المرجع الموثوق للقارئ العربي

صلاة التهجد في رمضان كم ركعة

كتابة : دينا الشريف

صلاة التهجد في رمضان كم ركعة، حيث يرغب المسلمين كافة في التقرب إلى الله سبحانه وتعالى في شهر رمضان المعظم، شهر الصيام والقيام، ففيه رحمةٌ ومغفرة من الله وعتق من النار، ويحرص موقع المرجع على توضيح ما هي صلاة التهجد وكيف تصلى وما حكمها وكم عدد ركعات صلاة التهجد في رمضان، جنبًا إلى جنب مع ذِكر العديد من المعلومات المهمة الأخرى المتعلقة بصلاة التهجد كما ورد في كتاب الله وسنة رسوله.

صلاة التهجد

إن صلاة التهجد هي الصلاة التي تُصلى في الثلث الأخير من الليل، وهي إحدى النوافل التي يتقرب بها العبد إلى ربه، حيث أن صلاة التهجد هي صلاة مشهودة، فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه “يَنزِل ربُّنا تبارك وتعالى كلَّ ليلةٍ حين يبقى ثُلُثُ الليلِ الآخِرُ فيقولُ من يسألُني فأُعطيَه من يدعوني فأستجيبَ له من يستغفرُني فأغفرَ له”[1] ويقوم بها الأفراد في منتصف الليل  بالاستناد على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يحسَبُ أحَدُكم إذا قام من الليل يصلي حتى يصبِحَ أنَّه قد تهجَّدَ، إنَّما التهجُّدُ المرءُ يصلِّي الصلاةَ بعد رقدةٍ، ثمّ الصّلاة بعد رقدةٍ، وتلك كانت صلاةَ رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم له” رواه الحجاج بن غزية رضي الله عنه.[2]

اقرأ أيضًا: كم عدد ركعات صلاة التراويح مع الوتر

معنى صلاة التهجد

إن معنى التهجد هو السهر، ويأتي لفظ التهجد من المصدر هجد، بينما المعنى الاصطلاحي للتهجد في اللغة هو الاستيقاظ في الليل لأداء الصلاة والتقرب إلى الله بالصلاة النافلة حيث قال تعالى في كتابه الكريم: “وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ”[3]. وتختلف صلاة التهجد عن قيام الليل، حيث يعتبر التهجد بأن يقوم المرء بها بعد أن ينام ثم يستيقظ ليصلي، بينما قيم الليل فهي الصلاة التي تُصلى من بعد انتهاء صلاة العشاء وحتى آخر الليل قبل صلاة الفجر، فقد قال الحجاج بن غزية رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يحسَبُ أحَدُكم إذا قام من الليل يصلي حتى يصبِحَ أنَّه قد تهجَّدَ، إنَّما التهجُّدُ المرءُ يصلِّي الصلاةَ بعد رقدةٍ. ثمّ الصّلاة بعد رقدةٍ، وتلك كانت صلاةَ رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم له”.[2]

اقرأ أيضًا: متى تبدأ صلاة التهجد في رمضان

صلاة التهجد في رمضان كم ركعة

يبلغ عدد ركعات صلاة التهجد 13 ركعة، حيث ور عن النبي أنه كان لا يزيد إحدى عشر أو ثلاثة عشر ركعة سواء كان في رمضان ولا غيره ويمكن الزيادة على ذلك حسب استطاعة الأفراد، ويعتبر شهر رمضان المعظم من الشهور التي ينتظرها المسلمين في كافة بقاع الدنيا للتقرب إلى الله بالنوافل كالتهجد والقيام وكذلك بالأعمال الصالحة، وخاصةً في العشر الأواخر من رمضان التي تعد أعظم أيام الشهر وأكثرها بركة، نظرًا لأنه يوجد في هذه الأيام ليلة القدر التي تعد خير من ألف شهر.

اقرأ أيضًا: هل صلاة التراويح تغني عن قيام الليل

كيفية صلاة التهجد

تعتبر صلاة التهجد إحدى الصلوات الكيفية التي نُقلت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث يتم القيام بصلاة التهجد بعد القيام من الليل، وينبغي على المرء أن يقوم بالنية قبل الخلود في النوم فإن لم يستيقظ فقد كتبت له ما نوى، وإذا استيقظ يقوم المرء بمسح وجهه ، وقراءة العشر آيات الخيرة من سورة آل عمران ويستعمل السواك، ثم يتوضأ ويصلي ركعتين خفيفتين اتباعًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا قامَ أحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْلِ، فَلْيَفْتَتِحْ صَلاتَهُ برَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ”[4]، ثم يصلي صلاة التهجد إما مثنى مثنى، أي ركعتين ركعتين ويوتر بواحدة، اتباعًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صلاةُ اللَّيلِ مثنى مثنى ، وإذا خِفتَ الصُّبحَ فرَكعةً”،[5] أو يصلي 4 ركعات بسلام واحد، ويتبعها 4 ركعات بسلام واحد، ويوتر بثلاث ركعات، وذلك بالاستناد على السنة النبوية الشريفة “ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا”[6].

شاهد أيضًا: وقت صلاة التهجد وعدد ركعاتها

صلاة الوتر بعد التهجد

تعتبر صلاة الوتر من السنن المؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وتُؤدى بدءً من صلاة العشاء وحتى أذان الفجر، ويُفضل أن تؤدى صلاة الوتر بعد إقامة صلاة التهجد في آخر الليل، ولكن من يخاف أن يغلبه النوم فيمكنه القيام بصلاة الوتر بعد العشاء برقعتين ثم رقعة واحدة، وذل وفق ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: {مَن خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِن آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَن طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ، فإنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذلكَ أَفْضَلُ}.[7]

اقرأ أيضًا: متى تبدأ صلاة التهجد في الحرم المكي 1443

فضل صلاة التهجد

ورد في الكتاب والسنة العديد من الفضائل الخاصة بصلاة التهجد، ومن بينها ما يلي:

  • إنها أفضل الصلوات بعد الفرائض، حيث يتضرع العبد إلى ربه بإخلاص وسرية، كما يُستجب فيها الدعاء وتُغفر فيها الذنوب، فقال الله تعالى: {إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلً}[8].
  • إنها سبب لينال المسلم الجنة ورفع الدرجات بها، وسبب لمحبة الله للعبد، ففيها ينال العبد تكفير للذنوب والسيئات، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا أيها الناسُ أَفشُوا السلامَ، وأطعِموا الطعامَ، وصَلُّوا بالليلِ والناسُ نيامٌ؛ تدخُلوا الجنَّةَ بسلامٍ).[9]
  • يحظى العبد المتضرع في آناء الليل على ثناءُ الله -تعالى- ومدحهِ لقولهِ تعالى: {وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً* وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً}.[10]
  • ينال العبد الأجر العظيم من الله سبحانه وتعالي، فهي علامة على رضا الله على عباده فقال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً}.[11]

اقرأ أيضًا: متى تنتهي صلاة التراويح في الحرم

دعاء صلاة التهجد

إن صلاة التهجد من أفضل الأعمال الصالحة التي يتقرب فيها العبد إلى ربه، وقد ورد عن الإمام البخاري، والإمام مسلم، فيما ورد عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم:[12]

اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ.

في الختام، نكون قد أوضحنا لكم صلاة التهجد في رمضان كم ركعة، وذكرنا أيضًا معنى صلاة التهجد، وكيفية القيام بصلاة التهجد أفضل العمال إلى الله سبحانه وتعالى، وكذلك ذكرنا فضل صلاة التهجد، واختتمنا مقالنا بإرفاق الدعاء الوارد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم – في صلاة التهجد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.