المرجع الموثوق للقارئ العربي

تطرف عين الإنسان بمعدل ١٢ مرة في الدقيقة . كم مرة تطرف عين الإنسان في ساعة ؟

تطرف عين الإنسان بمعدل ١٢ مرة في الدقيقة . كم مرة تطرف عين الإنسان في ساعة ؟ تعتبر عين الإنسان عضوًا حساسًا، وهي تستطيع استقبال الصور المرئية والتي يحدث أن تنتقل بعد ذلك إلى الدماغ لتحليلها، وما يتعجب به الإنسان من قدرة الله -عز وجل- هو أن منطقة العينين تجعلهما في مكان يحميهما من الإصابات الميكانيكية عبر وضعها في تجويف أو مدار، ويستعرض موقع المرجع معكم إجابة ذلك السؤال المطروح، كما يتطرق معكم إلى بعض المعلومات حول العين البشرية.

تطرف عين الإنسان بمعدل ١٢ مرة في الدقيقة . كم مرة تطرف عين الإنسان في ساعة ؟

تعتبر العملية التي تطرف بها عين الإنسان أو ترمش هي رد فعل يفعله الجسم تلقائيًا وإراديًا أيضًا، ويحدث ذلك لترطيب العينين وتنظيفهما وحماية العين بإغلاقها لمنع الغبار والضوء المؤذي، ويرمش الأطفال والرُّضع بنحو مرتين في الدقيقة، فيما يرمش الإنسان في سن المراهقة بمعدل 12 إلى 17 مرة في الدقيقة، وعن إجابة السؤال المطروح من ناحية حسابية؛ فهي كالآتي:[1]

  • 12*60 = 720 مرة في الساعة.

اقرأ أيضًا: تبلغ كتلة ذكر الدب البني ٦٢٥ كجم وكتلة انثاه ٢٨٥ كجم كم كجم تقل كتلة انثى الدب عن كتلة الذكر

لماذا ترمش عين الإنسان

على الرغم من أن هذه العملية في الغالب تكون تلقائية، إلا أن الإنسان إذا لم تطرف عينيه لفترات طويلة فسيكون عُرضة للإصابة بأمراض تؤذي عينيه، وستتعرض عينيه إلى الإرهاق والجفاف، ولعل أهم فائدة عندما ترمش هي أن ذلك ينظف سطح العين من أي بقايا صغيرة ويغسلها بدموع جديدة، كما أنه يغذي العينين بالأكسجين والعناصر الغذائية للحفاظ على صحة عينيك، وتتزايد أهمية هذه الفوائد عندما تتعرض عيناك لضوء الهواتف أو شاشات الكمبيوتر، وقد لُوحظ أن معدل رمش العينين ينخفض في تلك الحالات مما يعني أن العين تفقد التنظيف والتغذية، ولهذا يُنصح بأن تطرف عينيك كل 10 إلى 15 ثانية بشكل متعمد ولكن دون مبالغة.[2]

اقرأ أيضًا: نسبة الملح إلى الماء في سائل معين هي ٤ إلى ١٥، فإذا احتوى السائل ٦٠ جم من الماء فما عدد جرامات الملح التي يحتويها؟

بهذا نصل إلى ختام مقالنا تطرف عين الإنسان بمعدل ١٢ مرة في الدقيقة . كم مرة تطرف عين الإنسان في ساعة ؟ والذي توصلنا فيه إلى الإجابة الصحيحة لذلك السؤال المطروح، كما تطرقنا معكم إلى أسباب رمش العينين وأهمية ذلك.

المراجع

  1. healthline.com , When Eye Blinking Is a Problem , 20/12/2021
  2. spindeleye.com , THE IMPORTANCE OF BLINKING , 20/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *