المرجع الموثوق للقارئ العربي

قصة فاهيري كارا كاملة

كتابة : دينا مسعود

قصة فاهيري كارا كاملة من القصص الغريبة المليئة بالأحداث التي تندهش لها العقول ولكنها حدثت بالفعل مع سيدة من إحدن مدن الدولة التركية ولكنها واجهت قدرها في مدينة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية وقد تكثف البحث عن نهاية قصة هذه السيدة رغبةً من المواطنين في مختلف دول العالم بالتعرّف على نهاية مصيرها وماذا حدث لها، ومن خلال موقع المرجع سنتعرّف معكم على قصة فاهيري كارا كاملة كما سنسرد لكم أبرز النقاط الهامة والفاصلة في حياتها التي انقلبت رأسًا على عقب.

من هي فاهيري كارا

إن فاهيري كارا هي سيدة في العقد الخامس من عمرها تعتنق الديانة الإسلامية وتحمل الجنسية التركية ولديه من الأبناء عدد 12 ابناً وابنة، كما أنها متزوجة من رجلين ولكن من دون إرادتها حيث كانت تؤدي فريضة الحج مع زوجها في مدينة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية ولكنه تمّ اختطافها أثناء حادث التدافع الذي حدث في النفق الواقع بين صحراء منى والمسجد الحرام ومنذ هذه اللحظة تغيرت حياة هذه الأسرة بالكامل وأصبحت قصة فاهيري كارا من أهم القصص التي تتناولها وسائل الصحافة والإعلام تحديدًا منذ عام 1990 م.[1]

من هي فاهيري كارا

فاهيري كارا السيرة الذاتية

قصة فاهيري كارا من القصص التي جعلت العديد من سُكان العالم العربي والغربي يتعاطف مع السيدة التركية لما حدث لها وواجهته في حياتها، ومن أبرز المعلومات التي وردت عنها:[1]

  • الاسم بالكامل: فاهيري كارا.
  • العمر: في العقد الخامس من عمرها.
  • محل الميلاد: ولدت في مدينة باتمان التركية.
  • محل الإقامة: تقيم في المملكة العربية السعودية.
  • المواطنة: دولة تركيا.
  • الجنسية: تحمل الجنسية التركية.
  • الديانة: مسلمة.
  • اللغة الأم: اللغة التركية.
  • اللغات الأخرى: اللهجة السعودية.
  • عدد الأزواج: تزوجت من رجلين.
  • عدد الأبناء: لديها 12 ابن وابنة.

اقرأ أيضًا: من هي زوجة رفعت الاسد ويكيبيديا

قصة فاهيري كارا

بدأت قصة فاهيري كارا السيدة التركية الشهيرة والتي أصبحت حديث وسائل الصحافة والإعلام في كل دول العالم منذ شهر تموز في عام 1990 م حيث ذهبت في موسم حج المسلمين لتقضي فريضة الحج مع زوجها التركي وبينما كانا يمران من النفق الذي يقع بين صحراء منى والمسجد الحرام مع مجموعة كبيرة من الحجاج من مختلف الجنسيات وقع حادث تدافع كبير جدًا أسفر عنه الكثير من الوفيات وكان عددهم 1426 شخصاً، منهم من مات دهسًا بالأقدام من غيره ومنهم من مات اختناقًا.

وكان من ضمن الوفيات ما يقرب من 450 شخصًا يحملون الجنسية التركية وقام عبد الله زوج فاهيري بالبحث عن زوجته هنا وهناك بعد هذا الحادث فوجدها ساقطة على الأرض مصابة بالعديد من الإصابات وتنطق شهادة الإسلام فأدرك أنها ستموت، ولكن على الفور جاءت سيارات الإسعاف لنقل المصابين وتفرق الزوجان هنا وبعد أن تمّ علاج عبد الله خرج ليبحث عن زوجته في غرف المشفى ولكنه لم يجدها فتوجه إلى المشرحة ولكن لم ينجح أيضًا ومن ثم بعد رحلة بحث طويلة عاد عبد الله إلى دولة تركيا معلنًا حالة حداد على زوجته الذي اعتقد أنها توفت ولم يجد جثتها.

اقرأ أيضًا: من هي زوجة عمرو اديب ويكيبيديا

قصة اختطاف فاهيري كارا

بعدما رحل السيد عبد الله صاحب الجنسية التركية وزوج فاهيري كارا من المملكة العربية السعودية من دون زوجتها المفقودة بدأ البحث من قبل السلطات السعودية يتكثف يمينًا ويسارًا على هذه السيدة التركية إلى أين ذهبت؟، ولكن في حقيقة الأمر أن فاهيري قد تمّ اختطافها ولم يتمّ نقلها مع زوجها إلى المشفى بل أنه وقت نقل الجثث والمصابين جاء بعض الرجال وادّعوا أنهم تابعون لفريق الإنقاذ وقالوا أنهم سيقومون باصطحاب المصابين إلى المشفى.

وعندما غادروا المكان ومعهم سيدة تركية اتضح فيما بعد أنها “فاهيري” ونظرًا للصدمة التي كان يعيشها الجميع آنذاك في حادث 1992 م وكثرة المصابين والجثث والدماء من حولهم لم يكن هناك وقت ليتمّ التحقق والتشكيك فيمن يحاول المساعدة والإنقاذ، وبعد اختطاف السيدة التركية تزوج رجل عربي يحمل الجنسية السعودية منها وسجنها لمدة لا تقل عن ستة أعوام في منزل صغير يوجد في المدينة المنورة ولم يفرج عنها سوى بعد أن أنجبت له طفله الأول واستمرت فاهيري بالعيش مع هذا الرجل نحو ما يقرب من 20 عامًا حيث أنجبت منه ثلاثة أطفال، الجدير بالذكر أنها لم ترض أبدًا عن حياتها هذه فكان يتعامل معها كالعبدة الأسيرة كما أنها كانت تشتاق كثيرًا لأسرتها وعائلتها وأبنائها إلا أن زوجها الثاني لم يتح لها أي فرصة لتطلب النجدة والمساعدة من الآخرين.

اقرأ أيضًا: من هي كاميلا زوجة تشارلز ويكيبيديا

اهتمام وسائل الإعلام بقصة فاهيري كارا

علمت أسرة فاهيري بأنها ما زالت على قيد الحياة بعد وصول العديد من الأخبار والشائعات التي تفيد بوجود سيدة تركية تقوم ببيع الأزهار في المملكة العربية السعودية وقد حكت عن قصة حادث التدافع للحجاج في مدينة مكة المكرمة كما أنها روت بأنها عاشت هذا الحادث وأنها تعيش في السعودية كأسيرة ومختطفة من قبل بعض الرجال إلا أنها ترغب كثيرًا بالعودة إلى أسرتها وعائلتها في تركيا، وبعد اهتمام وسائل الإعلام والصحافة التركية وصل الأمر إلى مختلف الدول وتبين أن هذه السيدة هي بالفعل فاهيري والذي تعيش معه كزوج لها هو رجل يمني لا يحمل الجنسية السعودية.

ولكن على الرغم من أن قصة فاهيري أثارت جدلًا واسعًا بين المواطنين حكومة وشعبًا في العالم بأكمله إلا أنها أصبحت في حيرة من أمرها ولم تقم بالاعتراف بما حدث لها في حادث التدافع وذلك لأنه ستجبر على القيام بأمر واحد من اثنين فإما أن تعود الزوجة إلى زوجها الأول ولكنها بهذا تقر وتعترف على نفسها بأن ارتكبت كبيرة من الكبائر ألا وهي الزنا والتي يُعاقب عليها القانون في المملكة العربية السعودية بالرجم حتى تموت وكذلك يُعاقب الزوج الثاني بالإعدام أو أن تختار الزوجة البقاء مع الزوج الثاني باختيارها ومحض إرادتها فهو والد أطفالها الثلاثة والذي يعاملها كعبدة وأسيرة لديه، ولكن تحاول الحكومة التركية والوسائل الإعلامية أن تجد حلًا وسطًا الآن حتى تتمكن من العودة إلى أسرتها في تركيا من دون التعرض للمساءلة القانونية في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا: من هي زوجة ماكرون من عائلة روتشيلد

وإلى هنا نكون وصلنا معكم إلى ختام هذا المقال والذي تناولنا فيه الحديث حول قصة فاهيري كارا كاملة حيث تعرّفنا معكم على كافة التفاصيل المتعلقة بالسيدة التركية التي تمّ اختطافها منذ عام 1990 م في المملكة العربية السعودية أثناء أداء فريضة الحج مع زوجها.

المراجع

  1. m.youtube.com , fahiry Story , 07/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *