المرجع الموثوق للقارئ العربي

تكمن اهمية القياس في انه يحول المشاهدات الى

كتابة : اسماعيل منصور

تكمن اهمية القياس في انه يحول المشاهدات الى مفاهيم أبسط يمكن التعامل معها والاحتفاظ بها، والتي يتم استخدامها فس مستويات مختلفة من مستويات القياس، فالقياس من أهم العمليات الأساسية في كافة مجالات الحياة، بدءاً من مجالات العلم المتطورة والمعقدة، وحتى مجالات حياتنا والأنشطة اليومية التي نقوم بها، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على ما هو القياس وكيف يتم وما هي مستوياته.

ما هو القياس وكيف يتم

يعرف القياس على أنه العملية التي يتم فيها ربط الأرقام بالكميات والظواهر الفيزيائية، فهي عملية تساعد على تحقيق التوازن، فالقياس أساسي في كافة مجالات العلوم التطبيقية مثل الهندسة والبناء وغيرها، كما أنه أساسي في جميع الأنشطة اليومية تقريبًا، ويمكن إجراء القياسات عن طريق الحواس البشرية الغير دقيقة  وفي هذه الحالة يطلق عليها التقديرات أو التكهنات، أما الطريقة الأخرى  فتجري عن طريق استخدام الأدوات، وهي عملية متفاوتة النسب بين التعقيد والبساطة، مثل الفرق بين القواعد البسيطة لقياس الأطوال وبين الأنظمة فائقة التطور والمصممة لاكتشاف وقياس الكميات التي تتجاوز تمامًا قدرات الحواس ، مثل قياس موجات الراديو.[1]

شاهد ايضًا: وضح كيف تختلف الملاحظات عن الاستنتاجات

تكمن اهمية القياس في انه يحول المشاهدات الى

يتعامل القياس مع العديد من المشاكل التي تواجهنا أو تواجه العلماء أثناء المشاهدات أو أي شخص في أي مجال ، وخلال هذه العملية يتم اتخاذ العديد من الإجراءات التوضيحية، فالقياس هو إجراء لتخصيص المفاهيم التعريفية وجدولتها لاستخدامها في أوقات لاحقة، وهذه الميزة التوضيحية هي أهم مزاياه، فمثلاً، القياس يحول اى مشاهدات من قبل العلماء إلى:[1]

  • رموز أو حروف أو أرقام للخصائص التجريبية للمتغيرات وفقًا للقواعد.

وهذه الحروف والرموز والأرقام تسمى قواعد تعيين العلامات لخصائص المتغيرات في عملية القياس، والتي تعتبر أهم عنصر في القياس، فالقواعد السيئة يمكن أن تجعل النتيجة بلا معنى، فمن الصعب قياس المفاهيم بشكل مباشر.

شاهد ايضًا:  معلومات يتم جمعها أثناء البحث العلمي من خلال الملاحظات

مستويات القياس

هناك عدة مستويات مختلفة من حيث مدى قربها من بنية نظام الأحرف أو الأرقام الذي نستخدمه، وهذه المستويات هي:[1]

  • المستوى الاسمي: والذي يستخدم رموز لتصنيف الملاحظات إلى فئات مختلفة، ولكن يجب أن تكون شاملة وحصرية بشكل متبادل. 
  • المستوى الترتيبي: والذي يستخدم الرموز لتصنيف الملاحظات إلى فئات ليست بالضرورة أن تكون حصرية وشاملة، وتكون الفئات لها علاقة صريحة فيما بينها.
  • المستوى الفاصل الزمني: وهو نفس المستوى الترتيبي، وذلك من حيث العمل الذي يقوم به مع الرموز، ولكن يضاف لها أن العلاقة بين الفئات يجب أن تكون معروفة ودقيقة.
  • مستوى النسبة: وهو نفس مستوى الفاصل الزمني ، وتختلف عنها بإضافة نقطة صفر ذات مغزى وغير اعتباطية، تنشأ منها الفواصل الزمنية المتساوية بين الفئات.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان تكمن اهمية القياس في انه يحول المشاهدات الى والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على ما هو القياس وكيف يتم وما هي مستوياته

المراجع

  1. home.csulb.edu , Operational Definitions , 18/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.