المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو يوم عرفة وما هي فضائله وأعمال الحاج فيه

كتابة : محمد شودب بتاريخ : 4 يوليو 2021 , 12:50 آخر تحديث : يوليو 2021 , 12:44

ما هو يوم عرفة وما هي أبرز الأعمال الخاصة بهذا اليوم، هذا اليوم الذي يُعدُّ من أفضل أيام السنة عملًا وعبادة، فكثيرة هي النصوص الشرعية التي بيَّنت فضل هذا اليوم وفضل العمل وثواب العبادة فيه،  ولهذا سوف يقدِّم موقع المرجع في هذا المقال تعريفًا مفصلًا عن يوْم عَرفة، كما سيتحدّث عن سبب تسمية هذا اليوم بهذا الاسم وعن أعمال الحج فيه وعن فضل هذا اليوم والدعاء فيه وفضل الدعاء أيضًا.

ما هو يوم عرفة

إنَّ يوْم عَرفة هو اليوم التاسع من أيام شهر ذي الحجة في كل سنة هجرية، وهو واحد من أفضل أيام السنة في العبادة والعمل، فيه يقف الحجاج إلى بيت الله الحرام في عرفات مؤدين ركنًا أساسيًا من أركان الحج، لا يصحُّ حجُّ المسلم إلَّا بتمام هذا الركن، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف: “الحجُّ عرفةَ فمَن أدرك ليلةَ عرفةَ قبل طلوعِ الفجرِ من ليلةِ جمعٍ فقد تمَّ حجُّهُ”[1] ويتحقق الوقوف بعرفات من خلال وقوف المسلم في أي جزء من أجزاء منطقة عرفات في مكة المكرمة، وهي منطقة تقع بين مكة المكرمة وبين مدينة الطائف على بعد حوالي 10 كم عن مشعر منى، وعلى بعد 6 كم عن مزدلفة، وهو المشعر الوحيد من مشاعر الحج الذي يقع خارج حدود الحرم المكي في مدينة مكة المكرمة، والله تعالى أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: هل غسل يوم عرفة يجزئ عن الوضوء

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم

لقد ورد في سبب تسمية يوْم عَرفة بهذا الاسم تفسيرات وأسباب مختلفة، ومن أشهر القصص والأسباب التي وردت في سبب تسميته ما يأتي:[3]

  • أنَّ نبي الله آدم -عليه السَّلام- تعرَّف على زوجته حواء في مكان جبل عرفة في مكة المكرمة اليوم، وهناك أوَّل مرَّة رآها بعد أن هبطا من الجنة، فعرفها، فُسمِّي المكان بعرفة.
  • أنَّ جبريل -عليه السلام- أخبر نبي الله إبراهيم بمناسك الحج كاملة في هذا المكان، لذلك سُمّي المكان بعرفة.
  • أنَّ في هذا المكان يلتقي الناس في الحج فيتعارفون، ويكون لقاؤهم لأداء أحد أهم أركان الحج في الإسلام، وهو الوقوف بعرفات.

وقد أورد هذه الأسباب الإمام القرطبي رحمه الله تعالى، حيث قال: “وقالوا في تسمية عرفة بهذا الاسم لأن الناس يتعارفون فيه، وقيل لأن جبريل -عليه السَّلام- طاف بإبراهيم فكان يريه المشاهد فيقول له: أعرفت أعرفت؟ فيقول إبراهيم عرفت عرفت. وقيل لأن آدم -عليه السَّلام- لما أهبط من الجنة هو وحواء التقيا في ذلك المكان فعرفها وعرفته”.

متى يبدأ يوم عرفة

يبدأ يومُ عرَفة بطلوع شمس يوم التاسع من ذي الحجة من كل عام هجري، وينتهي هذا اليوم بطلوع فجر يوم العاشر من ذي الحجة من كل عام هجري، وفيما يأتي سنتحدّث عن موعد بداية الوقوف بعرفات في يومِ عرَفة:

متى يبدأ الوقوف بعرفة ومتى ينتهي

إنَّ مما لا خلاف فيه بين أهل العلم هو أنَّ الوقوف بعرفات يكون في يَوم عَرفة وهو يوم التاسع من ذي الحجة من كل عام، ويبدأ الوقوف بعرفات عند زوال شمس يوم التاسع من ذي الحجة، ويستمر حتَّى طلوع فجر يوم عيد الأضحى وهو اليوم العاشر من ذي الحجة، ويجب على المسلم إذا خرج إلى عرفة نهارًا بعد زوال الشمس أن يبقى في عرفة حتَّى غياب الشمس، فهذا فعل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، أمَّا إذا وقف نهارًا مدة قليلة ورجع فعليه أن يذبح ذبيحة يُطعم منها فقراء مكة المكرمة، وإذا جاء في النهار ورجع ثمَّ عاد ليلًا أجزأه الحج وليس عليه دم أيضًا، والأفضل أن يقف بعرفات نهارًا وأن يبقى حتَّى تغرب شمس يوم التاسع من ذي الحجة، والله تعالى أعلم.[4]

فضائل يوم عرفة

كثيرة هي الأحاديث النبوية الشريفة التي تحدَّثت عن فضل يَوم عَرفة وفضل العمل في هذا اليوم، فهو يوم مبارك يُستحب فيه العمل الصالح وتُستحب فيه العبادة، وفيما يأتي سوف نذكر فضائل يوْم عَرفة كاملة:[5]

الفضيلة الأولى

في يوْم عَرفة المبارك أنزل الله تعالى آخر آية من آيات القرآن الكريم، وهي قوله تعالى في سورة المائدة: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا}[6] قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- في وقت نزول هذه الآية المباركة: “والله إني لأعلم في أي يوم أنزلت وفي أيِّ ساعة أنزلت وأين أنزلت وأين كان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- حين أنزلت: أنزلت ورسول الله فينا يخطب ونحن وقوف بعرفة”.

الفضيلة الثانية

من فضائل يوْم عَرفة أنَّه اليوم المشهود الذي أقسم الله -سبحانه وتعالى- فيه في القرآن الكريم، قال تعالى في سورة البروج: {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ * وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ * وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ}[7] فاليوم المشهود هو يوْم عَرفة كما ذكر المفسرون، وقال تعالى في سورة الفجر: {وَالشَّفْعِ وَالْوَتْر}[8] قال عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- في تفسير هذه الآية المباركة: “الشفع يوم الأضحى، والوتر يَوم عَرفة”، والله أعلم.

الفضيلة الثالثة

إنَّ من أعظم فضائل يَوم عَرفة أنَّه أكثر الأيام التي يعتق الله تعالى فيه العباد من النار، فعن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال في الحديث: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟”[9] والله أعلم.

قد يهمك أيضًا: افضل دعاء يوم عرفة لغير الحاج

صوم يوم عرفة

إنَّ لصيام يَوم عَرفة فضلًا عظيمًا ذكره رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في صحيح السنة النبوية، فصيامه يكفِّر عن المسلم ذنوب سنة سابقة وذنوب سنة لاحقة، قال عليه الصلاة والسلام: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ”[10] ولا بدَّ من الإشارة إلى أنَّ صيام يوْم عَرفة مسنون لغير الحاج، أمَّا الحاج فتركُهُ صومَ يَوم عَرفة أولى لأنَّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- ترك صيام هذا اليوم، والله أعلم.[5]

أعمال الحج في يوم عرفة

إنَّ أعمال يوْم عرَفة بالنسبة للحاج تبدأ حيث يتجه الحاج إلى موقف عرفة بعد زوال شمس هذا اليوم، فيصلّي في عرفة الظهر والعصر جمع تقديم ويقصر في الصلاتين، ثمَّ يدعو بما تيسر له من الدعاء، وأفضل الدعاء ما دعا به رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في يومِ عَرفة، وهو: “لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ”، ويجب أن يبقى الحاج في عرفة حتَّى غروب شمس هذا اليوم، ثمَّ يخرج الحاج من عرفة إلى مزدلفة فيبيت فيها ليلة العيد، وفي مزدلفة يصلي المغرب والعشاء جمع تأخير، ثمَّ إذا طلع صباح يوم العيد صلَّى الفجر في مزدلفة وخرج إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.

قد يهمُّك أيضًا: اين يقف الحجاج في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة

الدعاء في يوم عرفة

إنَّ الدعاء في يوْم عَرفة من أعظم العبادات التي يجب على المسلم أن يواظب عليها، فالدعاء في عرفات مُستجاب بإذن الله تعالى، ومن أبرز الدعاء الذي يمكن الدعاء به في هذا اليوم هو:

  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدّنيا والآخرة اللهم عافني في ديني وفي دنياي وفي أهلي ومالي ، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.
  • اللهم أنت القوي المتين، انصر المستضعفين من المؤمنين في كل مكان، ارْعَ أراملهم، واكفل أيتامهم، وانصرهم كما تحب لهم، اربط اللهم على قلوبهم، وسدد رمياتهم، وانتقم من اعداء الدين، فك اللهم أسر المأسورين، وامسح غم المغمومين، واكشف هم المهمومين واقض الدين عن المدينين من المسلمين.
  • اللهم بعلمك الغيب، وقدرتك على الخلق، أحيني ما علمت الحياة خيرًا لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيرًا لي، اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الغنى والفقر، وأسألك نعيمًا لا ينفد، وأسألك قرَّة عين لا تنقطع، وأسألك الرضا بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين.
  • اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيِّ حكمك عدلٌ فيِّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حُزني، وذهاب همِّي يا رب العالمين.
  • اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، وشر فتنة الغنى، وشر فتنة الفقر، اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم إني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم.
  • اللهم لك الحمد كالذي نقول وخيرًا مما نقول، اللهم لك صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي وإليك مآبي ولك رب تراثي، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ووسوسة الصدر وشتات الأمر، اللهم إني أعوذ بك من شر ما يجيء به الريح.

فضل الدعاء يوم عرفة

إنَّ دعاء يوم عرفة هو خير الدعاء كما ذكر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في قوله: “خَيْرُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْم عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”[11]وقدجاء في كتاب تحقة الأحوذي: “ولا يخفى أن عبارة هذا الحديث لا تقتضي أن يكون الدعاء قوله لا إله إلا الله.. إلخ بل المراد أن خير الدعاء ما يكون يوم عرفة أي دعاء كان، وقوله: وخير ما قلت إشارة إلى ذكر غير الدعاء فلا حاجة إلى جعل ما قلت بمعنى ما دعوت، ويمكن أن يكون هذا الذكر توطئة لتلك الأدعية لما يستحب من الثناء على الله قبل الدعاء”، والله تعالى أعلم.[12]

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن ما هو يوم عرفة وذكرنا فيه سبب تسمية هذا اليوم بهذا الاسم، كما تحدَّثنا عن أعمال الحاج في هذا اليوم وعن فضائل هذا اليوم وفضل صومه وفضل الدعاء فيه أيضًا.

المراجع

  1. صحيح النسائي , الألباني، عبدالرحمن بن يعمر الديلي، 3016، صحيح.
  2. wikiwand.com , يوم عرفة , 04/07/2021
  3. islamweb.net , سبب تسمية منى وعرفات , 04/07/2021
  4. binbaz.org.sa , أحكام الوقوف بعرفة , 04/07/2021
  5. alukah.net , فضائل يوم عرفة , 04/07/2021
  6. سورة المائدة , الآية 3.
  7. سورة البروج , الآية 1، 2، 3.
  8. سورة الفجر , الآية 3.
  9. صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 1348، صحيح.
  10. صحيح مسلم , مسلم، بو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، صحيح.
  11. صحيح الترمذي , الألباني، جد عمرو بن شعيب، 3585، حسن.
  12. islamweb.net , الذكر والدعاء في يوم عرفة , 04/07/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *