المرجع الموثوق للقارئ العربي

حدد مما يلي الصور التي تعد غلوا في النبي صلى الله عليه وسلم

كتابة : مؤيد شعبان بتاريخ : 15 سبتمبر 2021 , 16:10

حدد مما يلي الصور التي تعد غلوا في النبي صلى الله عليه وسلم، إن محبة النبي صلى اللّه عليه وسلم من الأمور الواجبة المتعينة على كل مسلم ومسلمة، وهذه المحبة الواجبة دليلها وبرهانها: طاعة النبي صلى اللّه عليه وسلم فيما أمر وتصديقه في ما أخبر، واجتناب ما عنه نهى وزجر، وألا يعبد اللّه إلا بما شرع، ولا ينبغي المبالغة فيها ومجاوزة الحد بها، والخروج حد الاعتدال فيها، لذلك يهتم موقع المرجع في الحديث عن حدد مما يلي الصور التي تعد غلوا في النبي صلى الله عليه وسلم.

حدد مما يلي الصور التي تعد غلوا في النبي صلى الله عليه وسلم

  • إن الصور التي تعد غلوا في النبي صلى الله عليه وسلم هي الغلو في القول، والغلو في العمل، والغلو في الاعتقاد.

لقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغلو على وجه العموم، فقال صلى الله عليه وسلم: “إياكم والغلوَّ، فإنما أهلكَ من كان قبلكم الغلوُّ”،[1] لذلك ينبغي للمسلم أن يحذر من التساهل في هذا الباب؛ لئلا يؤدي به أو يؤدي بمن يراه أو يقلده أو يأتي بعده إلى الوقوع في الشرك الأكبر، وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغلو في مدحه عليه الصلاة والسلام، فقال: “لَا تُطْرُونِي كما أَطْرَتِ النَّصَارَى ابْنَ مَرْيَمَ؛ فإنَّما أَنَا عَبْدُهُ، فَقُولوا: عبدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ”،[2] ومن دعا إلى هذا الغلو وأصر عليه بعد علمه بنهي النبي صلى الله عليه وسلم فقد رد سنته صلى الله عليه وسلم، ودعا الناس إلى عدم اتباعه عليه الصلاة والسلام، وإلى اتباع وتقليد اليهود والنصارى في ضلالهم وغلوهم في أنبيائهم، والذي نهاهم الله تعالى عنه.[3]

شاهد أيضًا: معنى الخنّاس الذي أمر الله تعالى بالاستعاذة منه هو الذي

ما هو الغلو

يشير الغلو في اللغة إلى عدة معاني، أولها: الارتفاع، وكذلك وتجاوز القدر في الشيء مع الإفراط فيه، وهو كذلك ضد الرخص ونقيضه، ووالغلو في الشعر هو حركة الروي الساكن بعد أن يتم الوزن في القافية، والغلو في الاصطلاح: لا يخرج عن المعنى اللغوي، وقد عرفه الفقهاء عدة تعريفات: قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “الغلو: مجاوزة الحد، بأن يزاد في الشيء، في حمده أو ذمه على ما يستحق ونحو ذلك”، وعرفه الحافظ ابن حجر -رحمه الله- بأنه: “المبالغة في الشيء والتشديد فيه بتجاوز الحد”، ومنهم من قال بأنه: مجاوزة الحد في كل شيء، ومجمل الكلام أن الغلو هو: عبارة عن سلوك مذموم يتجاوز به صاحبه معايير وضوابط الشريعة.

اقرأ أيضًا: الخليفة الذي قضى على فتنة الخوارج هو

أنواع الغلو

هناك نوعان للغلو: نوع مذموم محرم، ونوع محمود مباح:[4]

  • الغلو المذموم المحرم: وهذا النوع من الغلو مخالف لمعايير الشريعة، وهو منهي عنه، وحكمه يتراوح بين الكراهة والتحريم، ومن أمثلة الغلو المكروه المغالاة في المهور، ومن أمثلة الغلو المحرم الابتداع في الدين.
  • الغلو المحمود المباح: وهذا النوع من الغلو موافق لمعايير الشريعة، وهو مطلوب ويعتبر تقرب من الله عز وجل، فالمبالغة ومجاوزة الحد ليس دائماً فعل مذموم، فهناك بعض العبادات يمكن أن تحصل بأقل ما يكون من الفعل، لكن كمالها لا يتم إلا بالمبالغة ومجاوزة الحد فيها، وتكون المبالغة زيادة ومضاعفة في الأجور.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، الذي تحدثنا فيه عن حدد مما يلي الصور التي تعد غلوا في النبي صلى الله عليه وسلم، وعن ما هو الغلو، وعن أنواع الغلو.

المراجع

  1. شرح كتاب التوحيد لابن باز , ابن باز، 145، صحيح.
  2. صحيح البخاري , البخاري، عمر بن الخطاب، 3445، صحيح.
  3. binbaz.org , حكم الغلو في النبي ﷺ , 15/09/2021
  4. aliftaa.jo , الغلو في المفهوم الإسلامي الدقيق , 15/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *