المرجع الموثوق للقارئ العربي

ابرز علماء الدولة السعودية الثانية

كتابة : اسماعيل منصور

ابرز علماء الدولة السعودية الثانية، فقد مرت المملكة العربية السعودية قبل نشأتها الحالية، بعدة مراحل هامة في تاريخها القديم والحديث، وكان للعلماء الدور الأبرز في تغيير مسار الأحداث في هذه الحقبة من الزمن، حيث كان يدعى القائد والمصلح آنذاك بالإمام، وكان العلماء آنذاك يكرسون تعاليم الحركة الوهابية التي قامت عليها الدولة السعودية، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نتعرف على تاريخ الدولة السعودية الثانية وأبرز علمائها المصلحين والقادة.

الدولة السعودية الثانية

يطلق المؤرخون اسم الدولة السعودية الثانية، أو إمارة نجد، على الحقبة الزمنية الممتدة بين عامي 1818 و1891م، من تاريخ نشأة المملكة العربية السعودية، بالرغم من أن التأسيس الفعلي للدولة السعودية الثانية كان في عام 1824م، على يد السعودي تركي بن ​​عبد الله آل سعود، وقام الملك تركي حينها بطرد الحاشية المصرية التي كانت بقيادة إبراهيم علي باشا، ومع ذلك، بقيت الصراعات على السلطة مستمرة بين الحكام السعوديين وأفراد القبائل من جهة، والحكام السعوديين وحكومة العثمانيين المتمثلة بمحمد علي باشا وابنه إبراهيم باشا من جهة أخرى.[1]

شاهد أيضًا: خريطة الدولة السعودية الثانية

ابرز علماء الدولة السعودية الثانية

في عهد الدولة السعودية الثانية، كان هناك الكثير من العلماء القادة الذين عملوا جاهدين مراراَ وتكراراً إلى إحياء تعاليم الحركة الوهابية التي تأسست عليها الدولة السعودية الأولى، ومن أهمهم:[1]

  • الإمام مشاري بن سعود الكبير الذي تولى الحكم من عام 1918 إلى عام 1819م.
  • الإمام تركي بن ​​عبد الله الذي تولى الحكم لولايته الأولى من عام 1819 إلى عام 1820م.
  • الإمام تركي بن ​​عبد الله الذي تولى الحكم لولايته الثانية من عام 1824 إلى عام 1833م.
  • الإمام فيصل بن تركي الذي تولى الحكم لولايته الأولى من عام 1834 إلى عام 1838م.
  • الإمام خالد بن سعود الذي تولى الحكم من عام 1838 إلى عام 1841م.
  • الإمام عبد الله بن ثنيان الذي تولى الحكم من عام 1841 إلى عام 1843م.
  • الإمام فيصل بن تركي الذي تولى الحكم لولايته الثانية من عام 1843 إلى عام 1865م.
  • الإمام عبد الله بن فيصل الذي تولى الحكم من عام 1865 إلى عام 1869م.
  • الإمام عبد الرحمن الفيصل الذي تولى الحكم من عام 1889 إلى عام 1891م.

شاهد أيضًا: من اهم الاسباب لعودة الدولة السعودية الثانية في دورها الثاني

عاصمة الدولة السعودية الثانية

بعد استعادة الدولة السعودية الثانية من حاشية محمد علي باشا المتواجدة في إقليم نجد، نقل الحاكم حينها تركي بن ​​عبد الله آل سعود عاصمته إلى الرياض، والتي كانت تبعد حوالي 20 ميل عن الدرعية عاصمة الدولة السعودية الأولى، ويعود تاريخ الرياض إلى عدة قرون، حيث تأسست المدينة في منطقة اليمامة على أنقاض مدينة الحجر القديمة، والتي كانت لفترة طويلة مركزًا للقوافل التجارية التي اجتازت أجزاء مختلفة من شبه الجزيرة العربية.[1]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ابرز علماء الدولة السعودية الثانية، والذي تعرفنا من خلاله على تاريخ الدولة السعودية الثانية وأبرز علمائها المصلحين الذين أسهموا في بنائها.

المراجع

  1. britannica.com , Saudi Arabia , 28/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.