المرجع الموثوق للقارئ العربي

دعاء تيسير الزواج

دعاء تيسير الزواج وهل يوجد دعاء لتيسير الزواج من السنة، على المسلم الحق أن يتوكل على الله -سبحانه وتعالى- في جميع أمور حياته وأن يلجأ إليه في السراء والضراء، والدعاء عموماً من أنفع الأسباب لتحقيق كل مطلوب مشروع، وفي هذا المقال سنذكر أسباب تساعد على تيسير الزواج، كما سنوضح أسباب وشرط إجابة الدعاء،  ويساعدنا موقع المرجع في معرفة المعلومات والأحكام و الأدعية الشرعية الهامة والنافعة للفرد المسلم في شتى جوانب حياته.

هل يوجد دعاء لتيسير الزواج من السنة

لا يوجد دعاء معين جاءت به السنة النبوية لتيسير الزواج، ولكن وردت أدعية عامة في السنة النبوية لتفريج الهموم وتيسير الأمور، ومن أراد أن ييسر الله له الزواج فعليه بالإكثار من الدعاء، وللمسلم أن يدعو بما شاء من صيغ الدعاء حتى ولو لم ترد في الكتاب والسنة مادامت هذه الصيغ صحيحة المعنى والفحوى ولم يرد فيها إثماً أو قطيعة رحم، والله -سبحانه وتعالى- قريب مجيب لمن دعاه كما قال -تعالى-: “وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون”،[1] وهناك العديد من الأدعية الواردة في الكتاب والسنة التي تجمع بين خيري الدنيا والأخرة تشمل مسألة الزواج ومنها:

  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم أني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله ما علمت منه وما لم أعلم.

شاهد أيضًا: دعاء طلب الرزق وأفضل أدعية طلب الرزق من الله

دعاء تيسير الزواج

من السنة أن يستخير الانسان عند اقدامه على الزواج والاستخارة تكون في الأمور المباحة التي يريد أن يقدم عليها المسلم: كشراء السيارة أو الزواج أو الوظيفة، سواء كان مترددًا فيه أم جازمًا، وليس كما يظن البعض أن الاستخارة في الأمر الذي يتردد فيه؛ لأن الاستخارة طلب التوفيق، والنتائج لا يعلمها إلا الله، فعن سعد بن أبي وقاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”منْ سعادةِ ابنِ آدمَ استخارتُهُ اللهَ، و منْ سعادةِ ابنِ آدمَ رضاهُ بما قضَى اللهُ ومنْ شَقَاوةِ ابنِ آدمَ تركُهُ استخارةَ اللهِ، و منْ شقاوةِ ابنِ آدمِ سخطُه بما قضى اللهُ لهُ”[2]، ودعاء الاستخارة كالآتي:[3]

“اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ”

طريقة صلاة الاستخارة للزواج

صلاة الاستخارة هي ركعتانِ يُصلِّيهما المصلي مع نية الاستخارة، ثم يقول: الدعاء الوارد في الاستخارة وعلى المستخير أن يلتزمَ بألفاظ الدُّعاء الوارد فلا يَزيد فيه ولا ينقص لقولِ جابر بن عبدالله – رضي الله عنهما -: “كان رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم يُعلِّمنا الاستخارة في الأمورِ كلِّها كما يعلِّمنا السورةَ من القرآن”،[4] ويجوز الدعاءُ قبلَ السلام وبعده، والدعاء قبلَ السلام أفضل، فإنَّ النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- كان أكثرُ دعائه قبلَ السلام، والمصلِّي قبلَ السلام لم ينصرفْ، ويجوز أيضًا أن يقرأ دعاء الاستخارة بدون صلاة ركعتين قبلها، ولكن صلاة ركعتين أفضل، ولم يخصَّ النبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- سُورًا معينة لصلاة الاستخارة، فيقرأ المستخير ما شاء.[5]

دعاء لتسهيل الزواج

لم يرد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- صيغ ادعية لتسهيل الزواج، ولكن ورد في السنة المطهر أدعية وأذكار لتفريج الهم وتيسير الأمور وعلى المسلم أن يتوكل على الله لتسهيل أموره، ومن هذه الأدعية والاذكار ما يلي:

  • الإكثار من الاستغفار: لقوله تعالى:”فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا “.[6]
  • الدّعاء : فإن الله هو مجيب الدعاء وعلى المسلم الاكثار من الدعاء بأسماء الله الحسنى، وقد قال تعالى:” وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”.[1]
  • الصّلاة والسّلام على النبي: فعن أبيّ بن كعب، قلت:” يا رسول الله، إنّي أكثر من الصّلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي؟ فقال: ما شئت، قال: قلت: الرّبع؟ قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قلت: النّصف؟ قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قال: قلت: فالثّلثين؟ قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قلت: أجعل لك صلاتي كلها؟ قال: إذن تُكفى همّك، ويغفر لك ذنبك”.[7]
  • دعوة ذي النّون: فقد قال رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم -:” دعوة ذي النّون إذ دعا ربه وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت، سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لم يدع بها رجل مسلم ربّه في شيء قطّ إلا استجاب له”.[8]

 شروط الدعاء

فلقبول الدعاء ثلاثة شروط أساسية، وعند تخلف هذه الشروط أو أحدها لا يستجيب الله الدعاء، فتوفرها شرط، وانتفاؤها مانع:

  • دعاء الله وحده:  من غير اشراك به -تعالى- والدعاء يكون بأسماء الله الحسنى وصفاته العلى التي أثبتها لنفسه،  بصدق وإخلاص، فالدعاء عبادة. وفي الحديث القدسي: “من عمل عملاً أشرك معي فيه غيري تركته وشركه” رواه مسلم.
  • ألا يدعو المسلم بإثم أو قطيعة رحم: لما رواي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه يستجاب للمسلم دعائه إذا لم يدعو بإثم أو قطيعة رحم، وما لم يستعجل بإجابة الدعاء.
  • حضور القلب عند الدعاء: واحسان الظن بالله تعالى وأن يوقن الإجابة، فالله -تعالى- لا يستجيب دعاءً من قلب غافل لاه.

شاهد أيضًا: فضل قراءة سورة يس 7 مرات للرزق والزواج وقضاء الحاجة

 أسباب لإجابة الدعاء

هناك بعض الأسباب لإجابة الدعاء ينبغي للداعي مراعاتها وهي:

  • افتتاح الدعاء بالحمد والثناء: فمن أسباب إجابة الدعاء افتتاح الدعاء بحمد الله والثناء عليه وختمه بذلك.
  • افتتاح الدعاء بالصلاة والسلام على الرسول: فالصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند افتتاح الدعاء وختمه من أسباب إجابة الدعاء فينبغي للمسلم أن لا يغفل عن ذلك ويكثر الصلاة على النبي عليه السلام.
  •  رفع اليدين: يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:”إن ربكم حييّ ستّير يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرا”.
  • العزم عند الدعاء: وعدم التردد، فينبغي للداعي أن يعزم على الله ويلح عليه في اجابة الدعاء.
  • تحري أوقات الإجابة: كالثلث الأخير من الليل، وبين الأذان والإقامة، وعند الإفطار من الصيام، وفي يوم الجمعة، وقبل السلام من الصلاة، وعند السجود.
  • أكل الطيبات واجتناب المحرمات:  وقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم-:” الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء: يا رب يا رب، ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغُذِي بالحرام، فأنى يستجاب لذلك”.

شاهد أيضًا: اجمل دعاء للتقرب الى الله

بينا في هذا المقال أن لم يرد دعاء تيسير الزواج في الكتاب ولافي السنة، ولكن وردت أدعية عامة في السنة النبوية لتفريج الهموم وتيسير الأمور، ومن أراد أن ييسر الله له الزواج فعليه بالإكثار من الدعاء، وللمسلم أن يدعو بما شاء من صيغ الدعاء حتى ولو لم ترد في الكتاب والسنة مدام صحيح المعنى والفحوى.

المراجع

  1. سورة البقرة: 186.
  2. الراوي : سعد بن أبي وقاص | المحدث : السيوطي | المصدر : الجامع الصغير الصفحة أو الرقم: 8233 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  3. cp.alukah.net , الاستخارة , 2021-6-5
  4. الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم: 3253 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  5. cp.alukah.net , صلاة الاستخارة , 2021-6-5
  6. سورة نوح - الآية 10-11-12.
  7. الراوي : أبي بن كعب | المحدث : الألباني | المصدر : تخريج مشكاة المصابيح الصفحة أو الرقم: 889 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن
  8. الراوي : سعد بن أبي وقاص | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : الفتوحات الربانية الصفحة أو الرقم: 4/11 | خلاصة حكم المحدث : حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.