المرجع الموثوق للقارئ العربي

لا يتوقف الناقد عند الحل الأسهل بل يبحث دائما عن

كتابة : اسماعيل منصور

لا يتوقف الناقد عند الحل الأسهل بل يبحث دائما عن؟ حيث أن العقل البشري خلقه الله ليكون الأداة الفكرية للإنسان والتفكر في ما حوله من الأمور وهي من الميزات التي خص الله بها الإنسان عن باقي الكائنات الحية لينظر ويحلل أو يتأمل ويفكر وينتج الأفكار ويطبق وغيرها الكثير من مهارات العقل ومن بينها أيضاً التفكير الناقد المتعمق في صلب الأشياء والتي يتمحور حولها هذا السؤال المطروح، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على مفهوم التفكير الناقد وكل ما يخص هذا الموضوع.

ما هو التفكير الناقد

يعرف التفكير الناقد أنه أحد العمليات المهمة التي يقوم بها العقل البشري من خلال التعمق في صلب المواضيع والبحث في ما وراء الكلمات للوصول إلى الأسباب الجوهرية التي أدت إلى حدوث الأشياء من حولنا، وبشكل عام لا يختص التفكير الناقد في مجال واحد وإنما هو متعدد المجالات الحياتية وفي كافة البيئات حيث يندفع المرء إلى التفكير الناقد بداعي الفضول وحب معرفة والاستقصاء وهذا بالتالي يتطلب الصفات المعينة التي يجب أن يتمتع بها المفكر الناقد.[1]

شاهد أيضًا: ما هو التفكير الناقد

لا يتوقف الناقد عند الحل الأسهل بل يبحث دائما عن

حيث أن التفكير الناقد يتعلق بصورة مباشرة بالشخص الناقد وقدراته العقلية الناقدة وطريق تفكيره وتحليله للحوادث والظاهر من حوله ونظرته إلى وراء الأسباب الظاهرية المبينة لهذه الظاهرة أو الحادثة، فعلى سبيل المثال إذا كنت تقرأ كتاب تاريخي واكتشفت بعض التحيزات في الكتابة فمن البديهي أن تتساءل عمن كتبه ولماذا لتعرف السبب وراء هذا التحيز، وهذا يدلنا على أن عمل المفكر الناقد لا ينطوي على القبول الأعمى لأبسط الحلول مما قد سمعه أو قرأه أو تداوله الغير أو حتى حفظ الحقائق كما هي وإنما ينطوي عمله على الشكوك وتحدي الافتراضات ووضع الافتراضات الجديدة والتدقيق والتمحيص فيها، وبصيغة أبسط يمكن القول إنه لا يتوقف الناقد عند الحل الأسهل بل يبحث دائما عن أساس وأصل:[1]

  • المشكلة 

شاهد أيضًا: مادة التفكير الناقد من يدرسها

صفات المفكر الناقد

بغض النظر عن البيئة التي تتواجد فيها يمكنك دائمًا تطوير مهاراتك بشكل كامل وصقلها بدقة حتى تكون مفكراً ناقداً وهذا يتطلب وجود بعض الصفات الأساسية في جوانب شخصيتك ومنها:[1]

  • يجب أن تكون شخصاً فضولياً ومتأملاً.
  • أن تكون محباً للاستكشاف في المجالات الجديدة
  • البحث عن المعرفة والتوضيح والحلول الجديدة.
  • أن تطرح دائماً الأسئلة ذات الصلة بالظواهر. 
  • أن تكون قادراً تكوين البيانات والحجج.
  •  أن تكون قادراً على التمييز بين الحقائق والرأي. 
  • أن تكون دائماَ على استعداد لفحص معتقداتهم.
  • أن تمتلك صفة التواضع لتسمح لنفسك بالاعتراف بنقص المعرفة أو الفهم عند. 
  • أن تكون منفتحاً على آراء الآخرين وقبول رأيهم ومستعداً لتغيير رأيك.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان لا يتوقف الناقد عند الحل الأسهل بل يبحث دائما عن والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا من خلاله أيضاً على مفهوم التفكير الناقد وأهم صفات المفكر الناقد.

المراجع

  1. courses.lumenlearning.com , Chapter 7: Critical Thinking and Evaluating Information , 30/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *