المرجع الموثوق للقارئ العربي

تعود تسميت البلاط القاشاني نسبة إلى مدينة 1 نقطة

كتابة : حنان غنيمي

تعود تسميت البلاط القاشاني نسبة إلى مدينة 1 نقطة، يٌعدّ فن الزخرفة القاشاني للفنون المعمارية الفارسية، حيثُ تمّ استخدام هذا النوع من الفنون في دولة إيران بصورة كبيرة في الفترة الزمنية ما بين القرن السادس عشر والثامن عشر الميلادي، ويعود استخدام البلاط المزخرف في إيران إلى عهد الإمبراطورية التيمورية حيثٌ استخدام أعمال البلاط القاشاني بطريقة احترافية معقدة، ومن خلال موضوعنا التالي عبر موقع المرجع سوف نتعرف على إجابة الجملة السابقة ومعرفة الحضارات التي استخدمت السيراميك منذ القدم. 

تعود تسميت البلاط القاشاني نسبة إلى مدينة 1 نقطة

لقد استخدم الإيرانيون البلاط ذو اللّون الواحد وقاموا بتقطيعه لقطع صغيرة وإعادة تجمعها على جدران المباني والمساجد بطريقة فنية غاية في الإبداع الأمر الذي جعلها تبقى محتفظة بجمالها ولمعانها حتَّى وقتنًا الحالي، تعود تسميت البلاط القاشاني نسبة إلى مدينة 1 نقطة:

  • الإجابة: مدينة قاشان، دولة إيران 

تعود تسميت البلاط القاشاني نسبة إلى مدينة 1 نقطة

تاريخ البلاط الخزفي الذي يجب أنّ تعرفه 

لقد تمّ استخدام البلاط لفترة طويلة من الزمن في العديد من الحضارات القديمة كنوع من الزخرفة داخل المباني وخارجها على الجدران، حيثُ يٌعدّ بلاط السيراميك من أقدم أنواع البلاط المستخدم في هذا النوع من الزخارف بسبب قوتها ومتانتها، كما تمّ استخدام البلاط المنقوش عليه بشكل يدوي والمصنوع أيضًا يدويًا منذ العصور القديمة في جميع أنحاء العالم. 

وقد تمّ العثور على أقدم استخدام البلاط المزخرف في مصر حيثُ يعود تاريخ استخدامها إلى نحو 4000 عام قبل الميلاد، كما قام الآشوريون والبابليون بصناعة واستخدام البلاط أيضًا في زخرفة المباني من الداخل والخارج كذلك، كما تمّ العثور على زخارف باستخدام البلاط في الحضارة اليونانية وعند الرمان أيضًا وظهر ذلك واضحًا في استخدام فن الفسيفساء والجداريات التي يُعود تاريخها للقرن الثالث عشر قبل الميلاد، كذلك تمّ استخدام البلاط في زخرفة المباني في الإمبراطورية الأخمينية والإمبراطورية الساسانية حيثُ تمّ استخدامه في رسم أشكال الطيور والنباتات والأشخاص ذلك على الجدران. 

وعند دخول الإسلام اعتمدت الحضارة الإسلامية على اتباع أسلوب وطريقة خاصة بها في زخرفة المباني والمساجد باستخدام قطع البلاط المنقوش حيثُ ظهر ذلك واضحًا في العديد من الأماكن والمباني القديمة منها تونس في القرن التاسع وكاشان إيران في القرن الحادي عشر، كما ظهر ذلك أيضًا في العديد من المساجد التي تمّ بناها في القرن الثاني عشر مثل: مسجد السيد في أصفهان الذي يعود تاريخها إلى نحو 1122 قبل الميلاد، وقبة المراقة 1147 ميلاديًا ومسجد جامع جوناباد الذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 1212 ميلاديًا.[1] 

شاهد ايضًا: ما هي نقاط الاختلاف بين الثقافة والعلم؟ بيّن ذلك

وفي نهاية موضوعنا السابق نكون قد تعرفنا على تعود تسميت البلاط القاشاني نسبة إلى مدينة 1 نقطة، وما هي الإجابة الصحيحة للعبارة، بالإضافة إلى توضيح نبذة مختصرة عن تاريخ استخدام البلاط في زخرفة المباني في العديد من الحضارات القديمة.

المراجع

  1. uniquetiles.uk , THE HISTORY OF CERAMIC TILES YOU SHOULD KNOW , 13/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *