المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو الولد المغربي الذي سقط في البئر

من هو الولد المغربي الذي سقط في البئر صاحب القصة الحزينة التي شغلت الرأي العام في الشارع المغربي والعربي خلال الساعات القليلة الماضية، على خلفية طول أمد معاناته من ظلمة وعذاب قعر البئر، الذي التقف جسده واحتضنه قرابة الـ 75 ساعة حتى اللحظة، فما هي حقيقة قصة الطفل ريان الذي سقط في بئر عميق بالمغرب، هي ما سوف يحدثكم موقع المرجع عن أدق تفاصيلها، ويؤكد لكم هل خرج الطفل ريان من البئر أم لا.

من هو الولد المغربي الذي سقط في البئر

إن الولد المغربي الذي سقط في البئر هو ريان ذو الـ 5 أعوام، العالق في قعر البئر منذ ظهر الثلاثاء الواقع في الأول من فبراير / شباط من العام الجاري 2022، وهو من أبناء منطقة تمروت الواقعة بإقليم شفشاون شمالي مملكة المغرب، وقد أشارت والدة الطفل المسكين أنها فقدت طفلها وبدأت بتحسس أخباره في الجوار منذ ظهر يوم الثلاثاء، إلى أن بلغتهم استغاثات لطفل مصدرها البئر المجاور للمنزل، فما كان من ذويه إلا أن قاموا بربط هاتف بحبل وأنزلوه إلى قعر البئر، الذي لا يتجاوز عمقه الـ 32 متراً، ليتبين لهم أن الطفل ريان لا زال على قيد الحياة يستغيث ويناشد ذويه بإنقاذه وسط المعاناة من نقص الأكسجين وصدمة سقوطه في البئر.

الولد المغربي الذي سقط في البئر

العائلة متشبثة بالأمل

مع اقتراب اللحظات النهائية من الوصول إلى المكان الذي علق فيه ابنهم، ما زالت عائلة الطفل ريان متشبثة بأمل خروجه حياً معافى، فلم تفقد العائلة الأمل منذ اللحظات الأولى لبداية الجهود الحثيثة لانتشاله من البئر، والتي بدأت بمحاولات النزول للبئر لكنها باءت بالفشل لكون البئر لا تتجاوز قطر فوهته الـ 45 سنتيمتر، حتى أنها في نقاط معينة من البئر لا تتجاوز الـ 35 سنتيمتر، ما جعل المهمة مستحيلة، الأمر الذي دفع أبناء العائلة للاستغاثة بالحكومة للتدخل المباشر وتقديم المساعدة الممكنة في إنقاذ حياة ريان.[1]

شاهد أيضًا: حديث الرسول عن بئر برهوت

ثلاث سيناريوهات لإنقاذ ريان

أعلنت المتحدث الرسمي باسم الحكومة المغربية السيد مصطفى بايتاس، أنّ الاجتماع الطارئ لمجلس الحكومة والذي انعقد منذ يوم الخميس الواقع في الـ 3 من فبراير / شباط خلال الجاري 2022 في الرياض، بشأن قضية الطفل ريان العالق في قعر البئر، أسفر عن وضع خطة لإنقاذ الطفل من ثلاثة سيناريوهات، السيناريو الأول هو محاولة النزول لقعر البئر الذي تم استبعاده لاستحالة المهمة كون فوهة البئر ضيقة، السيناريو الثاني كان عبر توسيع فتحة البئر لكن تم استبعاده أيضًا خشية سقوط مخلفات الحفر فوق الطفل، أما السيناريو الثالث فهو البدء بالحفر بموازاة البئر إلى العمق الذي علق به الطفل، وهو ما بدأت به الحكومة من فورها.

وقد مدت الحكومة الجهات المعنية بالمعدات اللازمة وأصدرت أمرها بمواصلة العمل دون التوقف حتى إنجاز المهمة، حيث أعلنت جهات رسمية مساء الأمس الخميس أنه لم يتبقى سوى تسعة أمتار قبل الوصول للمكان المنشود، وأن الحكومة قد جهزت تابعة للشرطة الملكية لنقل الطفل مباشرةً إلى مشافي العاصمة فور انتشاله.

ثلاث سيناريوهات لإنقاذ ريان

تواصل جهود الإنقاذ

منذ اللحظات الأولى لانتشار الخبر الذي شغل الشارع المغربي نشط الناس في تأمين المساعدة لإنقاذ الطفل، بدأت الجهود بمحاولة النزول في البئر من قبل فرق مختصة بالعمل في المغاور كما أسلفنا، لكن توقفت المهمة عند الثلث الأخير الذي تضيق معه قطر البئر، ومع بداية جهود الحكومة تم إنزال كانيؤا من نوع خاص للتأكد من وضع الطفل داخل البئر، ليتبين أنه بصحة جيدة لكنه يعاني من روح في الرأس عدا عن المعاناة من نقص الأكسجين، لذا تم إمداد قاع البئر بالأوكسجين عبر أنبوب مباشر مدلى فيه، وتواصلت الجهود بالحفر بموازاة البئر وبشكلٍ عمودي باستخدام المعدات الثقيلة من جرافات وحفارات وغيرها.

شاهد أيضًا: هل تم انقاذ الطفل ريان في اقليم شفشاون

وسم أنقذوا ريان

بعد اتشار خبر سقوط الطفل ريان واطلاع الناس على حجم معاناته داخل البئر، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ على تويتر تحت عنوان #أنقذوا ريان، وشهد الهاشتاغ تفاعلاً وتعاطفاً كبيراً من قبل الناس ومشاهير الوسط الفني والسوشيال ميديا، راجين خلاص الطفل من المعاناة المريرة التي يعيشها في قاع البئر، وعودته سالماً لحض الأهل والعائلة.

شاهد أيضًا: قصة الطفلة لمي الروقي سجينة البئر منذ 13 يوما

هكذا؛ ومع هذا القدر من المعلومات عن معاناة ريان داخل البئر، نكون قد انتهينا من فقرات مقالنا هذا، الذي كان بعنوان من هو الولد المغربي الذي سقط في البئر، فقد تعرفنا عبر ما ورد فيه من بيانات على شخصية الطفل ريان، وكافة الجهود المبذولة من الناس والحكومة لانتشاله من قعر البئر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *