المرجع الموثوق للقارئ العربي

الأصل في حكم الطلاق التحريم

كتابة : يحيى شامية

الأصل في حكم الطلاق التحريم يبحث الكثير من الناس عن صحة هذه العبارة، فالطلاق هو حل الوثاق وهو الإرسال والترك، ويعرفّه أهل العلم أنه حل الرابطة الزوجية وإنهاء العلاقة بين الزوجين، ومن الجدير بالذكر أن لفظ طلاق ورد في القرآن الكريم أربع عشرة مرة، ومن خلال موقع المرجع سيتم التعرف على الحكم الشرعي للطلاق وتوضيحه.

الأصل في حكم الطلاق التحريم

إن الطلاق أمرٌ مشروع في الشريعة الإسلامية، ووردت مشروعيته في القرآن الكريم وفي السنة النبوية وبإجماع أهل العلم، والحكمة منه أنّه ربما فسد الحال بين الرجل وزوجته حتى لا يتمكنا من الاستمرار في حياةٍ واحدة فيكون الحل الأخير هو الطلاق، فالطلاق الأصل فيه الكراهة من غير سبب والإباحة بسببٍ وعذرٍ شرعي:[1]

  • العبارة خاطئة.

شاهد أيضًا: حكم الطلاق بدون سبب

أقسام الطلاق بالنسبة لحكمه

يكون الطلاق بحسب حكمه خمسة أقسام، وهي الأنواع والأقسام الآتية:

  • الطلاق الواجب: ويكون الطلاق واجبًا حين يحلف الرجل أن يمتنع عن زوجته، فيمهل أربعة أشهر إن رجع كان بها، وإلا لزمه ووجب عليه طلاقها.
  • الطلاق المستحب: يستحب طلاق المرأة إن تعذرت العشرة بين الزوجين وكانت الحياة بينهما صعبة، كأن تكون المرأة مفرطة في حق الله وفي حق زوجها.
  • الطلاق المباح: يكون الطلاق مباحًا لسوء خلق المرأة وسوء عشرتها والتضرر من غير حصول المصالح المقصودة في النكاح.
  • الطلاق المكروه: وهو الطلاق الذي لا حاجة له، والذي من خلاله يتم إلحاق الضرر بالمرأة، ويسبب الحرمان من مصالح النكاح.
  • الطلاق المحرم: وهو الطلاق الذي يكون إذا طلقها وهي حائض أو نفساء، أو في طهرٍ لم يجامعها فيه.

شاهد أيضًا: هل يقع الطلاق باللفظ دون النية

أنواع الطلاق من حيث مخالفته للسنة

كذلك قسم أهل العلم الطلاق من حيث مخالفته وموافقته للسنة النبوية الشريفة، إلى ثلاثة أقسام، وهي كما الآتي:

  • الطلاق السني: وهو الطلاق الذي وافق الشريعة الإسلامية وطابق تعاليمها، ووقع في الوقت المشروع له أن يقع وبالصفة المشروعة، فيكون في طهرٍ لم يحصل فيه جماع، ويكون بطلقة واحدة.
  • الطلاق البدعي الوقتي: ويكون مخالفًا للشريعة الإسلامية من حيث وقت الطلاق، كأن يقوم المسلم بتطليق من لم يبن حملها، أو أن يطلقها في طهرٍ جامعها فيه.
  • الطلاق البدعي العددي: وهو أن يطلق الرجل زوجته بأكثر من واحدة في قولٍ واحد.

شاهد أيضًا: أنواع الطلاق الذي لا يقع

بهذا نختتم مقال الأصل في حكم الطلاق التحريم، والذي بيّن وحكم الطلاق ومدى مشروعيته، كما ذكر أقسام الطلاق، وسلط الضوء على أنواعه بحسب موافقتها للسنة أو مخالفته لها.

المراجع

  1. alukah.net , الطلاق وأحكامه في الإسلام , 20/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.