المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي أنواع المعارف

كتابة : ندى ابراهيم بتاريخ : 12 سبتمبر 2021 , 12:55

ما هي أنواع المعارف، فاللغة العربية هي لغة القرآن التي ميّزها الله جل جلاله عن غيّرها من اللغات، وهي بحرٌ من المفردات والكلمات المُعجزة، فالكلماتُ في اللغة العربية تقسمُ الى النكرة والمعرفة، وللمعارفِ في اللغة عدة أنواعٍ مختلفة في خصائصها، والتي سنتعرف عليها من خلالِ موقع المرجع تفصيلاً.

ما هي المعارف

الكلمةُ في اللغة العربية تُقسم الى المعرفة والنكرة، وهُما معنيانِ متضادان، فالنكرة في اللغة تعرّفُ على أنّها شيءٌ غير مخصص أو مُحدد ولا تحتاجُ إلى أي قرينٍ أو تعريف، بينما تعرّفُ المعرفة في اللغة على أنّها ما دلّ على شيء معين ومحدد، وتحتاجُ الى قرين، وفيها ما يدلُّ على التخصيص، وما يدلُّ على العموم، ودومًا ما ترتبطُ المعرفة بعلامة تدلُّ عليها سواءَ أكانت اشارة أو ضمير أو اسم أو غيرُ ذلكَ من الدلالات المُعرفة.

شاهد أيضًا: اسماء الاشارة في اللغة العربية انواعها واحكامها واعرابها

ما هي أنواع المعارف

للمعارفِ في اللغة العربية ستُ أنواعٍ مختلفة تدلُّ عليها وترتبطُ بها، وهي:

الضمائر

هي ما وضعَ لمتكلم أو مُخاطب أو غائب، وتقدم ذكرهُ دومًا، وتنقسمُ الضمائر حسبَ انفصالها واتصالها بالكلامِ إلى نوعين وهُما:

  • الضمائر المنفصلة: والتي تُقسم الى نوعينِ حسب موقعها من الإعراب، كالآتي:
    • ضمائر الرفع المنفصلة: وهي في محلِ رفع دومًا، ومثالٌ عليها (ضمائر المتكلم: أنا، نحن، إياي، إيانا)، (ضمائر المُخاطب: أنتَ، أنتِ، أنتما، أنتم، أنتن، إياكَ، إياكِ، إياكما، إياكم، إياكن)، (ضمائر الغائب: هو، هي، هما، هنْ، هم، إياهُ، إياها، إياهما، إياهم، إياهن).
    • ضمائر النصب المنفصلة: وهي في محلِ نصب دومًا، ومثالٌ عليها ( ضمائر المتكلم:إياي، إيانا)، (ضمائر المُخاطب: إياكَ، إياكِ، إياكما، إياكم، إياكن)، (ضمائر الغائب: إياهُ، إياها، إياهما، إياهم، إياهن).
  • الضمائر المتصلة: والتي تُقسم الى ثلاثِ أنواعِ حسب موقعها من الإعراب، كالآتي:
    • ضمائر الرفع المتصلة: ومثالٌ عليها (تاء المتحركة ت، نا الفاعلين، نون الإناث (النسوة) ن، ألف الاثنين ا، واو الجماعة و، ياء المخاطبة ي ).
    • ضمائر النصب المتصلة: ومثالٌ عليها ( الهاء، الكاف، ياء المتكلم، نا المتكلمين أو المفعولين ).
    • ضمائر الجر المتصلة: وهي نفسُ ضمائر النصب المتصلة لكنّه يسبقها حرف جر، ومثالٌ عليها: عليكَ، فيها، منها.

أسماء الاشارة

أسماءُ الاشارة تستخدمُ للدلالةِ والاشارة الى شيء مُعين، وتنقسمُ إلى:

  • هذا: وتستخدمُ للإشارة الى الاسم المفرد المذكر، ومثالٌ عليها: هذا أحمد.
  • هذه: وتستخدمُ للإشارة الى الاسم المفرد المؤنث، ومثالٌ عليها: هذه أمتكم.
  • هذان: وتستخدمُ للإشارة الى المثنى المذكر، ومثالٌ عليها: هذان أسيران.
  • هاتان: وتستخدمُ للإشارة الى المثنى المؤنث، ومثالٌ عليها: هاتان موظفتان.
  • هؤلاء: وتستخدمُ للإشارة للجمع المؤنث وللجمع المذكر، ومثالٌ عليها: هؤلاءِ قومنا.

الأسماء الموصولة

وهي أسماءٌ موصولة تأتي لربط الكلام، خاصةً ربطُ الأسماءِ بالأفعال، ومنّها المفرد، والمثنى، والجمع، وتنقسمُ إلى:

  • الذي: اسم موصول للمفرد المذكر، ومثالٌ عليها: (تبارك الذي بيدهِ الملك).
  • التي: اسم موصول للمفرد المؤنث، ومثال عليها: جاءت التي تعلمنا الدروس.
  • اللذان: اسم موصول للمثنى المذكر، وتُعامل معاملة المثنى، فترفعُ بالألف وتنصبُ وتجرُّ بالياء، ومثال عليها: وقال الذين كفروا.
  • اللتان: اسم موصول للمثنى المؤنث، وتُعامل معاملة المثنى، فترفعُ بالألف وتنصبُ وتجرُّ بالياء، ومثال عليها: أبحرت السفينتان اللتان تحملان البضائع.
  • الذين: اسم موصول للجمع المذكر، ومثال عليها: قال الذين آمنوا.
  • اللاتي – اللائي: اسم موصول للجمع المؤنث.

اسم العلم

وهو الاسمُ الذي يدلُّ على مسماهِ ذاتًا، ولا يحتاجُ لوجودِ القرين، ويقسمُ الى عدة أنواعٍ، وهي:

  • العلم المفرد: وهو العلم الغير مركب، ومثال عليه: أحمد، يوسف.
  • المركب الاضافي: وهو العلم المكون من اسمين لا ينفصلانِ عن بعضهما البعض، ومثال عليه: عبدالله.
  • المركب المزجي: وهو العلم الممنوع من الصرف، ومثال عليه: حضرموت، سيبويه.
  • المركب الاسنادي: والذي يقسم إلى نوعين، وهما:
    • العلم المنقول: وهو ما نقلِ عن شيءٍ تمّ استعماله فيه قبل العلمية، ومثال عليه: ماجد، حامد، فهي منقولةٌ من صفات.
    • العلم المرتجل: وهو الذي لم يستعملُ في غير العلمية، ومثال عليه: سعاد، حمدان.

المعرف بأل

أل التعريف هي أل لا تدخلُ إلا على الأسماء، فتحولها من نكرة إلى معرفة، وتلفظُ عندما تأتي في أول الكلام، ولا تلفظُ عندما تأتي في السياق، وهمزتها هي همزةُ قطع، ومثالُ عليها:

  • الكتاب: فعندما دخلت أل التعريف عليه حولتّه من النكرةِ الى المعرفة.

المعرف بالاضافة

فالاسمُ النكرة إذا أضيف الى اسم معرفة فإنّه يعرفُ بالاضافة، إذ يصبحُ مضافاً، والاسمَ مضافاً إليهِ، ومثالٌ على ذلك:

  • كتاب النحو مفيد: كتاب نكرة ولكن عندما أضيفَ له النحو أصبحَ معرفةً، حيثُ عرف بالاضافة.

أمثلة على أنواع المعارف من القرآن

تجلّت معاني اللغةُ العربية وظهرت معانيها عندما ورد ذكرها في آيات القرآن الكريم بمعانٍ جزلة وأساليب مفصلة، ومن الأمثلة على أنواع المعارف الست من القرآن الكريم:[1]

  • الضمائر: قال تعالى:( إياك نعبد وإياك نستعين)[2]، إياك: ضميرُ نصب منفصل.
  • أسماء الإشارة: قال تعالى:( إنّ هذه أمتكم أمةً واحدة)[3]، هذه: اسم اشارة مفردٌ مؤنث.
  • الأسماء الموصولة: قال تعالى:( الذي خلق الموت والحياة)[4]، الذي: اسم موصول يشيرُ الى جلالته سبحانه.
  • اسم العلم: قال تعالى:( وإلى ثمود أخاهم صالحًا)[5]، صالح: اسم علم مفرد.
  • المعرف بأل: قال تعالى:( تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض)[6]، الرسل: عرفت بأل التعريف.
  • المعرف بالاضافة: قال تعالى:( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها)[7]، نعمة الله: عرفت بالاضافة، نعمة هي المُضاف، الله المُضاف اليه.

شاهد أيضًا: بحث عن اللغة العربية مع المراجع

الى هُنا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا ما هي أنواع المعارف، حيثُ سلطنا الضوء على أنواع المعارف الست وأمثلة عليها من القرآن الكريم، لتسهيل الفهم والاستيعاب، ولبيانِ مدى ايجاز القرآن الكريم وعظمتهِ وشموليته.

المراجع

  1. al-maktaba.org , صيغ العموم , 12/09/2021
  2. سورة الفاتحة , الآية 4 , 12/09/2021
  3. سورة الأنبياء , الآية 92 , 12/09/2021
  4. سورة الملك , الآية 2 , 12/09/2021
  5. سورة هود , الآية 71 , 12/09/2021
  6. سورة البقرة , الآية 253 , 12/09/2021
  7. سورة النحل , الآية 18 , 12/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *