثيرًا من فرص حدوث حوادث.
  • هل تعلم أن التزامك بالمواعيد وتجنب التدافع يرفعان من معدلات الأمان بالحافلة المدرسية.
  • هل تعلم أن أول صورة لحافلات النقل المدرسي ظهرت في عام 1886 وكانت عبارة عن عربات تجرها الخيول.
  • هل تعلم أنه في عام 1914 بدأت الحافلات التي تعمل بالمحركات في الظهور.
  • هل تعلم أن أغلب حافلات المدرسة تتميز باللون الأصفر البرتقالي لأنه لافت للانتباه ويمكن رؤيته بسهولة.
  • هل تعلم أن الحافلات المدرسية تنقل ملايين التلاميذ حول العالم يوميًا.
  • هل تعلم أن الولايات المتحدة الأمريكية تنفق سنويا في المتوسط 21.5 مليار دولار على النقل المدرسي.
  • هل تعلم أن ركوب الدراجات وممارسة المشي يمكن أن يوفر الكثير من المال ويحقق لك الجسم الصحي الرياضي الذي ترغب فيه.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن فعل الخير

قواعد للوصول إلى الحافلة المدرسية بأمان

والآن يلقي علينا الطالب (………..) تعليمات للوصول إلى الحافلة المدرسية بأمان:

  • كن في محطة الحافلات قبل 5 دقائق من وصول الحافلة، و لا تهرب أبدًا من أو إلى الحافلة.
  • انتظر عند المحطة المحددة في مكان آمن، و العودة من جانب الطريق.
  • تذكر أبدا أن لا تقف في منطقة الخطر التي تحيط الحافلة، و منطقة الخطر قريبة في أي مكان بما يكفي لتلمس الحافلة.
  • إذا كنت بحاجة إلى عبور الشارع للوصول إلى الحافلة، فانتظر دائمًا إلى أن تتوقف الحافلة تمامًا، و ابحث عن ذراع الإيقاف ليخرج و الأضواء الحمراء الوامضة، و شاهد السائق.
  • عندما يتأكد السائق من توقف جميع حركة المرور، فإنه سيشير لك لعبور الشارع ولكن واصل مراقبة حركة المرور بنفسك.
  • امسك الدرابزين و أنت تصعد في الحافلة، و لا تدافع أصحابك عند الدخول.

فقرة الدعاء عن ركوب الحافلة

والآن لنستمع سويًا لأدعية الركوب من الطالب (……………….):

  • اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما جلبت عليه، وأعوذ بك من شرها، وشر ما جلبت عليه.
  • أعوذ بالله العلي العظيم من شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن شر كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، ومن شر الأشرار وشر الأخطار وشر الأمراض.
  • سبحان الذى سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون.
  • أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه.
  • أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.
  • اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل.
  • سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون.
  • اللهم نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى.
  • اللهم اصحبنا بنصحك واقلبنا بذمة.
  • اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنقلب.
  • لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
  • اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده.
  • اللهم ازدو لنا الأرض وهون علينا السفر.
  • سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  • آيبون تائبون عابدون ساجدون لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده.
  • اللهم أنت الصاحب في السفر، اللهم أنت الحبيب في السفر، اللهم وفقني لما فيه خير بالسفر، اللهم احفظني ويسر امري.
  • اللهم احفظني واصرف عني كل سوء، اللهم احفظني في سفري وفي حلي وترحالي.
  • اللهم احفظني بحفظك، اللهم ارحم ضعفي وتولني ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.

اقرأ أيضًا: اذاعة مدرسية عن الصلاة متكاملة قصيرة مميزة

خاتمة اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة

انتهت إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم، لكن لنا لقاء جديد كل يوم، نأمل أن يكون موضوع اليوم عن ركوب الحافلة قد نال إعجابكم، وعلى وعد لكم بأن نكون دائمًا عند حسن ظنكم، وغدًا لقاء آخر مع موضوع آخر إن شاء الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، الذي تحدثنا فيه عن اذاعة مدرسية عن ركوب الحافلة، بفقراتها المتنوعة، التي بدأناها بالقرآن الكريم والحديث الشريف، بالإضافة إلى فقرة هل تعلم، وتعليمات خاصة بركوب الحافلة، وأدعية الركوب.

المراجع

  1. سورة النحل , 7-12
  2. سورة الزخرف , 9-14
  3. صحيح مسلم , مسلم، أبو سعيد الخدري، 1728، صحيح.
  4. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عمر، 1342، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *