المرجع الموثوق للقارئ العربي

نوع الفن الأدبي للنّص هو الرسالة.

كتابة : ملك غريب

نوع الفن الأدبي للنّص هو الرسالة. يعد الفن بأنه عمل له حس وإتقان حيث أن مواطن الجمال تكون في الفن والشعور الرقيق، كما أن النصوص الأدبية تتميز بشخصية الفن بحيث يكون للكاتب إتقان وإحساس في الكتابة، وتختلف وتتميز الفنون الأدبية بحسب نوع النص المكتوب، كما أن هناك أنواع للفنون الأدبية ولكل نوع هناك صفات تميزه عن غيره من الفنون، ومن خلالِ موقع المرجع سنتعرفُ على مفهوم الفن الأدبي وأهمية تنوعه، وبيان إجابة السؤال المطروح.

الفن الأدبي

يعتبر الأدب بأنه ينتج عن الأعمال المكتوبة والتي تأخذ شكلًا من أشكال النصوص الشعرية والنثرية، حيث يمتاز الأدب بأنه يتصل مع مبدأ العمل الأدبي من خلال مشاعره وأفكاره اتصالًا وثيقًا، كما أن هناك الكثير من الأعمال الأدبية ومن أهمها مسرحيات شكسبير، وملحمة الإلياذة لهوميروس، وأبيات المتنبي الشعرية، كما أن وظيفة الأدب تكون في نقل ما لدى الكاتب من مشاعر وأفكار وصور حصل عليها بشتى الوسائل والسبل، حيث أن العمل الأدبي يعتبر بأنه حياة أخرى كاملة، إن فنون الكتابة الأدبية تُقسم من حيث طبيعة النص إلى أولًا: الشعر والذي يشمل الموشّحات والمربعات والمزدوجات وغيرها، وثانيًا: الشكل النثري ويوجد منه أشكال متعددة كالقصة والرواية والمسرحية والمقامة والخطبة والوصية والمقالة والخاطرة.[1]

شاهد أيضًا: من هو مؤلف كتاب لسان العرب

نوع الفن الأدبي للنّص هو الرسالة.

يمكن تحديد نوع الفن الأدبي للنص يمكن تحديد وحسب الغرض من النص المكتوب والعناصر المكونة له، حيث أن هناك العديد من الفنون الأدبية التي لها صفات جمالية وخواطر ومشاعر وأحاسيس، والتي يمكن بيانها من خلال العبارات والصور الجمالية المتنوعة التي يستخدمها الكاتب مخاطبًا واقع المحيط بالإنسان، حيث أن هذه الفنون الأدبية تقوم بوصف الحالة العاطفية والنفسية والتجارب التي يمر بها الكاتب، حيث يطلق على نوع الفن الأدبي للنص بالرسالة إذا توافر فيه هذه العناصر وهي:

  • المُرسِل والمُرسَل إليه والبسملة والمقدمة والعنوان والتاريخ والمحتوى والخاتمة.

تعرف الرسالة بأنها نوع من أنواع الفنون الأدبية حيث يتم من خلالها كتابة معلومات معينة بأسلوب منظم ومميز، بحيث تحتوي على خطاب لشخص غائب، كما أنها تكتب لأهداف متعددة كرسائل التعزية أو الرسائل العاطفية أو العتاب أو تناقل الأخبار، حيث أنها تتميز بوجود طابع السرد.

أهمية تنوع الفنون الأدبية

هناك العديد من الفنون الأدبية حيث تتعدد بالشعر والنثر، كما لها أشكال وأصناف وخصائص وسمات وغايات متعددة، حيث لها أهمية كبيرة وفيما يلي سيتم بيان الغاية من تعدد الفنون الأدبية:

  • تنوع أذواق القراء واختلاف مشاربهم، فقد يكون القارئ نهم للروايات لكنه لا يقَوى على قراءه الشعر والعكس.
  • عدم مناسبة كل المواضيع لأن يتم كتابتها بكل الأشكال الأدبية، حيث أن ليس كل ما يصلح للشعر يصلح في النثر، كما أن ما يمكن عرضه في المسرحية لايمكن عرضه أو الحديث عنه في القصة.
  • البعد عن الملل والرتابة، فإن تنوع الفنون الأدبية يعني ذلك الاختلاف والتجدد مما يثير حماسه القراء.
  • إظهار مدى قدره الأدب على ابتكار وخلق أنواع جديدة من حين إلى آخر وعدم اكتفائه بنوعين أو ثلاثة.

شاهد أيضًا: من هو مؤلف سلسلة العبقريات في الادب العربي

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان نوع الفن الأدبي للنّص هو الرسالة.، حيثُ سلطنا الضوء على مفهوم النص الأدبي، وبيان إجابة السؤال المطروح، حيث تم التطرق لأهمية تنوع الفنون الأدبية.

المراجع

  1. محمود، حسني (2017) , فنون النثر العربي الحديث
  2. عبد النور، جبور (2010) , المعجم الأدبي
  3. تشارلتون، هنري باكلي (2018) , فنون الأدب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.