المرجع الموثوق للقارئ العربي

اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول كاملة

اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول هي من أهم الإذاعات المدرسية التي يجب أن يتم التركيز عليها من قبل المسؤولين في المدارس وإلقائها على مسامع الطلاب في الصباح قبل البدء بالدروس، فظاهرة التسول من أكثر الظواهر انتشارًا في المجتمعات العربية، وهي ظاهرة سلبية يجب توعية الأجيال القادمة على خطرها وكيفية الحد منها، وفي هذا المقال سوف يتوقَف موقع المرجع على إذاعة مدرسية مكتملة العناصر تتحدَّث عن ظاهرة التسول بشكل عام.

مقدمة اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول

إنَّ الإذاعة المدرسية تتألف من مقدمة وخاتمة وتتألف من مجموعة من الفقرات التي يتمُّ فيها إيصال الأفكار المطلوبة للطلاب، وفيما يأتي نضع مقدمة اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول:

السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته أبناءَنا الطلَّاب الأكارم، صباحكم خير وصحة وعافية:

الحمد لله رب العالمين في كل وقت وحين، في وقت السراء وفي وقت الضراء، ونحمده على ما أنعم علينا جميعًا من نعم، ونصلِّي في هذا الصباح المبارك على سيدنا محمد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، أعزائي الطلاب الأكارم، أحبابنا وبناة مستقبلنا القريب والبعيد، نقدم لكم اليوم إذاعة مدرسية خاصة بظاهرة التسول، هذه الظاهرة التي تُعد من أكثر الظواهر السلبية المنتشرة في بلادنا وفي معظم البلاد العربية إن لم تكن منتشرة في جميعها، كما أنَّها أيضًا موجودة في كثير من بلدان العالم الغربي، وهي من أخطر الظواهر التي يمكن أن توجد في المجتمعات لما لها من آثار سلبية مادية وإنسانية على المجتمعات بشكل عام، وفيما سيأتي مجموع من الفقرات التي ستوضح لكم كلَّ ما يتعلَّق بظاهرة التسول بالتفصيل.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الرسول صلى الله عليه وسلم

اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول

بعد أن وضعنا مقدمة إذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول، فيما يأتي نمر على فقرات هذه الإذاعة التي ستوضح كلَّ ما يتعلَّق بهذه الظاهرة لأبنائنا الطلاب:

فقرة تعريف ظاهرة التسول وأسبابها

تُعرَّف ظاهرة التسول على أنّها طلب الطعام أو اللباس أو المال أو المكان للمبيت من شخص في محاولة لاستدرار عطفه وكرمه، وهي أن يقوم أحد الفقراء بالاستجداء من شخص آخر لكي يحصل منه على القليل من المال أو الطعام أو يحصل على مكان يبيت فيه، وتكثر هذه الظاهرة في المجتمعات العربية وخاصة المجتمعات الفقيرة التي يزداد فيها أعداد الفقراء الذين لا يجدون قوت يومهم فيلجؤون إلى التسول للحصول على لقمة العيش، ولا شكَّ أيها الطلاب الأكارم أنَّ لظاهرة التسول أسبابًا كثيرةً، ومن أهم هذه الأسباب:

  • انتشار الفقر، فالفقر هو السبب الأول في وجود المتسولين، وعندما لا يجد الفقير قوت يومه ولا يجد من يعينه، سيلجأ إلى التسول دون شك.
  • انتشار الظلم الاجتماعي المادي، أي وجود فارق في الطبقات بين الناس، حيث تزداد أعداد الأغنياء وأعداء المعدمين الفقراء، وتقل أعداء أصحاب الطبقة المتوسطة في المجتمع، فيكثر المتسولون الباحثون عن طعامهم وشرابهم.
  • اختفاء الرعاية المناسبة من قبل الحكومات للمتسولين، فإذا قامت الدولة بإصدار قوانين خاصة تنص على مساعدة المتسولين وتأمين فرص عمل لهم، سوف تقل أعدادهم دون شك.
  • هروب الطلاب من المدارس واندماجهم بالأشخاص المشردين في الشوارع، قد يدفعهم إلى اللجوء للتسول للحصول على المال، وهي طرق بائسة يجب الابتعاد عنها، فالإنسان يستطيع أن يصنع بعمله ما شاء إن كان صاحب همة وعزيمة.

فقرة القرآن الكريم عن ظاهرة التسول

طلابنا الأعزاء، لقد ذكر الله تعالى في القرآن الكريم ظاهرة التسول في عدد من الآيات، حيث نهى الله تعالى عن سؤال الناس، وأمر الناس بالعمل والتعفف عن السؤال، ففي السؤال ما يسقط حياء المرء ويُذهب مروءته، قال تعالى في سورة البقرة: {لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا ۗ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}[1] كما أمرنا الله -سبحانه وتعالى- ألَّا نردَّ السائل، وأمر بإعطاء من يسأل ونهى عن نهره وزجره، وفيما يأتي نذكر بعضًا من هذه الآيات الكريمة:

  • قال تعالى في سورة البقرة: {لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ}[2].
  • قال تعالى في سورة الضحى: {وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ}[3].

فقرة الحديث النبوي الشريف عن ظاهرة التسول

إنَّ خير الهدي هو هدي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، والسنة النبوية المباركة هي المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي بعد كتاب الله تعالى، وقد وردت ظاهرة التسول في الحديث النبوي الشريف عن رسول الله -عليه الصَّلاة والسلام- في أكثر من موضع واحد، فمرَّة نهى الرسول عن التسول لأنها تسقط الحياء عند الرجال، ومرَّة أمر بعد رد السائل، ومن الأحاديث النبوية الشريفة التي ذكر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فيها ظاهرة التسول الأحاديثُ الآتية:

  •  عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أن رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- قال: “ما يَزالُ الرَّجُلُ يَسْأَلُ النَّاسَ، حتَّى يَأْتِيَ يَومَ القِيامَةِ وليسَ في وجْهِهِ مُزْعَةُ لَحْمٍ”[4].
  • قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديثه على ضرورة أن يعمل الإنسان في يده وألَّا يتسول في سبيل الحصول على قوت يومه: “ما أكَلَ أحَدٌ طَعامًا قَطُّ، خَيْرًا مِن أنْ يَأْكُلَ مِن عَمَلِ يَدِهِ، وإنَّ نَبِيَّ اللَّهِ داوُدَ عليه السَّلامُ، كانَ يَأْكُلُ مِن عَمَلِ يَدِهِ”[5].

فقرة حكمة اليوم عن ظاهرة التسول

أيها الطلاب والطالبات، نصل بكم في هذه الإذاعة المدرسية إلى فقرة حكمة اليوم، وحكمة اليوم سوف تكون عن أهمية العمل الذي يُعدُّ نقيض التسول، والحكمة تقول:

العمل هو الثمن الذي تدفعه مقابل المساحة التي تشغلها على سطح الأرض.

فقرة هل تعلم عن ظاهرة التسول

ننتقل الآن طلابنا الأحباب إلى فقرة هل تعلم من هذه الإذاعة المدرسية الصباحية الخاصة بالتسول، فيما يأتي نضع لكم بعض جمل هل تعلم عن ظاهرة التسول:

  • هل تعلم أن التسول أسلوب من أشهر أساليب الاحتيال في هذا الزمن!
  • هل تعلم أن التسول من أخطر الظواهر في المجتمعات، وأنه ينتشر بشكل كبير في الوطن العربي بشكل عام!
  • هل تعلم أن التسول عند الأطفال يقضي على براءة الأطفال التي زرعتها الفطرة في داخلهم، فيتحولون إلى نصابين ومحتالين وقد يصبون من محترفي السرقة أيضًا!
  • هل تعلم أن الشرع الإسلامي حرَّم التسول بكل أشكاله ودعا الناس إلى العمل من أجل العيش الكريم!

فقرة كلمة عن ظاهرة التسول ومخاطرها

إنَّ التسول هو أن يطلب الإنسان مالًا أو طعامًا أو مكانًا يبيت فيه من إنسان آخر دون أيَّة مقابل، حيث يقوم المتسول باستجداء عطف الناس ويستنجد بكرمهم في سبيل أن يكسب منهم ما تيسر له، وهي ظاهرة سلبية تنتج بسبب الفقر الشديد وقلة فرص العمل، والتسول أيَّها الطلبة الكرام هي مهنة يمتهنها كثير من الناس، لأنَّها تدر عليهم أموالًا كبيرة، فلا تقترن هذه الظاهرة بالفقراء فقط، بل أصبحت اليوم مهنة يزاولها الكثير من الناس الكبار والصغار باستخدام أكاذيب وحيل تدفع الناس للتعاطف معهم وإعطائهم المال أو المال، وتوجد للتسول مخاطر كبيرة يجب تسليط الضوء عليها لمعرفة مدى خطورة انتشار هذه الظاهرة في المجتمع:

  • يؤثر التسول بشكل سلبي على نفسية المتسول الفقير المحتاج، فهو الشخص الذي يتعرَّض إلى إهانة السؤال وذله بشكل متكرر مما يؤثر على نفسيته بشكل كبير.
  • يؤثر التسول على المتسول صحيًا، وتحديدًا عندما يؤكل في الشوارع بشكل دائم مما يعطيه الناس من طعام وشراب.
  • يؤدي التسول في كثير من الأحيان إلى انتشار حوادث الاختطاف للأطفال المتسولين، وانتشار حوادث الاختطاف للفتيات المتسولين بهدف الاغتصاب.
  • يؤدي التسول بالنسبة للأطفال إلى الانحراف والابتعاد عن طرق الصواب والهداية، فقد يصير الطفل المتسول سارقًا عندما يكبر أو محتالًا أو نصابًا.

فقرة علاج ظاهرة التسول

في ختام فقرات هذه الإذاعة المدرسية الصباحية، سوف نقدم لأبنائنا الطلاب الأساليب الناجحة في كيفية علاج ظاهرة التسول:

  • تجريم المتسولين، أي أن ينص القانون في المجتمعات على اعتبار المتسول مجرمًا، وأن يعاقبه القانون على تسوله بالحبس أو بأي عقوبة رادعة تدفعه إلى العمل بيديه للحصول على قوت يومه.
  • بناء مراكز خاصة بالمتسولين، حيث تقوم هذه المراكز بتقديم العناية الخاصة بهؤلاء الأشخاص بهدف تقويمهم ودمجهم في المجتمع من جديد.
  • دعم المتسولين ماديًا من قبل الحكومات من أجل ردعهم عن السؤال ودفعهم للدخول في العمل وكسب رزقهم من تعب أيديهم.
  • العمل على القضاء على الفقر بأيَّة طريقة كانت من أجل تقليل عدد المتسولين.
  • توفير فرص عمل والقضاء على البطالة في المجتمع، فقلة فرص العمل هو أهم أسباب انتشار المتسولين في المجتمعات.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس

خاتمة اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول

بهذه الفقرات الخاصة بظاهرة التسول، نصل إلى نهاية هذه الإذاعة المدرسية التي وضحنا فيها لكم أيها الطلاب الأعزاء كل ما يتعلَّق بظاهرة التسول ورأي الشرع الإسلامي بهذه الظاهرة، وقدَّمنا لكم كافة الأسباب التي تؤدي إلى انتشار المتسولين وتزايد أعدادهم، وذكرنا لكم أيضًا كل طرق العلاج التي من شأنها أن تحد من انتشار المتسولين وتقضي على هذه الظاهرة السلبية في المجتمعات بشكل عام، لتكونوا أنتم أيها الطلاب من أوائل الساعين للقضاء على هذه الظاهرة في مجتمعنا في قادم الأعوام والسنين.

اقرأ أيضًا: اذاعة مدرسية عن خط مساندة الطفل

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي وضعنا فيه اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول وقدمنا في فقرات هذه الإذاعة كل ما يتعلق بهذه الظاهرة من تعريفها وأسبابها وطرق علاجها بالإضافة إلى رأي الشرع الإسلامي في هذه الظاهرة السلبية أيضًا.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 273.
  2. سورة البقرة , الآية 177.
  3. سورة الضحى , الآية 10.
  4. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عمر، 1040، صحيح.
  5. صحيح البخاري , البخاري، المقدام بن معدي كرب، 2072، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *