المرجع الموثوق للقارئ العربي

الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح

كتابة : يحيى شامية

الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح من اللأمور التي يبحث عنها المسلمين، فهي معلوماتٌ مهمّة ترتبط وتتعلّق بواحدة من أهمّ الأشياء في حياة الإنسان المسلم وهو النّكاح، والذي يعدّ اللبنة الأولى لإنشاء الأسرة، والخطوة الأولى لبناء المجتمع، وهو علاقة مقدّسة تجمع الرّجل بالمرأة، والمرأة بالرّجل، وسبيل استمرار الحياة البشرية لحكمةٍ بالغة من الله -سبحانه وتعالى- وعبر موقع المرجع وتحديدًا في هذا المقال سيتمّ توضيح ومقارنة الفروق بين شروط النكاح والشروط في النكاح وبيان مفهوم النكاح وأركانه.

مفهوم النكاح

قبل الخوض في الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح، لا بدّ من تعريف النكاح وبيان مفهومه، ويقال في اللغة تناكحت الأشجار أي انضمّت لبعضها، ويسمّى العقد لأنّها يُجاز بالعقد، ويعني في كلام العرب الوطء والعقد معًا، وقالت العرب نكح فلانة أي عقد عليها، أما لمّا قالوا نكح امرأته فتأتي بمعنى وطأها، أمّا شرعًا واواصطلاحًا فإنّ النكاح يعرف أنّه عقد الزّواج الذي يأتي فيه لفط التزويج والنكاح، وهو ما يجعل العقد حقيقة ويجيز الوطء ويكثر وروده في الكتاب والسنة، أمّا الشافعية فقالوا أنّه حقيقة في الوطء مجاز في العقد، والنكاح بالعقد أي الرّضا بقبول وإيجاب من طرفي العقد.[1]

شاهد أيضُا: ثلاث جدهن جد وهزلهن جد

الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح

إنّ الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح يمكن إجمالها في عدّة أمورٍ وهي:[1]

  • شروط النكاح هي من الأمور التي وضعها الله -سبحانه وتعالى- أمّا الشروط في النكاح هي من وضع المتعاقدين.
  • شروط النكاح من الأمور التي تتوقف عليها صحّة النكاح، أمّا الشّروط في النكاح يتوقف عليها لزوم العقد وفسخه في حال الإخلال بها.
  • لا يمكن التخلي عن شروط النكاح أمّا الشروط في النّكاح فيمكن إسقاطها والتّخلي عنها.
  • شروط النكاح لا خلل فيها وهي صحيحةٌ على الدوام أمّا الشروط في النكاح فإنّ منها الصحيح ومنا ما دون ذلك.

شاهد أيضًا: حكم تزويج المرأة نفسها

شروط النكاح

بعد الاطّلاع على الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح، فإنّه سيتمّ بيان شروط عقد النكاح فيما يأتي وهي التي لا يصحّ النكاح بدونها:[2]

  • تعيين الزوجين: من شروط عقد الزواج تعيين الزوجين وهو ما اتّفق عليه أهل العلم من المذاهب الفقهية الأربعة، فالمقصود بانكاح هو زواج رجلٍ بامرأةٍ يحدّدها ولا يصحّ فيه التّعميم أو أن يكون غير ذلك.
  • وجود الرضا بين الزوجين: فالبالغين من الرجال والنساء لا بدّ أن يملكوا الرّضا في عقد زواجهم، ولا يصحّ العقد من غير رضا الزوجين، قياسًا على عقود البيع والشراء.
  • وجود الولاية: فلا بدّ للمرأة من وليّ أمرٍ يتولّى نكاحها في عقد النكاح وهو أحد شروط النكاح التي لا يصحّ بدونه، ولا بد أن يتمتّع بعدّة شروط منها العقل والبلوغ والحرية والذكورة والرشد.
  • عدم وجود موانع شرعية: فلا بدّ أن يخلو الزّوجان من أيّ مانعٍ يمنعهما من الزّواج، كالعدّة للمرأة أو أن يتصلا بقربة تحريم.
  • الإعلان في النكاح والشهادة عليه: وهو مما اختلف فيه بين أهل العلم فقال بعضهم أنّه من الشّروط وقال آخرون أنّه مستحب.

شاهد أيضًا: المقصود بنكاح الشغار وحكمه

الشروط في النكاح

إنّ الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح شاسعٌ وكبير، فالشروط في النكاح قد تكون شروطًا حقيقيّة صحيحة، وهي يمكن أن يتمّ اشتراطها في العقد، ويمكن أن تكون فاسدة لا يجوز أن تُشترط في العقد، ولكن لو اشتُرطت يبقى العقد صحيحًا ولكن لا يلزم العمل بها، ويمكن أن تكون شروطًا فاسدة ومُفسدة للعقد ومخلّةٌ به، وفيما يأتي أمثلة على الشّروط في النكاح:

  • الشروط في النكاح الصحيحة: كأن تقوم الّزوجة بوضع شرطٍ على الزّوج بأن لا يدخل بها إلا بعد فترةٍ معيّنة، أو أن لا تخرج وتسافر من بلدها إلا برضاها، فهي شروطٌ صحيحة وجائزة.
  • الشّروط في النكاح الفاسدة غير مفسدة: وهي شروط رغم فسادها في ذاتها إلا أنّ عقد النكاح صحيحٌ بها، وهو كأن تشترط المرأة أن تكون العصمة بيدها، فالنّكاح صحيح ولكنّ الشرط باطل لأنّه خالف الشريعة بأن تكون العصمة بيد الرجل.
  • الشروط الفاسدة والمفسدة من الشروط في النكاح: كأن يشترط الولي أن يزوج مولّيته للزوج مقابل أن يزوّجه هو بدوره مولّيته، فيقول زوّجني فأزوّجك من غير مهرٍ وسواه، وهذا ما يسمّى زواج الشّغار وهو زواجٌ جاهليّ منهيٌّ عنه في الإسلام.

شاهد أيضًا: شروط فسخ عقد النكاح في السعودية

أركان النكاح

إنّ معرفة الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح يقود للتّعمق أكثر في أركان النكاح، وأركان هي جمع ركن وهو الجاني القويّ من الشّيء، وهو الذي لا يكون أصل الشيء وماهيته من دونه، وأركان النّكاح التي اتفق أهل العلم عليها والتي لا يقوم النّكاح إلا بها هي ثلاثة أركان، وسيتمّ ذكرها آتيًا:[1]

  • وجود الزّوج والزوجة الخاليان من المانع: فالموانع في الزواج هي ما تمنع صحّته، كالإحرام لأحد الّزوجين أو كفر الرجل وإسلام المرأة، أو وجود حرمةٍ بينهما لنسبٍ أو رضاعة أو غير ذلك من الأسباب.
  • الإيجاب في القعد: والإيجاب هو كلّ ما يصدر من وليّ أمر المرأة من لفظٍ أو قولٍ أو ما يقوم مقامه من إشارة أو حركة، كأن يقول الولي زوجتك موكلتي أو ابنتي أو أختي، وهذا يسمّى إيجابًا لوجوب العقد فيه.
  • حصول القبول في العقد: والقبول هو كلّ ما يصدر من الرّجل الزوج من لفظ او قول أو ما يقوم مقامه من حركاتٍ وأفعال تدلّ على قبوله النّكاح والتزويج، ويسمّى قبولًا لأنّه قبل الزواج من المرأة المعيّنة.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقال الفرق بين شروط النكاح والشروط في النكاح، والذي سلّط الضوء على مفهوم النكاح وتعريفه، ووضّح شروط النكاح وتعمّق في الحديث عن الشّروط في النكاح، وختم ببيان أركان النّكاح وعقد الزواج.

المراجع

  1. alukah.net , أركان عقد النكاح وشروطه , 19/12/2021
  2. dorar.net , شُروطُ عَقدِ النِّكاحِ , 19/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *