المرجع الموثوق للقارئ العربي

أعلى شعب الإيمان وأفضلها قول

أعلى شعب الإيمان وأفضلها قول حدّث عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث نبوي شريف نقله عنه كبار من الصحابة رضوان الله تعالى عنهم، وقد وقف أئمة أهل العلم مع توضيح ذلك الحديث النبوي الشريف وتفسيره بناء على أقوال الصحابة واجتهاداتهم رضي الله عنهم، لذلك فإنّ موقع المرجع يهتم بالإجابة عن هذا السؤال وعرضها ودعمها بالشواهد الإسلامية والأقوال الشرعية.

أعلى شعب الإيمان وأفضلها قول

إنّ الإيمان بضع وسبعون شعبة كما ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنّ أعلى شعب الإيمان وأفضلها قول:[1]

  • لا إله إلا الله.

كما أشار إلى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث نبوي شريف مروي عن الصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه وأرضاه.[1]

شاهد أيضًا: ما هي السبع حاجات التي طلبها موسى

معنى لا إله إلا الله

إنّ معنى لا إله إلا الله أي إثبات العبوية لله تعالى وحده ونفيها عن كل المخلوقات مهما دقّت وجلت، والتسليم الكامل بأنّه لا إله لهذا الكون إلا رب واحد تعالى عن الشبيه أو عن النظير، ويجب على المكلف رجلًا كان أم امرأة إنسًا كان أم جنًا أن يقولها ويؤمن بها معتقدًا بها اعتقادًا تامًا لا يُخالطه فيها شك ولا ريبة مع اليقين التام بأنّ هذا الكون كله خاضع لرب واحد عظيم.[2]

شاهد أيضًا: دعاء صلاة الحاجة المستجاب وكيفية صلاتها

كم عدد شعب الإيمان

ذكر الإمام النووي أنّه عدّ بنفسه شعب الإيمان التي أرادها رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدها تسعًا وسبعين شعبة حيث ذكر في صحيح مسلم:فضممت الكتاب إلى السنن، وأسقطت المعاد، فإذا كل شيء عده الله تعالى ونبيه صلى الله عليه وسلم من الإيمان تسع وسبعون شعبة لا يزيد عليها ولا تنقص، فعلمت أن مراد النبي صلى الله عليه وسلم أن هذا العدد في الكتاب والسنن”، والله في ذلك جميعه هو أعلى وأعلم.[3]

شاهد أيضًا: من هي اخر من توفى من زوجات الرسول صلى الله عليه و سلم

من شعب الإيمان

وردت مجموعة من شعب الإيمان مفصلة في مواضع أخرى، من بينها:

الحياء

الحياء هو واحدة من الصفات الحميدة وهي زينة الإسلام والإيمان، وهي فعل كل أمر مليح وترك كل أمر يمت بصلة للقبيح، وقد أمر الدين الحكيم بالتّخلق بخلق الحياء وهو محمود إذ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الحياء، ومثله الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه.[4]

شاهد أيضًا: أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

إنّ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو سفينة النجاة للإنسان المسلم في الحياة الدنيا، وهو واجب على كل مَن قال لا إله إلا الله محمدًا رسول الله، ولكنّه يكون بالقول اللين واللفظ الحسن، ولا يكون الأمر بالمعروف بالقسوة ولا بالفظاظة لأنّ ذلك يُنفر الناس عن اتباع دين الإسلام وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.[5]

رد السلام

إنّ ردّ السلام هو واحد من شعب الإيمان وحكمه في الشريعة الإسلامية فرض كما ذكر النووي ذلك حيث قال: “وأما جواب السلام فهو فرض بالإجماع، فإن كان السلام على واحد، فالجواب: فرض عين في حقه، وإن كان على جميع فهو فرض كفاية، فإذا أجاب واحد منهم أجزأ عنهم، وسقط الحرج عن جميعهم، وإن أجابوا كلهم كانوا كلهم مؤدين للفرض، سواء ردوا معاً أو متعاقبين، فلو لم يجبه أحد منهم أثموا كلهم، ولو رد غير الذين سلم عليهم لم يسقط الفرض والحرج عن الباقين”، وقول الإمام النووي يُشير إلى مدى أهمية ردّ السلام في الشريعة الإسلامية.[6]

أدنى شعب الإيمان

إنّ أدنى شعبة من شعب الإيمان هي إماطة الأذى عن الطريق كما ذكر ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، وليس ذلك تقليًا من قيمة الفعل بل حتى إنّ الإنسان إذا أزاح أذى عن الطريق برجله أو يده فإنّ له ثواب عظيم لأنّه ساهم في حفظ المسلمين.[1]

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا عن أعلى شعب الإيمان وأفضلها قول ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبيّنا أعلى شعب الإيمان وأحسنها وأدناها وأشرنا إلى بضع من شعب الإيمان وشرحها كما ورد في أمهات الكتب الإسلامية بالاستناد لأقوال العلماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *