المرجع الموثوق للقارئ العربي

فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج

كتابة : أيوب بتاريخ : 27 يونيو 2021 , 14:30

فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج أحد الأسئلة الشّائعة في مواسم الخير والبركة، فهذا الموسم هو موسم الحجّ وزيارة المسجد الحرام، فالحجّ أحد أركان الإسلام الخمس وهوفريضةٌ مقترنةٌ بشرط الاستطاعة، ومن رحمة الله -سبحانه وتعالى- أن قرن فرضيتها باستطاعة المؤمن، ومن رحمته بعباده الغير قادرين على أداء فريضة الحج جعل لهم أجراً عظيماً وثواباً جزيلاً لمن صام يوم عرفة من غير الحجّاج، وقد أخبر بذلك النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- في أحاديثه الشّريفة، ولأهميّة صيام هذا اليوم سيقوم موقع المرجع ببيان فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج بعد التّعريف بهذا اليوم المبارك.

يوم عرفة

قبل الدّخول في الموضوع الرئيسيّ ومعرفة فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج، لابدّ من التّعرف على معنى يوم عرفة، فيوم عرفة من أعظم الأيام التي تمرّ على المسلمين، فهو يوم توبةٍ وإنابة وهو يوم طاعة وعبادة وتقرّبٍ من الله -سبحانه وتعالى- وعرفة تعني يوم الوقوف بعرفات وتعني موقف الحاجّ ذلك اليوم، وعرفات هو جبلٌ يقف عليه الحجيج في موسم الحج، ويوم عرفة هو اليوم التّاسع من شهر ذي الحجّة وهو الشّهر الثّاني عشر من أشهر السّنة الهجريّة بعد شهر ذي القعدة،  ويوم عرفة من أفضل الأيام وأشدّها بركة، فقد جعله الله يوم عتقٍ من النّار للمسلمين، فقد ورد في الحديث الذي روته أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله  عنها- أن النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال: ”  ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟”.[1] فيجدر بكلّ مسلمٍ ومسلمة المسارعة لفعل الخيرات والطّاعات وتجنّن المنكرات وما حرّم الله لينالوا بذلك العتق من النّار.[2]

حكم صيام يوم عرفة للحاج

إنّ فضل الصّيام لا يخفى على أحد فأجره عظيمٌ وثوابه جزيلٌ عند الله، لكنّ الصّيام يوم عرفة للحاجّ مكروهٌ بإجماع أهل العلم والمذاهب الأربعة، فقد نهى النّبي -صلى الله عليه وسلّم- أن يصوم الحجاج فيه، وذلك لأنّ هذا اليوم هو يوم عيد بالنّسبة للحجّاج، ولذلك كان من الأفضل لهم عدم صومه، والحكمة من كراهية صوم الحجاج، أنّ فطرهم يقوّيهم على أداء عبادة الحجّ وإكمالها وأداء باقي العبادات من دعاءٍ وذكرٍ وصلاة، والصّيام قد يتسبب بإضعافهم عنها وخاصّةً في أيام الحرّ والصّيف، فمن رحمة الله بهم أن شرّع لهم الفطر حتّى يتقووا على العبادة، والنّبي -عليه الصّلاة والسّلام- أتى عرفة وهو مفطر ويشرب اللبن والنّاس ينظرون إليه ليعلموا أنّه مفطر.[3]

فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج

إنّ فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج كبيرٌ وله أجر وثوابٌ عظيمٌ عند الله، فلقد اتّفق أهل العلم على أنّ صيام يوم عرفة مستحبٌّ لغير الحاج، كان صيام يوم عرفة أفضل الصّيام بعد صوم رمضان في الفريضة، وفضل صيام يوم عرفة من فضل هذا اليوم ورحمة الله -سبحانه وتعالى- بالمسلمين، فمن فضائل هذا اليوم:[4]

  • صيام يوم عرفة يكفّر الذّنوب كلّها، فبه يغفر الله للمسلمين ذنوب سنتةٍ مضت وذنوب سنةٍ لم تأت، وهذا دليلٌ على فضل الصّيام فيه فقد ورد في الحديث النّبويّ الشّريف الذي رواه الصّحابي الجليل أبو قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- عن النّبي صلى الله عليه وسلم: “قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ”.[5]
  • في يوم عرفة نزلت الآية العظيمة في قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ۚ}.[6] فإكمال الدّين في ذلك اليوم حصل لأن المسلمين حجّوا لأوّل مرّة.
  • أقسم الله بيوم عرفة لعظمته، والله -سبحانه وتعالى- لا يقسم إلا بعظيم، حيث أقسم به في سورة البروج.
  • يوم عرفة يومٌ يغيظ الشّيطان فهو يومٌ يعمّ الله عباده بالرّحمت ويكفّر عنهم السيّئات، ويمحو الخطايا والزّلات، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “ما رُئِيَ الشَّيطانُ يَومًا هو فيه أصغَرُ، ولا أدحَرُ، ولا أحقَرُ، ولا أغيَظُ منه يَومَ عَرَفةَ، وما ذاك إلَّا لِمَا يَرى مِن تَنزُّلِ الرَّحمةِ، وتَجاوُزِ اللهِ عنِ الذُّنوبِ العِظامِ، إلَّا ما كان مِن يَومِ بَدرٍ. فقيلَ: وما رأى مِن يَومِ بَدرٍ؟ قال: أمَا إنَّه قد رأى جِبريلَ وهو يَزَعُ المَلائِكةَ”.[7]
  • إنّ يوم عرفة يومٌ يرجى فيه إجابة الدّعاء وبذلك أخبر الرّسول عليه الصّلاة والسّلام.

حال السلف يوم عرفة

بعد بيان فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج سيتم الحديث عن حال السلف يوم عرفة، فحالهم -رضوان الله عليهم- بحسب مراتبهم بعضهم من يغلبه الحياء من الله، والآخر يغلبه الرّجاء وآخر يغلبه الخوف والخشية:[8]

  • وقف الفضيل بن عياض بعرفة والنّاس يدعون وهو يبكي بكاء الثّكلى، وقد حال بينه وبين الدعاء بكاءه، فلمّا كادت أن تغرب الشّمس رفع رأسه إلى السّماء وقال: واسوأتاه منك وإن عفوت، وقد قال ذلك حياءاً من الله.
  • ودعا بعض السّلف بعرفة وقال: اللهمّ إن كنت لم تقبل حجّي وتعبي ونصبي فلا تحرمني أجر المصيبة على تركك القبول مني.
  • وجاء عبد الله بن المبارك إلى سفيان الثّوري عشيّة عرفة وهو يبكي وجاثٍ على ركبتيه، فسأله من أسوأ هذا الجمع حالاً، قال الذي يظنّ أن الله لا يغفر له.

أفضل الدعاء يوم عرفة

كما كان فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج مستحبّاً وصيام عرفة يمحي ذنوب سنتين، فإنّ من أفضل الدّعاء وأرجاه للإجابة هو دعاء يوم عرفة، ولكن لم يرد عن النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ما هو مخصوصٌ بهذا اليوم، لكن جعل تحديد خير الدّعاء ما يبدأ به المسلم بحمد الله والثّناء عليه وشكره، والدّعاء الذي فيه خير وبرّ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “إذا صلَّى أحدُكم فلْيبدأْ بتحميدِ اللهِ تعالى ، و الثناءِ عليه ، ثُمَّ لِيُصلِّ على النبيِّ ، ثم لْيدعُ بعدُ بما شاءَ”.[9] وكلّ ما ورد عن النّبيّ من دعاء أو ما استطاع المسلم أن يدعو به فهو خير، وفيما يأتي بعض الأدعية التي يمكن للمسلم أن يدعو بها يوم عرفة:[10]

  • اللهمّ لك الحمد أنت الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهنّ، ولك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق ووعدك الحق، ولقاؤك حق والجنة  حق والنار حق، والنّبيون حق والساعة حق ومحمد حق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخّرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت إلهي لا إله إلا أنت.
  • اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت، وتولّني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني واصرف عنّي شّر ما قضيت، إنّه لا يذلّ من واليت ولا يعزّ من عاديت تباركت ربّنا وتعاليت.
  • اللهمّ إنّي أسألك الثّبات في الأمر والعزيمة على الرّشد، وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، وأسألك شكر نعمت وحسن عبادتك، وأسألك قلباً سليماً، ولساناً صادقاً، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شرّ ما تعلم، أستغفرك لما تعلم، إنّك أنت علّام الغيوب.
  • اللهمّ إنّي أسألك خير المسألة، وخير الدعاء وخير النجاح وخير العمل وخير الثّواب وخير الحياة وخير الممات، وثبتني وثقّل موازيني، وحقق إيماني وارفع درجاتي، وتقبّل صلاتي، واغفر خطيئتي، اللهمّ إنّي أسألك فواتح الخير، وخواتمه، وجوامعه، وأوله، وظاهره، وباطنه، اللهم إني أسألك خير ما آتي، وخير ما أفعل، وخير ما أعمل، وخير ما بطن، وخير ما ظهر، اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري، وتضع وزري، وتصلح أمري، وتطهّر قلبي، وتحصّن فرجي، وتنوّر قلبي، وتغفر لي ذنبي، اللهم إني أسألك أن تبارك في نفسي، وفي سمعي، وفي بصري، وفي روحي، وفي خلقي، وفي خلقي، وفي أهلي، وفي محياي، وفي مماتي، وفي عملي، فتقبل حسناتي، وأسألك الدرجات العلا من الجنة.

شاهد أيضًا: هل الدعاء يوم عرفة مستجاب لغير الحاج

أجمل أدعية يوم عرفة من السنة

كذلك قد يبحث البعض عن أجمل أدعية يوم عرفة من الأدعية المأثورة بالسنّة عن الحبيب المصطفى -صلّى الله عليه وسلّم- حيث أنّ أفضل ما يكون من دعاء المرء في هذا اليوم هو أن يدعو بما كان مأثورًا عن النبيّ، وفيما يأتي بعض هذه الأدعية التي كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يرددها في حياته اليوميّة:

  • اللهم لك الحمد كله، اللهم لا قابض لما بسطت، ولا باسط لما قبضت، ولا هادي لمن أضللت، ولا مضل لمن هديت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا مقرب لما باعدت، ولا مباعد لما قربت، اللهم ابسط علينا من بركاتك، ورحمتك، وفضلك، ورزقك، اللهم إني أسألك النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، اللهم إني أسألك النعيم يوم العيلة، والأمن يوم الخوف، اللهم إني عائذ بك من شر ما أعطيتنا وشر ما منعتنا، اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين، اللهم توفنا مسلمين، وأحينا مسلمين، وألحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مفتونين، اللهم قاتل الكفرة الذين يكذبون رسلك، ويصدون عن سبيلك، واجعل عليهم رجزك وعذابك، اللهم قاتل كفرة الذين أوتوا الكتاب، إله الحق.
  • اللهم إني أسألك الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد، وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، وأسألك شكر نعمتك، وحسن عبادتك، وأسألك قلبا سليما، ولسانا صادقا، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب.
  • اللهم رب السموات ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر.
  • اللهم بعلمك الغيب، وقدرتك على الخلق، أحيني ما علمت الحياة خيرا لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيرا لي، اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الغنى والفقر، وأسألك نعيما لا ينفد، وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضا بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين.
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز، والكسل، والجبن، والبخل، والهرم، والقسوة، والغفلة، والعيلة، والذلة، والمسكنة، وأعوذ بك من الفقر، والكفر، والفسوق، والشقاق، والنفاق، والسمعة، والرياء، وأعوذ بك من الصمم، والبكم، والجنون، والجذام، والبرص، وسيىء الأسقام.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهرم، والتردي، والهدم، والغم، والغرق، والحرق، وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت، وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مدبرا، وأعوذ بك أن أموت لديغا.
  • اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت. اللهم إني أعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلني، أنت الحي الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون.
  • اللهم إني أسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وأن تغفر لي، وترحمني، وإذا أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون، وأسألك حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقربني إلى حبك.
  • وصلّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم، والحمدلله رب العالمين.

دعاء يوم عرفة من القرآن

لعلّ أفضل ما يدعو به المرء في هذا اليوم المبارك هو ما ورد في القرآن الكريم من أدعية الأنبياء والرسل والصالحين، وفيما يأتي بعض هذه الأدعية:

  • رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ.
  • رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.
  • رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ.
  • رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ.
  • رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ.
  • رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ.
  • رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِين.
  • رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ.
  • رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا.
  • رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ.
  • رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ.
  • رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ  رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ.

مناجاة يوم عرفة

  • الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره، الحمد لله الذي لا يخيب من دعاه، الحمد لله الذي لا يكل من توكل عليه إلى غيره،الحمد الله الذي هو ثقتنا حين تنقطع عنا الحيل, الحمدلله الذي هو رجاؤنا حين تسوء ظنوننا بأعمالنا، والحمد لله الذي يكشف ضرَّنا عند كُرَبنا، الحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحساناً، الحمدلله الذي يجزي بالصبر نجاة.
  • الحمد لله، اللهم ربنا لك الحمد بما خلقتنا، ورزقتنا، وهديتنا، وأنقذتنا، وفرجت عنا، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالأهل والمال والمعافاة، كبتّ عدوّنا، وبسطت رزقنا، وأظهرت أمننا، وجمعت فُرقتنا، وأحسنت معافاتنا، ومن كل ما سألناك ربنا أعطيتنا، فلك الحمد على ذلك حمداً كثيراً. لك الحمد بكل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث، أو سر أو علانية، أو خاصة أو عامة، أو حي أو ميت، أو شاهد أو غائب. لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت.
  • اللهُمَّ يا حبيبَ كلِّ غرِيب ، ويا أنيسَ كلِّ كئِيب ..أيُّ منقطعٍ إليكَ لم تكفِه بنعمتِك ؟ أم أيُّ طالبٍ لم تلقَه برحمتِك .؟ أم أيُّ هاجرٍ هجَرَ فيكَ الخلقَ ابتغاءَ مرضاتِكَ فلم تصِلْه ، ولم تُعوّضْه ؟ أم أيُّ محبٍّ خلا بذكرِك فلم تُؤنِسْه .؟أم أيُّ داعٍ دعاكَ مُضطرّاً فلم تجِبْه ؟ إلهي كيفَ نَتجرّأُ على السؤال مع كثرةِ الخطايا والزلاّت ؟ أم كيفَ نَستغني عَن السؤالِ مع شِدّةِ الفَقرِ والفاقات ؟ مَن الذي عامَلك بصدقٍ ولم يَربحْ .؟! ومن الذي التجأ إليكَ فلم يَفرحْ ؟! ومَن الذي وصلَ إلى بِساطِ قُربِك واشتَهى أن يَبرح ؟! فاللهم أعتق رقابنا ، وأغفر ذنوبنا ، واجعل حبك أحب إلينا من الماء البارد على الظمأ ، يا حبيب قلوبنا .
  • كل شيء خاشع له، وكل شيء قائم به، غِنى كل فقير، وعزُّ كل ذليل، وقوة كل ضعيف، ومفزع كل ملهوف. من تكلم سمع نطقه، ومن سكت علم سره، ومن عاش فعليه رزقه، ومن مات فإليه منقلبه. لم تَركَ العيون فتخبر عنك بل كنت قبلَ الواصفين من خلقك. لم تخلق الخلق لوَحْشة، ولا استعملتهم لمنفعة، ولا يسبقك مَن طلبتَ، ولا يُفلتك من أخذت، ولا ينقص سلطانَك من عصاك، ولا يزيد في ملكك من أطاعك، ولا يرد أمرَك من سَخِط قضاءك، ولا يستغني عنك من تولى عن أمرك. كل سر عندك علانية، وكل غيب عندك شهادة… سبحانك ما أعظم شأنك، سبحانك ما أعظم ما نرى من خلقك، وما أصغر أي عظيمة في جنب قدرتك، وما أهولَ ما نرى من ملكوتك، وما أحقر ذلك فيما غاب عنا من سلطانك، وما أسبغَ نعَمك في الدنيا وما أصغرها في نعم الآخرة.
  • اللهُمّ إنّي أستغفِرُكَ مِن كُلِّ ذنبٍ ، إنّك أنتَ ربي ، لا إله إلاّ أنتَ ، وأنا عبدُك الأثيمُ ، يا مَن لا تَضرّه مَعصيتي ، ولا تنفعُه طاعتي ، إنّي ظلمتُ نفسِي بجهلي ، واعترفتُ بذنبي، وتُبتُ إليكَ مِن إصراري وتَفريطِي ، فاغفِر لي ، فإنّه لا يغفِرُ الذنُوبَ إلاّ أنتَ ، فَصَلِّ يَا رَبِّ وَسَلِّم وَبَارِك عَلَى سَيِّدِنا محمَّدٍ ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنا محمَّدٍ ، وَاغفِر لي يَا خَيرَ الغَافِرينَ .

هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر

إن فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج كبير يغفر الله به الذّنوب ويحطّ به الخطايا، وبه يغفر الله ذنوب سنتين من حياة المسلم، سنةٌ مضت وسنةٌ قادمة، لكنّ صيام يوم عرفة  لا يغفر كبائر الذّنوب كما ورد عن أهل العلم فإنّه كفّارةٌ للذّنوب ما لم يكن بينها كبائر، والكبائر تحتاج للتّوبة منها والإقلاع عنها، فلا تكفّر الذّنوب من الكبائر إلا بتوبة، وقد استندوا واستدلوا بذلك على حديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- حين قال: “الصلواتُ الخمْسُ، و الجُمعةُ إلى الجُمعةِ، و رَمضانُ إلى رمضانَ: مُكَفِّراتٌ لما بينهُنَّ إذا اجْتُنِبتِ الكبائِرُ”.[11] فالصلاة أفضل من الصّيام وصيام رمضان أفضل من صيام عرفة، وبهما يكفّر الله السّيئات إلا باجتناب كبائر الذّنوب، وكذلك يوم عرفة لا يكفّر الذّنوب الكبائر مالم يتب منها صاحبها والله ورسول أعلم.[12]

سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم

إنّ بيان فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج يدفع المسلم للتّساؤل عن سبب تسمية يوم عرفة بهذا الإسم، فيوم عرفة هو التّاسع من ذي الحجّة وهو يوٌ واحد في مكانٍ واحد، وقد اختلف أهل العلم في سبب تسميته بهذا الاسم، فمنهم من قال أنّ عرفة مشتقٌّ من المعرفة، حيث أنّ الله -سبحانه وتعالى- عندما أنزل آدم وحواء من الجنّة، نزل كلٌّ منهما في مكانٍ مختلف في الأرض، ثمّ شاء الله أن يلتقيا ويتعارفا في عرفة في ذلك اليوم وفي ذلك المكان الذي هو عرفة، وقال بعض العلماء أنّ سبب التّسمية مشتقٌّ من الاعتراف وذلك أنّ الحجّاج بوجودهم في عرفات يعترفون بخطاياهم ويستغفرون منها، والمعروف أنّ يوم عرفة اشتق اسمه من المكان الذي يقف الحجّاج فيه الذي هو جبل عرفة.[13]

أفضل الأعمال يوم عرفة

يستحب للمسلمين في هذا اليوم المبارك الانشغال بالأعمال الصّالحة التي رغّب بها رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- والتي تكون أحبّ الأعمال إلى الله -سبحانه وتعالى- ومن تلك الأعمال:[14]

  • الصّيام لغير الحاج، فبه يكفّر الله ذنوب السّنة الماضية والباقية، وبه تُكفّر صغائر الذّنوب، فهو يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار.
  • الإكثار من الدّعاء، فيوم عرفة من الأيام التي ينبغي للمسلم أن يحرص بها أن يكثر من الدّعاء والمسألة من الله -سبحانه وتعالى- فإن هذا اليوم من أرجى الأيام التي يرجى أن يكون فيه إجابة، وقد دعا به النّبيّ والصّحابة والسّلف الصّالحين.
  • الحرص على الإكثار من ذكر الله -سبحانه وتعالى- فقد أمر الله عباده بأن يذكروه في هذه الأيام المباركة بقوله: {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}.[15] وقيل في الأيّام المعلومات أنّها العشرة من ذي الحجة ومن ضمنها يوم عرفة.
  • الإكثار من التّكبير في هذا اليوم وبذلك أمر سول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في أحاديثه.

شاهد أيضًا: متى يبدأ الحج ومتى ينتهي1442/2021

ختاماً فإنّ يوم عرفة من أفضل الأيّام، و فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج مستحبّ وبه يغفر الله للعبد ذنوب سنتين، وفي هذا المقال تمّ التّعريف بيوم عرفة الذي هو في التّاسع من ذي الحجّة، وورد فيه حال بعض السّلف وأفعالهم في هذا اليوم المبارك، وذكر فيه فضل الدّعاء وأفضله في هذا اليوم، وتم شرح سبب التّسمية وذكر الرّوايات الواردة في هذا الشأن، وذكر المقال أنّ صيام يوم عرفة لا يغفر كبائر الذّنوب إلا بتوبة، وختم المقال بأفضل الأعمال المستحبّة في هذا اليوم.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم/عائشة أم المؤمنين/1348/صحيح
  2. dorar.net , التعريفُ بيومِ عَرَفةَ، والفَرْقُ بين عَرَفةَ وعَرَفاتٍ، وفضائِلُ هذا اليومِ , 27/06/2021
  3. binbaz.org.sa , الحكمة في منع الحاج من صيام يوم عرفة , 27/06/2021
  4. alukah.net , فضائل يوم عرفة , 27/06/2021
  5. صحيح مسلم , مسلم/أبو قتادة الحارث بن ربعي/1162/صحيح
  6. سورة المائدة , الآية 3
  7. تخريج شرح السّنة , شعيب الأرناؤوط/طلحة بن عبيد الله/1930/إسناده صحيح، لكنه مرسل
  8. alukah.net , يوم عرفة وأحوال السلف فيه , 27/06/2021
  9. صحيح الجامع , الألباني/ فضالة بن عبيد/ 648/صحيح
  10. binbaz.org.sa , أفضل دعاء يقوله الحاج في عرفة , 27/06/2021
  11. صحيح الجامع , الألباني/أبو هريرة/3875/صحيح
  12. islamqa.info , صيام عاشوراء لا يكفر إلا صغائر الذنوب ، وليس للكبائر إلا التوبة , 27/06/2021
  13. alukah.net , يوم عرفة , 27/06/2021
  14. islamweb.net , يوم عرفة .. فضائله وأعماله , 27/06/2021
  15. سورة الحج , الآية 28

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *