المرجع الموثوق للقارئ العربي

تحوّل الجيش الإسلامي إلى جيش نظامي في عهد الخليفة

كتابة : رهف الدهامشة بتاريخ : 13 سبتمبر 2021 , 15:55

تحوّل الجيش الإسلامي إلى جيش نظامي في عهد الخليفة، من الأسئلة التاريخية المهمّة بالنسبة للمسلمين، إذ اهتم المسلمون بالجيش لأهميّته في الدعوة ونشر الدين الإسلامي في أقصاء الأرض، ومن خلال موقع المرجع سنتعرف على الخلفاء الراشدين، بالإضافة إلى تنظيم الجيش في عهد الخليفة عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه-.

الخلفاء الراشدون

قامت الخلافة الإسلامية عقب وفاة النبي محمد -صلّى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين-، في يوم الأثنين 12 ربيع الأوَل سنة 11هـ، وتُعدّ هذه الخلافة الإسلاميّة الخلافة الوحيدة التي كانت بالشورى وليس بالوراثة، وقد قام بالخلافة في هذه الدولة أربعة من كبار صحابة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام، كم أنهم -رضي الله عنهم- من العشرة المبشرين بالجنة، وهؤلاء الخلفاء الراشدين هم أبو بكر الصدّيق أبو بكر الصدِّيق عبد الله بن أبي قُحافة التَّيمي القُرَشيّ -رضي الله عنه- وهو أول الخلفاء الراشدين، وعُمر بن الخطَّاب -رضي الله عنه-، وعُثمان بن عفَّان -رضي الله عنه-، وعليّ بن أبي طالب -رضي الله عنه-، ويتّفق أهل العلم من السنّة والجماعة على أنّ هؤلاء الخلفاء أفضل وأعدل الحكّام المسلمين على الإطلاق، فقد اشتهروا بالتواضع والزُهد، ومن الجدير بالذكر أنّ الدولة الإسلامية اتّسعت بشكل كبير في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفّان، فقد ضمّت الدولة آنذاك ما يقارب ثلثي أراضي الإمبراطورية البيزنطية، وأراضي الإمبراطورية الفارسيّة الساسانيّة كافّة.[1]

شاهد أيضًا: مركز الدولة في عهد الخلفاء الراشدين

تحوّل الجيش الإسلامي إلى جيش نظامي في عهد الخليفة

كان الجيش الإسلامي في عهد الخلافة الراشدة يمتلك الأسلحة التي اشتثهرت في ذلك الوقت، كالسيوف العربية القصيرة، السهام والرماح، والسيوف الفارسية الطويلة، إذ كانت هذه الأسلحة تتناقل عبر التجارة بلاد فارس وبيزنطة ومصر وغيرها، أو الحصول عليها كغنيمة من المعارك مع الفُرس والروم، وكان المشاة من الجيش يرتدون دروعًا من الجلد القاسي المصنوع في شبه الجزيرة العربية، بينما كان يرتدي الفارس درعًا من الجلد المقوّى ليقيه ضربات السيوف والسهام، والإجابة الصحيحة لسؤال تحوّل الجيش الإسلامي إلى جيش نظامي في عهد الخليفة، هي:

  • قام الخليفة الفاروق بعد اتساع رقعة الدولة الإسلامية بتنظيم الجيش بشكل حديث، وذلك لأهميته في نشر الإسلام في كافة أقطار الأرض، وبذلك فإنّ الإجابة الصحيحة هي الخليفة عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه-.

شاهد أيضًا: متى اسلم عمر بن الخطاب

تنظيم الجيش في عهد الخليفة عمر بن الخطّاب

بعد إدراك أهمية الجيش في نشر الدعوة الإسلامية واتّساعها، قام الخليفة الراشد عمر بن الخطّاب بإعادة تنظيم الجيش، فقد شكّل فرق عسكرية يضُّم كل فريق منها أربعة آلاف فارس مسلم وتوزيعها ضمن بلدان الدولة الإسلاميّة، كما أسس جيشًا رسميًّا نظاميًا من اثنين وثلاثين ألف فارس، مع تقسيم الرُّتب بنظام عشري، إذ كان أمير الجيش يُشرف على نحو عشرة آلاف فارس، كما يشرف أمير الكردوس على ألف فارس والقائد على مئة فارس، وضمّ فرسان المشاة المبارزين الذين يتّصفون بالشّدة والقوة، ومهمتهم الأساسيّة دبّ الرعب في نفوس العدو وقتل جنوده قبل بداية المعركة.[1]

شاهد أيضًا: استمر حكم الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم حوالي

وبهذا القدر نصل إلى ختام مقالنا هذا، الذي تعرّفنا بواسطته على الخلفاء الراشدين -رضي الله عنهم-، بالإضافة إلى الإجابة الصحيحة لسؤال تحوّل الجيش الإسلامي إلى جيش نظامي في عهد الخليفة، بالإضافة إلى التطرُّق لتنظيم الجيش في عهده.

المراجع

  1. wikiwand.com , الخلفاء الراشدون , 13/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *