المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو عمود النار

كتابة : أيوب شامية

ما هو عمود النار الذي ورد في الأحاديث النبوية الشريفة عن النّبي -صلى الله عليه وسلم- حيث إنّه يشغل بال الكثير من المسلمين، فلو كان القرآن الكريم مصدر التشريع الأول، فالسنة النبوية الشريفة هي التّطبيق العملي لما أنزله الله -سبحانه وتعالى- في القرآن الكريم، ومهمّة النبي -صلى الله عليه وسلم- هي التبليغ والبيان، فالسّنة لا يمكن الاستغناء عنها ولا يستغنى عن القرآن بالسنة ولا بالسّنة عن القرآن، وفي موقع المرجع سيتمّ بيان معنى عمود النار والاطّلاع على الحديث الذي ورد فيه وتحدّث عنه.

ما هو عمود النار

عمود النار هو خطٌّ أحمر يشبه العمود الأحمر يظهر في المشرق في شهر رمضان ذُكر في الحديث النبوي الشريف، حيث روى الصحابي الجليل عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: “إذا رأيتمْ عمودًا أحمرَ منْ قِبلَ المشرقِ في شهرِ رمضانَ فادَّخِروا طعامَ سنتِكم، فإنَّها سنةُ جوعٍ”.[1] وهذا الحديث يدلّ على علامات القحط، حيث إنّ الحديث أمر بالادخار وطعام سنتكم يعني قوت عيالكم في تلك السنة التي يتمّ رؤية عمود النّار فيها، وذلك لا ينافي التّوكل على الله، فالنّبي -صلى الله عليه وسلم- ادّخر فيها، ويجوز أن يكون ظهور ذلك علامة للقحط في تلك السنة، ولم يرد أنّه ظهر بعدها، ويحتمل أنّه كلّما ظهر في سنة مثلها كانت كذلك، ثم إنّ الخطاب أن مشافهةً فيحتمل أنّه كان مخصوصًا لأهل الحجاز دون غيرهم، ويمكن أن يكون عامًّا، ويقال للعام الجاف وسنة القحط بالعام الأحمر والسنة الحمراء لقسوتها وجفافها، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: من هي الصالقة والحالقة والشاقة

صحة حديث عمود النار إسلام ويب

بعد الاطّلاع على ما هو عمود النار الذي ورد ذكره في الحديث النّبوي الذي رواه الصحابي الجليل عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- فإنّه من الضروري أن يتمّ بيان صحة حديث عمود النار، فقد ورد عن الهيثمي أنّه قال فيه أم عبد الله بن خالد بن معدان ولم أعرفها، وبقيّة رجاله ثقات، وله شواهد منها ما أخرجه نعيم بن حماد في كتاب الفتن، منها حديث خالد بن معدان أنه سيبدو عمود من نار يطلع من قبل المشرق؛ في شهر رمضان؛ يراه أهل الأرض كلهم؛ فمن أدرك ذلك فليعد لأهله طعام سنة، وعن كثير بن مرة: “آية الحدثان في رمضان علامة في السماء؛ بعدها اختلاف الناس؛ فإن أدركتها فأكثر من الطعام ما استطعت”؛ قال أبو جعفر: ولا يكون ذلك إلا بعد انكساف الشمس والقمر؛ وفي ذلك العام يغار على الحاج، والحديث ضعّفه أكثر أهل العلم والله أعلم.[3]

ما هو تفسير رؤية عمود النار

إنّ الخوض في حديث عبادة بن الصامت ومعرفة ما هو عمود النار الذي ذكره في الحديث، فإنّ ذلك يدفع المسلم للبحث أكثر عن تفسير رؤية عمود  النار، وهو عمود أحمر على شكل خطٍّ عمودي، يظهر من جهة الشّرق في شهر رمضان تحديدًا، وإنّ تفسير رؤيته يكون أنّ العام القادم سيكون عام قحط والسّنة ستكون سنة جوع،  وعلى المسلم أن يقوم بادّخار قوته وقوت عياله لسنة كاملة تحسّبًا للقحط والجفاف ووقايةً للجوع والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: حكم توديع الأهل قبل السفر

عام الجوع في آخر الزمان

بعد معرفة ما هو عمود النار إنّ ممّا يتطرّق لأسماع المسلمين هو عام الجوع في آخر الزّمان، وذلك العام يشغل بالهم ويؤرّقهم، حيث إنّ عامًا كما ورد يصيب فيه النّاس جوعًا شديدًا، ويكون قبل خروج المسيح الدّجال، وقد ورد في الحديث الشريف الذي رواه الصحابي الجليل أبو أمامة الباهلي -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: “وإنَّ قبلَ خروجِ الدَّجَّالِ ثلاثَ سنواتٍ شِدادٍ، يُصِيبُ الناسَ فيها جُوعٌ شديدٌ، يأمرُ اللهُ السماءَ السنةَ الأولى أن تَحْبِسَ ثُلُثَ مَطَرِها، ويأمرُ الأرضَ أن تَحْبِسَ ثُلُثَ نباتِها، ثم يأمرُ السماءَ في السنةِ الثانيةِ فتَحْبِسُ ثُلُثَيْ مَطَرِها، ويأمرُ الأرضُ فتَحْبِسُ ثُلُثَيْ نباتِها، ثم يأمرُ السماءَ في السنةِ الثالثةِ فتَحْبِسُ مطرَها كلَّه، فلا تَقْطُرُ قُطْرةً، ويأمرُ الأرضَ فتَحْبِسُ نباتَها كلَّه فلا تُنْبِتُ خضراءَ، فلا يَبْقَى ذاتُ ظِلْفٍ إلا هَلَكَت إلا ما شاء اللهُ، قيل: فما يُعِيشُ الناسَ في ذلك الزمانِ؟ قال: التهليلُ، والتكبيرُ، والتحميدُ، ويُجْزِئُ ذلك عليهم مَجْزَأَةَ الطعامِ”.[5] فالصّحيح أنّه ليس عامًا واحدًا بل هم ثلاثة أعوام، وتكون نذيرًا بخروج الدّجال والله أعلم.[6]

نار تخرج من المشرق

إنّ بحث المسلم عن ما هو عمود النار قد يقوده لمصادفة ما ورد بشأن نارٍ تخرج من المشرق، حيث وردت عدّة أحاديث نبوية تذكرها، وتخبر أنّ نارًا ستخرج في آخر الزّمان من المشرق وهي النار الحارة التي تسوق الناس لمحشرهم، وقد ذكر الصحابي الجليل حذيفة بن أسيد الغفاري قال: “اطَّلَعَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ عَلَيْنَا وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ، فَقالَ: ما تَذَاكَرُونَ؟ قالوا: نَذْكُرُ السَّاعَةَ، قالَ: إنَّهَا لَنْ تَقُومَ حتَّى تَرَوْنَ قَبْلَهَا عَشْرَ آيَاتٍ، فَذَكَرَ، الدُّخَانَ، وَالدَّجَّالَ، وَالدَّابَّةَ، وَطُلُوعَ الشَّمْسِ مِن مَغْرِبِهَا، وَنُزُولَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، وَيَأَجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَثَلَاثَةَ خُسُوفٍ: خَسْفٌ بالمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بالمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ بجَزِيرَةِ العَرَبِ، وَآخِرُ ذلكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنَ اليَمَنِ، تَطْرُدُ النَّاسَ إلى مَحْشَرِهِمْ”.[7] وقد ذُكرت نارٌ تخرج من الحجاز تُضيء بها أعناق الإبل ببصرى من شدّتها وعظمتها وقيل أنّ هذه النار قد خرجت فعلًا في القرن السابع الهجري والله أعلم.[8]

شاهد أيضًا: خير قليل مستمر من خير كثير منقطع

في ختام مقال ما هو عمود النار نكون قد اطّلعنا على حديث عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- وبيّنا صحّة الحديث بقول أهل العلم، وذكر لنا المقال تفسير رؤية عمود النار وانتقل لبيان عام الجوع في آخر الزّمان والنار التي ستخرج من المشرق.

المراجع

  1. الجامع الصغير , السيوطي/ عبادة بن الصامت/ 640/ضعيف
  2. islamweb.net , إذا رأيتم عمودا أحمر من قبل المشرق؛ في شهر رمضان؛ فادخروا طعام سنتكم؛ فإنها سنة جو , 15/12/2021
  3. islamweb.net , إذا رأيتم عمودا أحمر من قبل المشرق؛ في شهر رمضان؛ فادخروا طعام سنتكم؛ فإنها سنة جو , 15/12/2021
  4. islamweb.net , إذا رأيتم عمودا أحمر من قبل المشرق؛ في شهر رمضان؛ فادخروا طعام سنتكم؛ فإنها سنة جو , 15/12/2021
  5. صحيح الجامع , الألباني/ أبو أمامة الباهلي/ 7875/صحيح
  6. islamweb.net , قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد , 15/12/2021
  7. صحيح مسلم , مسلم/ حذيفة بن أسيد الغفاري/ 2901/صحيح
  8. islamweb.net , النار الحاشرة للناس , 15/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.