المرجع الموثوق للقارئ العربي

إذا نشأ الانسان في بيئة ناقدة وتعامل معه بقسوة فإن شخصيته ستكون

إذا نشا الانسان في بيئة ناقدة وتعامل معه بقسوه فان شخصيته ستكون متأثرة إلى حد كبير بهذين العاملين وهما البيئة الناقدة والقسوة المقابلة لها وبالتالي سوف يترتب عليها الكثير من الآثار الجانبية حيث أنه يعتبر علماء النفس في علم النفس التطوري للإنسان أن كل ما يقوم به الإنسان في المستقبل من سلوك حركي أو لفظي أو ميول معينة ترتبط في مراحل نموه المبكرة والتي تتأثر بشكل مباشر بالبيئات الاجتماعية المحيطة بالفرد، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على دور البيئة في شخصية الإنسان وكل ما يخص هذا الموضوع.

دور البيئة في شخصية الإنسان

تعتبر مرحلة الطفولة من العوامل المؤثرة جداً في شخصية الإنسان فكثير من الأشخاص الناجحين في حياتهم ولدوا أشخاص عاديين ولكنهم تربوا وسط بيئة تسمح لهم بتطوير مهارات النجاح التي تعتمد على قوة الشخصية، وبشكل عام الشخصية تعتمد في قسم منها على ما هو مكتسب بالوراثة ومنها ما هو وليد الخبرة التي اكتسبها من البيئة المحيطة، حيث أنه وفق دراسات أجراها علماء النفس وجدوا أن بعض الأطفال قد يكتسبون الذكاء بالفطرة أو من الجينات الوراثية، بينما يكتسبون قوة الشخصية أوضعفها من البيئة المحيطة ويرجع ذلك إلى عوامل كثيرة منها تعامل الوالدين معه أو تعامل الأطفال من عمره أو بقية أفراد الأسرة والذي ينعكس على السلوك المرافق لهذا التأثير، وهذا ما يجب ملاحظته من قبل الأهل لمساعدة أبنائهم على تخطي هذه المرحلة وتعزيز مكتسباتهم من البيئة المحيطة لتكون مكاسب إيجابية.[1]

شاهد أيضًا: ما هو التفكير الناقد

إذا نشأ الانسان في بيئة ناقدة وتعامل معه بقسوة فإن شخصيته ستكون

بشكل عام يمكن القول أن الأطفال يولدون ناقدين في حياتهم فهم منذ أن يتعلموا أسماء الأشياء من حولهم تنهال على الأهل الأسئلة المترابطة التي لا تنتهي وهذا بدافع الفضول لدى الطفل لمعرفة كل شيء وخاصية الفضول هذه من أهم خاصيات الشخص الناقد، وهنا يبرز دور الأهل بشكل خاص وباقي أفراد المجتمع المحيط بشكل عام في تكوين شخصية الطفل التي ترافقه في مراحل حياته الأخرى، ويتم ذلك من القدرة على استيعاب طريقة تفكيره والتعامل مع أسئلته الكثيرة والإبتعاد عن التذمر من هذا الأمر أو إبداء أي رد فعل قاسي كي لا يتحول الأمر إلى السوء وتطغى على شخصيته بعض العقد النفسية، وهذا الأمر يجب مراعاته خاصة إذا نشأ الإنسان في بيئة ناقدة، حيث أنه إذا نشأ الإنسان في بيئة ناقدة وتم التعامل معه بقسوة فإن شخصيته ستكون:[1]

  • متزعزعة وقد يفقد ثقته بنفسة والآخرين.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان إذا نشا الانسان في بيئة ناقدة وتعامل معه بقسوه فان شخصيته ستكون والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا في سياقه على 

المراجع

  1. thegreatcoursesdaily.com , The Role of the Environment in Shaping Personality , 01/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *