المرجع الموثوق للقارئ العربي

قصة فرح اكبر الكويت كاملة بالتفصيل

قصة فرح حمزة اكبر الكويت كاملة بالتفصيل التي انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية، عبر الشبكة العنكبوتية ووسائل الإعلام الكويتية والخليجية، والقضية التي أثرت في نفوس الشعب الكويتي بأسره إلى حدٍ كبير، ما أدى لغليان الشارع الكويتي وقيام الاحتجاجات العارمة والمظاهرات المطالبة بالقصاص ورد حق الدم لأصحابه، ولشدة حساسية الموضوع وأهميته اهتم موقع المرجع بالقصة كاملةً واطلع على حذافيرها، لنقلها للعامة بكل شفافية.

قصة فرح حمزة اكبر الكويت كاملة 

إن قصة فرح أكبر الكويت تتمثل بجريمة القتل البشعة التي تعرضت لها الشابة الكويتية فرح أكبر، على يد أحد المجرمين والقتلة لأسباب مجهولة، تعتبر القصة من أخطر القصص الإجرامية التي هزت الشارع الكويتي بأكمله، الذي حزن على الشابة المسالمة والطيبة ذات ال 32 عاماً، فلم يذكر أن سبق تعرضها لأية مشاكل في حياتها، وقد بدأت قصتها عندما كانت ذاهبة للتنزه مع بنتيها في الوقت الذي كانت فيه تحت المراقبة من قبل القاتل، الذي تمكن بطريقةٍ أو بأخرى من الحصول على كل المعلومات الخاصة بها، كما حاول التواصل معها لأكثر من مرة إلا أنها واجهته بالصد المتكرر خصوصاً بعد ما بدأ بتهديدها دون جدوى، مما اضطرها لتقديم بلاغ ضده أمام الشرطة، حيث تم استدعائه لمركز الشرطة وقدم التعهد بعدم التعرض لها مجدداً، لكنه لم يلتزم بما تعهد به واستمر بملاحقتها وبدورها قدمت بلاغات عدة بحقه، وهنا بدأ يهدد بأنه سيقتلها و جميع أفراد أسرتها، وبالفعل كانت لديه عدة محاولات فاشلة لقتلها، وبتاريخ  السابع من شهر رمضان الماضي، قام بتقفي أثرها عندما كانت في نزهة بسيارتها مع بنتيها، وبشكلٍ خاطف دخل سيارتها وقام بطعنها عدة مباشرةً في صدرها أمام أعين بنتيها الصغيرتين، حيث أن أكبرهما تبلغ من العمر أحد عشر عاماً، تم فيما بعد إلقاء القبض على القاتل ومحاكمته، فقد اعترف بجرمه ونيته القتل العمد ما دفع القاضي بالحكم عليه بالإعدام شنقاً حتى الموت.

شاهد أيضاً: قصة هاشل بليشه الشامسي كاملة

من هي فرح حمزة اكبر 

بعد التعرف على قصة فرح أكبر الكويت الفتاة المتمعة بالجنسية الكويتية، والتي تعرضت لأبشع جريمة في تاريخ الكويت، سنتعرف عل  على كل ما يخص فرح أكبر، فهي تدعى فرح حمزة أكبر من مواليد دولة الكويت في العام 1980 وتبلغ من العمر 32 عاماً متزوجة ولديها بنتين أكبرهما تبلغ من العمر أحد عشر عاماً، وقد تعرصت للقتل على يد أحد المجرمين في السابع من رمضان الماضي، وبثت قناة كويتنا مقطع فيديو لشقيقة فرح أكبر على حسابها الخاص عل تويتر، تحدثت فيه عن تفاصيل سابقة لجريمة قتلها، حيث أن أخت المغدورة أكدت مراراً على اتهام القاتل بأن لديه عدة محاولات فعلية فاشلة لقتلها بالإضافة لتهديده المتكرر لها ولأهل بيتها، فصدها المتكرر له أشعل نيران الغضب لديه وحب السيطرة والتملك، ما دفعه لخطف شقيقتها البريئة فرح حمزة اكبر و قتلها بدم بارد بهدف شباع رغبته الداخلية الكامنة في الانتقام منها ومن أهلها.

سبب قتل المغدورة فرح حمزة اكبر 

من خلال الاطلاع على ملابسات القضية وحيثياتها، تبيَّن لنا أن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت عدد كبير من الأقاويل والتخمينات عن الدوافع وراء مقتل هذه الفتاة، فقد أجمعت الغالبية الساحقة على أن السبب هو الانتقام منها، وهذا ما أكدته أختها من قبل، عندما تحدثت عن وجود استدعاء قدمته فرح ضده للشروع في قتلها، وقبل الوصول لموعد جلسة المحاكمة، لجأ المتهم لاستجرار فرح واختطافها والدخول إلى سيارتها بشكلٍ خاطف وطعنها مباشرةً في صدرها بعدة طعنات نافذة، فهذه هي قصة فرح أكبر الكويت وسبب قتلها.

من هو قاتل فرح اكبر المحكوم بالإعدام

إنّ قاتل فرح اكبر هو فهد صبحي محي الدين، وهو  شاب كويتي الجنسية من مواليد الكويت في العام 1991، ويبلغ من العمر ثلاثين عاماً، ويذكر أن هناك شهادت من جيران فهد وبعض أاربه تفيد بأنه شخص مزاجي وسيء السمعة اجتماعياً، ويقال أن فهد ذهب إلى بيتها وطلبها من أهلها، فقد أراد الإرتباط بها لكنه ووجه بالصد والرفض المتكرر، حتى بدأ بتهديدها هي وأفراد أسرتها لأكثر من مرة، ولكن  كان لاعتراف القاتل الأثر الأكبر توضيح ملابسات القضية بشكلٍ أدق، فقد اعترف فهد أن فرح أكبر لم تكن سوى ضحية ولم يكن لها علاقة في القصة، التي تنطوي على دوافع الانتقام من اختها المحامية التي تمكنت من كسب قضية ضده حول الشروع بالقتل، وهذا ما أكدته طليقته، بأنه قد تعرض لفرح أكبر لأكثر من مرة واعتدى عليها بالشارع.

شاهد أيضاً: قصة عايض زوج زهور سعود

تفاصيل محاكمة قاتل فرح أكبر الكويت

 بعدما تم إلقاء القبض على فهد صبحي محيي الدين قاتل فرح أكبر، وخضوعه لإجراءات المحاكمة التي أورد خلالها اعترافة بتفاصيل وقصة فرح أكبر الكويت، أصدرت محكمة الجنايات الأولى في الكويت قراراً نهائياً يقضي بالحكم عليه بالإعدام شنقاً، في يوم اليلاثاء الواقع في السادس من شهر يوليو/تموز من العام 2021، وقد نطق بالحكم في الجلسة اىتي ترأسها المستشار القانوني فيصل الحربي، حيث جاء في شرح ملابسات القضية أن الجاني فهد قام باستجرار فرح حمزة أكبر إلى جهة غير معلومة وفي وضح النهار، ىيقدم على فعله الرديئ  وقتلها خلال شهر أبريل الماضي ، يُذكر أن المغدورة عليها تبلغ من العمر إثنان وثلاثين عاماً، وهي واحدة من أفراد عائلة مكونة من زوج وزوجة وبنتين، كما أنها أحد أعضاء السلك التدريسي في الكويت.[1]

إلى هذا القدر نكون قد انتهينا من موضوع لحثنا الذي كان بعنوان قصة فرح اكبر الكويت كاملة بالتفصيل، الذي تعرفنا من خلاله على كل ملابسات القضية، كما اطلعنا على الحكم الصادر بحق القاتل فهد صبحي محيي الدين وإجراءات محاكمته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *