المرجع الموثوق للقارئ العربي

الفرق بين بطن الحامل والكرش

كتابة : نورسين موسى

الفرق بين بطن الحامل والكرش هو سؤال يسأله العديد من الناس سواء أكانوا رجالًا أم نساء على الرغم من اختلاف الأسباب التي تدفعهم لسؤاله ففي بعض الأحيان تتساءل النساء عن الفرق بين بطن الحامل والكرش ليعرفن ما إذا كن هن أو غيرهن من المعارف حاملًا أم لا وفي بعض الأحيان يسأل الرجال نفس السؤال ليعرفوا ما إذا كنت قريباتهن من النساء حوامل أم مصابات بالكرش حتى لا يهنئوهن بالحمل وهن لسن حوامل فيحرجونهن لذا في هذا المقال يبين موقع المرجع الفرق بين بطن الحامل والكرش حتى لا يقع الناس في الخلط بينهما مرة أخرى.

التعريف بانتفاخ البطن

يعرف انتفاخ البطن على أنه الإحساس بزيادة حجم البطن مع الشعور بالعديد من الآلام فيها وعادة ما يكون انتفاخ البطن مصاحبًا للعديد من الأعراض الأخرى مثل الإحساس بالرغبة في التقيؤ أو بوجود غازات في البطن، يمكن أن يصاب بانتفاخ البطن الرجال والنساء ففي حالة إصابة الرجال بانتفاخ البطن لا تكون ثمة مشكلة في معرفة السبب حيث إن السبب الغالب لانتفاخ البطن عند الرجال هو زيادة الوزن ومشاكل القولون لكن في حالة إصابة النساء بانتفاخ البطن يؤدي هذا للكثير من الحيرة نظرًا لكون انتفاخ البطن قد يكون ناتجًا عن الحمل أو مشكلات الدورة الشهرية أو مشاكل القولون أو العديد من الأسباب الأخرى التي يجب الرجوع للطبيب لتشخيصها ومعالجتها.

التعريف بانتفاخ البطن

أسباب انتفاخ البطن

بروز البطن عند النساء عادة لا يكون لسبب واحد فقط بل يمكن أن يكون له أسباب عديدة ومتنوعة وقد ينفرد أحد هذه الأسباب بالوجود في جسد المرأة المصابة ببروز البطن كما قد يجتمع فيه العديد من هذه الأسباب معًا فعلى سبيل المثال يمكن أن تعاني المرأة من بروز البطن بسبب الحمل فقط وهنا كان لبروز البطن سبب واحد ويمكن أن تعاني المرأة من بروز البطن بسبب الحمل مع اضطرابات القولون مع تخزين الماء فهنا كان لبروز البطن ثلاثة أسباب مجتمعة وفي السطور التالية نورد أسباب انتفاخ البطن وظهور الكرش كاملة وعلى من تشك في وجود أحد هذه الأسباب عندها مراجعة الطبيب حتى يؤكد لها شكها أو ينفيه:

  • قد يكون انتفاخ البطن بسبب كون المرأة حاملًا حتى وإن كانت في شهورها الأولى حيث إن بطون بعض النساء تبرز مبكرًا.
  • قد يكون انتفاخ البطن بسبب قرب موعد نزول الدورة الشهرية أو بسبب احتباس الدورة الشهرية وعدم نزولها في موعدها بسبب إصابة المرأة بمرض جسدي أو تناولها لأنواع معينة من الأدوية تمنع نزول الدورة الشهرية.
  • قد يكون انتفاخ البطن راجعًا إلى وجود حمل كاذب أو حمل خارج الرحم ويكون الحمل خارج الرحم مصاحبًا بالعديد من الأعراض المرضية الأخرى التي تستوجب الذهاب للطبيب فورًا لكونها قد تسبب خطرًا على حياة الأم وقدرتها على الإنجاب لباقي عمرها.
  • قد يكون سبب انتفاخ البطن هو إصابة المرأة بالسمنة الشديدة لدرجة بروز الدهون في بطنها.
  • قد يكون انتفاخ البطن ناتجًا عن تناول المرأة لأحد الأطعمة التي تعاني من حساسية منها مثل منتجات الألبان إذا كانت تعاني من حساسية من اللاكتوز.
  • قد يكون سبب انتفاخ البطن هو تخزين الماء في منطقة الحوض بسبب تناول المرأة لأدوية معينة تسبب تخزين الماء.
  • قد يكون سبب انتفاخ البطن اضطرابات القولون ووجود بعض الغازات والالتهابات في المعدة.
  • قد يكون انتفاخ البطن راجعًا لكون المرأة مصابة بمرض خبيث لم تكتشف إصابتها به بعد مثل تليف الكبد وسرطانات المعدة.

من أسباب انتفاخ البطن احتباس المياه وتكدس الدهون

الفرق بين بطن الحامل والكرش

يعتبر التفريق بين بروز البطن بسبب الكرش وبروزها بسبب الحمل أمرًا شديد الصعوبة حيث إن كلًا من الكرش والحمل يكون مصاحبًا بنفس الأعراض المتمثلة في الانتفاخ وألم المعدة والغازات وآلام البطن ولا يوجد بينهما إلا فرق واحد هو أن بروز البطن بسبب الحمل يجعلها صلبة ومتحجرة ومشدودة تمامًا أما بروز البطن بسبب الكرش يجعلها رخوة ومتدلية للأسفل وعلى أي حال لا يعد هذا الفرق دليلًا مؤكدًا حيث إن بعض النساء قد تكون بطنها لينة عندما تحمل أو تكون بطنها صلبة عندما تصاب بالانتفاخات لذا تعد أفضل طريقة للتفريق بين الكرش والحمل هي قطع الشك باليقين وإجراء اختبار الحمل المنزلي أو عن طريق صورة الدم.[1]

شاهد أيضًا: الفرق بين خط الحمل وخط التبخر

هل الكرش من أعراض الحمل الأولية

في بعض الحالات قد يكون الكرش أحد علامات الحمل الأولية كما أنه في بعض الحالات الأخرى قد لا يكون علامة على الحمل ويكون مجرد عرضًا من أعراض زيادة الوزن أو مشكلات القولون، ويعتبر الكرش أحد أعراض الحمل الأولية إذا كان مصاحبًا لإحدى الأعراض التالية أو جميعها:

  • عدم نزول الدورة الشهرية أو تأخرها لعدة أيام.
  • الإحساس بتورم الثدي وانتفاخه وعدم القدرة على لمسه.
  • وجود تقلصات موجعة في أسفل الظهر وأسفل البطن ومنطقة الحوض عمومًا.
  • كثرة التشنجات والشدات العضلية في كافة أنحاء الجسم وفي أسفل البطن خصوصًا.
  • الإصابة بالدوار والغثيان.
  • اشتهاء تناول أنواع معينة من الأطعمة.
  • الرغبة الدائمة في التقيؤ.
  • الإصابة بالإمساك نتيجة لتغير هرمونات الجسم بشكل مستمر مما يتسبب في إعاقة عملية الهضم وجعل الجهاز الهضمي أكثر كسلًا أثناء تأدية وظيفته.
  • الشعور بحاجة دائمة إلى التبول.
  • تغير الذوق في المأكولات وكره المرأة لبعض الأطعمة التي كانت تحبها سابقًا.
  • ملاحظة المرأة نزول الدم الناتج عن انغراس البويضة في بطانة الرحم الذي يسمى نزيف الانغراس.
  • الشعور بألم شبيه بألم الدورة الشهرية على فترات متباعدة من اليوم.
  • الشعور المستمر بالصداع الذي يجعل المرأة لا تستطيع ممارسة حياتها بصورة طبيعية كما كانت تمارسها من قبل.
  • الإصابة بالتقلبات المزاجية الدائمة والشعور بالحزن والرغبة في العزلة والبكاء.
  • الشعور الدائم بالإرهاق والتعب والرغبة في النوم أو بالأرق حيث إن الحمل يسبب الرغبة الدائمة في النوم لبعض النساء ويسبب الأرق وعدم القدرة على النوم لبعض النساء الأخريات ويرجع ذلك لاختلاف الطبيعة الجسدية لكل امرأة عن الأخرى.
  • عدم القدرة على شم رائحة أكلات معينة أو أشخاص معينين والشعور بقرف منها.

هل الكرش من أعراض الحمل الأولية

كيفية التخفيف من انتفاخ بطن الحامل

توجد العديد من النصائح والتعليمات التي يتوجب على النساء الحوامل اتباعها حتى يستطعن التخفيف من مشاكل انتفاخ البطن وآلام القولون بصفة عامة أثناء الحمل وهذه النصائح هي:[2]

  • عدم الاستسلام للنوم والتعب والحفاظ على مواعيد يومية ثابتة لممارسة الرياضة بشكل منتظم والقيام بالأنشطة البدنية البسيطة التي يحددها الطبيب بما لا يضر بصحة الأم ولا الجنين.
  • البعد عن تناول طعام الشارع والوجبات السريعة والوجبات التي يمكن أن تسبب السمنة واضطرابات القولون عمومًا مثل السكريات والنشويات والمياه الغازية.
  • عدم تناول الطعام بسرعة ومضغه ببطء حتى يكون هضمه أكثر سهولة على معدة الحامل.
  • الإكثار من شرب الماء والعصائر الطبيعية والسوائل المصنوعة من مستخلصات الأعشاب الطبيعية لتقليل انتفاخ البطن وتنظيف الجسد من السموم.
  • اتباع أحد الأنظمة الغذائية المتوازنة والغنية بالألياف الطبيعية التي يكتبها الطبيب لتقليل أعراض انتفاخ المعدة والإمساك في أول الحمل.
  • التقليل من التوتر والقلق عن طريق مشاهدة الأفلام أو المسلسلات أو ممارسة هواية محببة أو القيام بالتأمل والاسترخاء، ويعد البعد عن القلق والاسترخاء أحد أهم الأشياء التي يجب على الحوامل أن يحافظن عليها لتجنب اضطرابات الشهية الناتجة عن التوتر مما قد يؤدي إلى انتفاخ المعدة واضطرابات القولون المختلفة أثناء الحمل.
  • عدم تناول الطعام اليومي على شكل وجبة واحدة كبيرة وتناول العديد من الوجبات الغذائية الصغيرة على مدار اليوم.
  • الابتعاد التام عن التدخين والمدخنين وعدم الجلوس مع شخص مدخن في غرفة واحدة وإن كانت مفتوحة.

شاهد أيضًا: هل تحجر البطن يفتح الرحم

الفرق بين انتفاخ الحمل وانتفاخ الدورة الشهرية

في بعض الأحيان يمكن أن يكون ظهور الكرش لدى المرأة ليس ناتجًا عن كونها حاملًا بل ناتج عن وجود مشكلة عضوية عندها تؤثر على دورتها الشهرية فتؤخرها أو تمنعها من النزول لذا في السطور الآتية نبين كل ما يتعلق بالفرق بين انتفاخ الحمل وانتفاخ مشاكل الدورة الشهرية حتى لا تظن إحدى النساء أن سبب انقطاع دورتها وانتفاخ بطنها هو حملها بطفل بينما هي مريضة وتحتاج إلى العلاج:

الفرق بين انتفاخ البطن قبل الدورة الشهرية وانتفاخ البطن قبل الحمل

توجد العديد من الفروق الجوهرية التي تميز بين انتفاخ البطن بسبب الحمل وانتفاخ البطن بسبب عدم نزول الدورة الشهرية وهذه الفروق هي:

  • انتفاخ البطن بسبب الحمل عادة ما يجعل البطن صلبة وقاسية بينما انتفاخ البطن بسبب تأخر الدورة الشهرية يجعل البطن لينة ومتدلية.
  • عادة يكون انتفاخ ما قبل الدورة الشهرية مصاحبًا بالإسهال لدى أغلب النساء أما انتفاخ الحمل فيكون مصاحبًا بإمساك شديد وعجز عن التبرز بسبب بطء عمل الأمعاء.
  • غالبًا ما يصاحب كلًا من انتفاخ الحمل والدورة آلام في الثدي لكن ألم الثدي في الحمل يكون أشد من ألم الثدي قبل الدورة الشهرية كما أن انتفاخ الحمل لا يكون مصاحبًا بألم في الثدي فقط بل يكون مصاحبًا أيضًا بتورم في الثدي وتغير شكل الحلمات وزيادة بروز الأوردة حولهما.
  • انتفاخ ما قبل الدورة الشهرية قد يكون مصاحبًا بغثيان ورغبة في القيء لكن لا يكون مصاحبًا بالقرف من الروائح بينما انتفاخ الحمل عادة ما يكون مصاحبًا بقرف من روائح الأشياء والأشخاص خاصة الأشخاص المقربين من المرأة مثل زوجها وعائلتها.

شاهد أيضًا: ما هي إفرازات الحمل الأكيدة

الفرق بين ألم البطن قبل الدورة الشهرية وألم البطن أثناء الحمل

يعد التفريق بين ألم البطن بسبب تأخر الدورة الشهرية أو ألم البطن بسبب اقتراب موعدها وبين ألم البطن بسبب الحمل عملًا شديد الصعوبة ويرجع ذلك إلى أن كلًا من الدورة الشهرية والحمل يسببان انقباضات رحمية وتشنج في عضلات الحوض والساقين بسبب ارتفاع هرمون البروجستيرن في دم الأنثى في كلًا من فترتي الحمل وما قبل الدورة الشهرية لكن يمكن للنساء التفريق بين ألم البطن بسبب الحمل وألم البطن بسبب تأخر الدورة الشهرية عن طريق شعورهن المصاحب للألم بالإمساك أو الإسهال حيث إن ألم الدورة الشهرية غالبًا ما يكون مصاحبًا لإصابة المرأة بالإسهال بينما ألم الحمل غالبًا ما يكون مصاحبًا لإصابة المرأة بالإمساك الناتج عن بطء عمل الجهاز الهضمي.

الفرق بين ألم البطن قبل الدورة الشهرية وألم البطن أثناء الحمل

أصعب ما يمكن أن تشعر به المرأة هو عدم قدرتها على معرفة حقيقة ما تشعر به في جسدها أهو حمل أم مجرد عرض لمشكلة صحية تعاني منها خاصة إذا كانت هذه المرأة تشتاق للإنجاب لذا في هذا المقال بينا الفرق بين بطن الحامل والكرش حتى تستطيع كل امرأة معرفة سبب انتفاخ بطنها فإن كان دليلًا على الحمل فرحت به وإن كان دليلًا على مرض لا قدر الله عالجته قبل أن يتفاقم.

المراجع

  1. ncbi.nlm.nih.gov , Left abomasal displacement between the uterus and rumen during bovine twin pregnancy , 07/11/2021
  2. vikaspedia.in , Pregnancy In Ruminants , 07/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *